المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
الترابى فى مصر الكاميرا الخفية!ا
الترابى فى مصر الكاميرا الخفية!ا
07-22-2011 08:45 PM

الترابى فى مصر الكاميرا الخفية!!

عبد الغفار المهدى
farfoor_7@yahoo.com

يبدو أن الأخوة منسقى زيارة شيخ (الترابى) زعيم المؤتمر الشعبى وعراب نظام الانقاذ والذى يزور مصر بعد غيبة قاربت لسنوات حكم جماعته الدكتاتورية للسودان ، قد أخذوا بنصيحة الأخوة الخبراء من الأعلاميين المصريين والسودانيين المنتمين علما وخبرة للمؤتمر الوطنى بأبعاد الشيخ من القوى السياسة السودانية الموجودة فى مصر خوفا عليه من ماذا لاأدرى؟؟
اللهم الا أن تكون المسألة جزء من الوصايا التى قد يكون قدمها لهم هؤلاء الخبراء من الاعلاميين والذين يبرعون فى تمرير أجندة المؤتمر الوطنى من باب أنهم ضده فى الظاهر ومعه فى الباطن،والمفترض أن الشعبى هو الأب الشرعى للوطنى وعلى الأقل لهم باع وخبرة طويلة فى مسالة (الغواصات) وما أدراك ما الغواصات ويجيدون اختراق التنظيمات الأخرى وفكفكتها فكيف بهم أن تفوت عليهم هذه النقطة وهل عشرة أعوام كافية لأن ينسى أعضائه الخبث السياسى الذى علموه للأخرين؟؟
لا أعتقد فقط يخيل للمتابع لأمر هذه الزيارة كأنها برامج ما يعرف بالكاميرا الخفية، خصوصا اذا علمنا أن الأخوة الأشقاء فى مصر تعودنا منهم دائما وأبدا عند أستضافتهم لبعض القادة السياسيين السودانيين سواء كانوا الحكوميين منهم أو المعارضين كحالة (الترابى) أنهم لايعكسون فى وسائل أعلامهم الا الجانب الخاص بهم فقط،وربما هذه الحقيقية لاتخفى على أعضاء المؤتمر الشعبى خصوصا أولئك الذين يحيطون أنفسهم بهالة من الغموض وكأن بهم يخشون من شىء لاأدرى ما هو على الرغم من أنهم يلتقون يوميا بمن ينقلون حتى أنفاسهم لأشقائهم فى المؤتمر الوطنى الابن العاق الذى لم يراعى أبنائه شيخهم وهم ينقلبون عليه بعد أن أتى بهم من مجاهل التاريخ لأضواء السلطة والتى أنبهروا بها حتى أعمتهم عن رؤية ما قدمه لهم شيخهم والذى بخبرة السنوات أستطاع أن يثير لهم الكثير من القلاقل التى جعلتهم يرهنون قرارهم للأشقاء فى مصر(مبارك) الذى أجاد لى ذراعهم الطويلة على شعبهم وحقوقه ووضعها تحت امرته...
لم يتعلم أتباع الشيخ فى مصر من الأيام أو التاريخ أى شىء حتى ما عانوه أخوتهم الذين أنقلبوا عليهم وربما قد يكونوا شهدوا منه الكثير أى شىء ليأتوا فى ركابه سائرين .
لهذا لاعجب من أن تخرج لنا نتائج زيارة الترابى لمصر مشابهة للزيارات التى يقوم بها قادة الأحزاب الأخرى وهى التأمين على الدور المصرى وحرصه على الأستقرار فى السودان وتلك النغمات المتكررة منذ سنوات..فالترابى ما يميزه عن المعارضين الآخرين هو معرفته وعلمه بتحركات المؤتمر الوطنى وهذا ليس بمدهش أو غريب خصوصا وأن المؤتمر الوطنى هو من صنيعته وكل يعرف ما تصنعه يداه أو أفكاره ،وهو الأمر الوحيد الذى يجعل أهمية أن تلتقى به القوى السياسية السودانية فى مصر والتى حرمها منه تخبط وتكتم القائمين على أمر زيارته والبرامج المترتب عليها والرسالة التى حملها للمصريين خصوصا فيما يتعلق بالتصاعد المطرد لجماعة الأخوان المسلمين فى مصر للوصول للحكم وصياغة الحياة السياسية فى مصر من خلال الشعار الذى كانوا يرفعونه أبان الانتخابات فى العهد المباركى (الاسلام هو الحل) والذى لا يختلف عن الشعارات التى دفع بها أتباعه للسلطة قبل 22عام (هى لله لاللسلطة ولا للجاه) ليكتشف الشعب أن الشعار كان المقصود به العكس تماما وتحذيره لهم من فشل الدولة الدينية أم فى الأمر مفأجأة أخرى كما عودنا الترابى دائما بمفاجاتها وتقلب أرائه .





تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 2411

خدمات المحتوى


التعليقات
#183503 [محمد ]
0.00/5 (0 صوت)

07-24-2011 05:39 AM
انصح المصرين ان يستفيدوا من الشيخ وعلمه


#182718 [doly]
0.00/5 (0 صوت)

07-22-2011 10:12 PM
يا للهول يالمصريين !! أعملوا حسابكم من الترابي، لو باريتوه ( يعني اتبعتوه ) الترابه في خشمكم.


عبد الغفار المهدى
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة