02-10-2016 12:13 AM


اسعار الغذاء العالمية في أدنى مستوياتها منذ سبع سنوات .. بينما في السودان تخالف المنطق وتواصل ارتفاعها بجنون

انخفض مؤشر الفاو لاسعار الغذاء في يناير المنصرم بنسبة 1.9 في المائة عن مستوى الشهر الاخير من العام 2015مع تراجع واضح جداً لاسعار السلع الغذائية ، ومع هذه الانخفاضات المستمرة لاسعار الغذاء العالمية يخالف السودان المنطق وترتفع فيه السلع كل يوم جديد دون مبّرر مقنع .ويمثل مؤشر الفاو لاسعار الغذاء دليلاً يستند لحركة التعاملات التجارية لقياس اسعار خمس سلع غذائية رئيسية في الاسواق الدولية شاملاً مؤشراً فرعياً لاسعار الحبوب والزيوت والالبان و السكر وتكمن عوامل انخفاض اسعار السلع الذي طال امده ـ ولم يصلنا ـ الى وفرة المعروض وارتفاع قيمة الدولار .

والآتي تفصيل لمؤشر الفاو :
» بلغ متوسط مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار الغذاء* 150.4 نقاط في يناير/كانون الثاني 2016، متراجعاً 3 نقاط تقريباً (1.9 في المائة) عن مستوياته في ديسمبر/كانون الأول، وبنحو 29 نقطة (16 في المائة) عن مستوياته في يناير/كانون الثاني 2015. وهبطت أسعار جميع السلع التي يتتبّعها المؤشّر، وسُجِّل الانخفاض الأكبر في أسعار السكر ومنتجات الألبان.
» بلغ متوسط مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار الحبوب 149.1 نقاط في يناير/كانون الثاني، بانخفاض قدره 2.5 نقاط (1.7 في المائة) عن مستوياته في ديسمبر/كانون الأول. واستمر تأثير الإمدادات العالمية الوفيرة والمنافسة المتزايدة في أسواق الصادرات وتحسُّن قيمة الدولار الأمريكي، على الأسعار الدولية للقمح والذرة، وتراجعت عروض أسعار الذرة الأمريكية إلى أدنى مستوى لها منذ عدة سنوات. ولم يُسَجَّل سوى هبوط طفيف في أسعار الأرز.
» بلغ متوسط مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار الزيت النباتي 139.1 نقاط في يناير/كانون الثاني، بانخفاض قدره 2.4 نقاط (1.7 في المائة) عن مستوياته في ديسمبر/كانون الأول. ويرجع الانخفاض أساساً إلى هبوط ملحوظ في أسعار زيت الصويا، وهو ما يعبّر عن توقُّع وفرة الإمدادات العالمية من فول الصويا بالرغم من انخفاض الإنتاج عن مستوياته المتوقَّعة في بداية الموسم في الولايات المتحدة والبرازيل. واستقرت الأسعار الدولية لزيت النخيل في ظل تراجع الطلب العالمي على الواردات نتيجة لتوقع تباطؤ الإنتاج خلال الأشهر المقبلة.
» بلغ متوسط مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار منتجات الألبان 145.1 نقاط في يناير/كانون الثاني، بانخفاض قدره 4.4 نقاط (3 في المائة) عن مستوياته في ديسمبر/كانون الأول. وتراجعت الأسعار الدولية لجميع سلع منتجات الألبان التي يغطّيها المؤشر، لا سميا أسعار مسحوق الحليب الكامل الدسم، في ظل الإنتاج الكبير للحليب الشتوي في الاتحاد الأوروبي، وزيادة وفرة الإنتاج عن المتوقَّع في أوسيانيا، وتراجع الطلب على الواردات.
» بلغ متوسط مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار اللحوم* 148.3 نقاط في يناير/كانون الثاني، بانخفاض قدره 1.7 نقاط (1.1 في المائة) عن مستوياته المعدَّلة في ديسمبر/كانون الأول. وهبطت عروض أسعار معظم فئات اللحوم، باستثناء لحوم الخنزير التي استقرت أسعارها أساساً بسبب فتح باب معونة الاتحاد الأوروبي أمام التخزين الخاص في يناير/كانون الثاني. وسُجِّل انخفاض حاد في أسعار لحوم الأغنام، وهو ما يعبِّر عن بداية فترة ذروة الإنتاج في أوسيانيا، بينما أثّر فتور الطلب على أسعار لحوم الدواجن ولحوم الأبقار.
» بلغ متوسط مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار السكر199.4 نقاط في يناير/كانون الثاني، بانخفاض قدره 8.4 نقاط (4.1 في المائة) عن مستوياته في ديسمبر/كانون الأول، مسجّلاً بذلك أول هبوط له بعد أربعة أشهر من الزيادة المطردة. ونشأ الهبوط عن تحسُّن ظروف زراعة المحصول عن المتوقَّع في البرازيل التي تُعَدّ أكبر مُنتِج ومصدِّر للسكر في العالم. وأما في الهند وتايلند وجنوب أفريقيا والصين فلم تكن التوقعات بشأن انخفاض إنتاج السكر كافية لوقف تراجع الأسعار.
* خلافاً لسائر مجموعات السلع، لا تكون معظم الأسعار المستخدمة في حساب مؤشر المنظمة لأسعار اللحوم متاحة في الوقت الذي يُحسَب ويُنشَر فيه مؤشر المنظمة لأسعار الغذاء، وبالتالي تُشتَق قيمة مؤشر أسعار اللحوم للأشهر الأخيرة من خليط من الأسعار المتوقَّعة والملحوظة. ويمكن أن يتطلَّب ذلك في بعض الأحيان تعديلات كبيرة في القيمة النهائية لمؤشر المنظمة لأسعار اللحوم، ويمكن أن يؤثّر ذلك بدوره على قيمة مؤشر المنظمة لأسعار الغذاء.
[email protected]

تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 2276

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




مصطفى سعيد
مساحة اعلانية
تقييم
9.63/10 (18 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة