المقالات
السياسة
بيانات وإعلانات واجتماعيات
بيان – النفرة التعبوية لاسقاط النظام
بيان – النفرة التعبوية لاسقاط النظام
08-19-2011 12:32 AM

بسم الله الرحمن الرحيم

حركة تغيير السودان (حتى)

بيان – النفرة التعبوية لاسقاط النظام

*ان الاجماع على تغيير النظام بالاتفاق على اليات فعالة عبر مؤسسات كل القوى السياسية و منظمات المجتمع المدنى و كل حزب على حدا عبرمؤسساته مع التنسيق المستمر فيما بينها و الطرق بأستمرار على كل القضايا فى اتجاه حشد الجماهير كمضاف للكم الهائل من الوعى الذى انتجته تلك القضايا و على راسها انفصال الجنوب و معطياته الجديدة و التى يجب ان توظف فى تاجيج النزعة الشعبية فى تغيير النظام مع دعم ثقافة الأنتفاضة المحمية فى دور الشعب فى حماية حرا كه السلمى المشروع فى طريق التغيير الشامل معبرا عن نضوج فى الوعى المتراكم نتيجة للازمات التى عانى منها عبر 20 عاما , اذ أنها لكافية لتفجير ثورة قضب شعبية عارمة .
** أن التنسيق من أجل تنفيذ ما أتفق عليه من رؤى واضحه و برنامج نضال شعبى يعتمد على وسائل العمل السلمى لتحقيق هدف التغيير الشامل . و ان اسقاط النظام يستلزم خطاب متكامل الابعاد مع التركيز على محاور و جبهات النضال المتعددة و اثارة كل ما هو يؤجج القضب الشعبى من أزمات راهنة .
*** يتطلب ذلك وثيقة مرحلة تتواثق عليها كل القوى السياسية و منظمات المجتمع المدنى ملزمة لهم لتنفيذها عبر برنامج واضح عبر الليات تنفيذ بمؤسسية عالية الكفائه و الجدارة ..
يتطلب ذلك اعلام سياسى ذو دوى عالى ناقوسا للاخطار الراهنة و القادمة لتفتك بالوطن , مع الأعلان بأستمرار عن برنامج ما بعد نظام المؤتمر الوطنى عبر كل الوسائل و خاصة ما يخص الدستور الذى يوعد بالدولة المدنية الديمقراطة , دولة العدالة و الحرية و السلام الدائم . ليحقق هذا الدستور وحدة وطنية و وحدة هدف يناضل من أجله الشعب و قواه السياسية داعما لبرنامج القوى السياسية قبل و لما بعد سقوط النظام وذلك مع التاكيد على عدم شرعية النظام بعد 9/7 بنفاد دستور 2005 .
**** أن مولد دولة الجنوب الجديدة بعد 9/7 يستوجب خلق علاقة جديدة للقوى السياسية مع الحركة الشعبية و حكومة الجنوب تتوافق مع المرحلة الجديدة . مع الدفاع عن حقوق الجنوبيين بالشمال .
عليه, ان حركة تغيير السودان تدعو القوى السياسية و منظمات المجتمع المدنى و الاهلى للعمل على :
1.أشعار الشعب بعمق الأزمات التى يعانى منها السودان و شعب السودان مهددة لكيانه . مع تفشى الفساد و أزلال الشعب .
2.أشعار الشعب السودانى بعدم شرعية النظام بعد 9/7/2011 .
3. الأعلان عن أهداف القوى السياسية بعد تغيير النظام , كقيام سلطة قومية انتقالية و دستور دولة مدنية ديمقراطية و انتخابات حقيقية .
4.الأعلان عن الدستور المنشود عبر كل الوسائل .دستور يناضل الشعب من أجله كهدف سامى يحققونه بعد أسقاطهم للنظام القائم و تنفيذ مبداء صناعة الدستور على الهواء الطلق بمشاركة كافة الشعب.
5. الأعلان عن مبادى التعامل الحضارى مع شعب الجنوب بالشمال و الدفاع عن حقوقهم .
6. أظهار الحجم الحقيقى لمشكلة دارفور و جنوب كردفان و ابيي و النيل الأزرق و مدى خطورتها على وحدة السودان .
7. أظهار كل أشكال الازمات منذ 1989 و كل الوان الفساد و سرقة اموال الشعب و قهره , بكل الوسائل .

تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1744

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#197120 [بكري ]
0.00/5 (0 صوت)

08-19-2011 12:12 PM
عدم شرعية النطام دي دايره تاكيد هو ياتو يوم كان شرعي


#197040 [طارق بشير]
0.00/5 (0 صوت)

08-19-2011 04:14 AM
دا كلام خرم بارم ساى .... مافى زول فى السودان ما عارف الكلام دا واى طفل صغير ممكن يصيغ نفس العبارات دى بل وممكن احسن مافى داعى تخسرونا زمن ساى نحن عارفين الفساد والمفسدين باسماهم وعناوينهم وساكتين وراجين الله بس ياخد لينا حقنا منهم فى الدنيا قبل الاخرة وانتو اذا مستعجلين شديد كدا وما عندكم وقت يلا اطلعوا الشارع ما يبقى كلام جرايد ساى وورونا كدا النتائج المحتملة وعدد الضحايا والشهدا وبعدين الاخوة الجنوبيين الذين وضعتموهم ضمن اجندتكم ديل خلاص عزلوا ونفدوا بى جلودهم منكم بعد تململ دام اثر من ستة عقود والسبب شنو انتو عارفنو العرقية التى لن تموت جزوتها مدى التاريخ ونحن كلنا كدا مسؤولين عنها امام الله اولا ثم انفستا وفى الطريق دارفور التى ايضا تسير بنفس الخطى ولكنها بتثاقل وحتما سوف توصل مرافى الختام .. ثم انظروا الى جنوب كردفان وما ادراك ما منصب والى ولاية الذى كان بمقدور المؤتمر الوطنى وبقليل من الحكمة ان يضحى بقيادة الولاية الى الحلو ويخترع وزارة جديدة ينصب عليها احمد هارون او ممكن يفصل ليو استشارية مناسبة وعليها القيمة تتناسب وحجم هذا الرجل ذو الميول الارهابية , على فكرة احمد هارون دا حيثما حل او شغل دماغوا حلت المشاكل على البلد الماعندو وجيع واقترح ان نهبه كنية احمد ولعة
خلاصة القول ان من يريد ان يغير فاليبدأ بنفسه كيف احتمل كل هذه القرون مكتوم الحرية معدوم الهوية يساق كيفما شاء تعزف على مسامعه مزامير الازدراء وتجر احلامه على مشانق الفشل . ولا يكفى ان يروه يتسول حقوقه على مرقده الملتهب


حركة تغيير السودان
مساحة اعلانية
تقييم
4.35/10 (6 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة