أخبار السودان

هذا هو صوت الحكمة

في التنك

هذا هو صوت الحكمة

بشرى الفاضل
[email protected]
.
ذكر ثامبو مبيكي الذي يتوسط في أديس ابابا في مباحثات لحل الأزمة في ولاية جنوب كردفان أن أعضاء في حزب المؤتمر الوطني الحاكم في الشمال ومن الحركة الشعبية قطاع الشمال سيتبادلون صباح اليوم الخميس تعهدات لوقف الأعمال العدائية في جنوب كردفان.

الاتفاق بين الطرفين يفضي بأن يكون لجمهورية السودان جيش واحد.
كما ينص على أن “قوات الجيش الشعبي لتحرير السودان في جنوب كردفان والنيل الأزرق ستدمج على مدى فترة من الوقت ووفقا لإجراءات سيتفق عليها في القوات المسلحة السودانية ومؤسسات أمنية وخدمات مدنية أخرى.” ويسمح لقطاع الشمال بالعمل كحزب سياسي مشروع.

وقال مبيكي “يضعنا هذا الاتفاق على الطريق نحو إنهاء الصراع في جنوب كردفان وتأسيس علاقة تضمن السلام والأمن للسكان.”

هذا هو صوت الحكمة ونأمل أن يقود ذلك كما توقع مبيكي ومراقبون آخرون إلى اتخاذ خطوات من أجل ترتيبات أمنية في هذه الولاية وفي ولاية جنوب النيل الأزرق وفي أبيي.
نحن على بعد أيام معدودات من إعلان دولة الجنوب السوداني ومن الخير لنا في الشمال والجنوب وقد خسرنا الوحدة أن نكسب السلام ومن الأجدى لنا أن نستقبل هذا اليوم بوقف تام للاقتتال والعدائيات ؛ من الخير لنا إبداء النوايا الحسنة من الجانبين فالحدود الطويلة الممتدة بين شفي الوطن الجديد يجب أن تكون حدوداً تكاملية بين الجارتين الوليدتين من رحم واحد.
الحرب التي لم تفدنا شيئاً في الماضي لن تجدي في المستقبل أيضا وإذا كانت قد قادت في الماضي لانفصال بلادنا لشقين فستقود إن اندلعت في المستقبل من جديد لتشظي الوطن بأسره لعدة دويلات . هذا ما يقول به كل الحكماء في بلادنا في خارجها وهذا هو الصحيح تماماً.
___________________
من الضروري ان نشير ان هذا المقال نشر بصحيفة الخرطوم يوم الخميس الماضي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..