08-15-2011 01:04 PM

الناس والحياة

أمل هباني

الضرا .... ممنوع اقتراب النساء

عادة فطور رمضان في الشارع التي تعرف بـ(الضرا) من العادات التكافلية الحميدة في مجتمعنا السوداني... وإن كانت في طريقها إلى الزوال مع تطور إيقاع المجتمع وتغير ظروفه الاقتصادية والاجتماعية.... ففي السنوات الماضية تغير إيقاع الأسرة ووعيها وأولوياتها واهتماماتها بصورة كبيرة مما جعل ممارسة كثير من السلوكيات المتوارثة مثل إفطار الشارع في تراجع كبير، فكثير من الأسر خاصة الأسر الحديثة تغير شكل الطعام فيها وطريقة تناوله حسب الظروف الاقتصادية، فهناك من تخلى عن المأكولات التقليدية كالعصيدة والملاح، وهناك من دمج النساء والرجال والأطفال على مائدة واحدة (السفرة).. وهناك من يعتبر أن إفطار رمضان فرصة لتجمع الأسرة الصغيرة، الأب والأم والأبناء حول مائدة طعام حرم منها في بقية العام مع إيقاع الحياة (اللاهث) هذا، خاصة أن الأسر الحديثة أصبحت في غالبها أسرا (نووية) تتكون من الأم والأب والأبناء فقط وليست أسرا ممتدة تضم الخالات والعمات والجد والجدة كما كان سابقا، وسابقا هذه ليست بعيدة... قد لا يتجاوز عمرها العقدين هي سنوات التحرير الاقتصادي وما تبعه من تغيير اجتماعي مهول...
لكن هناك سببا آخر سيعجل بزوال هذه العادة بالرغم من قيمتها التكافلية السامية، وهو أن (فطور الضرا) هذا مصمم ليتناسب مع سيطرة الرجل على المجتمع وقيمه (الذكورية) التي تجعله يعتقد أن هذه الحياة خلقت له ليكون الفاعل الأصلي والمرأة مجرد خادمة وكائن لتلبية رغباته واحتياجاته.... وإلا.. لماذا لا يوجد ضرا للنساء، ألا يمكن أن تنقطع المرأة في الطريق ويدركها الإفطار قبل أن تصل وجهتها.. وقد حدث لي هذا شخصيا إذ أدركني الإفطار وأنا في الطريق لبيت شقيقتي راجلة ولم يتكرم أي رجل من الرجال المتكومين حول موائدهم بدعوتي لتحليل الصيام أو مشاركتهم الإفطار... مع أنها ذات الفكرة.. لو كان المقصود (المضارة أو المضايرة) على ابن السبيل لأن هناك أيضا (بنات) سبيل.. وقد لاحظت وجود عدد من النساء في الشارع يسارعن الخطى لأن الضرا ممنوع فيه اقتراب النساء. مع أن من الأوجب دعوة المرأة لأن في ذلك تعطفا وترفقا بها... ولو كان المقصود الكرم والجود فإن حاتم الطائي ورثت كرمه ابنته أكثر من أبنائه، وكل ما يخرج على ظهر هذه الصواني تصنعه النساء، وحتى تكلفة هذه الموائد تسهم النساء فيها بجزء مقدر.... فلماذا يصبح الأمر حكرا على الرجال عندما (تنضج الطبخة) ويصبح الأمر موقوفا على الخروج في الشارع وطلب الأجر والترويح والمؤانسة مع الجيران وترفع إشارة (ممنوع اقتراب النساء)؟... وإن أردنا لهذه العادة أن تبقى وتتطور ولا تزول علينا أن نطالب (بضرا نسائي) تخرج فيه النساء حاملات صواني الإفطار يلتقين مع جاراتهن ويحلفن على (عابرات السبيل وعابريه)... ويأكلن على (برش الضرا النسائي)...

الاخبار

تعليقات 12 | إهداء 0 | زيارات 2419

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#195834 [عبد اللة]
0.00/5 (0 صوت)

08-16-2011 04:07 PM
لك كل الود رايك حلو وموضوعي لكن في بلادنا مامكن بس اي ناس في الضرا ممكن ادخلو المراءة لاقرب بيت


#195577 [على الازرق]
0.00/5 (0 صوت)

08-16-2011 08:49 AM
تحياتى لاتعليق


#195553 [سيف ضوينا]
0.00/5 (0 صوت)

08-16-2011 04:47 AM
الاخت امل هباني لك الود والتقدير ورمضان كريم
امل احترم رايك بشدة وانتي تدافعين عن حقوق النساء في بلادنا لكن اختلف معك في فكرة ضرا للنساء خارج اسوار البيوت فهزا ليس من عاداتنا كسودانين ولكن ارجو من الاخوة الرجال ازا راو امراءة في زمن الفطور ان يفضلوها في اقرب منزل وفي الختام للك ودي واحترامي


#195531 [خال فاطمه]
0.00/5 (0 صوت)

08-16-2011 02:26 AM
الاخت امل تحيه و احترام
ضرا النسوان فى البيوت
عابرات السبل ديل النسوان الكبار بحلفن عليهم و يدخلوهن لجوة
بس يمكن انت ما وقعت فى خوال فاطمه
و شكرا



#195430 [احمد تاج]
0.00/5 (0 صوت)

08-15-2011 07:18 PM
التفكير الإنساني معدون وسط السودانين ،، الفكرة فيها ناحية إنسانية بحته وليس بالإستخفاف الذى طرحه المعلقون


#195361 [كوماندو]
0.00/5 (0 صوت)

08-15-2011 04:06 PM
براكى قلتى الناس ضرا واحد ما قادرين عليهو ،يقومو يعملو واحد تانى....؟؟؟
شكلو رمضان دخل العضم.....
وللا القصة قصة توم وجيرى؟؟؟ قصدى مسالة رجال ونساء؟؟؟؟
تحياتى لكى ورمضان كريم وكل عام وانتم بخير......
وحمدا لله على السلامة......


#195319 [ayman]
0.00/5 (0 صوت)

08-15-2011 02:57 PM
انت البحومك شنو وقت الافطار راجلك شكلو تعبان معاك شديد.


#195317 [ابو علي ]
0.00/5 (0 صوت)

08-15-2011 02:48 PM
انت خلي بالك دايارلك سدة تاني يا امل هباني من شرطة الضرا حريم شنو الانت دايرا تتطليعهم من بوتهم كمان وياكلوا في الشارع والله ياهو كمان اخر الزمن نشوف الحريم متربعات قاعدات في الشارع ويعزمن الماشي والغاشي


#195315 [محمد]
0.00/5 (0 صوت)

08-15-2011 02:46 PM
العزيزة بت هباني..
حكاية ضارا للنسوان دي خليها انت قلت حق الرجال ماشي للإنقراض..
لكن زي حالتك دي مفروض واحد من المكومين ديل يقول ليك (يا بتي الآذان أذن، حرم كان تخوشي علي أخواتك ديل وتحللي صيامك - يعني نسوان البيت)


#195292 [واحد من الناس]
0.00/5 (0 صوت)

08-15-2011 02:23 PM
انا ماعرف انتي من وين لكن نحن في الابيض جات مراة بنحلف عليها وبندخلا اقرب بيت تحلل صياما مع االصائمات جوة


#195278 [alreaa7]
0.00/5 (0 صوت)

08-15-2011 01:41 PM
حاره على


#195260 [منير علي البدري ]
0.00/5 (0 صوت)

08-15-2011 01:19 PM
مع احترامي ليك ولي رايك ما بتزبط طبعا مامكن نسوانا و خواتنا افطروا في الشارع لا لا لا @ انتي الزعلك انو الناس ديل ما في واحد فيهم دعاك طبعا ده غلط المفروض يدعوكي و يدخلوك البيت و تفطري مع النساء اريح ليك و ليهم @ يا الناظرة بت الناظر و خت الناظر رايك الليلة دقة في العراضة بلغة الكورة و ذلك مع شكري وتقديري و احترامي كما تقول الاستاذة امال عباس و كل عام وانتم بخير @@@


أمل هباني
أمل هباني

مساحة اعلانية
تقييم
2.06/10 (8 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة