في



المقالات
السياسة
بيانات وإعلانات واجتماعيات
حزب الامة القومى ..بيان هام حول الحرب في النيل الأزرق
حزب الامة القومى ..بيان هام حول الحرب في النيل الأزرق
09-03-2011 03:59 PM

حزب الامة القومى

بيان هام حول الحرب في النيل الأزرق
2/9/2011م
انفجرت الحرب في النيل الأزرق بين الجيش السوداني والجيش الشعبي بالشمال، وكنا قد حذرنا ونبهنا لأن الحرب ستنفجر لسوء العلاقة بين الطرفين، ولأن كلا الطرفين ظلا يعبئان ويحشدان للحرب، ولعدم وجود مبادرة يقبلها الطرفان، والإصرار على المضي في الحلول الجزئية والثنائية والتي أثبتت عدم جدواها بل وخطورتها مع تفاقم الاحتقان في ظل عدم وجود حلول حقيقية للمشاكل.
وإزاء الوضع الراهن يود حزب الأمة القومي أن يدلي بالبيان التالي:
1- يدين حزب الأمة وبأقوى العبارات اندلاع الحرب في النيل الأزرق كما أدانها في المناطق الأخرى ويؤكد أن الحرب لن تحل المشاكل بل تعقدها.
2- يؤكد حزب الأمة أن الحلول الجزئية لن تجدي في حل المشاكل والمطلوب هو حل قومي شامل لكل القضايا.
3- يدين الحزب التعامل بسياسة ردود الأفعال والمطلوب استراتيجية قومية شاملة لمعالجة كل القضايا.
4- يطالب الحزب بوقف فوري لإطلاق النار لحقن الدماء ومعالجة القضايا الإنسانية وللتمكين من تحضير الموسم الزراعي والحيلولة دون تدخلات يفرضها مجلس الأمن.
5- الاهتمام بالأوضاع الإنسانية لكل المتضررين وضمان حماية المدنيين المقيمين والرحل.
6- يعبر الحزب عن انزعاجه من تعطل الزراعة في مناطق الإنتاج في هذا الوقت الحرج من الموسم الزراعي ويرى أن الوقف الفوري لإطلاق النار وحماية المدنيين قد يساعد في استدراك الموسم الزراعي.
7- سيدعو حزب الأمة القومي عاجلا لملتقى جامع لبلورة رأي قومي سوداني ومن ثم بلورة وتحكيم الإرادة الشعبية السودانية، ويعتبر حزب الأمة أن بلورة هذه الرؤية القومية الشعبية من أهم وسائل منع التدخل الأجنبي وأن كل البلاد التي تفشل في حل مشاكلها تستدعي تدخلا دوليا يفرض رؤيته على حساب الرؤية الوطنية. ويرى حزب الأمة أنه ما لم يتم قبول وتبني هذه الرؤية القومية فسوف تتوسع الحرب وتتعدد الجبهات بأبعاد إقليمية ودولية كبيرة.
8- وفي سبيل بلورة هذه الرؤية القومية سيشرع الحزب في الاتصال بكافة القوى السياسية السودانية المعارضة والحاكمة للتوافق حول هذه السياسة القومية الجديدة تحقيقا للسلام العادل الشامل، والله ولي التوفيق.

حزب الأمة القومي





تعليقات 10 | إهداء 0 | زيارات 2705

خدمات المحتوى


التعليقات
#203873 [مدحت عروة]
0.00/5 (0 صوت)

09-05-2011 11:21 PM
غايتوا يا ناس حزب الامة بعد البيان ده يمكن ناس الانقاذ يستجيبوا ليكم نقول كدى بعد 22 سنة !!! كويس معاكم كده ولا الفترة قصيرة شوية نمدها ليكم و نخليها خمسين سنة؟؟؟؟


#203800 [امين الشريف]
0.00/5 (0 صوت)

09-05-2011 08:39 PM
ان هذا النظام لايسمع ولا يرى وعلى الامام الصادق المهدي البحث عن حلول اخرى ان كان يهمه ما تبقى من الوطن ومواطنيه الابرياء الذين يقتلون ليل نهار بطائرات النظام الفاشي قال بيان واستنكار قال ....


#203362 [شمالي]
0.00/5 (0 صوت)

09-04-2011 11:52 PM
ههههههههه
نرجو من السيد الصادق أن يعي حقيقة واحدة فقط
وهي إن كان ظنه أنه بمثل هذه الادانات الإنشائية رمادية اللون، سيكون في موقف أدبي
تتم مكافئته عليه لاحقاً بتمثيل وزاري في حال إنتصار ثورة شعب السودان القادمة
فهو واهم
ثم واهـــم

لن نعد نأكل من تلك البيانات الانشاءات ذات النقاط -أولاً وثانياً وثالثاً-

أتمنى فقط أن تنقطنا بسكاتك والموية الباردة على قول الصحفي الرياضي حسن محجوب
فوالله السكوت أكرم من المواقف المخزية


#202960 [الرماد]
0.00/5 (0 صوت)

09-04-2011 02:54 AM
صحيح النار بتلد الرماد والفساد دا حزب الأنصار اللي حارب المستعمر لكن حقيقة دا إمتداد للإقطاعي الأكبر عبدالرحمن المهدي الذي حمل سيف أبوه ووداهو لفكتوريا


قال الموسم الزراعي بيفشل بالله دا بيان حزب ولا إتحاد مزارعين ؟


لكن لو داير الحقيقة الصادق المهدي وأولاده مشاركون في سوء الإنقاذ



اللهم دمرهم جميعاً


#202919 [محمد احمد]
0.00/5 (0 صوت)

09-04-2011 12:19 AM
الى متى يظل يدعو حزب الامه؟

ومن يدعو ؟

اين الفعل؟

هل هناك من يسمع؟



سبحان الله


#202877 [osman]
0.00/5 (0 صوت)

09-03-2011 09:56 PM
ماساة السودان هى هذه الاحزاب الهلامية التى لم تحافظ على الديمقرطية لاكثر من 4سنوات منذ الاستقلال وحتى هذر التاريخ. حزب الامة صمت دهرا ونطق كفرا. ياسيد الصادق متى يكون لك راى واضح فى ماسى البلد. انت ترى هؤلاء الاشرار يعيثون في الارض فسادا يبيدون اهلن بالطائرات والمدافع على مراى ومسمع من المجتمع الدولى. وبعد كل هذا سوف تدعو لمؤتمر جامع!!!! كل هذه الارواح تزهق وانت لاتقول كلمة حق فى وجه هذا الفاجر السفاح البشبر.ينفخون الناس بكلمات من هذا المراهق المعتوه الصوارمى الذى ماكان لتافه مثله ان ينطق باسم قوات السودان المسلحة ولكنها ارادةالله ان يحكمنا هذا الثور الهائج وانتم تنزوون وراء بيانات تافهة لاتسمن ولاتغنى من جوع. افسحوا المجال للشباب فى حزبكم ياسيدى واتركوهم يقودوا العمل الحزبى.وكفاك انت ذنوبا فى حق الوطن


#202871 [Abo Salah]
0.00/5 (0 صوت)

09-03-2011 09:35 PM
المثل بيقول ركاب سرجين وقيع , ولذلك علي حزب الامة عليه الانضمام للثوار او الانضمام للحكومة لان الاجواء واضحة , بلاش بيانات باحتة و مسك العصاه من النص :D ;(


#202791 [عادل ]
0.00/5 (0 صوت)

09-03-2011 05:10 PM
لا زال حزب الامه يتخذ المواقف البين بين لن يتحول حزب الامه الي حزب ثوري مهما حدث في السودان ... يقول الحزب انه لا يريد التدخل الدولي في حين انه عندما تعبأ الشعب وكاد يخرج الي الشارع لينتفض مدنيا لقلع هذا النظام كان حزب الامه اول المتخاذلين وهاهو ينتهج سياسة امتصاص الغضب الهادر .... تبا لها من رؤوس


#202788 [فاروق بشير]
0.00/5 (0 صوت)

09-03-2011 05:08 PM
الحلول الجزئية لن تجدي في حل المشاكل
هذا صحيح وكل مقترحك الذى تراه صالحا لمعالجة مشكلات البلاد
تستطيع بل لا مفر من ان تطرحه فى كاودا.
حتى لو كان تحليلك صحيحا الا ان الوقت متاخر جدا لتقف فى الوسط.
ركز حوارك وتواصلك مع ثورات الهامش فالمستقبل لهم ولكن ما تطرحه ايضا هام وما تحذر منه وتحذره وارد جدا صحيح جدا ولا علاج الا بالتواصل والحوار مع ثورات الهامش وان تنسى المؤتمر الوطني نهائيا. ان حكمتك وتجربتك ستثمر على طاولة التفاكر مع الثورات الشابة.
تذكر ان النموذج هو ثورة ليبيا او ان شئنا الثورة المهدية. تاسيا بنهج رؤسائنا السابقين
المهدي والتعايشي.


#202769 [M.E.Osman]
0.00/5 (0 صوت)

09-03-2011 04:35 PM
ما هذا البيان الباهت ،لا طعم له ولا رائحة ،من قال أن الطرفين رفضا المبادرات ،

الحركة وقعت اتفاق مع نافع فى اديس ابابا وبحضور دولى فاعل ،فنقض البشير

الأتفاق وأعلن الحرب على الحركة الشعبيه ،بالله عليكم ياناس حزب الأمه القومى

حددوا موقعكم بالضبط ،مع النظام ام مع المعارضه بعد كده مافى حوار مع الؤتمر

الوطنى فقط أقتلاع من الجذور


مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة