المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
من ينقذ السودانيين فى ليبيا ؟ا
من ينقذ السودانيين فى ليبيا ؟ا
08-27-2011 10:44 PM

من ينقذ السودانيين فى ليبيا ؟

تاج السر حسين
[email protected]

فى المقال السابق بعنوان (مرمطة بابكر حنين ..)، رد أحد القراء المحترمين مستهجنا ما كتبته قائلا \" حقيقة لا أدري هل ينتقد الكاتب بابكر حنين لان ثقافته الرياضية ضعيفة أم لانه غير مؤهل ليكون ملحق ثقافي أم لانه لم يقم بتدريب المصرين على نطق بشكل صحيح\".
وردى على الأخ المحترم هو، نحن كسودانيين ظللنا نشكو على الدوام من جهل المثقف والأعلامى العربى والمصرى (خاصة) المتعمد بنا، ومن شعور بعدم الأحترام والتقدير، فلماذا لا يحدث كل ذلك اذا كان الدبلوماسيين يرضون بالذله والأهانه وعدم التقديرعلى النحو الذى رأيناه فى ذلك البرنامج الرياضى ، الذى لا علاقة للمستشار الأعلامى فى سفارة السودان به أو بمجال بالرياضة من قريب أو بعيد، وما هى المشكله فى أن يعتذر المستسار الأعلامى لمقدم البرنامج خلال فاصل بأن يسمح له بالذهاب طالما قضية النادى الأسماعيلى أهم من الحوار معه وهو يمثل وطن يعانى من جراحات ومشاكل وأزمات فى كل جوانبه؟
أما هذا المقال فهو بمثابة نداء وأستغاثة موجهة للمجتمع الدولى والضمير العالمى لأنقاذ السودانيين فى ليبيا، هذا الشعب الذى يكتوى بالنيران ويواجه القتل والتصفيه والأباده من نظامه، وفى الخارج كما حدث فى مذبحة ميدان مصطفى محمود عام 2005، وما يحدث الآن فى ليبيا، وكل تلك الأحداث شريك فيه نظام (المؤتمر الوطنى) ويده ملطخه بدماء السودانيين التى سالت.
فقد نقلت الأخبار من قبل أن قوات الأمن المركزى لم تتحرك لقتل اللاجئين السودانيين الا بعد أن حصل النظم المصرى وقتها على ضوء أخضر من نظام السودان، وفى هذه المره النظام السودانى أرتكب جريمه لا تغتفر فى حق المواطن السودانى فى ليبيا، حينما تناقلت وسائل اعلامه اتهاما صريحا من مسوؤلين موجه ضد أحدى الحركات الدارفوريه بغرض تصفيتها بأنها كانت تشارك الى جانب كتائب القذافى، والشعب السودانى لا يعرف الأرتزاق والعماله وأتضح أخيرا بأن (المرتزقه) الحقيقيون هم (أزلام) النظام الذين شاركوا الى جانب الطائفتين المتقاتلتين فى ليبيا، مره دعموا (الثوار) ومرة دعموا كتائب القذافى، وكله فى (السر) والدليل على ذلك انهم كعادتهم ومثلما فعلوا مع (الثوره المصريه) لم يعلنوا عن موقفهم الواضح الا بعد أن تأكدوا من سقوط نظام القذافى، الذى كانوا يخشون توصله لأتفاق وتفاهم مع خصومه، فينقلب عليهم ويتسبب فى زلزلة الكراسى من تحت أقدامهم.
حقيقة الشئ الذى دفعنى الى توجيه هذا النداء هو مشاهدتى من وقت لآخر على الفضائيات لعدد من المقبوض عليهم، وسماتهم تشبه سمات أهلنا فى دارفور أياديهم معصوبه وعيونهم جاحظه ويعاملون معاملة غير كريمه والمسوؤل عن كل هذا نظام (المؤتمر الوطنى) الذى لا أدرى كيف تسمح ضمائر بعض ابناء دارفور للعمل معه ومساندته وهم يتقلدون مناصب عليا، من بينها العدل، والواجب الأنسانى والأخلاقى يزمهم بتقديم أستقالاتهم وأبتعادهم عن موالاة النظام، فحركة العدل والمساواة وغيرها من حركات وأحزاب وجماعات، سودانيون يجب أن نحافظ على حياتهم وكرامتهم فى اى مكان.
آ خر كلام:-
• اطالب المجتمع الدولى وكل صاحب ضمير حى للتدخل وانقاذ هؤلاء الأفارقه سودانيين كانوا أو غير سودانيين، فالذى أتى بهم الى ليبيا ظروف الحياة الصعبه والمعاناة والأضطهاد وكل قبيح يلاقونه من أنظمتهم وحكامهم الذين يتشبثون بكراسى الحكم لعشرات السنين، ولا يهمهم المواطن وأمنه وأستقراره ورفاهيته.
• كل الدول التى تحترم مواطنيها وتقدر انهم يدفعون ضرائب، عملت على اجلاء اؤلئك المواطنين بشتى الطرق، الا نظام السودان الذى اجلى مواطنيه بصوره (مظهريه) وأعلاميه!





تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1312

خدمات المحتوى


التعليقات
#200786 [Nagi ]
0.00/5 (0 صوت)

08-28-2011 09:53 AM
اخى تاج السر الليبين عنصرين ولقد تاذى منهم السودانيين

يجب توثيق افعالهم والاغتصاص منهم


#200644 [اسامة شريف]
0.00/5 (0 صوت)

08-27-2011 11:14 PM
ضدقت والله ولكن هل تظن ان هولاء يهم المواطن السودانى هولاء لا تهمهم الامصالحهم نعم نشاهد على التلفاز مايدمع العين ويحزن القلوب لبعض اصحاب البشرة السمراء وهم يتعرضون لابشع انواع الشتم والضرب ولا نستبعد القتل وللاسف حكومتنا فى وادى اخر لان المواطن السودانى من اخر اهتمامات النظام ومعك نناشد كل من لديه بقية ضمير ان ينهط ويساعد اخوتنا فى ليبيا لان مصيرهم مجهول فى ظل وضع لايوجد من يتحكم فيه ملشيات مختلفة تحمل ايدلوجيات مختلفة ولايوجد عندها قيادة ولاقانون يحكمها الفوضى تعم ليبيا يا شرفاء السودان تحركو من اجل انقاذ اخوتكم مجهولى المصير فى ليبيا وندعو معك ان يكفيهم الله شر هولاء ونسال الله ان يحفظهم


#200634 [مجودي]
0.00/5 (0 صوت)

08-27-2011 10:52 PM


لا نستطيع الجزم بأنهم من دار لأن سكان جنوب ليبيا

هم ايضا بنفس سحنات السودانية

المشكلة أن الليبيين أنفسهم يخلطون بين الأثنين

زيهم وزي المصريين وخلطهم ما بين مواطنيهم ومواطني شمال

السودان ...

هذا لا يمنع من النداء الإنساني سواء اكانوا ليبيين أو سودانية


تاج السر حسين
تاج السر حسين

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة