07-17-2011 05:12 PM

البدينقا والمحجان

شوقي بدري
[email protected]

بعض الأهل كانوا يحضرون من الصعيد محملين بشرموط القرنتى وجلد التمساح وجلد العينسيد فى شكل شرائح لتشكل سيطان عنج . ويمتلىء جيبهم بالمال ، ويكرمون الأهل ، وينزلون البيرق فى الأنادى اشارة الى أن الانداية محجوزة . والبعض يعيش حياة بسيطة قانعا ببعض الخراف والغنم ومحجان طويل لهز الشجر خاصة زهرة القرض (الأكاسيا) المعروفة بالشبش . هذا أعطانى فكرة أن الدنيا هى مخاطرة وركوب الصعاب وحمل البدينقا أو الاكتفاء بالمحجان . ونحن الآن نعيش فى الزمن الضايع ، ولأبنائنا وبناتنا نقدم هذه القصيدة . وأنا الآن أعيش وجع فقد توأم الروح بلة ( جاك ) أو أحمد عبدالله فارس أمدرمان .



البدينقا والمحجان



خسران البدل البدينقا بالمحجان

قمحان الخلا السَلب وشايل القيطان

الطير والجرى ما ببقو ليك يا نعام

الاسد الما ً برافق كمان خسران



البتسوى الليله بتلقه كله لا قدام

البجر خيشك بتجر حريرو كمان

السيف إن طلع ببين السجمان

الحريق ان كِبر بِلزموه بالنيران



كان لميت السجم تكون غلطان

الميز والفهم ما بوزنوه بميزان

ان عز السرج ايه فايده البَطان

الكتف البرف ما بكشفو لى بُطان



الناس العزاز ما بقسمون كيمان

الجوع والشبع بيحسبا المصران

الفارس الراكز بقول كمان وكمان

الكلمه الحنينه بتفرح الحردان

الزول السفيه ما بسوو ليهو بيان

نلف وبندور والدنيا هى امدرمان



ما كضبوا القالوا الولف كتال

وين شفتوا قلباً كتفو بحبال

اهم من الجمال والخصل فى خِصال

الفارس بيركز و متناوشنو نبال

الخَلِق تتبدل لمن يعز المال

اول رشاش التَبسَ بِغير حال



اللعوت بتلاقا فى الحرق والموت

الجايبوا الدرب يوماً بقوم ويفوت

القام فى الخلا ما بمسكنو بيوت

كَدَب القلب ما بِبرطنو زيوت





الشرف العريض عِبارو ما الفدان

الجود والكرم ما بس كبر قيزان

الناس ما بهمها شن كنت انت زمان

البتقاسمو مالك بدورك كمان جيعان



الشارى السمك لا بد يلاقي زفاره

الدايرك بدورك و راسمالك الشُماره

الاهل التمام ما بتفقدم فى الحاره

الغدر الكريم ما يحسبها شطاره



البعشوم مخرجو وسيع ببلعو اللالوب

بعد فرحه العرس كل واحد بقول الروب

البحر ان طمح لازم يجيبلو خبوب

الفقرى ان شبع بحوجك لصبر ايوب



البتشترى بى قرش ببيعك بى تعريفه

الزول الهميم عداوتو ذاتا نظيفه

فى الدنيا فى الما لاقى ملح ورغيفه

لكن الروح سمحه حلوه عفيفه



الباعك مره ببيعك كمان مرات

الما بسوى هين ما ترجا فى الحارات

مين قال الصدق بيحل من الورطات

ولا حتى الكضب بيقلل الشمات



الحموها الكلوميت ما بتشد العرقى

بعد الهدر ما يجوز الفحل يرغى

الخواف بيحسب كل المرض بعدى

حتى الكلس ما بتقصد الجدرى



الما بفارق الفريق بشدو ليهو حصان

الفرش الوهيط مـــــا بمّدو للفتران

الشبعان بضبحولو ويدمسو الجيعان

يساعدو القوى وما بهمهم تعبــــان



عصر السرج ما بوجّــــــع العرقوب

والزول المحّدر ما بذكّروهو الطوب

المهلة والوقوف دوام طلب أقروب

وخلفة كراعو الدرشي بقول الروب



كيفن عكولا ما بتعرف السفروق

ومع الضبيحة بمسخ السبروق

وما كل المطر بيجبلو بروق

الشرف ان وقع ما برفعنو مروق



الضايع بيضهب حتى فى تنقور

المتيقّن بيرضا كان سكّنو كركور

النافربفندّر كان حكّرو فى قصور

اللئيم بغدرك ويوريك أمور وأمور



اختا مجرى السيل كان بنايتك الضانقيل

ما ترافق الاضينه ، لانه ما بشد الحيل

الهمباتى ما بتدبا ويسرق بهم بالليل

وما بقرب إبل عوين والسيدا مالو قليل



الساكن راس جبل ما تقصدو لى حاجه

والزول الكريم تلقاهو وش الباجه

واهل الفضل ما بعرفو ليه ولجاجه

وبت الاصل فى الفقر منور تاجا



ما تقنع من اصيل حتى اللكان بابكول

درب الخير قصير حتى أكان يكمل حول

ودرب الشر طويل لو اخدلو قلبه قول

والرجال ً ما بقيسوها بالعرض والطول



وكتين عندك غزلان الخلا امات زيق

شن بوديك تمعط غنمايه من طرف الفريق

وايه فايدة الراكوبه وكتين يطالا حريق

والبروسه تجبدا بدرى قبال تغرز غريق



الاروتى الفوق التكم ما بنفع يكون انقيب

الداير الدواس بالصح ، عكازتو ما سوريب

مغايص خلق الله ما بفشها المحريب

وكضب الرمالى ، وغير الله ما بعرف الغيب

.................................................. .......

.................................................. .......



(البدينقا او البديقا . وناس الصعيد بقولوا الكربل او ام حنيف .. حربه لصيد التمساح وفرس البحر )

( المحجان . . عصا الراعى المعكوفه لهز الشجر )

(البطان .. بفتح الباء الحزام الذى يربط السرج )

( البطان .. بضم الباء الجلد بالسوط فى حفلات العرس )



( التبس .. الشجيرات الصغيره . اشاره لضغار القوم )

( القيزان .. القدور الكبيره )

( الشماره .. بضم الشين خرقه تستعمل كازار للطيانى التربال او المزارع )

( اللعوت .. اشجار تنمو كفروع طويله من الارض لا تلتقى فروعها )

( الكلوميت .. مشروب مسكر يخمر )

( الهدر .. صوت الجمل عندما يكون غاضبا ومتهياءً للعراك )

( الرغى .. صوت الجمل وهو يتألم كنوع من الشكوى )

( المحدّر : المسنود لمرض أو لجرح )

(الطوب : هو القبـــر)

(أقروب : الماشى راجلا، الجمع قرابه وتعنى المشاة فى الجيش )

( خلفة الكراع : المقصود بها الركوب )

(الدرش : الجمل القــوى )

التنقور : كلمتان وتعنى درب- البقر فى الساقية

عكولا أم تشر : الأرنب البرى

السفروق : عصا معكوفة تطلق لصيد الأرنب أو الغزال

السبروق : نبات ( ملاح)

بابكول : الرجل الذى يخدم فى الأنداية

الضانقيل : الطوب ، ومن هنا اتت المدينه دنقلا او ضنقلا

البروسة : النبات العشوائى

الأروتى : سائق البقر فى الساقية

التكم بضم التاء : مقعد الأروتى

الانقيب : راعى الابل وحاميها

الباجا : الساحة أو الأرض المنبسطة



شــــــــــــوقى

تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 2113

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#181012 [دالياتي]
0.00/5 (0 صوت)

07-19-2011 02:14 PM
استاذ شوقي اتنين لو قالوا ليك راسك مافي اتحسسو . لقد اعطاك الله موهبة السرد فارجو ان تكتفي بها .ولكن للشعر اغراء وقد تشكي دز عبدالله الطيب بان الناس لا تعترف به شاعرا وحرقه ذلك حرقة عظيمة حتي شطّر البردة شاكيا لرسول الله :
عليك صلاة الله ثم سلامه /الا يا رسول الله انيً شاعر
استاذ شوقي كسارد عظيم استمتع بشعر صاحبك العظييم وهو يمدح عظيما اخرا
فياحدّاث كما سواي
باسمك حلّق القوقاي
وعلّق جبته النوار
وفكّت ريقا جنبك في الضحي الاشعار
شمسك بابا طاقيتك مشنقة في سماك حمرا
وساعة جيبك القمرا
نجيماتك فناجين الكريم الطيب المضياف
وكفك مقرن النيلين
تقدمو في الحيا وتبرا
تسن قلم الفجر تبرا
وتكتب احلا ما نقرا
لا يعني صاحبك بهذا الفنان عثمان حسين فقط انما كل من يجود ما اعطاه له الله من موهبة بما فيهم انت ايها السارد العظيم


#180002 [ابو السيد]
0.00/5 (0 صوت)

07-17-2011 08:53 PM
استاذ شوقي انت انسان حقيقي احترمك واحترم كتاباتك الممتعه بس دا ما شعر !


شوقي بدري
شوقي بدري

مساحة اعلانية
تقييم
5.80/10 (7 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة