08-24-2011 01:27 AM

هل الثورات كالقطط..تأكل بنيها..؟!

محمد عبد الله برقاوي..
[email protected]

خلال المفاصلة الشهيرة التي باع فيها الحيران شيخهم الهرم ..علق أحد ظرفاء العاصمة قائلا بذكاء وخفة دم.. كثيرا ما كنا نسمع أن الثورات كالقطط تأكل بنيها..ولكن هذه أول مرة نشهد ثورة تأكل .. (أبيها )
وهي ظاهرة قل أن تسلم منها الثورات سواء تلك التي تدعي الثورية عبر مواسير المدافع والمجنزرات أو التي تنطلق من الشارع سلميا أو عبر المواجهة المسلحة مع الأنظمة الديكتاتورية ..كالثورة الليبية التي بدت قاب قوسين أو ادنى من خط النصر النهائي وهى تخوض ملحمة فريدة منذ ستة أشهر ..خرج فيها الشباب الليبي ليعيد الى الأذهان أمجاد أجدادهم الذين ابلوا بلاءا حسنا فرسموا صورهم خالدة على جدران التاريخ وفي تضاريس الجغرافيا ..وفي نسيج الوجدان الوطنى الذي تحرك في ثوار اليوم..
فهل من اجتمعوا منتفضين كالأسود علي عداء الطاغية المجنون كقلب رجل واحد ..ستفرقهم شهوة السلطة زمرا و جماعات بعد السقوط النهائي للجماهيرية الورقية وصنمها الخشبي الذي نخره سوس الزمن؟
هذا ما يخشاه العقلاء والتجارب الكثيرة والشواهد الشاخصة في عالم اليوم تبرر هذه المخاوف ..
الثورات هي كالحب العارم بين المحبين .. التحدى الكبير فيه يكون بعد الزواج .. فيكون المحك هو كيف نحافظ عليه بعد أن تنتهى مرحلة التجمل وتنميق الكلام أو حتى تصنع التفاهم والانسجام.. وتدخل الحياة فى دولاب الرتابة ومشاكل تسيير المعيشة ودخول شركاء جدد في عباءة الحياة وكيف نحميه من انتكسات الغيرة ولو من فلذات الأكباد..
فحينما يظهر تباين الأمزجة بين الثوار ويتعري الكل أمام الكل ويكشف ما بدواخله ويخرج من خلف ستورمرحلة تشابك الأيدي في مواجهة العدو الواحد الي ساحة تضارب الأفكار والمصالح والتوجهات وربما رفع السلاح في وجه الحليف.. لان كل فريق يريد الكل أن يصلي علي قبلته..!
بالطبع لايكون سهلا اقتلاع الطغاة .. لان التضحيات لها ثمنها الغالي ولكّن الأ صعب هو كيفية لمحافظة على المكاسب الوطنية والشعبية والنأي بها عن تنازع الأنا والجنوح بعيد اعن الصف والاجماع..
فهى حصاد وان قام به البعض عن الأمة لكنه يغدو ملكا لكل فرد من ابناء الشعب فلا يوجد بيت أو حى أو قرية ولا مدينة لم يقدم شهيدا أو جريحا أو مشردا أو مناضلا بالحرف أو الصوت أو بالمال..
وفق الله أبطال الثورات التى أزالت وما برحت أصواتها الهادرة تهز خيمات الثوريت وقلاع التدليس باعتبار ماسيكون ان عاجلا أو اجلا..
وليعي الجميع الدروس التي حُفرت حروفها بحد السكين علي الأفئدة الصابرة..
منها من تقدم باقدامه الحافية عابرا دروب الجمر ومنها من ينتظر عند خط البداية صافرة الانطلاق بعد أن بلغت الروح الحلقوم واستشرى الغلاء والفساد والظلم والحروب التي قصمت ظهر العباد .. ومزقت خريطة البلاد..واليك أعني واسمعي ياجارة..!
واجعل اللهم كيد الذين كانوا السبب في نحرهم.. لتأكل نار ظلمهم الة حكمهم و بنيها بدءا بابيها..
وابثث في شعبنا قوة لصرع الطغيان ونبذ الهوان..
..فلترفع أهل المظالم أياديها..في خواتيم هذا الشهر الذي لاترد فيه دعوة مظلوم ..باذن الله تعالى ..
انه المستعان..وهو من وراء القصد..

تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 1188

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#199557 [مواطن]
0.00/5 (0 صوت)

08-24-2011 04:58 PM
مبروك وقرت عيونكم ياالعرب وياالمسلمين
محمد الصقر الجبوري
في البداية لا بد من أقول أن الإسلام الذي جاء به الرسول محمد صلى الله عليه وسلم ليس هذا الدين الآن- ليس الدين الإسلامي من يبيح طلب العون من الأعداء والصليبيين بحجة أو بغير حجة –ليس الدين الإسلامي الصحيح من يبيح القتل والسرقة والنهب عند دخول مدن الأعداء فما بالك بمدننا وثرواتنا وأهلنا.
ليس الدين الذي يبيح كل المحرمات والمنكرات لآجل الوصول إلى الحكم وبحجة الحرية والقضاء على الدكتاتورية وبمساعدة الصهاينة والصليبيين ويكون بعدها البلد والعباد والمقدرات رهن لهؤلاء الأعداء؟.
اللهم إني أعلن البراءة أمامك وأمام رسولك وخلقك جميعاً من هكذا دين ومن أتباعه فهو ليس ديننا الإسلامي هو دين جديد وملة جديدة تسمي نفسها ما تشاء غير الدين الإسلامي.
وكذلك البراءة من هكذا أمة هزيلة خانعة للغرب والصهاينة فالعروبة انتهت فلا نخوة ولا كرامة لهذه الآمة المهانة التي كانت ترمي بضعفها وخنوعها على الحكام ,لكن حقيقة الأمر أن المشكلة في الشعوب فلا عقل يميز أو يمحص – بل تسير من غير هدى وخلف مسيريها من أعداء الأمة والإسلام من الصهاينة والصليبيين.
فهذا يوم اسود أخر في تاريخ هذه الأمة العربية التعسة الجاحدة, هذه الأمة الناكرة للجميل السائرة بلا عقل ولا فهم خلف أسيادها وولات نعمتها الغرب وأمريكا, كنا نتهم الحكام بهذه الصفات ولكن الحقيقة هي أن هذه الصفات هي لهذه الشعوب الخانعة المقززة للنفس التي تتصف بكل صفة سيئة (كيفما تكونوا يولى عليكم), التي ليس لها عقل أو فكر وتسير في اتجاه التيار والمخطط الذي يرسم لها وتتحرك كقطيع من الأغنام - والأغنام اعز منها – على الأقل لها فائدة – أما هذه الشعوب العربية الحقيرة المنحطة إلى درك لم يصله احد من الشعوب الأخرى.
فنحن الخيانة تسير في دمائنا منذ بداية الإسلام وما سقوط الدول إلا بالخيانة ومن داخلنا- وتاريخنا حافل بالخونة؟ ولكن هل رأيتم صليبي أو صهيوني يخون دينه أو بلده من أجل المسلمين؟؟؟؟- نحن نخون ونفتخر بذلك وأننا حققنا النصر – وأن الغاية تبرر الوسيلة؟.
لماذا ينتقد الحكام ويعاب عليهم السير خلف الغرب وننعتهم بأبشع الصفات , أليس الشعوب العربية تتبع هذه الدول وتنفذ مخططاتها دون تفكير, هاهم المصريون نفذوا المخطط المراد لهم وهم يبتسمون ومن كل عقولهم أنها ثورة وأنهم أطاحوا حسنى مبارك – وليس الغرب وأمريكا والماسونية هي التي تسيرهم وهم من خططوا والمصريون من نفذوا- ونفس الشيء في تونس وليبيا وسوريا واليمن وبمساعدة ودعم من أذناب الغرب من الأخوان المجرمين عملاء الغرب المطيعون- ممن يطمحون للسلطة ولو بوضع رقابهم تحت أحذية الغرب, ولا فرق بينهم في اليمن أو مصر أو سوريا أو ليبيا.
ها هي ليبيا العز والكرامة تسقط بمساعدة عراب الشعوب العربية (برنارد ليفني) الصهيوني قائد الأمة العربية الجديد؟.
هنيئاً لقطعان العرب قيادة ليفني الصهيوني لهم – هنيئا تدمير بلادهم ورهنها باستعمار جديد تحت مسمى الثورة والحرية, هنيئا لهذه القطعان من المتخلفين الأغبياء على تدنيس أرضهم بالصليبيين.
كل هذا بكفة وتكبيرهم بكفة أخرى – أنت أيها العميل الخائن للدين والوطن والأمة وتتعامل مع الصليبيين والصهاينة وتحت أمرتهم وتكبر وتقول (الله اكبر) والله بريء منكم إلى يوم الدين- لكن هذه سنة الحياة البقاء للأقوى- والقوة الآن بيد الصهاينة والغرب, لذلك يتحقق لهم ما يريدون.
أما من قاتل في ساحات العز والمجد في ارض ليبيا فلهم الجنة بإذن الله وجزائهم عند ربهم جنات عدن تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها- لأنهم لم يخونوا الدين ولا الوطن وقاتلوا الغزاة الصليبيون وأعوانهم من الجرذان المتمردة المنقادة تحت قيادة الصليبيين من الناتو والصهيوني ليفني عراب ثورتهم.
وهاهم يلعبون نفس الدور في سوريا من اجل التغيير ليس كما تريد الشعوب بل كما يريد أسياد الشعوب الصليبيين.
لذلك لن نستغرب بعد اليوم سقوط سوريا واليمن ثم الحبل على الجرار طالما هناك الخونة من هذه الأمة التعسة – والمنتمين لدين جديد ويطلقون عليه الإسلام وهو بريء منهم كبراءة الذئب من يوسف.
والله سيأتي يوم لا محالة ولو بعد دهر من الزمان سينتقم الله من دويلة قطر شر انتقام, لان الله عدل ولا يرضى بالظلم ولكن يمدهم في طغيانهم يعمهون—هذه الدويلة التي تلعب دور الخيانة والعهر بكل درجاته – فهي من أسقطت العراق بماكنتها الإعلامية المسيرة لتحقيق هذه الأجندة,وطائرات الشر الأمريكية التي كانت تنطلق من القاعدة الأمريكية في قطر (السلية)- وهي من أججت وأشعلت وألهبت الأمور في مصر--- مع العلم أني أقول اللهم لا شماتة بحسني مبارك—فهو لا يستحق إلا أن نشمت به وبأولاده على الدور الذي لعبه وبكل خسة في إسقاط العراق ومن أول يوم لازمة العملاء الكويتيون- فهو من أدى أن تصل الأمور إلى ما وصلت إليه وبحرب ما يسمى تحرير الكويت وقبض الثمن – فهو من دمر العراق منذ اليوم الأول وساعد على سقوط العراق واحتلاله بالتالي.
لذلك أقول أن قطر وجزيرتها (لعنهما الله) هما السبب فيما حصل بمصر وتونس واليمن وفي إسقاط ليبيا الآن – وإشعال الفتنة في سوريا واليمن.
هناك ملاحظة أخرى وهي أني لم أزر ليبيا وليس لي علاقة بها لا من قريب أو بعيد حتى يقال إني أدافع عنها لمصلحة شخصية, فالله الشاهد أني لا مصلحة لي لا بليبيا أو سوريا أو اليمن أو تونس ومصر.
ومع تغيير الحكام ولكن ليس بيد وبتحريك من الصليبيين والصهاينة- ولا لوصول العملاء (الأخوان المسلمين أو من يدعون الدين القذرين)- ولا باستقبال ليفني اليهودي المتصهين وليس بقصف الناتو وليس بتقبيل أيدي الغرب وساركوزي وبرلسكوني وأوباما.
وبالنسبة لمن يدعون الدين من المشايخ والدين منهم بُراء فأسال الله عز وجل أن يعجل لهم عذابهم في دنياهم وان يرينا عجائب قدرته فيهم فهم مشائخ الحكام وفتاويهم جاهزة لمن يدفع ولمن مصلحتهم معه.
ضاعت الكلمات وعجز القلم عن الكتابة, فهذه الأمة امة خانعة مسيرة لا عقل لها , والله انه لا يشرفني أن انتمي لأمة تنتصر بالصليبي والصهيوني- وان تسمح باحتلال بلادها ونهب خيراتها.
أخيراً أقول اللهم عليك بمن سار بهذه الفتنة – وأججها ومدها بالمال أو السلاح أو الدعم المعنوي- اللهم عليك بهم –اللهم أرنا عجائب قدرتك فيهم –ودمرهم وزلزل الأرض تحت أقدامهم.ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.



#199435 [SaifAlhag]
0.00/5 (0 صوت)

08-24-2011 01:17 PM
ولدى سؤال جء بخاطرى: من هم هؤلاء اعضاء المجلس الانتقالى؟ أليسوا هم نفسهم من كان يركب فى سفينة القذافى عندما كان يتبختر فى السلطة؟ لماذا لم يثورا حين ذاك!!! لماذا مالوا الى الثورة بعد ان عرفوا ان نظام القذافى ذاب بمجرد تعرضه للثورة كالبسكويت عندما يغمس فى الشاى!
قال ابراهيم الدباشى ممثل المجلس الانتقالى فى ليبيا : يجب ان يحاكم القذافى فى ليبيا!!! وانت من سيحاكمكم على سكوتكم عن الحق عندما كنتم ترون كيف يقمع القذافى من يعارضه!! الم تكن لديكم نخوة حتى على الاعتراض على قراراته فيبعدكم ويقصيكم!!! فهذا هو الجبن---

الم يكن لديكم احساس بان هذا الطاغية القذافى قد اورد البلاد التهلكة وقمع الشعب ونزع الحريات من الناس!! الم يكن لديكم رؤية ولا امل بان تروا ليبيا حرة من زمااااااان وتتنفسوا الحرية فتنقلبوا او مجرد تحاولوا الانقلاب عليه- لم اسمع قط بانقلاب على القذافى من قبل هل سمعت!!

ما اخشاه يا برقاوى على هذه الثورة هؤلاء الحربويات المتلونون اصحاب عدم المبادئ والقيم--- لانهم هؤلاء ليس لديهم نظر ولا رؤية للبلد بل اصحاب مصالح و ما اكثرهم هذا الزمان--- والترابة فى خشم الراجين ان ينصلح حال البلد بهؤلاء--- و تبر بالذلة في خشمك أنت!


#199327 [SaifAlhag]
0.00/5 (0 صوت)

08-24-2011 10:22 AM
بالطبع لايكون سهلا اقتلاع الطغاة .. لان التضحيات لها ثمنها الغالي ولكّن الأ صعب هو كيفية لمحافظة على المكاسب الوطنية والشعبية والنأي بها عن تنازع الأنا والجنوح بعيد اعن الصف والاجماع..


يا سلام عليك يا استاذنا برقاوى
دايما تكتب عن الاسئلة التى تؤرقنا وتفند ما يدور وتحلل ما بمخيلتنا

-- ما اخشاه على ثورة ليبيا بعد نجاحها هؤلاء الانتهازيون المتاسلمون الكيزان والسلفيون الذين يرون انهم افضل خلق الله ويجب ان يحكموا بسياسة نحن اجدر خلق الله واحباؤه ولا احد غيرنا حكم جدير ولذلك سنحمل السلاح فوق كل من يقف امامنا

-- لكن هل سيترك الغرب الكعكة لهم بعد ما استوت ونضجت وحان اكلها: ولذلك ارى ان الغرب وامريكا بوجه الخصوص تريد ان تمسك من العصاية من النص بحيث تنصب الاخوان وتدعمهم لاستلام السلطة حيث تضمن استقطاب بعض السلفيين او استمالتهم وتعلم ان مهما كان من ليبراليين فان الاخوان يمكن ان يفزعوهم بالدين او يستعطفوهم لانهم اساسا مسلمين: والغرب طبعا لا يهمه زيد ولا عبيد ولا شعب ولا بطيخ بل يهمه النفط

-- ماذا عن الجرذ الكبير القذافى هل سيطول امد اختفاءه- هل سيصبح بن لادن تو وهل سيكون لديه انصار يعملو تفجيرات انتحارية وتخريبية!!!



#199277 [مواطن]
0.00/5 (0 صوت)

08-24-2011 06:42 AM
من الذي قتل عبد الفتاح يونس ؟ أليس هؤلاء المتمردين الذين تسميهم ثوارا ؟!


ردود على مواطن
Sudan [مستاء] 08-25-2011 11:26 AM
عبد الفتاح يونس قتله القزافى

خلى عندك قراءة للاحداث


محمد عبد الله برقاوي
محمد عبد الله برقاوي

مساحة اعلانية
تقييم
5.53/10 (20 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة