09-03-2011 03:45 PM

العصب السابع

الخُسران المبين..!!

شمائل النور
[email protected]


\"هل تتوقع نتائج إيجابية للهدنة التي أعلنها الرئيس السوداني في جنوب كردفان..؟\" هذا نص سؤال إستفتائي نشرته الشروق نت،ولا زال منشور،قرأته ثم إنتقلت مباشرة للنتائج،ودون أن أصوت حتى،فنتائج الإستفتاء الإلكتروني كثيراً ما تثير فضولي وتعطي مؤشر حقيقي إن توفرت المصداقية فيمن يصوتون،بحيث يصوت الشخص مرة واحدة مثلاً،كانت نتائج الإستفتاء أعلاه نقيض ما توقعت تماماً،فالذين أجابوا بـ لا بلغت نسبتهم 70.1% والذين يرون في الهدنة نتائج إيجابية كانت نسبتهم 29.9% من مجموع 147 صوت.طبعاً لا يُمكن إعتماد هذه النتائج بشكل علمي قاطع،لكنها على أي حال مؤشر لقراءة الرأي العام تستوجب الوقوف،،المسافة شاسعة بين النسبتين ولا يُمكن أن نقرب بينهما،فالمهم ان 70% فقدوا المصداقية والثقة في الحكومة حتى لو كانت قراراتها من أعلى المستويات،رئيس الجمهورية،وقبل ذلك والأهم على الإطلاق ان هذه النسبة الهائلة فقدت حتى الأمل في أن يكون هناك سلاماً حقيقياً،أن دفعت هذه الفئة بثلث أرضها ومورادها،إنها نتيجة قادرة على تغيير مزاجك في هذا العيد،هذه النسبة الكبيرة لا شك انها كانت تتنبيء بإنتقال الأزمة إلي النيل الأزرق التي إنفجرت لتلحق بجنوب كردفان بسرعة تدعو أي مواطن لتبني أي شيء لإنقاذ ما تبقى من الوطن مهما كلف الثمن،فالذي خشيناه من أزمة جنوب كردفان فقد وقع بالفعل،جنوب كردفان تتجدد أزمتها رغم إعلان وقف إطلاق النار،أزمة جنوب كردفان قبل كل شيء كانت أزمة إعلام حقيقية،الحكومة لا زالت تحيط الأزمة بسياج من السرية وتمارس عليها التعتيم،كأن هناك مالا تريد الحكومة أن ينقله الإعلام،العالم كله يستقي المعلومات من تقارير الأقمار الصناعية الامريكية،وطالما أن الحكومة تحجب الأزمة عن الإعلام بهذا الحرص الزائد،إذاً الجميع سوف يصدق كل ما تنقله هذه التقارير حتى لو كان ملفقاً كما تقول الحكومة،مصدر معلوماتنا الوحيد هو الناطق الرسمي للقوات المسلحة،وهذا لا ينبغي بأي حال،فكان لابد من كشف النقاب عن جنوب كردفان قبل أن يحدث ما حدث،الآن جنوب كردفان تتخذ مساراً جديداً وفق تقارير خرق إعلان وقف إطلاق النار،هاهي النيل الأزرق تأبى إلا اللحاق بركب الحرب،وتتواتر الأنباء تباعاً عن روايات عدة يكذب بعضها الآخر ويصادق بعضها على بعضها،لكن المهم بالنسبة لنا هو أن هناك مواجهات عنيفة بين الجيش الشعبي والجيش السوداني وأياً كان من البادي فلا يهمنا كثيراً المهم ان النيل الأزرق إنفجرت وجنوب كردفان كما هي عليه.
وقف إطلاق النار كان ضوء في آخر النفق،لكنه لا يُمثل الحل الجذري،إستغلال الهدنة بالحوار السياسي الهاديء والجلوس مع أطراف الأزمة،لكن غير ذلك فلا داعي في الأساس لوقف إطلاق النار...الحرب تنتقل بنجاح باهر في النيل الأزرق كما في جنوب كردفان،الآن فقط تبين للجميع إنها خدعة السلام التي أهدانا إياها المؤتمر الوطني وصدقناها،بعد فقدان ثلث الموارد وقبل ذلك ثلث البلاد وربع العباد.إنها الخدعة الحقة.

التيار 3-8-2011

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1494

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




شمائل النور
شمائل النور

مساحة اعلانية
تقييم
3.93/10 (23 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة