المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
الهجرة.. إلى النيل الأزرق.!ا
الهجرة.. إلى النيل الأزرق.!ا
08-10-2011 03:14 PM

حديث المدينة

الهجرة.. إلى النيل الأزرق.!!


عثمان ميرغني

حسناً.. في الأخبار أنّ عدداً مقدراً من زعماء الأحزاب السودانية قرروا تكبّد مشاق السفر إلى الدمازين لمقابلة الفريق مالك عقار.. المهمة فعلاً تستحق.. والوقاية خير من العلاج.. قطرة ماء نسكبها على عود الثقاب قبل أن يشتعل، أفضل من إهراق طن ماء على حريق مستعر... وأفضل ما في هذا المسلك.. لو صحّ عزم الرجال وذهبوا إلى الدمازين أنّ الأحزاب تمارس به تمريناً ديمقراطياً.. غير الذي عهدناه منها عندما كانت تجلس على مقاعد المتفرجين (مثلنا).. وتضع أصبعين داخل فمها لتشعل الصفير الحاد.. بدلاً من الفعل الناجع في قلب الميدان.. ممارسة رشيدة للمسؤولية أمام الوطن قبل التنافس والتغابن الحزبي السياسي.. في تقديري.. أنّ الفريق مالك عقار لا يزال يدرك بعد أكثر من عشرين عاماً في الحرب أنّ سكان ولايته ينتظرون منه الطرق والجسور والمدارس والمستشفيات.. لا القنابل والألغام والدماء.. ويدرك أكثر أنّ إشعال النار لا يحتاج إلى أكثر من عود ثقاب صغير.. لكن في المقابل.. كل هذه الأحزاب التي قررت المساهمة في إطفاء الحريق.. وكل النوايا الحسنة عند أي طرف لن تحقق شيئاً ما لم يساعدها المؤتمر الوطني بـ(جكّة).. على رأي المثل الشعبي السوداني (يس عاوزه ليها جكة). حزب المؤتمر الوطني في حاجة ماسة.. (ولقد بحّ صوتنا من التكرار) إلى مراجعة بعض مسلماته السياسية.. ومفاهيمه التي يعالج بها بعض القضايا القومية.. لا تزال هناك مشكلة حقيقية في احتمال الآخر.. وهناك دائماً عجلة بل لهفة لممارسة سياسة (حافة الهاوية). قبل يومين نشرت الصحف تصريحات للدكتور قطبي مهدي قال فيها إنّ المؤتمر الوطني على وشك إحداث تعديلات كبيرة في المشهد السياسي.. وأنّ هذه القرارات ستطفر إلى العلن قريباً.. حسناً ربما في فِكر المؤتمر الوطني في إشراك القوى السياسية معه في إدارة المصير الوطني.. لكنّي سأندهش للغاية إذا تصوّرت أنّ ذات الذين ظلوا لأكثر من عشرين عاماً متوالية غير قادرين على التوافق السياسي مع الآخر.. تغيّروا .. الأجدر أن نفكر في التغيير من زاوية أخرى.. تغيير المؤتمر الوطني في داخله ودواخله.. حتى تتغير سياساته.. لابد من إفساح المجال لكوادر جديدة في المؤتمر الوطني أن تعتلي الصفوف الأولى.. لتجديد الدماء والعقول والأفكار وتجديد المفاهيم.. فمن خلال مسيرة شبه الربع قرن من الحكم المتواصل كان الأفراد دائماً أقوى من المؤسسات.. ولهذا تخالط السياسة كثير من المواقف الشخصية.. لا يمكن افتراض تغيير حقيقي .. إلا إذا تجددت الدماء في شرايين المؤتمر الوطني.. على كل حال.. المطلوب الآن احتواء الموقف في النيل الأزرق بأي ثمن.. لا نتمنى أن نسمع صوت رصاصة واحدة.. نريد أن نحتفل بعد عام من الآن بانتهاء مشروع تعلية الروصيرص.. لا تدميره.

التيار

تعليقات 19 | إهداء 0 | زيارات 4423

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#193796 [المر ]
0.00/5 (0 صوت)

08-12-2011 07:14 AM
الاستاذ عثمان ميرغني عندما تمتنع عن ذكر الحقيقة في زمن الابالسه ديل نتفهم ذلك حيث اصبحت الصحافة فن الممكن وما عايزين يحصل لك ما حصل لعادل الباز بس عندما تعمل كآلة دعائية للحكومة وتقوم بنشر الاكاذيب وقتل الشخصية لشرفاء بلادي فهذا خط احمر تصنف حينها بعدو الشعب يوم الحساب وهذا شي لاتستحقه يا مان

بس في معلومة ليك ياستاذ عثمان ميرغني بخصوص ناس النيل الازرق محتاجين طرق وجسور وغير محتاجين حروب في منطقتهم طبعاً الجسور والطرق والتنمية في ظل هذه الحكومة شي من المستحيل !!! وثانياً مين القال ليك بان الحرب سوف ستبدأ وتنتهي في النيل الازرق .. ابشرك بأنه خلال ثلاثة اشهر من اشتعال الحرب حتكون (كل القوى الخرطوم جوه) ، ولولا حكمة مانديلا السودان ياسر عرمان واصراره على العمل السياسي من زمان كانت (كل القوى الخرطوم جوه) وذي ماقال ياسر الخرطوم ساهله بس ثم ماذا بعد



#193470 [الجعلي الأحمق]
0.00/5 (0 صوت)

08-11-2011 02:08 PM
اقتباس \"رداً على تعليق (alwally) يعنى لا نعرف إن كان المؤتمر الوطني هو العنصري أم أنت الذي تتكلم بإسم النوبة والنوبيين دون سواهم ، إلا يعتبر ذلك شكلاً من أشكال العنصرية وحقداً دفيناً لكل ما هو غير نوبي ؟ نريدك أن تعلم ويعلم غيرك أن النوبة لم ولن يحلموا يوماً بحكم السودان وسيظلون إلى ما شاء الله خدماً لأهله من أعوان (المهدية ) و (الختمية ) ولقبائله (الجعلية والشايقية والشكرية ووووووووو ) كما أننا لن نجعلهم يحلموا حتى بقطة (نبق ) أو (عرديب ) وليس بعربات الفواكه وحياة الترطيبة التي يتمنونها\" أنتهى.
يا المهاجر شكلك مهاجر فعلاً وهجرتك حا تطول إلى ما شاء الله وسوف لن يظل النوبة خدماً بعد الآن بل انت الذي ستظل مهاجراً وإذا كنت في السودان سوف تهجره عن ما قريب إنشاء الله لأنه لا مكان لأمثالك في السودان الجديد ،،،،،،،،،،،،


#193412 [عبدالحق]
0.00/5 (0 صوت)

08-11-2011 12:19 PM
امير المؤمنين السودانى قال كلام واضح حول العروبه والاسلام .. والباقى كله مواطنين درجه عاشره .. ان توفرت ... وفد الوساطه يلعب اجندة ولى نعمته المشير الحاكم بامر السماء والبندقيه ... والحل فى حوار البندقيه اللغة الوحيده التى يسمعها خنازير الجبهة الاسلاميه ويحترمونها ويركعون لحاملها ويسجدون .. المجد والخلود للثوار القابضين على التتك الباحثين عن الكرامه والحريه فى دولة الكهنوت الدينى الظلامى وتجار الدين ..


#193385 [الزول الكان سمح]
0.00/5 (0 صوت)

08-11-2011 11:27 AM

يريدهم أن يأتونا بكوادر جديدة أكثر تشدداً ..رضعوا حتى الشبع من فقه التمكين وفقه الضرورة وفقه السترة ليعتلوا الصفوف الأولى..عشان يأخدوا بينا جكة تانية ..

يا عثمان ميرغنى ( تَجُكْ...طَالِب المكاشفى )


#193354 [المهاجر]
0.00/5 (0 صوت)

08-11-2011 10:34 AM
رداً على تعليق (alwally) يعنى لا نعرف إن كان المؤتمر الوطني هو العنصري أم أنت الذي تتكلم بإسم النوبة والنوبيين دون سواهم ، إلا يعتبر ذلك شكلاً من أشكال العنصرية وحقداً دفيناً لكل ما هو غير نوبي ؟ نريدك أن تعلم ويعلم غيرك أن النوبة لم ولن يحلموا يوماً بحكم السودان وسيظلون إلى ما شاء الله خدماً لأهله من أعوان (المهدية ) و (الختمية ) ولقبائله (الجعلية والشايقية والشكرية ووووووووو ) كما أننا لن نجعلهم يحلموا حتى بقطة (نبق ) أو (عرديب ) وليس بعربات الفواكه وحياة الترطيبة التي يتمنونها .


#193313 [سليمان قش]
0.00/5 (0 صوت)

08-11-2011 08:12 AM
ياشيخ عثمان احزاب شنو البتمشي النيل الزرق ولا البيض وحتي لو مشت ح تعمل شنو؟ ولو عملت البيسمع كلامها منو؟ مشو ياهم ناس نافع البقول نحنا اشترينا المعارضة !!!! ولاديل ناس تانيين؟ ياعثمان انتو كشك مارجعتو ترجعو بلد كامل ؟


#193270 [ابو محمد]
0.00/5 (0 صوت)

08-11-2011 02:45 AM
الاحزاب التي ذهبت لا تملك غير لسانها.

المؤتمر الوطني لا نحتاجه لتغيير دمائه بل نحتاجه ان يترك المنصة بعد ان اضاع ثلث ابناء الوطن وارضه و ثروته.
اذا عندك شركة مديرها ضيع ليك 30% من مشاريعها واصولها و خيرة موظفيها حتقول عليه شنو؟
ديل ضيعو الجنوب و جاهزين يضيعوا جنوب كردفان و النيل الازرق و دارفور

ليبقى مثلثكم مثلث حمدي.

اي تغيير في دماء المؤتمر الوطني لا قيمة لها ما لم يتم التغيير داخل القصر.


#193268 [مندي]
0.00/5 (0 صوت)

08-11-2011 02:34 AM
يا باشمهندس تجديد دماء المؤتمر الوطني امر يخصكم انتم ككيزان ولا دخل للشعب السوداني به...اما ما وعد به صاحبك مندور المهدي فما عاد ينطلي علي احد.....الحل الوحيد هو ذهابكم الي مذبلة التاريخ حتي ياتي نظام ديمقراطي يعترف بالتنوع في السودان
الشعب يريد اسقاط التظام....الشعب يريد محاكمة الرئيس الفاسد وزمرته.... الشعب يريد محاكمة صحفيي السلطة كسارين التلج


#193248 [خالد حسن]
0.00/5 (0 صوت)

08-11-2011 01:44 AM
ياعثمان ميرغنى أيها النفعى ماتقوم به الأحزاب هى محاوله فى زمن الإنقاذ الذى لاتجدى معه كل المخاولات ولايهمه أن تحترق روما على أن يذهبوا .. فنادورك أنت غير تلميع وتملق هذا النظام الفاشى الفاشل أيها الصحفى النفعى


#193200 [وحدوي]
0.00/5 (0 صوت)

08-10-2011 11:00 PM
أتفق معك أخي فرتيت .... أستاذ عثمان أنت ما بتمل من لعب الدافوري مرة شاتيت بي جاي وتغازل في الشباك التانية .... صراحة معليش قلشت مقال اقل مايوصف بأنه ركيك وعواجيز المعارصة عاوزين يطيلوا عمر الانقاذ لتفتيت ماتبقي من وطن ماتبطل طبيل بقي !!!


#193197 [Alwally]
0.00/5 (0 صوت)

08-10-2011 10:52 PM
اقول لك يا شيخنا عازف اوركسترا الكيزان وليس كاتب الميزان النيل الازرق لا تمثل الحركة الشعبية التي خصمت ظهر 18 طائرة وهزمت القوات الحكومية في كل المعارك فالشغل عند النوبة والنوبة هم الذين تضرروا في الحربين المتتاليين من حكومة الادعاء الاسلامي العروبي فانهم قادمون اليكم ومهما تعملون بالنيل الازرق فان حياة الترطيبة ستنقطع عنكم وعربات الفواكه الذي يراها المحاربون في الاحلام سترونها في احلام بحور المنفى وليس السودان فتوحد ابناء الام السودانية لتعلن بانها ترسي سفينتها الحربية بجوار بيوتكم فاننا لا نريد ان نسمع في باقي السودان باسم المؤتمر الوطني العنصري ومن يدعي حقوق المهدي ودعايات الترابي واكلي اموال السحت وعازفي اوركسترا الكيزان كامثالكم نترحب من يؤمن بالسودان بلدا متنوع الاعراق والثقافات والتمييز بالعدالة وشفافية القانون والعلمانية وفصل الدين عن الدولة وتم هذا التحالف بغياب مالك عقار رئيس الحركة الشعبية فهذا يعني القوة الضاربة في جبال النوبة وليس في النيل الازرق كما تدعون فالنصر وخيبة امل السودان تاتي من رجال جبال النوبة دون فخر ولكن مبادرة اهل الانقاذ وتواطيء كل العربان عن ما يدور ودار في جبال النوبة حتى يومنا هذا يجعلنا نفقد الثقة امام اي كيان سياسي او غير سياسي في السودان باستثناء مغلوبي الحيلة في مشاركة الثوار باي من اليات المقاومة المعنوية او النفسية فكلامك احلام ظلوط فانشاء اكتب للحلو وعرمان ومناوي وتيتاوي عشان نعرفك شدة انقاذية لتعيد صياغة كل مقالات القديمة ونقدها


ردود على Alwally
Saudi Arabia [AbuGrat] 08-11-2011 07:44 AM
الاخ الوالي ماهذا الكلام الذي يفيض عنصرية ؟ انت ذكرت ان الحركة الشعبية ليست هي النوبة ونحن نضيف ان المؤتمر الوطني ليس هو العرب ... المؤتمر الوطني نبت شيطاني تشكل من كل القبائل وانا واثق تماما ان في بيتكم واحد مؤتمر وطني ، ياخوي الناس ديل بيجمعهم حب التسلط والمال ... ولا فاكر هارون الشغال فيكم ابادة ده وقبلكم اباد دارفور ... هارون ده دنقلاوي كمان ؟ ولا من الوسط النيلي حتى ؟ حديثك هذا يجعلك كالطيب مصطفى واسحق العنصريين ...


#193170 [سارى الليل]
0.00/5 (0 صوت)

08-10-2011 09:29 PM
الاخ عثمان رمضان كريم خلال 22 سنىة ظلت الاحزاب وغير الاحزاب يقدمون النصح لهولاء الابالسة ولكن هل تغير شى نفس العقلية ظلت مسيطرة على السودان وضيعو من اعمارنا ربع قرن كان ممكن ان يتم بناء السودان خلال تلك الفترة ولكن للاسف هولاء ظلوا على هذه الحالة وكمان جابت ليها جمهورية ثانية كأنهم لم تكفيهم 22 سنة وصدقنى استاذ عثمان سوف يظل الحال كما كان فى الجمهورية الاولى بل سوف يزداد الحال سوء وكل المؤشرات تشير الى ذلك انظر ماذا يكتب الخال الرئاسى وشلتة ولكن نتمنى من الله ان يكنس هولاء جميعا ويرتاح السودان منهم .


#193168 [فاروق بشير]
0.00/5 (0 صوت)

08-10-2011 09:18 PM
كلام بارد فى وطن يحترق
نكرر ان لقاءالمعارضين مع ثورات الهامش دارفور كردفان النيل الازرق
هو اخطر واهم مهمة وطنية فى وقتنا الراهن على الاطلاق
هو مهمة لمجابهة سلسلة التشظيات وفناء الوطن عسى ولعل.
ولا نحسب ان تسارع الاحداث فى الطوق الهائل يسمح بتاجيلها للحظة
هل لقاء قادة المعارضة بابناء الوطن حملة السلاح داخل السودان-
وليس فى اسمرا ولندن-هو عمل بطولي او متطرف لهذا الحد؟.


#193155 [مغبون ]
0.00/5 (0 صوت)

08-10-2011 08:25 PM
الاخ عثمان قرأت مرارا تعليق الاخ وحيد فهو يناسب مع ذكرته تماما ,,,,,, تقديري له ولك


#193140 [فرتيت]
0.00/5 (0 صوت)

08-10-2011 06:36 PM
لكن ياعثمان هناك عدد لابأس به من اخوانك يشتاق الي الحور العين واعتقد ان الجيش الشعبي وحده قادرا علي القيام بدور المأذون واتمام النكاح مع رفضي للحرب ولعلمي بتكلفتها اعتقد لابد منها ليرعوي غلمان الجبهه الاسلاميه مثل الهندي عزالدين وقصرها كماقال الرفيق ياسرعرمان القاصرالطيب مصطفي وكان عندو ولد تاني قنعان منو يجيبو الجهاد في الكرمك اوفي كاودا


#193130 [mohy12]
0.00/5 (0 صوت)

08-10-2011 06:18 PM
الرحيل أولاً


#193097 [TIGER SHARK]
0.00/5 (0 صوت)

08-10-2011 05:01 PM


So you want to see the \"NCP\" doing another round of \"lap experiments\" on Sudanese people...!!!....no way dear...Sudanese people want to see the down fall of the \"Albashir\" ruthless regime, and those criminals and thieves are behind bars


#193081 [وحيد]
0.00/5 (0 صوت)

08-10-2011 04:23 PM
يا عزيزي الفاضل ما تفعله الاحزاب الوطنية و غيرهم من الوطنيين واجب وطني تمليه الوطنية و لكن كل هذه الخطوات الوطنية لا جدوى لها ما دام فرعون و هامان و جنودهما هم من يحكمون..... كل راي وطني ليس له قيمة ما دام فرعون يعمل بسياسة \" ما اريكم الا ما ارى و ما اهديكم الا سبيل الرشاد\"
ففرعون الذي لا يرى عوجة رقبته و يسفه الآخرين و يعمل بسياسة البصيرة ام حمد بلا هدي و لا بصيرة و يعيد انتاج الكوارث بنفس السيناريوهات ... ما دام الفرعون يحكم و يملك السلطة و مقدرات البلد التي ينفقها على ملذات ذويه و على العاب الحرب التي يتسلى بها... ما دام فرعون يحكم فلن يكون هنالك اي صوت للعقل او المنطق... ما حدث في الجنوب حدث في دارفور و حدث في جبال النوبة و سيحدث في النيل الازرق كقدر محتوم لان ذلم ما يراه فرعون و يرينا اياه كل يوم....
الحل لمشاكل السودان ان يزاح هذا الفرعون .. سلميا او بالثورة او بالسلاح و لتتحد كل الاصوات و كل البنادق لازالة فرعون و هامان و جنودهما و ليغرقوهم في اليم حتى يستقيم الحال... غير ذلك ... لا امل مفاوضات و مقترحات يرفضها المؤتمر و يعلن الحرب و بعد ان يقضي علي مئات الاف الارواح من اهل السودان و يبدد مليارات من الموارد و يغتني سماسرته من الحرب، و تتدخل القوات الاجنبية و المنظمات الاجنبية و تصدر قرارات الادانة و ينقز فرعون و هامان و يشنف اذاننا بخطبه الرئاسية الركيكة و بعد ان يعلن ان كل القرارات و الادانات تحت \"جزمتة\" ساعدته و يحلف اغلظ الايمان و الطلاق بالتلاته بان لا يسمح بدخول قوات اجنبية، بعد كل ذلك سيجلس للتفاوض حين يفقد كل الاوراق و يريق كل الدماء و ماء الوجه ليوقع على اتفاقيات تقرير المصير ثم الانفصال و سيسال حينها بلا حياء عن الثمن!


#193078 [كاكوم]
0.00/5 (0 صوت)

08-10-2011 04:18 PM
كلام عقلانى ومنطقى ، فالتصمت اولا هذه الاصوات التى تعزف اللحن النشاز ، صوت الانتباهة ، ومن شايعها من [ الخبراء ] الوطنيون ، الذين يتكلمون عن شؤون تخص النوبة ولم يروا جبلا من جبالها ، يتحدثون عن النيل الازرق ناسين ان الكرمك وقيسان وما جاورهما لم تغادرهم قوات الجيش الشعبى منذ احتلالهما ،وان حاكم النيل الازرق منتخب وهو متمترس مع قواته هناك ، بل تم قبل ايام ما يشبه [ المناورات ] لاختبار مدى جاهزيتها . اى خطوة للتصعيد هى انتحار بلا شك ، واهل الانتباهة يعلمون ذلك جيدا قبل غيرهم ، فهم فى وضع لا يحسدون عليه ، بعد ان ضاق كثيرا هامش المناورة ، لا يمكن ان يستمر الوضع الغريب الذى نعيشه الان ، يقول اهلنا بدارجيتهم [ صِحّا جا ، وكضبا راح . ] يا اسحق والطيب . والبهدد ما بضرب الوادى ويدفع الثمن ابرياء وكادقلى الان اصبحت مدينة اشباح . انها الحرب اللعينة يا هارون . وما هو عنها بالحديث المرجم .


ردود على كاكوم
Sudan [هاشم علي الجزولي] 08-11-2011 01:30 AM
الاخ عثمان ميرغني الحل ليس في احضار الجيل الثاني من المؤتمر الوطني في هذه الحاله يكون المؤتمر الوطني مثله ومثل المملكه الحل ياسيدي يكمن في اشراك الجميع وعليه لابد من وجود اليه ديمقراطيه حقيقيه لتحقيق ذلك اما شغل الرقيع هذا لن يفيد
ففي مثل هذه الحاله التي ذكرت ( حدوث عمليه احلال ) سوف لن تكون هناك محاسبه ولن تكون هناك شفافيه وسوف يزيد معدل الفساد وسوف يكثر التزوير واصلا الفاسد يحميهالفاسد وسوف نستمر ندور في حلقه مفرغه الحل يكون باالاضافه الي ما ذكرت تغيير في نمط الحكم المركزي واشراك اهل الهامش في القرار والقبول باالاخرين باالقانون بمعني دوله المواطنه


عثمان ميرغني
عثمان ميرغني

مساحة اعلانية
تقييم
3.38/10 (4 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة