08-04-2011 01:59 AM


سيف علي عثمان...وتراب غازي سليمان

بكري الصايغ
[email protected]

1-
***- مع اقتراب موعد تشكيل الحكومة القادمة في هذا الشهر (اغسطس) الحالي، بدأت بعض الوجوه القديمة وتحاول الظهور بشدة بالساحة السياسية وتدلي بتصريحات نارية تنشرها لهم الصحف (اعلان مدفوع الأجر) يؤيدون فيها سياسات \"الحزب الحاكم\" ورئيسه البشير ويكيلون الهجوم الضاري علي المعارضة بكلمات والفاظ بذيئة وغريبة لم تتداول من قبل ، ان اصحاب هذه الوجوه الحزبية لايهمم رود الفعل الغاضبة من قبل المواطنيين بقدر مايهمهم وصول تصريحاتهم وبذاءتهم الي البشير الذي عنده الكلمة الأولي والاخيرة في تشكيلة الحكومة عسي بل لعل تجدي هذه الوسيلة ويقتنع البشير بهم ويكونوا من اصحاب الحظوة بالوزارة الجديدة،

***- المحامي غازي سليمان هو واحدآ من اصحاب الوجوه التي تسعي بشدة الدخول في تشكيلة اول حكومة في السودان الشمالي، ويري نفسه مظلومآ ظلم (الحسن والحسين) في انه لم يدخل من قبل في اي حكومة سابقة
رغم ماقدمه لل\"حزب الحاكم\" من خدمات في مجال التصريحات \"الفشنك\" والغريبة وعكننة المعارضة،

2-
***- ومع اقتراب موعد تشكيل الحكومة القادمة،راح غازي ويستخدم نفس الاساليب القديمة التي رأيناها مرارآ وتكرارآ وعايشناها كلما جاءت انتخابات بالبلاد ،وهو اسلوب (شـوفوني عبر كلماتي)، فاطلق هذه المرة تصريحآ موجهآ للمعارضة قال فيه:
( لو حاولتم تغيروا نظام الإنقاذ الترابة في خشمكم.. أي زول ينتقد الهوية العربية الإسلامية حقو يشوف ليه بلد تاني)!!

3-
***-لم استغرب من كلامه بقدر مااستغربت (لماذااسوأاعضاءالحزب الحاكم هم من الحقوقيين والذين اكملوا دراساتهم بكليات)... الحقوق امثال:
1- علي عثمان،
2- عبدالباسط سبدرات،
3- غازي سليمان،
4- بدرية سليمان،
---والقائمة طويلة مليئة باسماء الحقوقيين الذين ضيعوا البلد!!

4- قال الله تعالي في كتابه الكريم ( وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنَ الأَمْوَالِ وَالأَنْفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ (155) الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ (156) أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ (157) ).

***- لقد ابتلانا الله تعالي بما هو اشد من الجوع وَنَقْصٍ مِنَ الأَمْوَالِ وَالأَنْفُسِ وَالثَّمَرَاتِ، لقد ابتلينا باصحاب الوجوه التي خربت السودان وقسمته....وتسعي مجددآ الحصول علي مقاعد وزارية...والعجبو عجبو والماعجبوا .... سيف علي عثمان جاهز للنحــر!!

تعليقات 10 | إهداء 0 | زيارات 2976

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#190266 [بكري الصايغ]
0.00/5 (0 صوت)

08-04-2011 02:47 PM
غازي سليمان بالمواقع الالكترونيـة
--------------------------------
1-
ازي سليمان: كل شمالي يتمسك بالحركة بعد الانفصال سيكون جاسوساً لدولة معادية!!
http://www.3amara.com/forum/showthread.php?t=19263

2-
غازي سليمان : لو حاولتم تغيروا نظام الإنقاذ الترابة في خشمكم.. أي زول ينتقد الهوية العربية الإسلامية حقو يشوف ليه بلد تاني.
http://www.alrakoba.net/news-action-show-id-26288.htm

3-
غازي سليمان مجاهداً في الدفاع الشعبي !!
http://www.hurriyatsudan.com/?p=26266

4-
لقاء مع غازي سليمان الرجل البطل
http://albrkal.com/vb/showthread.php?t=11667

5-
غازي سليمان الغواصة ..
http://www.sudanile.com/2008-05-19-17-39-36/134-2009-02-07-20-07-35/9065-2009-12-28-20-22-04.html

6-
تانى غازى سليمان يشتم المعارضه
http://www.sudanforum.net/showthread.php?s=0736317e876c1865a03480f236753a34&p=1646120#post1646120

7-
غازي سليمان.. تبر بالذلة في خشمك أنت!ا
http://www.alrakoba.net/articles-action-show-id-10812.htm

8-
المحامى غازى سليمان يزايد على النظام بتطبيق شرع الله
http://www.whitenileonline.com/vb/showthread.php?t=12866

9-
غازي سليمان: أي حديث عن تعدد عرقي وديني راح شمار في مرقة
http://174.36.244.211/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=340&msg=1312206139

10-
مع غازي سليمان حول الجنائية والطابور الخامس هؤلاء (….) هم الطابور الخامس..
http://www.sudanjem.com/2009/02/مع-غازي-سليمان-حول-الجنائية-والطابور-ا

11-
غازي سليمان: الانفصال سيؤدي إلى قيام دولة دينية بالشمال تمنع كوب الماء عن من لا يسمي الله

http://www.ourfull.net/news-action-show-id-1139.htm

***- انسحب غاضباً نائب رئيس المجلس الوطني عضو المكتب السياسي بالحركة الشعبية، أتيم قرنق، من منتدى المركز السوداني للخدمات الصحفية أمس «الأربعاء» الذي خُصص لمناقشة «الانفصال.. وجدل الجنسية المزدوجة»، انسحب احتجاجاً على ما اعتبره تهريجاً وتحريفاً لحديثه من قبل القيادي السابق بالحركة غازي سليمان.

***- واحتدّ النقاش بين الرجلين بعد طرح نائب رئيس المجلس رؤيته حول مستقبل العلاقات بين دولتيْ الشمال والجنوب حال وقوع الانفصال وإشاراته إلى أهمية استمرار وبناء علاقات وفقاً للمصالح المختلفة بين البلدين؛ الأمر الذي عارضه غازي خلال مداخلته وقال إن العلاقات في تلك الحالة سيحكمها الصراع الدائر على مستوى الشرق الأوسط «بين العرب والكيان الإسرائيلي».

***- ووجه غازي سؤالاً لقرنق مفاده إلى أي الفريقين ستنتمي: لحركة حماس أم إلى جانب أمريكا ممثلة في وزيرة خارجيتها هيلاري كلنتون؟ فأجابه قرنق بأنه مع رئيس السلطة الفلسطينية عباس أبو مازن. ليرد عليه غازي: «إذاً أنت في صف كلنتون»؛ الأمر الذي استنكره أتيم وخرج غاضباً ومحتجاً من القاعة. وفي السياق قطع قرنق بأن حكومة دولة الجنوب مستقبلاً ستطلب من الأمم المتحدة حماية مواطنيها إذا اختار حكام دولة الشمال تأسيس دولة عنصرية،

***- وأضاف أن دولة الشمال إذا تأسست على مفهوم إسلامي حقيقي فإنها ستستوعب كل المواطنين من المسلمين وغير المسلمين وفقاً لمبدأ التعايش السلمي والتسامح، وأشار إلى أن ذات الدولة إذا أقدمت على طرد المواطنين الجنوبيين فإنها ستكون دولة عنصرية فاشلة منذ يومها الأول. وجدد أتيم تأكيداته بأن دولة الجنوب ستكون دولة مدنية تخدم كل مواطنيها من الشماليين.


#190243 [بكري الصايغ]
0.00/5 (0 صوت)

08-04-2011 02:00 PM
الاعزاء الاجلاء،
الأخت ،مندي،
الأخ ،عبدالرحمن محمد علي (تصل رسائلك لموقع \"الراكوبة\" مبتورة، وهي مشكلة عانيت منها قبلك، عليك بتغير لوحة المفاتيح\" KEY BORD\" باخر)،
الأخ، ابوالنصر،

***- تحياتي ومودتي، ورمضان كريم، وألف شكر علي تعليقاتكم المقدرة.. وزياراتكم الكريمة.

***- وصلتني رسالة من أخ عزيز يقيم بسويسرا يقول فيها:
(...غازي سليمان يعاني من مشكلة اسمها \"انا احسن سياسي في السودان\"،.. ويظن في نفسه انه من اكثر الناس خبرة وحنكة ودراية بشعاب ومرجان السياسة علمآ وفهمآ. عاصرته زميلآ لي بجامعة الخرطوم ومابعد فترة التخرج، كرهنا الدنيا بكلامه ونظرياته وتقلباته الكثيرة، مرة محايد، ومرة تانية مع الجبهة الديمقراطية...شيوعي لاماشيوعي..ولكن في الحزب الشيوعي..مرة مع جبهة الميثاق..ومرات مع حركات التحرر والعلمانية، ومرات نلقاه يؤيد تصدير التورات وزحف الثوار علي المدن من الارياف علي طريقة ماوتسي تونغ!!

***- ظهور غازي الايام دي...وفجأة بدون مقدمات بعد طول غياب ...ومع بدايات التشاور في\"المؤتمر الوطني\" حول تكوين الحكومة القادمة، واستعمال اسلوب البذاءة نفسها بتاعت سنوات الجامعة، معناها انه يود ان يفرض نفسه في كل الساحات بشتي الطرف للفت انظار من بيدهم القرار حول تشكيل الوزارة القادمة و\" ماتنسوني المرة دي\"!!

***- قمة الماسآة في السودان، ان مثل هذا النوع من البشر هم المرغوبيين عند البشير وبطانته..ولااستبعد اطلاقآ دخوله الحكومة الجديدة وتعيينه وزيرآ للعدل ، وهي وظيفة لايرغب فيها لانه يتطلع وان يكون نائبآ اولآ لرئيس الجمهورية ولسان حاله يقول (ليه ماابقي نائب اول هو علي عثمان احسن مني بشنو?..هو قانوني وانا قانوني.. هو كان محامي وانا حسع محامي..هو اسلامي منظم وانا زيو!!).


#190030 [ابوالنصر]
0.00/5 (0 صوت)

08-04-2011 04:58 AM
اتفه التافهين صار يمجد سيده فيا للعار والترب في خشمك انت ياغازي يازليل يامحتقر


#190027 [عبد الرحمن محمد علي]
0.00/5 (0 صوت)

08-04-2011 04:36 AM
اقول منذ ان هجم علينا اهل الانقاذ في يونيو


#190024 [بكري الصايغ]
0.00/5 (0 صوت)

08-04-2011 03:48 AM

ونعـطي غازي سليمان الفرصـة ليتكلم عن نفسه
------------------------------------------

غازي سليمان :
ذهبنا لكوبا للتدريب على العمل الفدائي وهؤلاء أشاعوا أني إريتري ..!
********************************
المصـدر:
http://www.alhadag.com/interviews1.php?id=364
الموقع:
(رماةالـحدق)-
حوار/
أشرف إبراهيم : (الوطن)-
--------------------------

***- غازي سليمان شخصية لها وزن كبير في خارطة العمل السياسي والإنساني والقانوني ما في ذلك شك، وقدم في سبيل ذلك الكثير من التضحيات رغم ما اعترض سبيله من ملاحقات واعتقالات ومتاريس، إلا أنه أصر وواصل رسالته.. وأيضاً هو شخصية مثيرة للجدل لأرائه الحادة والواضحة، والتي كثيراً ما تشغل الساحة أياً كانت هذه الآراء..

***- ولقد تنقل غازي بين عدد من الأحزاب المختلفة، لكنه يصر على أنه لا يحتاج إلى حزب لطرح رؤيته، فهو معتد بفكره ويعتقد أنه يمثل حزباً لوحده. ظل معارضاً للإنقاذ من الداخل حتى في أيامها الأولى في الوقت الذي كانت المعارضة في الخارج وكان النظام في أشد قبضته وضيقه بالمعارضة، ولقد وضعته آراؤه في المعتقلات عدة مرات، بيد أنه لم يتوقف، فبعد توقيع اتفاق السلام بين الحركة الشعبية والمؤتمر الوطني في نيفاشا وتشكيل حكومة الوحدة الوطنية انضم غازي سليمان إلى الحركة الشعبية في خطوة كانت مفاجئة وغير متوقعة، ولكن علاقته بالراحل قرنق وطرح السودان الجديد كانت السبب في تقريب وجهات النظر ومن ثم الانضمام إلى ركب الحركة التي تحولت إلى العمل كحزب سياسي، وفي الحركة نفسها كانت آراؤه مثار خلاف بينه وبين البعض، خصوصاً بعد رحيل جون قرنق.. التقيناه وحاورناه حول العديد من القضايا في مسيرته الطويلة.

* كيف كانت قصة هروبك منذ البداية؟
----------------------------------
- هربت يوم 23 يوليو فجراً.. وذلك بعدما استوليت على جلابية وعمة ومركوب لمواطن سوداني كان ينام معي في فندق حلفا الجديدة في السوق العربي وكان نائماً بعد أن علق الجلابية والعمة ووضع المركوب تحت الناموسية التي ينام فيها ونحن ننام على السطح صحيت فجراً عند الرابعة صباحاً أخذت متعلقات هذا الرجل المسكين وتركت له بنطلوني وقميصي وهربت ووجدت بعض اصدقائي موجودين في موقف شندي ومنهم السر وعثمان كانوا أيضاً هاربين لانهم كانوا معروفين بأنهم شيوعيين عندما وصلنا إلى قرية المشير البشير «حوش بانقا» وكنا نركب بص توقفنا للفطور وتعرف عليّ زميلي في جامعة الخرطوم آنذاك البروفيسور عمر البدري حالياً وقال لي: هاشم العطا والحردلو تم اعدامهم وأصلاً ما تدخل شندي من الصباح لأن هناك بحث عنك واذا أعتقلت ستعدم وأذكر قال لي «الحي ابرك من الميت أعمل حسابك» وهذه ما أنساها أبداً وسمعت نصحه وكلمت السر وزملائي وقلت لهم السفر إلى شندي فيه خطورة وبالصدفة التقيت ابن عم الرئيس عمر البشير في حوش بانقا وكانت لدي معه معرفة ليست باللصيقة ولكن ناداني وقال لي يا غازي ما ممكن تدخلوا شندي في هذا الوضع وكان رايه مثل رأي الدكتور عمر بدري واستضافنا في بيته وذبح لينا خروف وفي المساء قال لنا أنا دبرت ليكم تدخلوا شندي في لوري بطيخ كعمال وفعلاً في المساء امتطينا لوري البطيخ.
ودخلنا شندي وذهبنا خلسة إلى منزل خال السر النجيب ووجدناه في حالة مذرية وغاضب وأول حاجة قال لي يا غازي سليمان «الشغل الني العملتو ده شنو وشندي اتفرتقت الآن من أمام بيتي وهي تطالب رأسي».

* ولماذا طالبوا برأس خال زميلكم السر؟
---------------------------------------
- بسبب انه كان من قادة الحركة العمالية في شندي ومن الشيوعيين المعروفين.

* ومن ثم ماذا حدث؟
-------------------
- بعدها جاءت والدة السر النجيب يرحمها الله أمرأة برجولة الرجال وحنان المسيح وأخذتنا و«دستنا» وعند الفجر ملت لينا «قفة أم اربعة يدين» باللحم والخضار وقالت لينا أمشوا يا غازي عند أهلكم في كبوشية ولكن عشان ما في سوق اليوم هناك شيلوا معاكم الخضار ده وركبنا البصات المحلية ولسخرية القدر جاء وتغدى معنا شاويش كبوشية وفي المساء نصحنا بأن نخرج من كبوشية لأن هنالك برقية وصلت إلى شندي ان غازي ومحمد إبراهيم نقد شوهدا يتوجهان إلى الشمالية ولا أدري ان كانت هذه حقيقة ولا عايز يطلعنا من منطقته وبالفعل خرجنا من كبوشية مساءً إلى الشارع الرئيسي الذي يربط كبوشية بعطبرة وهنالك بجوار سلخانة كبوشية ومشينا عطبرة ولأنها أيضاً فيها حظر تجول اقترحت على زملائي ان نبيت مع البوليس وذهبنا إلى القسم.

* وما كنت معروفاً في الوقت داك هل كنت متخفي؟
----------------------------------------------
- لا أبداً كنت عادي جداً.

* تعاملت باسم حركي؟
---------------------
- نعم ولم أكن مضطراً لأن أذكر اسمي لأي شخص وأذكر ان البوليس كان يعلق ود الحرام ده ما قبضو لي هسع وكنت أنا اشاركهم التعليق. من بعد ذلك ركبنا لوري ومشينا على شرق السودان.. لكن كانت الصدفة أن أجد سائق اللوري وهو من منطقة الرباطاب ناداني بعبدو وقال لي انت ما غازي.. قلت ليه عرفتني كيف.. قال لي انت ما غازي سليمان قلت له نعم انت ما جار الطيب هاشم قلت نعم وزوجته حليمة قلت نعم واضفت ليه الصبر والبشرى وابراهيم العوض اخواني.. قال أنا عرفتك انت قريبي وانت الآن في آمان. وواصلنا الرحلة إلى منطقة قريبة إلى أروما.

* ده كان في الوقت الكنتو متحركين فيه من عطبرة إلى كسلا؟
-----------------------------------------------------
- نعم من عطبرة إلى كسلا وقل ما ندخل أروما وأنا قررت واقنعت أصحابي ان ينزلوا وعندما لم ينزلوا تواعدنا ان نلتقي في مكان معين وبالفعل أنا نزلت في قهوة وكان عندي قروش بسيطة ولقيت أصحاب القهوة وطلبت منهم شاي وبن وبعدها لاحظت انهم بدأوا يلعبون كوتشينة «كونكان ابو ستة» بالقروش شاركتهم اللعب وكنت محظوظاً في ذلك اليوم وأكلتهم 25 قرشاً وده كان مبلغ كبير طلبوا مني ان ارجع ليهم القروش فرفضت ولاني كنت تعبان نمت بجوارهم وكانوا مستغربين لهذا «البلويت» بلهجتهم ويعني الجلابي كيف ينوم وسطهم بعد أن أخذ فلوسهم وهم عندهم سلاح لمن صحيت الفجر لقيتهم بعاينوا فيني واعتقدوا اني شيطان.. قال لي واحد منهم أنت تأكل قروشنا وتنوم وفي الآخر رجعت ليهم 15 قرشاً وانا كنت انوي ارجاعها كلها ولكن في الثقافة اذا رجعتها ليهم معناها ضعف مني.

المهم جاء لوري وركبت تاني ووصلت كسلا وأتصلت بجبهة التحرير الاريترية.. وأخفتنا جبهة التحرير في «حلة أبو خمسة» في كسلا أنا وزملائي وأخذونا بعد يومين إلى الحدود الأثيوبية السودانية آنذاك قبل استقلال اريتريا وجلسنا هناك حوالى 3 أسابيع. لكن زملائي السر النجيب وعثمان قررا الرجوع ويسلما أنفسهما أنا رفضت ذلك اديتهم ساعتي الخاصة بي وكتبت ليهم لأحد معارفي في كسلا حتى يعطيهم قروش ولا أعرف ماذا حدث لهم بعد ذلك وأنا واصلت السير إلى أن أعتقلت في ادبيرة ومن ادبيرة اخذت في كنفوي عسكري وودوني إلى أغوردات عاصمة الاقليم وبعد ذلك حولوني إلى أسمرا. الى معتقل «كاجين ستيشن» اللي هي مركز أمريكي وسجنت فيها تحت الأرض ثم الشريف حسين الهندي وأطلق سراحي وبعد ذلك ذهبت إلى ايطاليا ومنها إلى فرنسا ثم براغ ثم موسكو وذلك بوثيقة أستخرجت لي من أثيوبيا.

* ماهي قصة الجواز الدبلوماسي اليمني؟
-----------------------------------
- أنا وصلت إلى عدن ومنحت جواز سفر يمني جنوبي وجواز عادي وهذه طويلة وبعد ذلك ذهبت إلى كوبا وتلقيت دورة في العمل الفدائي فيها ورجعت إلى اليمن وانخرطت مقاتلاً في الثورة الاريترية لسبب واحد اردت ان ارد الدين مرتين للمناضلين الاريتريين لأنهم ساعدوني في الهروب من جعفر نميري وقاتلت في صفوفهم.. ولذلك أنا شرعت في العمل النضالي في اريتريا أو الداخل في السودان وان حركة التحرر الوطني الأفريقية والعربية جاءت بناءً على مجاهداتي ولا أبخس الناس أشيائهم ومساندة كبيرة للمناضل محمد أبو القاسم حاج حمد.

* كيف كانت علاقتك بعثمان صالح سبي؟
----------------------------------
- علاقتي بعثمان صالح سبي كانت سيئة للغاية لأنه كان يحتكر العمل السياسي في العالم العربي لديه علاقة قوية مع البعثيين في سوريا والعراق وعلاقة مع اليمن الجنوبي وتنظيم الجبهة القومية الذي كان يحكم عدن آنذاك وعندما وصلت إلى عدن شرحت للقيادة بأن عثمان سبي ليس هو المناضل الوحيد هناك مناضلون غيره وقدمتهم وبدأت مساعدتهم وهو غضب واشاع بأن غازي سليمان ليس سوداني أصيل بل أمه أريترية.
وكانت هذه كذبة كبرى فضحها المناضل نايف حواتمة وشرعيتي في العمل السياسي يشهد بها قادة القوميين العرب وأنا عضو فيها مثلي ونايف حواتمة والمرحوم غسان كنفاني وعبد الفتاح اسماعيل زعيم التنظيم السياسي الحاكم في اليمن الجنوبية والدكتور أحمد الخطيب وهو مرزق في الكويت ومالك الأمين في طرابلس الغرب لذلك أنا أقول دائماً أنا أكبر من يحتضنني تنظيم واحد ولأني أعمل بخلفية رصيد كبير في العمل التحرري الوطني فأنا الآن أقف خلف المشير البشير لأنه حالياً يقود حركة التحرر الوطني في أفريقيا والعالم العربي.. وعمر البشير وجد نفسه بعد هذه الاتهامات الجائرة من عملاء الاستعمار الحديث قائداً بلا منازع افريقياً وعربياً ضد الاستعمار الحديث وهو بمثابة عبد الناصر في ذلك العصر وجوليس نايريري وكاسترو وبمثابة نيكروما وفي قامة قيادات جنوب أفريقيا مانديلا وغيره وأنا أتشرف بأن أكون في خندق مع قائد حركة التحرر في أفريقيا والعالم.

* في رحلتك الطويلة هذه في اريتريا وأثيوبيا والدول العربية وفرنسا وايطاليا وكوبا هل كانت هناك اتصالات استخباراتية عالمية معك؟ -
----------------------------------------------------
نعم أنا أقول لك إن حركات التحرر آنذاك كان في قيادتها الفصائل الفلسطينية وكانت هنالك مشاريع لطرد نظام مايو وتم الاتصال بي ونصحني محمد أبو القاسم حاج حمد وقال لي ابتعد عن هؤلاء لأن قضيتنا كانت ضد نظام مايو وليس ضد السودان.. وفعلاً ابتعدنا عن ذلك التآمر.

* هل كانت الاتصالات فرنسية وأمريكية؟ -
-----------------------------------
أبداً القادة الحقيقيون لحركات التحرر في أفريقيا والعالم العربي هي قادة الفصائل الفلسطينية ولديها جيوب داخل اليابان والفصائل الفلسطينية الثورية لديها جيوب في أمريكا وجنوب أمريكا اللاتينية وأقولها الآن بملء الفم كارلوس «الثعلب» ليس ارهابياً بل كان مناضلاً حقيقياً في حركات التحرر العربية ولو كنت أعلم أنه كان في السودان لساعدته.. لكن المؤسف انه كان لا يعرف اسمي الحقيقي وأنا أيضاً لا أعرف اسمه فأنا كان اسمي الحركي «الرفيق عابدين» وأنا أقول هذا للتاريخ لارد على المناضلين الجدد ما بعد التوقيع على اتفاقية نيفاشا.

* نعود بك إلى أيام الجامعة انت كنت في الحزب الشيوعي ثم بعد ذلك انتقلت في عدة اتجاهات؟ -
-----------------------
في الجامعة كانت رابطة الطلاب الشيوعيين وهي رابطة متواضعة في عضويتها وكان التنظيم الشيوعي الأساسي هو الجبهة الديمقراطية وكان يقودها آنذاك المناضل المحترم الدكتور عثمان جعفر النصيري والدكتور فتحي أحمد الفضل والدكتور عبد الله علي إبراهيم والدكتور عبد الله محمد الحسن وسبدرات واعداد كبيرة وكانت القوة الأساسية في جامعة الخرطوم آنذاك الجبهة الديمقراطية وعندما حضر الدكتور حسن عبد الله الترابي من فرنسا حول حركة الأخوان المسلمين من حركة احتجاجية وحركة ضغط إلى حركة سياسية جماهيرية وكون جبهة الميثاق الاسلامي.. ظهور الحركة الاسلامية كحركة هدفها السلطة كان عند حضور الدكتور حسن عبد الله الترابي وحولها من حركة آمرة بالمعروف وناهية عن المنكر إلى حركة سياسية عصرية وتم الانشقاق. داخل حركة الأخوان المسلمين واستولى الدكتور حسن عبد الله الترابي على أغلب الكوادر وكون ما يسمى بجبهة الميثاق الاسلامي.

* ماذا حدث بينكم والترابي كشيوعيين وحركة اسلامية ونعلم حجم الاختلاف في الرؤى والأفكار؟
------------------------------
- أنا أرجو أن أصحح بعض التاريخ المزور ثورة أكتوبر كانت جهداً للعمل الاعلامي والتعبئة الجماهيرية التي قادها الحزب الشيوعي السوداني وكان الحزب آنذاك تحت الأرض.. لكن التغيير الفعلي تم داخل جامعة الخرطوم والجهة التي قامت وأول من ابتدر اقامة ندوات في الهواء الطلق عن مشكلة الجنوب كان حزبنا الطلابي الذي سميناه آنذاك بعد أن تركنا الجبهة الديمقراطية سميناه الجبهة الوطنية الاشتراكية بقيادة الزعيم ورجل الأعمال حالياً محمد مالك عثمان وأنا شخصياً وهم كنا نمثل هذه الجبهة في المجلس الأربعيني لطلاب جامعة الخرطوم الذي قاد ثورة أكتوبر.

لكن أول ندوة لمناقشة مشكلة الجنوب والتي أستشهد فيها القرشي كانت ندوة أقامها تنظيمنا ليس الجبهة الديمقراطية أو جبهة الميثاق الاسلامي انما تنظيمنا الجبهة الوطنية الاشتراكية وأقمناها في البركس ومن بعد ذلك قاد التغيير وحرضنا للتظاهر وكان يقودنا الدكتور الترابي ومظاهرة النعش ونحن نحمل نعش القرشي في ميدان عبد المنعم خاطبها الترابي أم اما المظاهرة التي مات فيها «حران» أمام القصر فكان قائدها الدكتور عبد الله علي إبراهيم وجبريل غسال الجامعة وأحد أبناء الشلك وهو طالب في جامعة الخرطوم.

«اطوان داك» وشخصي الضعيف كلفنا الدكتور طه بعشر بأن نزحف بالمظاهرة إلى القصر لأنهم سوف يجتمعون مع الفريق إبراهيم عبود وذهبنا إلى القصر وكنا نهتف «القصر حتى النصر» وفجأة انهمر علينا الرصاص وسقط من سقط أما أنا شخصياً فقفزت في النافورة واختبيت فيها ولم أصب بشيء.


#190019 [بكري الصايغ]
0.00/5 (0 صوت)

08-04-2011 03:29 AM
الأخ الحبوب،
عبد الرحمن محمد علي،
تحياتي ومودتي، ورمضان كريم، وألف شكر علي تعليقك المقدر.

***- انت كتبت وطلبت مني: ( كنت اود لو خصصت احد مقالاتك للتغيير الدرامي الذي طرأ علي سلوك السودانيين في الأعوام الاخيرة وطبعا لن تنسي ان تذكر المدي الذي بلغناه من النفاق والرزالة وكم اصبح عدد الذين ماتت ضمائرهم واصبحوا في سفال)!!

***- شوف ياعبدالرحمن،انا زول عشت زمني واتمتعت به بالطول والعرض من زمن الانجليز (الله يطراهم بالخير) لحد الأن، والمصريين عندهم مثل بقول;(ماتاخد زمنك وزمن غيرك)...عشان كده انا قاعد في مقاعد المتفرجيين...( انا والسر قدور!! )- علي وزن- (انا والكاشف اخوي)... وبنتفرج علي الحاصل في السودان.

***- والدور عليك ياعبدالرحمن وتكتب انت عن ناس جيلك... مانحنا الكبار بقينا اغراب...كان جوه السودان ولابره!!


#190014 [بكري الصايغ]
0.00/5 (0 صوت)

08-04-2011 03:07 AM


1-
----
غازي سليمان: الانقاذ أفضل نظام يمر على السودان !!
*************************************************
الـمصـدر:
http://www.hurriyatsudan.com/?p=30930
الموقع:
(الاهرام اليوم – حريات)-
بتاريخ:
August 2, 2011
----------------------
***- وصف المحامي غازي سليمان لجنة الدستور المقترح بأنها لا تستحق (كباية كركدي) .

وقال إن نظام الإنقاذ أفضل نظام يمر على السودان وزاد (لو حاولتم تغيروه الترابة في خشمكم)....وقال إن انفصال الجنوب ليس كارثة.

***- وأضاف خلال مشاركته في الندوة السياسية التي أقامها الاتحاد العام للطلاب السودانيين في ختام فعاليات العمل الصيفي بولاية الجزيرة أمس الأول أن السودان لو كان محظوظا من الأول لأصبح الزبير ود رحمة حاكما له ، وزاد بالقول لو حدث ذلك لكنا استعدلنا .

***- ورفض غازي أي نقد يوجه لهوية آحادية للسودان عربية اسلامية وقال: (إن أي زول ينتقد الهوية العربية الإسلامية حقو يشوف ليه بلد تاني) ، واعترض بشدة على كتابة دستور جديد وقال إن (النظام الحالي شرعي وأي حديث عن تعدد عرقي وديني راح شمار في مرقة).

2-
---
***- توقفت طويلآ عند كلامه الذي قال فيه (إن نظام الإنقاذ أفضل نظام يمر على السودان)، واستغربت ان يكون هذا كلام محامي درس وتخرج من كلية الحقوق، ناسيآ ان زملاءه الحقوقيون بمحكمة الجنايات الدولية قد ادانوا هذا النظام ورئيسه المطلوب مثوله امامها بتهم االابادة والتصفيات الجسدية لمئات الألاف من بني جلدته، ومعه كوشيب وهارون!!

3-
---
***- كيف بالله يكون النظام الحالي هو اعظم نظام يمر على السودان و37% في المائة يعيشون عالة علي ماتجود به منظمات الاغاثة الدولية وتبرعات السعودية وعرب الخليج?...

4-
-----
***- كيف بالله يكون افضل نظام مر علي تاريخ السودان ورئيس الجمهورية لايستطيع الخروج من مطارالخرطوم.. ولاان يزور \"حلايب\" السودانية..او \"ابيـئ\"..او معسكرات اللاجئيين بدارفور?..واذا كان هذا النظام حقآ هو اعظم نظام في تاريخ السودان - من وجهه نظر غازي سليمان- إذآ اتحداه ان يقوم بزيارة لمنطقة \"الفشـقة\" السودانية المحتلة من أثيوبيا منذ عام 1995!!


#190013 [مندي]
0.00/5 (0 صوت)

08-04-2011 03:04 AM
اضيف الي هؤلاء المحامين فتحي خليل الذي كان نقيبا للمحامين بالتزوير وفي عهده انتهت نقابة المحامين وتحولت مبانيها الي بيت من بيوت الاشباح التي يعذب فيها سجناء الراي......
اما بالنسبة لعلي عثمان فهو ينافق الطيب مصطفي ويحاول ارضاءه ليضمن لنفسه مقعدا في بقية المسيرة....وضح ان الرئيس الحقيقى للسودان هو الطيب مصطفي فاي شخص يهاجمه الطيب مصطفي في صحيفته اما ان يهمش او يقذف الي الشارع ودونك ما حدث لللواء حسب الله ومن بعده قوش بل انه وصلت به الجراءة ليصف علي عثمان بالنعامة والمنبطح في اكثر من مناسبة....الطيب مصطفي هو الذي ينفخ في نافع ويشجعه علي الاساءة للمعارضة وهو ايضا الذي مسح بنافع الارض بعد توقيع اتفاقية اديس ابابا.... الكل الان يحاول ان يرضي الطيب مصطفي والكل يحاول ان يظهر بمظهر المتشدد ليضمن لنفسه موطئ قدم في التشكيلة القادمة ابتدا من علي عثمان ونافع وعبدالرحيم محمد حسين والطفل المعجزة وليس انتهاء بالطامع في التوزير غازي سليمان......اما الشخص الوحيد الذي ضمن مقعده في الحكومة القادمة فهو غازي صلاح الدين العتباني الذي جعل الطيب مصطفي يتمني لو ان المؤتمر الوطني كان يملك عشرة من امثال غازي صلاح الدين....اما علي عثمان فمن المرجح ان يفقد منصب نائب الرئيس


#190009 [عبد الرحمن محمد علي]
0.00/5 (0 صوت)

08-04-2011 02:44 AM
الاخ الصايغ ..سلامات .. كنت اود لو خصصت احد مقالاتك للتغيير الدرامي الذي طرأ علي سلوك السودانيين في الأعوام الاخيرة وطبعا لن تنسي ان تذكر المدي الذي بلغناه من النفاق والرزالة وكم اصبح عدد الذين ماتت ضمائرهم واصبحوا في سفال ..منذ ان هل علينا هذا العهد او لنقل هجم علينا في


#190005 [بكري الصايغ]
0.00/5 (0 صوت)

08-04-2011 02:20 AM


الأخ الأستاذ محمد عبدالله برقاوي كتب موضوعآ بث بموقع \"الراكوبة\" بتاريخ 3 أغسطس 2011 تحت عنوان ( غازي سليمان..تبر بالذلة في خشمك أنت!) ، كشف فيها حقيقة هذا الغازي وتاريخه القديم والجديد، ورأيت ان ابثه مرة اخري هنا لعلاقته الشديدة بموضوعي...

***- والشكر للأستاذ برقاوي الذي سهل علي عناء البحث والرجوع للأرشيف والاوراق القديمة.

غازي سليمان..تبر بالذلة في خشمك أنت!
-----------------------------------------------------------------
المصدر:
http://www.alrakoba.net/articles-action-show-id-10812.htm


بكري الصايغ
مساحة اعلانية
تقييم
9.24/10 (12 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة