07-14-2011 11:11 PM

بيان موقف من اتفاقية الاستسلام بالدوحة
من تجمع أبناء دار فور بالداخل و الخارج

إلي الثوار المناضلين الأحرار في كل ربوع السودان
إلي الأهل في معسكرات النازحين و اللاجئتين في دار فور و دولة تشاد

الأهل و الأحباب الكرام لقد قامت الثورة في دار فور من اجل تغيير وضعكم السيئ بمطالب عادلة ظللنا نناضل من اجلها منذ العام 2003 حتى اليوم و تنادت الثورة بمطالب عادلة واجهتها الحكومة في السودان بإعلان الحرب الشرسة التي استخدمت فيه كل الوسائل الغير شرعية والغير إنسانية من القتل الجماعي العنصري لقبائل دار فور و حرق القرى و ممارسة الاغتصاب و التجويع و حرمان النازحين و اللاجئتين من وصول المواد الغذائية إليهم بطرد المنظمات و اختطافهم
الأهل من النازحين و اللاجئتين من سكان دار فور الأوفياء
اطلعتم اليوم إلي ما يعرف باتفاقية دار فور للسلام بالدوحة و التي هي في الحقيقة اتفاقية استسلام لحكومة المجرمين من المؤتمر اللاوطني في السودان وثلة من الموظفين الجدد الباحثين عن وظائف في الخرطوم لتزوير أردة أهل دار فور بمؤامرة عدد من الأطراف علي رأسهم حكومة السودان و دولة قطر والوساطة الدولية من الاتحاد الإفريقي و بعض الدول العميلة لنظام الخرطوم

الأهل الكرام
إيماننا التام بان حركة التحرير والعدالة التي أنشئت من بعض الانتهازيين بتمويل من دولة قطر و الحكومة نفسها و التي توقع اليوم الموافق يوم 14/07/2011 لما يعرف باتفاقية قطر بأنها لا تمثلكم ولا تمثل لا نفسها و الانتهازيين من خلفها

السادة و السيدات نعلن لكم هدا الموقف من اتفاقية الاستسلام بالاتي

1/ نرفض هدا التوقيع الجبان مع حكومة مطلوبة دوليا أمام العدالة الدولية لارتكابها كل أنواع جرائم الحرب في دار فور
2/إن هده الاتفاقية اتفاقية هزيلة لا تمثل إرادة أهل دار فور بل تمثل موظفيها الجدد المغادرين إلي القصر الجمهوري
3/ أن تغيير النظام في السودان هو الحل الوحيد لتحقيق مطالب أهلنا المهمشين في دار فور و بقية السودان
4/ أن التوقيعات الفردية التي قامت بها حركة التحرير و العدالة المزورة لن و لا تحقق ادني مطالب أهلنا في دار فور المتمثل في الأمن و طرد المستوطنين المستجلبين الجدد من أرضيهم و زراعتهم وان التعويضات الفردية التي قدرتها الاتفاقية و التي تساوي 300 دولار لكل شخص فقد أهله وأسرته و بيته و اغتصبت زوجته أو أخته هي إهانة و شماتة لكرامة أهل دار فور الضحايا
5/ أن الحكومة نفسها تسخر من موقعي الاتفاقية نفسها لعلمها التام إنهم انتهازيين و تجار قضايا
6/ أن أهل دار فور يعلمون من هم الثوار الحقيقيين الذين لا تغريهم وظائف في الخرطوم و لا كل فلوس الدنيا بقدر ما يهمهم أن يتحرر شعب دار فور و كل المهمششين في السودان من جبروت الخرطوم إلي نور السلام الحقيقي المعطر بالحرية و تحقيق المطالب العادلة في ظل نظام جديد يحترم الإنسان و الإنسانية و الكرامة السودانية
7/ أن المدعو بالتجاني سيسي و زمرته سوف يتحمل ما يتعرض له أهل دار فور في الأيام القادمة من قتل و اغتصاب لأنه سوف يتحول إلي مخلب قط لتنفيذ أجندة الحكومة نفسها لابادة أهل دار فور لتحقيق ما يعرف بالدولة العربية الإسلامية لتي أعلنها عمر البشير بعد استقلال الجنوب و لمواصلة
الانتهاكات بدار فور بشرعية هدا الاتفاق التي لا يقبلها أهل دار فور
8/ نحن كأبناء دار فور نتبرأ من هؤلاء التجار الجدد و اتفاقيتهم مع النظام

ثورة ثورة حتي النصر و
و الكفاح الثورة مستمر ولا نامت أعين الموقعين و المستسلمين الجبناء

صدر تحت توقيع و ختم
من تجمع أبناء دار فور بالداخل و الخارج
بتاريخ 14/يوليو/2011
ممثل لجنة التنسيق و المتابعة

تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1185

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#178691 [الثورى]
0.00/5 (0 صوت)

07-15-2011 09:14 AM
ما الجديد ياسيسى نفس المطالب التى حملت السلاح من اجلها لا زال النظام يرفضها فى جبال النوبة و النيل الازرق الم تقراء اتفاق نافع الاطارى ؟ الم تسال اركو مناوى الذى سوف تجلس على نفس الكرسى الذى كان يجلس عليه؟. غريب امر الحركات عندما تظهر نهاية النظام ياتون له بطوق النجاة. ليس الحل فى الحلول الجزئية بل مشكلة السودان هى وجود هؤلاء اللصوص على راس السلطة. و قريبا سوف تلحق بلام اكول و محمد هارون كافى و اركو ووووو. الظاهر عليك اشتقت عايز تزور الخرطوم بس .احسن خليك مع اخوك عبد الواحد الرجل الذى درس حيل النظام جيدا.(؟) (؟) (؟)


تجمع أبناء دار فور بالداخل و الخارج
مساحة اعلانية
تقييم
1.75/10 (4 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة