الوزارة والجزارة..!ا
08-25-2011 01:13 PM

الوزارة والجزارة!!

النور احمد النور

هل السودان بلد مسحور أم أن أهله سيئو الحظ ..؟. وطن عريض متسامح يملك موارد طبيعية وبشرية تؤهله لأن يكون في طليعة الأمم، ينعم بالرفاه ودوحة للمنطقة لكن للأسف منذ استقلاله ظل يتوكأ على عصاه تتقاذفه الأمواج وتعصف به خلافات أبنائه وتتجاذبه النخب، و له سجل حافل بالانقلابات العسكرية الناجحة والفاشلة، والحكومات المدنية المتشاكسة والتحالفات الهشة،حتى صارت بعض مجموعات تعتقد أن اقصر الطرق للحصول على حقوقها ليس الاحتجاج ورفع الأصوات عالية وإنما رفع السنان ولغة الرصاص.
ويدفع المواطن ثمن اللاستقرار بؤسا في الخدمات وتقدما إلى الخلف في التنمية، وظل القلق السياسي هو السائد، ويعكس كتاب الأستاذ عبد الباسط سبدرات الموسوم «حكومات السودان: خمسون عاما من التململ والقلق الوزاري.. رحلة التغييرات في الجهاز التنفيذي: 1954-2004م»،هذا القلق حتى في تشكيل الحكومات حيث ذكر أن متوسط عمر الحكومة في عهد الرئيس الأسبق جعفر نميري نحو ثمانية أشهر وفي الديمقراطية الثالثة نحو سبعة أشهر وفي «الإنقاذ» قبل اتفاق نيفاشا نحو 18 شهرا.
بعد انفصال الجنوب دخلت البلاد مرحلة جديدة وتواجه تحديات جديدة تتطلب نوعا جديدا من التفكير والتعامل والخطاب السياسي، لكن يبدو أن الإحساس والشعور بالتحديات والأزمات ليس على قدر تلك التحديات مما يدفع للاعتقاد بأن المؤسسات السياسية غائبة أو مغيبة وأن صناعة القرار تمر بتعقيدات تجعل حساسيتها ضعيفة، الأمر الذي يشيىء بأن مراكز التنبؤ السياسي متكلسة وبالتالي تعاطيها مع الواقع ليس واقعيا.
ظل قادة الحكم منذ شهور يتحدثون عن رغبتهم في تشكيل حكومة عريضة تضم قوى ذات وزن وتأثير سياسيين لتوسيع قادة المشاركة في صنع القرار الوطني وتحمل المسؤولية ومجابهة التحديات، ولكن الحقائق والوقائع حتى الآن لا ترجح مشاركة حزبي الأمة القومي والاتحادي الديمقراطي «الأصل» في السلطة لأسباب خاصة بالحزبين من جهة، وسقف التنازلات التي سيقدمها حزب المؤتمر الوطني من جهة أخرى، بجانب الظروف السياسية التي تمر بها البلاد مما يزيد الوضع تعقيدا.
في حال مشاركة الحزبين الكبيرين في السلطة من عدمها فقد رفع المؤتمر الوطني سقف التوقعات لدى الرأي العام بتغييرات جذرية في هيكل الدولة وشكل الحكم ورموزه في المرحلة المقبلة، لذا ينبغي أن تعبر الحكومة المقبلة المرشح إعلانها عقب عطلة عيد الفطر عن تلك التوقعات حتى لا يصاب الناس بالإحباط،ويقولوا عقب الإعلان «كأننا يا بدر لا رحنا ولا جينا»،وحتى إن كان المؤتمر الوطني يعتقد بكفاءة وفاعلية كوادره التي أدمنت الوزارة فإن هناك حاجة لتغييرهم ولو من باب « زينين بس طولوا» كما قال شيخ العرب أبوسن.
ومساهمة في حل مشكلة العطالة السياسية بعد تشكيل الحكومة فإن هناك وزراء تجارا ينبغي أن يتفرغوا لنشاطهم التجاري،ولفت انتباهي حديث شيخ الصاغة بمجمع الذهب بالخرطوم ضرار خالد تبيدي للزميلة «السوداني» في 15 أغسطس الجاري عن أن هناك مشترين للذهب من وزراء وتنفيذيين ينافسون البنك المركزي عبر شركات لا تحمل أسماءهم وقدرها بنحو 13 شركة،وكان وزير الزراعة عبد الحليم المتعافي قال انه يمكن أن يعود إلى عمله السابق جزارا في حال اضطر لذلك،ونقترح أن يذهب أساتذة الجامعات من الوزراء إلى مدرجات الجامعات، وأصحاب المهن من أطباء ومهندسين إلى مهنهم، والساسة إلى أحزابهم لتطويرها، وليأت إلى الوزارة تكنوقراط ووجوه جديدة حتى تعطي أملا في التغيير ولو شكليا؛ لأن الوجوه الحالية أعطت ولم تستبق شيئا، فليستريحوا قليلا.

الصحافة

تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1786

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#200144 [بت الخرطوم]
0.00/5 (0 صوت)

08-26-2011 12:52 PM
اصح يا بريش واستمع للمطرب الانقاذى حمد الريح وردد معة بين اليقظة والاحلام الريس قال ليكم التغيير بسيط لا يتعدى الخمسة او الستة وجوة وطبعا طبعا بالتاكيد التغيير لا يشمل الجزار ولا الدباب ولاالكتور ولا المحامى ولا البيطرى ولا الزراعى ولا الاستاذ الجامعى وستظل المصطلحات ايها من لحس الكوع والراجل اطلع الشارع وما تشربوا مويتنا ولاتمشوا فى زلطنا ولاتولعوا كهربتنا والزارعنا يقلعنا ومؤكدين الشارع مابثور لاننا ناس الله بنصلى وبنصوم وبنعمر وبنحج وباقى فروض ان الله غفور رحيم وهى لله هى لله


#200109 [كلمة ورد غطاها]
0.00/5 (0 صوت)

08-26-2011 09:19 AM
شكل الحكم.. لايعنينا ولا يغنينا
بغباء سياسي موروث تفضل علينا بعض (المؤتمرين الوطنيين) بحقنة مخدرة من العيار الثقيل تفيد بأن الحزب بصدد عمل إجراء كبير- مايشبه العملية الجراحية التي لابد منها- في شكل الحكم!!.. من جانبنا نقول وهل يوجد حزب حاكم من أصله؟؟ أم هم جماعات راكبة قطر وراكبة شعب، ربعه الجنوبي، عَرِف و(قِدر) يتخارج.. جماعات لا نعرف على وجه الدقة، ما الذي يربط بعضها ببعض، مدورة فينا لإثنين وعشرين سنة أشغال شاقة.. جماعات تقصي (إمامها) وتخصي من تريد.. تحرم برنامج تلفزيوني غنائي من السابعة مساء للحادية عشر ليلاً وتحلل إعادته في نهار رمضان!!.. تبيح الربا وتحارب الزراعة والرعي (مهن الأنبياء).. تدغمس بيع أغلى ما في سودانير ثم تعيدها جثة هامدة.. نقول (للجماعة) الحاكمة فلتبدئي الإصلاح من جوة.. بل من جوة خالص.. قنبوا مع بعضكم على البروش وأعيدوا تنظيم صفكم الأول، فأنتم لا صفوف لكم.. زيكم زي غيركم.. فأي حزب بالسودان عبارة عن مكتب سياسي وبس.. فالجماهير هي هي، يجذبها المال للحشد.. وكلهم يلبسون الجلابية والمركوب والطاقية.. وطبعاً أنتم خير الحاشدين.. لو قدرتم على تنظيف صفكم الأول، عندها نقول أن هناك جدية وإحتمال قدرة تنظيمية تبعث ببعض أمل في أن ينتظم الحراك السياسي ببلدنا على نحو يطمئن الشباب لمستقبل به بصيص إشراق.. أما الحديث عن تقليص أرتال الوزراء فالأمر قد خرج من يد (صاحب الأمر)؛ فـ(عطالى) حزبكم لم نعهد لم عمل يقتاتون منه لايحتوي على بعض سنام هذا الشعب الكريم.. فحاسبوا قبل أن تحاسبوا..


#199965 [Liberec-Harcov]
0.00/5 (0 صوت)

08-25-2011 06:36 PM
احلم ساكت هو الحلم بقروش؟


النور احمد النور
النور احمد النور

مساحة اعلانية
تقييم
8.33/10 (19 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة