08-04-2011 04:06 PM

في التنك
شاهد ثانٍ ممن خرجوا من الانقلاب

بشرى الفاضل
[email protected]

لدى سؤاله أين يتجه قطار الإنقاذ أجاب السيد محمد الأمين خليفة رئيس مجلس الشعب في بدايات الإنقاذ ؛ العضو السابق بمجلس الثورة حتى عام 1999م قائلاً
- (يتجه القطار في الاتجاه الخطأ وليس الآن وليس الأمس بل منذ وقت بعيد وهذا الاتجاه سيؤدي إلى هلاك بكل أسف طبعاً، باندفاع أهوج وليس هنالك رشد كما أرى، لذلك لابد من أن ينهض كل الناس لتغيير هذا النهج الذي نحن فيه بتغيير هذا النظام، والقضية ليست قضية أشخاص بل القضية قضية نظام يجب أن يتغير، وهذا النظام لم يحافظ على السلام وحدود البلاد، ولم يحافظ على المركز والأطراف، وهنالك دماء سائلة في جنوب كردفان وفي دارفور.. ولم يحافظ على الاقتصاد ولا على العدالة الاجتماعية.. وهنالك فساد، ولا بد لهذا النظام أن يتغير وهذا ما أطلبه في نهاية هذا الحوار.. وأن لا يترك الناس الأمر للذين يريدون أن يخرقوا السفينة لنغرق بها جميعاً).
وعلى عكس ما قال به إبراهيم نايل إيدام الذي اتهم المدنيين وحدهم في التسبب بانحراف الإنقاذ قال السيد خليفة (إن المسئول عن الانحراف هم
- فئة من العسكريين والمدنيين تشابهت قلوبهم من داخل الإنقاذ، والإنقاذ ليست للعسكريين أو للمدنيين فحسب، بل أتت بها الحركة الإسلامية ككل)
.
واقر خليفة بوجود شللية داخل الإنقاذ لكنها طبعاً وكما في حالة السيد ايدام ظهرت بعد خروجه هو من الإنقاذ فلنستمع إليه يقول :
(برزت مع انحراف القطار عن المسار وعندما ينحرف القطار يحاول المتمسك بالسلطة أن يستخدم كل المكائد والقدرات كي يدعم سلطته ويبقى لأطول مدى ممكن.
وظهر (المستهبلون) وذهب المال العام للاستقطاب السياسي وظهرت (الشللية) هذه، وهذا شيء منكر وليس من عمل الحركة الإسلامية بل إنما هم أشخاص انحرفوا عن ذلك المسار وأورثتهم هذه البلاوي وسيكتوون بنارها هم بأنفسهم بداية، لأن هذه (الشللية) لا تقود إلا إلى شر، لذلك الرسول (ص) قال «دعوها فإنها منتنة»، لكن في إطار الكسب السياسي و(الهيصة) حاول البعض أن يشتروا بعض الذمم وأن يستخدموا المال العام لشراء القيادات القبلية والإدارات الأهلية، وضرب هذا بذاك، وهذا ليس من الإسلام في شيء، وهو أمر محزن جداً، وهذا من أبشع الوجوه التي ظهرت في ثورة الإنقاذ الوطني في المرحلة الأخيرة، وفي وقتنا لم نعرف ذلك).
كلمات معبرة لكنها لا تعفي السيد محمد الأمين خليفة من كونه جلب مع زملائه العسكريين الانقلابيين لشعبنا كل هذه المصائب التي بات ينتقدها الآن في منعرج اللوى بعد أن شارك لعشر سنوات في التأسيس لها وهيهات..


تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 3591

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#190609 [Zingar]
0.00/5 (0 صوت)

08-05-2011 09:53 AM
محمد الأمين خليفه كان البات مان بتاع الجنرال حسن بشير...وفى العربيه لما الجنرال يلكزه بالعصايه على الجهه الشمال من رقبته معناها لف شمال
ومن الجهه اليمين لف يمين...طبعا الجنرال كان معروف عنه مفترى...بس كان رجل دغرى وعسكرى لايشق له غبار.


#190603 [sudani]
0.00/5 (0 صوت)

08-05-2011 09:21 AM
عجبى لهذا الذى يشبه محمد الامين خليفة بالصحابة ......لعلمكم خليفة هذا كان من أردأ أعضاء مجلس الثورة وأكثرهم جهلا وغباءا .....ولو الامور تمام لما تعدى رتبة الوكيل عريف حتى لو بقى بالقوات المسلحة مائة عام .............قال عضو مجلس ثورة ووزير كمان سبحان الله


#190554 [مدحت عروة]
0.00/5 (0 صوت)

08-05-2011 02:56 AM
مافى حاجة اسمها قطار الانقاذ انحرف عن مساره و الكلام الفارغ و الفطير ده الف باء السياسة ان القضاء المستقل و الرقابة البرلمانية و الصحفية و الشفافية و المحاسبة و عدم الافلات من المحاسبة و سيادة القانون و الدستور يعنى دولة المؤسسات و فصل السلطات هى البتخلى قطار الوطن يمشى عديل و يوصل كل محطة فى مواعيده!! و الله عندما تقرأ قصص الانقلابات العسكرية او الحزبية فى الوطن العربى و السودان ليس باستثناء و كيف يخطط الضباط لتلك الانقلابات لتقويض الحكم المدنى سواء ديمقراطى او ملكى تصاب بالغثيان!! ما تشوفوا الجيش الهندى كيف جيش محترف و قوى يهابه اعداء الهند مش مواطننه!!! عكس الجيوش التى همها كله الانقلابات و كيف تستلم سدة الحكم و تنسى ان واجبها الاول هو حماية اراضى و اجواء و مياه الوطن من الاعداء الخارجيين و اذا فى مشاكل داخلية يتدخل الجيش حسب توجيهات القيادة المدنية و حسب القانون و الدستور و الباقى معروف!!! انتو الناس ديل لا بيقروا تاريخ لا عندهم رؤيا سليمة لا خيال خصب و لا طموح للارتقاء بالوطن بالطريقة الصحيحة و الحكيمة و لا بيشوفوا الدول القوية و المتطورة نوع الحكم فيها كيف و الدول الزبالة و المتخلفة والعواليق نوع الحكم فيها كيف؟؟؟ يا جماعة دى مصيبة شنو اللى نحنا واقعين فيها دى؟؟؟ و بعد ده كله يفتكروا انهم افهم الناس فى السودان والله دى محنة كبيرة شديد!!!!


#190520 [abo waad]
0.00/5 (0 صوت)

08-05-2011 12:52 AM
محمدالامين خليفة من انزه خلق الله اقرب شبها بصحابة رسول الله انسان يتمتع بسمعه طيبة واخلاق رفيعة جدا .

يجب عدم خلط الامور شارك الامين فى صنع الانقاذ نعم وبأهداف واضحة وترجل عندما انحرفت الانقاذ .

هذا لا يشينه كلنا كنا مع الانقاذ فى بدايتها عندما فجرت الثروة الزراعية وبعدها النفطية ولكن سار قطارها فى الطريق الخطأ ماذا بفعل الرجل غير ان يترجل .

قتل كرار ده موضوع تانى لا أعرفه لكن المرحوم كرار كان سيفعل ما فعلوه فيه لو تمكن .لا تخلطوا الامور يا هؤلاء.


ردود على abo waad
Saudi Arabia [shahhumaida] 08-05-2011 10:24 AM
لمكابرتك التى لا تخفى طبعا تدعى أنك لا تعلم عن مقتل المرحوم كرار على يد هذا المجرم الأثيم. فلو كان المرحوم مخطأ و يستحق القتل أليس كان ذلك أن يكون عن طريق المحاكمة عسكرية أو مدنية بدلا عن القتل بطريقة البلطجية؟ لن يهنأ محمد الأمين طيلة عمره لما أقترفته يداه. ولو كان مسلما حقا كما يدعى لتذكر أن من قتل نفسا قتل الناس جميعا.
وأرجو أن تستحى لتشبيه هذا المجرم بالصحابة كما درجتم تكررون كالببغاوات البليدة من قبل أن السودان يحكم بواسطة مجلس الصحابة الذى من نتائج عهدهم أن صارت خريجة كلية الشريعة قوادة تروج للدعارة.


#190505 [مغبون]
0.00/5 (0 صوت)

08-05-2011 12:07 AM
هذا المحمد الامين ليس امينا ولا يعتد بكلامه وهو كرت محروق اوصلوه الذين كان يدافع عنهم لمرحلة عرض بيته بالجرس اعرفه جيدا وهو انتهازي وكان بمثابة الدلاكه والشكارة للترابي عندما كان ابا لثورتهم في الايام الاولي ...... هو من أطال المفاوضات مع قرنق وهو الذي همش اتفاقية الميرغني وقرنق وحاول انكارها في المفاوضات الاولي وهو وسليمان محمد سليمان كانوا بمثابة الناطقين لمجلس قيادة الثورة والناكرين أنهم ليسوا جبهة وكانوا من اشد المؤيدين لكشوفات الصالح العام والمدافعين عنها حتي يتم تمكين اعضاء الجبهة الاسلامية وهو الذي كان رئيسا لمجلس اختيارهم ويقوم باسكات الشرفاء وتجاهلهم
الله يمهل ولا يهمل اذ راي المظلومين فيه وفي سليمان الكثير المثير اللهم لا شماتة
بأختصار انتهازيته خذلته اذ كان يظن انضمامه لمعسكر الشيخ يجني له المصلحة والفائدة والوظيفة مرة اخري ولكنها جعلته يلهث ويرمي له فتات موائد الشيخ وهذا هو مصير الظالمين اللهم اجعلنا متفرجين عليهم وعلي عجائب قدرتك فيهم


#190458 [مجودي]
0.00/5 (0 صوت)

08-04-2011 10:26 PM


ما تشكر لي الراكوبة في الخريف

محمد الأمين هو :

1 - الذي طعن بالسونكي الطيار كرار

لأنه رفض أن يقول لزميله ، عبر الميكرفون ، الكدرو \"الإنقلاب فشل\"

2 - هو شخصيا كان المسئول الأول في المفاوضات مع قرنق .في المفاوضات

كان قرنق بيصر على مناقشة قضايا \"حكم السودان عموما\" بينما اراد محمد الأمين

أن يتم النقاش حول \"مشكلة الجنوب\" . يعني إصرار غريب على توجيه القطار الى

وجهة الإنفصال. ويجي يقول ليك الكلام كلو حصل بعد خروجهم.

الناس ديل قايلين الناس بلا ذاكرة وعندهم قنابير ولا شنو؟.


#190445 [Shah]
0.00/5 (0 صوت)

08-04-2011 09:55 PM
بئس قولهم لو كانوا لا يزالون فى السلطة لما كان هذا قولهم. ولا ينسى محمد الأمين قتله للمرحوم بابكر كرار طعنا بالسونكى و هو أعزل و مقيد .لا أدرى كيف يطيب له المنام و أكل الطعام.


#190407 [melmekki]
0.00/5 (0 صوت)

08-04-2011 07:44 PM
شهادة السيد محمد الامين خليفةغير مقبولة فهو شخصيا لم يكن يختلف عن الذين ينتقدهم في اي شيءوكانت قيادته للمجلس الوطني الانتقالي على نفس النهج السلطوي التفاخري وفي زمانه حدثت اشياء مماثلة لما ينتقده اليوم .وقد تعرضت شخصيا لاضطهاده وكنت اضطر للنهوض مليون مرة مثل الزنبرك لكي اطلب الكلمة ومع ذلك كان يتجاهلني ولايسمح لي بالكلام واذا حدث وتكللمت فانهم كانوا يحجبون كلامي عن الصحف واجهزة الاعلام وقد احرجوني بذلك امام الناس الذين كانوا ينتظرون دوري في رفع راية الحق والديموقراطية داخل المجلس.
لانريد منه او من اي انقلابي اخر ان يصحح لنا مسار الانقاذ وهو طبعا كرت محروق ولا دور له في مستقبل البلاد وخير له ان يصمت وخير للمؤتمر الشعبي ان يستبعده من واجهاته
لقد شارك في ذبح الديموقراطية واختلف مع رفاقه في طريقة سلخها.
محمد المكي ابراهيم


بشرى الفاضل
بشرى الفاضل

مساحة اعلانية
تقييم
9.41/10 (14 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة