متفرقات
08-02-2011 11:26 PM


قولوا حسنا الأربعاء 3 اغسطس

متفرقات

محجوب عروة
[email protected]

اخترت اليوم رؤوس مواضيع هامة ذات مغزى أود أن يشاركنى فيها قرائى الأعزاء لأهميتها.أولها الغلاء هذا الذى طحن المواطن والأسر طحنا فقد ظللنا نسمع لعشرين عاما ونيف ونرى الأوسمة ونياشين الأنجاز قد أعطيت للبعض بدعوى أنهم قاموا بما لم يقم به غيرهم من انجازات اقتصادية فى الزراعة والصناعة والطاقة فانتهينا الى ما انتهينا اليه من تضخم و كساد وفساد. هل تذكرون الأوسمة التى منحت فى أول عهد الأنقاذ والتى صاحبتها شعارات نأكل مما نزرع ونلبس مما نصنع؟ فماذا وكم زرعنا وحصدنا وصنعنا؟ الحقيقة أن الغلاء هو الذى أكلنا وطحننا فالأنتاج قد ضعف وهو السبب الرئيسى وراء ارتفاع الأسعار. لو كان الأنتاج يوازى الأستهلاك لما أصبحنا نتحدث عن جشع التجار ولو كان الأنتاج أكثر من الأستهلاك لزادت االصادرات غير البترولية ولحصلحنا على موارد أجنبية كافية ولم ينخفض سعر العملة. لا يكفى أن نعلق الغلاء على شماعة التخزين وجشع التجار فهذا هو العجز بعينه.
ثانيها نسأل كيف يعجز المجلس الوطنى أن يكشف المستور حول فضيحة بيع امتياز مطار هيثرو؟ ما خفى أعظم من بيع الناقل الوطنى سودانير الذى مازال الصراع يدورفيه فى حين تمتع السماسرة بالعمولات كما تمتع من باع موبيتل!! عجبى، ترى من وكم كسب فى صفقة مطار هيثرو أيضا؟ ان اقتصادنا العجيب هو الأقتصاد السرى واقتصاد السمسرة والعمولات والنهب (المصلح) على عينك ياتاجر وليس اقتصاد الأنتاج الوفير.
* يدور بين وزارة الخارجية ووزارة الشباب هجوم متبادل حول تأشيرة أمريكا فأين الأنضباط المؤسسى ولماذا لا تقول وزارة مجلس الوزراء كلمتها؟ هذا مايظهر للعلن أما مايدور فى كواليس وزارة الخارجية ولم يظهر للعلن ذلك الخلاف حول وضع سفيرنا فى الكويت اذ يدور همسا أن وزير الخارجية السيد على كرتى يصر على فترة انتهاء سفيرنا فى الكويت د. ابراهيم ميرغنى الذى تربطه علاقة زمالة قوية بوزير خارجية الكويت والذى يريد استمراره. ابراهيم قام بانجازات على صعيد العلاقات السودانية الكويتية خاصة فى دعم الكويت لشرق السودان، فهل تنتصر المؤسسية أم العلاقات؟
* جميل أن تتبرع الحكومة السودانية لضحايا المجاعة فى الصومال ولكن هل سألنا أنفسنا من أولى القربى أولى بالمعروف أليس أهلنا فى دارفور والشمالية التى قد لايدرى كثيرون أن الفقر هناك أسوأ من غيرهم وكلك أهلنا فى الشرق؟ الأولى بحكومة الصومال والحركات المتحاربة أن تضع السلاح وتلتفت الى المجاعة فهم السبب الأول فى معاناة الصوماليين..
*مطلوب من السيد ياسر عرمان أن يصدر توضيحا حول مارشح من أخبار حول انتدابه لأسرائيل فى وفد لزيارتها نيابة عن حكومة الجنوب فذلك أمر فى غاية الخطورة، ان كان الخبر صحيحا فهو أمر ذو وجهين الأول هل السيد ياسر مازال مواطنا فى جمهورية السودان الشمالية أم هو مواطن جنوبى؟ ان كان شماليا فلا يجوز له زيارة اسرائيل وان كان جنوبيا فلايجوز له استخدام الجواز الشمالى فاذا سافر بجواز جنوبى فيكون قد انهى علاقته بالشمال وقطاع الشمال.. الآن عرفنا كارثة نيفاشا.





تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 1351

خدمات المحتوى


التعليقات
#189977 [ام خالد]
0.00/5 (0 صوت)

08-03-2011 11:02 PM
والله يا ابو صالح (المعلق ) اديتو في راسو !!!!! ونرجو من محجوب عروة الرد علي هذا الكلام والاتهامات اتجاه اخوه واذا كان الكلام صحيح فليكتب عنه كما كتب عن (الضكران ) ياسر عرمان !!


#189946 [مواطن]
0.00/5 (0 صوت)

08-03-2011 10:12 PM
الى جميع المعلقين ( المعارضين ) بعد أن أصبح الشعب السوداني مستضعفا ومشردا
في داخل وطنه وخارجه بسبب عصابة الكيزان الفاجرة الفاسدة وحيث أنه لم تعد لنا
حيلة في التخلص من هذه العصابة ....لذا علينا اللجوء الى الله والدعاء على الكيزان
دبر كل صلاة وفي الثلث الآخير من الليل فالدعاء سلاح المؤمن ويا حبذا مع اقتراب
الشهر الفضيل ( شهر رمضان ) وفي لحظة الافطار حيث الاستجابة للدعاء ......فاذا
فقدنا الأمل في قيادات الأحزاب فلن نفقد الأمل في الله عز وجل ناصر المظلومين
قال تعالى في محكم تنزيله : (( واذا سألك عبادي عني فاني قريب أجيب دعوة
الداعي اذا دعاني فليستجيبوا لى وليؤمنوا بي لعلهم يرشدون )) صدق الله العظيم ..
فلتخلص النيات ولتتوحد الأكف صوب السماء للدعاء على عمر البشير وزمرته ولنبدأ
من الآن فكل من يحفظ دعاءا فليقله دبر الصلوات الخمس والثلث الآخير من الليل وفي
شهر رمضان الاكثار من الدعاء لحظة الافطار ....وليكتب كل المعلقين أدعيتهم على
الكيزان في موقع الراكوبة بصورة متكررة .........فلن يخذل الله المظلومين ....
(( اللهم انا نشكو اليك ضعف قوتنا وقلة حيلتنا فامددنا بمدد من عندك تدمر به
الظالمين الذين يحكمون السودان الآن ...اللهم هذا حالنا لايخفى عليك وضعفنا
ظاهر بين يديك يا حنان يا منان انصرنا على الكيزان ودمر سلطانهم وخلص
الشعب السوداني منهم انك سميع مجيب يارب العالمين ))......اللهم استجب اللهم استجب
اللهم استجب .....


#189892 [المتجهجه بسبب الإنفصال]
0.00/5 (0 صوت)

08-03-2011 06:48 PM
Why don’t you blame Albashir and his colleagues who caused hundreds of Darfurians to hopelessly escaped their homeland and lived as refugees in Israel. Israel is a fact and will remain so till Al Mahdi advent, we Sudanese shall fix our failures and throw behind fairytales.


#189840 [ابو صالح]
0.00/5 (0 صوت)

08-03-2011 03:21 PM
علمت ان الخبر مصدره SMC و نشرته الانتباهة و كفي بالاثنين كاذبين .. تحرى من مصادر مستقلة يا استاذ عروة.


#189612 [ابو صالح]
0.00/5 (0 صوت)

08-03-2011 08:37 AM

(مطلوب من السيد ياسر عرمان أن يصدر توضيحا حول مارشح من أخبار حول انتدابه لأسرائيل فى وفد لزيارتها نيابة عن حكومة الجنوب فذلك أمر فى غاية الخطورة، ان كان الخبر صحيحا فهو أمر ذو وجهين الأول هل السيد ياسر مازال مواطنا فى جمهورية السودان الشمالية أم هو مواطن جنوبى؟ ان كان شماليا فلا يجوز له زيارة اسرائيل وان كان جنوبيا فلايجوز له استخدام الجواز الشمالى فاذا سافر بجواز جنوبى فيكون قد انهى علاقته بالشمال وقطاع الشمال.. الآن عرفنا كارثة نيفاشا.) انتهى الاقتباس.

حلفتك بربك يا عروة
اخوك مشى اسرائيل و نقل اليها الفلاشا و قابل اسرائيليين في الداخل و الخارج وهو ممثل لجمهورية السودان في مجلس الامن
سألتك بربك هل كان يحمل جوازا سودانيا ام غيره؟
هل تناولت انت شخصيا هذه الخطوة الخائنة للقضية الفلسطينية بينما خطوة ياسر لن تضر فلسطين لان القيادة الفلسطينية الان داخل اسرائيل؟
لماذا اخوك الكوز لا زال مستشارا و فاعلا في جهاز الامن بينما غير الكوز تقيمون عليه القيامة؟

اتقوا الله مرة ولو في رمضان هذا.




#189537 [أبوعلأمة]
0.00/5 (0 صوت)

08-03-2011 12:48 AM
السيد / محجوب عروة .....

المفروض انت الذي توضح لنا !!! هل غضبك بشأن ما تردد

عن إحتمال قيام السيد / ياسر عرمان بزيارة إسرائيل !!!!!!!!!!! ؟

أم غضبك بشأن إستخدامه لجواز سفر ( دولة السودان الجنوبي )!!!؟

حتى تقوم بإسقاط حقه في التمتع بجنسية ( السودان الشمالي )

فياسيد / عروة ..كثير من السادة اعضاء حكومتك بالخرطوم ( يحملون )

جوازات سفر أجنية من السيد وزير الدولة بوزارة الخارجية الاسبق

( السماني الوسيلة ) مرورا بالسيد / غازي العتباني الى وزير الخارجية السابق

السيد / مصطفى عثمان إسماعيل ;( بل هم حريصون كل الحرص على السفر

إلى تلك البلاد وبتلك الجوازات للإدلاء باصواتهم في ( إنتخابات )بلادهم الثانية



آ حلال على بلابل الدوح **** حرام على الطير من كل جنس

كسرة:
لماذا تم حزف عبارة ( كل الاقطار عدا إسرائيل ) من جوازات السفر الحديثة

;) ;) ;) ;) ;) ;)

فقط مجرد سؤال !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!


#189528 [الجعلي الأحمق]
0.00/5 (0 صوت)

08-03-2011 12:34 AM
والله يا سيد عروة كلامك كلو مظبوط إلا الفقرة الأخيرة وهي عن ياسر عرمان وسفره إلى إسرائيل، إلى متى سنظل نجري خلف السراب وإلى متى سنعادي من لا عداوة لنا معه إلا بالعاطفة؟ وإلى متى سنتبع عواطفنا في مناصرة قضية خاسرة؟ إذا كان هناك الكثير من المسئولين الفلسطينيين أنفسهم لديهم علاقات طيبة جداً مع إسرائيل ، فلماذا نعاديها نحن؟ هناك الكثير جداً من الدول العربية منها مصر وقطر والأردن والمغرب بل وحتى المملكة العربية السعودية هناك أمير من أمرائها سافر إلى إسرائل لكن وسائل الإعلام لم تكشف هذه الزيارة، وهذا دليل بأن هناك مصالح تربط البلدين إلا أنهم لم ولن يظهروها للعلن. والله والله لا ليس هناك ما يؤخر السودان غير الغطرسة والتحشر فيما لا يعنينا،،،،


محجوب عروة
محجوب عروة

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة