أخبار السودان

الرأس الدبلوماسي : السودان يعكف على اتخاذ موقف نهائي بشأن تسليم السفارة السورية للمعارضة

سما-الخرطوم ـ هيام الإبس

تعكف وزارة الخارجية السودانية على صياغة موقفها النهائي من قرار القمة العربية الأخيرة التي عقدت بالعاصمة القطرية الدوحة والخاص بتسليم مقرات السفارات السورية في البلاد العربية للمعارضة السورية.

وقال وزير الخارجية السوداني علي كرتي ، إن الحكومة لم تحدد موقفها من القرار حتى الآن.
من جانب آخر، أعلنت الخارجية السودانية رفضها لعدوان إسرائيل على سوريا واستهدافها لمركز البحوث العلمية بمدينة (جمرايا) ، وقالت إن العدوان يجسد مخاطر التدخل الأجنبي في الأزمة لأنه يهدد سيادة سوريا وسلامة شعبها .
ودعا بيان صادر عن الخارجية السودانية ، المجتمع الدولي إلى تحمل مسئولياته واعتبر الاعتداءات الإسرائيلية على الدول العربية – بما فيها السودان – وعجز المجتمع الدولي عن اتخاذ خطوات لمواجهة النهج العدواني ، يمثل تحديا للشرعية الدولية ولمجلس الأمن والقانون الدولي .
وأضاف البيان أن الاعتداء على سوريا يمثل صورا من الانفلات من المحاسبة على المستوى الدولي ، مشيرا لاستخفاف إسرائيل بالشرعية الدولية الذي بدا واضحا في اعتدائها على مجمع اليرموك بالخرطوم في أكتوبر من العام الماضي .

تعليق واحد

  1. قرار خاطئ اذا فكرت الحكومة السودانية فى اتخاذه لأن نفس الموقف يمكن أن تتعرض له الحكومة بضغوطات من أمريكا على الدول العربية يتسليم سفاراتها للجبهة الثوريه.
    ابتعدوا عن المخططات الشيطانية لدولة قطر حتى نحافظ على ماء وجهنا و قليل من كرامتنا المهدرة.

  2. انتو رجعوا لينا سفارتنا نحن السودانيين في الاول ، بعدين امشو اتمسخروا مع السوريين او الايرانيين

  3. الذئب ياكل من الغنم القاصيه وانتم قاصيه فى كل شىء وسوف ياكلكم الذئب يوما ما . الخطر ليس من الجبهه الثوريه بل اسرائيل التى باتت على مرمى حجر منكم انتم تفكرون فى النساء وملىء البطون والجيوب واسرائيل تخطط لكم وانتم لا تشعرون وتحسون ووزير دفاعكم لاهى باشياء اخرى يجب فصله فورا وتعيين من هو اكفأ ……اللهم احمى السودان وشعبه وولى من يصلح امر هذا البلد الغنى بموارده

  4. إنت عفن دبلوماسي وليس رأس دبلوماسي وبكرة تسمع أيها الخنزير ان الشيخ حمد حيكون اول المعلنين تسليم سفارة السودان للجبهة السورية وإن كانت الجبهة الثورية لاتتشرف بوجود علاقة دبلوماسية مع من ساهم في تدمير وتفتيت السودان بعمالته وارتزاقه وارتمائه في حضن بني صهيون

  5. الحكومة السورية لم تفقد شرعيتها حسب قرارات الأمم المتحدة فكيف بالسودان تسليم السفارة للمتمردين فلا داعي لذلك

    فينبغي على الحكومة رعاية مصلحة الشعب السوداني في المقام الأول فهل كل الدول العربية سلمت سفارة سوريا للمعارضية وكيف يمكن ان يكون رد فعل سوريا فيمكن تسليم السفارة السودانية للمتمردين للجبهة الثورية فكيف يتم المحافظة على مصالح السودانيين في سوريا

    ويجب إستفتاء السورين الموجودين بالسودان قبل ذلك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى