مكافحة الفساد
08-21-2011 02:58 PM

مكافحة الفساد

محمد الحاج احمد
[email protected]

نطلب تكوين هيئة لمكافحة الفساد!!!

حماية النزاهة وتعزيز مبدأ الشفافية ومكافحة الفساد المالي والإداري بشتى صورة ومظاهره وأساليبه والتحري عنه في عقود الأشغال العامة وعقود التشغيل والصيانة وغيرها من العقود المتعلقة بالشأن العام وتوفير قنوات الاتصال المباشرة مع المواطنين لتلقي بلاغاتهم المتعلقة بالفساد والتحقق من صحتها وإحالتها إلي الجهات الرقابية
ومن المفروض أن تمارس الدولة مثل هذا الإجراءات لمكافحة الفساد وإنه يسرني عندما تعلن أجهزتنا التنفيذية عن تكوين هيئة أو جهة منوطة تقوم بضبط الإدارات المفسدة والوزارات والأشخاص المفسدين مهما كان وضعهم ولا يمكن لنا أن نجفف منابع الفساد بكل صورة وأشكاله وعلى الدولة إذا أرادت بأن تكون بلدا نظيفاً خالياً من أعمال الفساد أن تقييم وتنشأ إدارة كاملة متكاملة من المختصين الذين لديهم باع جامد في هذا المجال ولا يخافون أبدا ولا يتنازلون عن واجبهم العلمي والأخلاقي حفاظا للحقوق من إخطبوط الفساد المنتشر في كل مكان ، لأن مشاكل الفساد في الوقت الراهن عظمت وتنوعت مساراتها القديمة المعهودة سرقت وزير لأرض أو مشروع معين أو فلوس الآن أصبحت أكثر حداثة وحرفة تبدأ بالمشاريع الخارجية والحسابات السرية أو بما يعرف بأعمال الباطن لتنفيذ بعض الأعمال، فمثلا ظهرت ملاحقات الفساد التي تتم من الباطن أو من خلال الأسرة والعائلة إلي نحو ذلك ، فالجريمة الآن أصبحت متطورة وليست بمثل المعينات السابقة وبطبيعة الحال الضوابط أيضاً متناسبة وتتناسب مع القضايا الحالية والمستقبلية.
ولتبسيط الصورة أكثر مثلا نعلم برئيس أو بوزير يقع تحت دائرة الفساد وبعضهم يستعين ببيوت خبرات عالمية ومحلية قانونية لكي تحلل له ما يعمله أو بتحويل كل أمواله المختلسة لأحد أخوانه أو أحد أفراد عائلته ، فهم بذلك أيضاً معنيون بهذا الضبط الجديد وبمحاضر عالمية قانونية طالما هذا المال لا يخصه وإنما يخص شعبه الفقير وفي بعض الفقرات القانونية ما يسرقه شخص أو أشخاص يصادر ويحول إلي ملكية العامية إذا كانت المصلحة تهم العامة لأن في ذلك فائدة أعم وأشمل
ورغم شح اليقين ، نريد من جهازي السياسي والتنفيذي بأن يقوم بهذه الخطوة في تشكيل لجنة أو هيئة وطنية تقوم بهذا العمل وليس مؤقتاً لضروريات المرحلة وإنما عملاً وطنيا ثابتا ومستقراً تستفيد من الأجهزة التنفيذية والسياسية نفسها في طريقة ضبطها لمقاليد إدارة البلد ، على ان يخدم فيه أصحاب العقول والقلوب النظيفة ، وبالرغم من شكنا في تفكير ساستنا حتى في أحلامهم بمثل هذه الأمور وتطبيقها مستقبلاً وهذه الوثبة التي باتت \" مطلب شعبي صرف \" بمعاقبة كل \" مختلس ومفسد ومرتشي \"
وسوف تتحول مكافحة الفساد إلي ثقافة في المجتمع ومتى ما وعي المواطن على حقوقه لاكتساب المهارات الحضارية لحفظها والدفاع عنها بل والمطالبة بحقوقه المسروقة منه ليكون الجميع أمام العدل والإنصاف ، وهي قضية وقت ليس إلا \" لأن الله يمهل ولا يهمل\"
لأن ما سرق في بلادي كثيرا جداً
ولنا لقاء ،،،،،

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1048

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




محمد الحاج احمد
مساحة اعلانية
تقييم
3.00/10 (3 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة