في



المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
رد على أقتراح د. الشفيع خضر لقيام جبهة سودانيه عريضه!ا
رد على أقتراح د. الشفيع خضر لقيام جبهة سودانيه عريضه!ا
07-26-2011 07:26 AM


رد على أقتراح د. الشفيع خضر لقيام جبهة سودانيه عريضه!

تاج السر حسين
royalprince33@yahoo.com

طرح القيادي بالحزب الشيوعي السوداني وعضو اللجنة المركزية للحزب، د. الشفيع خضر، اقتراحا نشر في عدد من المواقع جاء فيه ما يلى:
((نرى أنه آن أوان انخراط الجميع في عمل جبهوي واسع لإنقاذ البلاد من سياسات «الإنقاذ»، والضغط من أجل تحقيق عدد من الأهداف المحورية، والتي في مقدمتها:

1- وقف الحرب المستعرة، ومقاومة خطاب إثارة الكراهية والفتنة في البلاد. فمازالت أمام السودان فرصة للرهان على الاستفادة من تنوعه العرقي وتعدده الثقافي.

2- طرح مبادرة حقيقية لحل قضية دارفور دون إقصاء لأي فصيل.
3- الضغط من أجل الالتزام بتنفيذ المشورة الشعبية في جنوب كردفان وجنوب النيل الأزرق.
4- التقدم بمقترحات جديدة لتسوية قضية أبيي عبر التفاوض السلمي.
5- عقد المؤتمر الدستوري من أجل صياغة دستور جديد، وإعادة النظر في هيكل إدارة البلاد، وتغيير التركيبة السياسية لصالح توسيع القاعدة الاجتماعية للحكم، وفي نفس الوقت ترسيخ التحول الديمقراطي بكل تفاصيله.

6- الضغط من أجل محاربة الفساد والمفسدين، وكذلك الضغط من أجل مراجعة السياسات الاقتصادية لصالح لجم الغلاء ورفع المعاناة عن كاهل المواطن.

7- الشراكة الاستراتيجية والتكامل الاقتصادي بين جمهورية السودان وجمهورية جنوب السودان. وبالطبع، فإن تحقيق ذلك سيصب أيضاً في خانة رفع المعاناة الاقتصادية عن المواطن، والعمل كذلك على تهيئة المناخ لإطلاق ونمو المبادرات الشعبية غير الحكومية بين الدولتين.

وفي واقع ما بعد الانفصال نحتاج فعلا إلى مثل هذا العمل الجبهوي العريض، الذي يبدأ من البسيط إلى المعقد، وبمختلف الأشكال حسب الواقع المحدد، ودون أي شكل هندسي مسبق. وهو صمام الامان لهزيمة أي مخطط لصالح مجموعة بعينها تسعى لمواصلة احتكار الوطن والثروة والسلطة، وهزيمة أية محاولة للرجوع بالتاريخ إلى الخلف، حيث النعرات القبلية وزعزعة الثقة في الحلول التي تضمن التعايش السلمي وثقافة المشاركة والتبادل في أمور الحياة. وهو يشكل دفعة إيجابية لاسترداد زمام المبادرة، بدلا من مواصلة البكاء على اللبن المسكوب. فمازال أمام الوطن بخريطته الجديدة كثير من التحديات، ومازالت هنالك مخاوف من ظهور خرائط أخرى للوطن، وفي نفس الوقت لن نفقد الأمل في عودة خريطة الوطن الأم.((
\"أنتهى اقتراح الكتور الشفيع خضر\".
والحكمه تقول أن تأتى متأخرا خير من أن لا تأتى. والدعوه حتى أن جاءت متأخره مرحب بها وتمثل سير فى الأتجاه الصحيح، فقط ما نختلف فيه مع الدكتور/ الشفيع خضر، أننا لا نسعى لتحقيق هذه الأهداف وغيرها بالتحاور مع (المؤتمر الوطنى) والنظام الحاكم الذى فقد (شرعيته) بانفصال (الجنوب) أن كانت لديه شرعية، ونوضح للدكتور الشفيع أن الجبهة التى يفكر فيها موجوده وقائمه وتأسست منذ فترة من الوقت وعقدت عدد من المؤتمرات وصححت مسارها الذى خرج عنه البعض، بعد أن صبرت عليهم وحاورتهم وحاولت أن تقنعهم بالحق وما اتفق عليه أعضاء الجبهه فى مؤتمرها الأول الذى انعقد بلندن ورؤيتهم الواضحه فى كل الجوانب التى تهم الوطن وقد بدأ التغيير من أسمها الذى اصبح (الجبهة السودانيه للتغيير)، وهى تضم فى داخلها الآن العديد من الأتجاهات الفكريه وحركات دارفوريه وبجاويه وكردفانيه، وكوادر حزبيه مستنيره من اليمين واليسار، كلها تتفق حول رؤى محدده للتغيير ووسائله وطريقة الحكم فى المستقبل، وفى ذات الوقت تنسق مع قوى آخرى قد تختلف مع فكر الجبهه فى بعض الثوابت مثل (فصل الدين عن الدوله) لكنها تلتقى مع (الجبهة) فى ضرورة التغيير وحتميته وبجميع الوسائل المتاحه.
ومنذ أن أعلنت (الجبهه) عن نفسها وقبل أن تصحح مسارها فى المؤتمر الأستثنائى الذى انعقد فى القاهره خلال الفتره 20 - 23 أبريل 2011، قرأنا تصريحا لقيادى من الحزب الشيوعى عذرناه فيه وقلنا ربما كانت له اسبابه ومبرراته وربما لا زالت بعض القوى الوطنيه تتأمل خيرا فى نظام الأنقاذ ومحاورته رغم تنكره للعديد من الأتفاقات والمواثيق والعهود، ومعظم الذين انخرطوا فى صفوف (الجبهة) هم من الذين لم يفاوضوا نظام (الأنقاذ) ولم يهادنوه منذ بداياته، وكانوا يدركون الى اين يسير بالبلاد منذ أن أول يوم أغتصب فيه السلطه.
وعلى كل فالجبهة السودانيه للتغيير تعمل وتبذل الجهد من أجل ذلك التغيير الذى ما منه بد وينتظره كافة أهل السودان، ومن أجل ذلك تمد اياديها بيضاء لكل سودانى غيور على وطنه يؤمن بالحريه والديمقراطيه والعداله الأجتماعية والمساواة التامه بين الناس كافة دون تمييز بسبب الدين أو العرق أو الجنس أو الجهة .. وفى ذات الوقت فأن (الجبهة) لا تستعجل ولا تتلهف لضم أى صوت الا اذا كان جادا ومؤمنا بحتمية التغيير لأنقاذ الوطن مما هو فيه ومما هو مقبل عليه من تشرزم وتفتت، وانقسامات على ذات النحو الذى حدث فى الجنوب وكان للنظام الدور الأكبر فى ذلك لكننا لا نعفى بعض المثقفين والنخب التى كانت تؤمل خيرا فى النظام وتتفاوض معه طيلة هذه السنوات وهى تعلم انه يراوغ ويسعى لكسب الوقت وكلما يجعله باقيا على كراسى السلطه.
عضو أمانة الأعلام بالجبهة السودانية للتغيير.





تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1101

خدمات المحتوى


التعليقات
#185248 [المر ]
0.00/5 (0 صوت)

07-26-2011 02:46 PM
لم يتطرق حديثك أو حديث الدكتور الشفيع لمشلكة العمل السياسي الحقيقي في السودان هي قيادة الحزبين الكبيرين في السودان هي مشكلة السودان الحقيقة حيث انهم بالصبح ديمقراطيين ومتى ما اختف المكرفونات ووسائل الاعلام هم دكتاتوريين يسبحون بحمد الوالي ويطالبون بقطعة من كعكة الحكم ، لذا كلام دكتور الشفيع عين العقل يجب محاورة النظام الحاكم مباشرة والضغط عليه دون المشاركة في الحكم من بعيد او قريب والا هناك من تخصص في الارتزاق من الخلاف بين الحكومة والمعارضة الوطنية ، نعم السيدين يبيعون ويشترون ما بين الحكومة والمعارضين لذا نقول الحوار المباشر مع هولاء الفاشلين الممسكين بزمام ومستقبل اهل السودان وإن لم يرعوا فأهل الهامش قادمون لكنس الجميع وبناء السودان الجديد


#185228 [فاروق بشير]
0.00/5 (0 صوت)

07-26-2011 02:22 PM

عفوا اضافة
مافى حاجة تاني اسمها لندن ولا اسمرا ولا المركز ديك الصحاري والغابات وديك الجبال هناك تكمن الحقيقة والتغيير. اختلفوا مع هؤلاء اواتفقوا معهم,


#185205 [فاروق بشير]
0.00/5 (0 صوت)

07-26-2011 02:06 PM
ضغط الضغط الضغط
الضغط معناه ان الانقاذ تكون قاعدة والناس المتخيلون يضغطوا عليها
هذه واحدة
ثانيا كيف يقبل الشفيع وبالذات الشفيع ان يبدا من الصفر
وباختصار قد يكون مخلا
لماذا الاصرار على بناء بديل فى المركز يستطيع معالجة مشكلات الهامش
الا تعترفون بثورات الهامش؟
هل هى تمرد؟
لا تبدا من الصفر لديك ميراث اسمرا وتحالف جوبا- مع معرفة اين كان الخلل-
تجربة الحوار بين ورثة النهج السلمي-ثورة سلمية عصيان- وحاملي السلاح
مالم يتجه السيد د,الشفيع ويجتمع علنا مع ثورات الهامش دارفور جبال النوبة والنيل الازرق
ويصدر بيانه المشترك علنا الاختلاف علنا او الاتفاق علنا
وبالمناسبة هذه افضل طريقة وربما الوحيدة المتاحة لاعادة بناء الحزب وحشد واعادة تنظيم العضوية,

هذه بلادكم من يمنعكم من الحوار مع ابنائها
ان اللقاء المباشر مع ثوار الهامش وتبادل النقد معهم سيخفف جدا من الاحتقان الفظيع الحالي,
ولكن العلنية اهم ما فى الامر لالاف الشباب الذين يودون القيام بعمل ما,


#185122 [محمد احمد]
0.00/5 (0 صوت)

07-26-2011 12:17 PM
استاذ/ تاج السر
لك التحية
كلام الدكتور الشفيع منطقى ومقبول وايضا كل الجهد البذل لصياغة رؤية منطقية لاسقاط النظام من قبل الحبهة العريضة للتغيير جبد وضرورى .
الجبهة الداخلية مهمة للغاية والتفاهم مع القوى الوطنية ذات المصلحة الحقيقية فى التغيير ضرورة تفرضها علينا ضباع السودان .
نتمنى ان ترتقى القوى الوطنية والاحزاب للاتفاق فى حد ادنى لاسقاط نظام الانقاذ .;)


تاج السر حسين
تاج السر حسين

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة