عب ولا ود بلد ؟ا
09-05-2011 07:40 AM

عب ولا ود بلد ؟؟

عثمان نواي
[email protected]

( روى لى احد الاصدقاء من \"اولاد البلد\" ان جدته كانت تشاهد اوباما فى التلفزيون فقالت له \" انتو مالكن تقولو الراجل زنجى مو ياهو سمح يشبه ولاد البلد ماهو عب ولا شى )
قصة هذه الحبوبة تعبر عن ما نعيشه يوميا فى السودان من حالة التقييم للمواطنية فى هذا البلد ومكانة كل فرد فيها منقسمة تماما عبر هذا التصنيف البسيط والاكثر حقيقية على الاطلاق . فالامر لا ينتهى عند مجرد تعبير عن فروقات ما بين البشر بل هو تعبير عن مصائر هؤلاء البشر عن قصة حياتهم وعن وجودهم فى الاساس .
فان تكون ود بلد يعنى ان تتمتع بالحقوق جميعا ليس فى المواطنه الكاملة ولكن فى السودان فى الانسانية الكاملة ايضا , فود البلد يرث البلد عن ابيه وبالتالى هى ملكه ومافيها و\" من فيها \" ممن هم ليسوا باولاد بلد وبالتالى هم ملك ود البلد فهم عبيده وهكذا كانت القسمة ليست الاولوية بل السودانية . البلد الذى ينتمى اليه هؤلاء الاولاد هو ايضا مقسم فليس كل البلد هى البلد وبالتالى ليس جميع اولادها هم اولاد بلد وهذا اطار اخر للقسمة ادت الى قسمة الوطن حقيقة وليس على مستوى المجاز فقط . فما هو تحت كامل سيطرة اولاد البلد من ارض تاريخيا وسكنه اهلهم فى الخمسة قرون الماضية هو البلد , اما الاراضى التى يذهبون اليها فقط بغرض التجارة والنهب وجلب العبيد فليست يالتأكيد البلد فلا احد ينهب بلاده ولا يستعبد اخوته . اما من هم اولاد البلد لمن يقرأهذا المقال ممن لا يعرفون السودان , فهم سكان السودان المستعرب الشمالى القاطنين بوسط السودان وشماله الجغرافى و المسيطرين على الموارد , الحكم , و السلطة .
اولاد البلد والمواجهة :
ان مو اجهة او لاد البلد الذين يتم اعادة انتاجهم بوتيرة مستمرة فى السودان لازمة وجودهم المتوارث من ابائهم وحتمية تغيير هذه الوضعية الامتيازية لصالح المواطنة العادلة وليس لصالح العبيد كما يخشى اولاد البلد تجعل موقفهم الان فى حالة اعادة تشكيل ضروريه . ولكن الواضح الان ان هذه المواجهة مع الذات اولا ثم مع الاخر تصيب اولاد العرب برعب شديد يؤدة بهم الى الان ارتكاب اخطاء جسيمة سيكون ثمنها غاليا جدا عليهم وعلى بقية السودان . حيث ان الموقف الحالى لما يسمى بالقوى الوطنية وخاصة تلك \" الحديثة \" منها فى ظل تحديات الوطن الماثلة من حروب وتطهير عرقى وبالمقابل مقاومة جسورة من اهل مناطق الحرب المختلفة , هى مواقف اقل ما توصف به بالخجولة والجبانة , بالمقارنة بالخطاب الثورى الذى تفيض به صفحات الانترنت . فاين هم من التضحيات الحقيقية بالروح والمال والوقت فى اضعف الايمان مع من يدافعون عن حقهم فى وطن يحترمهم وحق وطنهم فى ان يقاوم الانهيار . بل يزال اللعب باللغة و الادانات الممجوجة والاوهام القديمة بان الاوضاع ستتغير ولكن كما كانت تتغير دائما فى اتجاه واحد وهو اتجاه تمكين اولاد البلد من السيطرة ربما بوجوه جديدة ولكن بنفس القوانين القديمة التى تبقى اولاد البلد فى مواقفهم المعتادة . هذا الوهم والعيش فى الماضى ورفض مواجهة الحاضر بشروطه الواقعية انما يزيد من احتمالات تفجر المواجهة الذاتية الى مواجهة دموية مع الاخر الذى لا يقبل شروط الماضى ولا يقبل ايضا الا بالتغيير النهائى الذى يحدث فعليا الان .
\" العب \" الحر :
ان المقيمين فى \"البلد\" اى السودان الشمالى المركزى من العبيد اى السودانيين من مناطق الصراع مع المركز حول الحرية والمواطنه والموارد والسلطة , هم الان فى تحدى وجود مصيرى , اذ انهم مواجهون باصرار اولاد البلد وبالتحديد الكيزان على السيطرة على الدولة السودانية ثقافة ولغة واقتصادا وسلطة وفعل ذلك بالقوة مع استعداد تام لمحو الاخر من الوجود بابادته عرقيا . والتحدى هذا يزداد فى تعقيده بالنسبة للمقيمين فى الشمال من العرقيات الاصلية المتصلين بجذورهم منهم والمنبتين عنها باعادة الصلة مع المناطق التى تحارب من اجل الحرية , هذه الصلات التى تقطعت لظروف الاستعباد او النزوح القسرى او الطوعى بسبب الحروب او المجاعات المصطنعة , والتى حولتهم الى عمالة رخيصة و خدم منازل و اجبرتهم اوضاعهم الاقتصادية الغير انسانية بالقبول باقل سبل العيش احتراما لكرامة الانسان , وفى ظل هذه الاوضاع الصعبة كانت هناك قصص مقاومة لهذا الوضع ومحاولات ادماج فى المجتمع بشروط قاسية وايضا احيانا ارتباط بالمكان ومركز السلطة و مصالح الوجود فى ظلها لفترات طويلة ولكن الان على هؤلاء اتخاذ قرارات شجاعة فى اتجاه مصالحهم الاستراتيجية والقيام بدورهم فى عملية التغيير الحالى بالتحالف واثبات مواقف مغايرة لموقف المركز واثبات ان الوعى المكتسب من تجربة العيش تحت ظل الظلم لم تحولهم الى متماهين راضين بالقليل الذى يرمى من اطراف موائد اولاد البلد .
اى اولاد لاى بلد :
ما قام به الكيزان فى العشرين سنه الماضية من تحطيم ما كان يبدأ ببطء شديد من روابط بين مكونات المجتمع السودانى المختلفى والتى نجمت عن عملية التحو ل المدنى التى فرضتها ظروف التهجير الاقتصادى الى المدن اوما يسمى ب \" التكديح\" لدى الاقتصاديين , كانت تسير بالسودان نحو انتاج قوى حديثة اى متحررة من روابط القبيلة والاقليم التقليدية نحو روابط العلاقات المدينية الاكثر قبولا للاخر حيث تنشأ عوامل ترابط مختلفة , الا ان هذه الازاحة نحو تحول سلس فى اتجاه دولة مدينية متنوعة متناغمة نجح نظام الانقاذ فى انهائه فى فترة وجيزة والعودة بنا مرة اخرى لدوائر القبلية الضيقة وهذه المرة ليس فقط من منطلق السيطرة الاقتصادية والثقافية فقط بل لانهاء اى وجود قد يمثل قوة حقيقية للسودانيين من مناطق الصراع او اى احتمال مشاركة حقيقة لهم فى انتاج الهوية السودانية المتنوعة الثقافات والغير احادية او الاكثر خطورة تطور مقدراتهم الى درجة سيطرة الثقافة الافريقيانية على السودان وبالتالى تحول مركز القوة .
ما قام به الانقاذيون هو عملية فرق تسد الاستعمارية مع اضافة قدر كبير من الدمار لان العناصر المنفذة للخطة كانت جزء من تركيبة المجتمع نفسه وبالتالى القدرة التدميرية مرتفعة جدا والاثمان باهظة للغاية بدايتها تقسيم البلاد والذى تم بحملة اعلامية دنيئة تروج للانفصال كوسيلة للتخلص من عبء جزء مريض كما عبر نافع , واقنتع السودانييين وخاصة \" اولاد البلد \" ان الجنوبيين هم سبب مشاكل السودان . و الان المؤتمر الوطنى يواصل لعبته القذرة فى توجه رسائل مسمومة لاقناعنا جميعا عبيد واولاد بلد باننا اعداء واننا لا نستطيع العيش معا وجود احدنا سالما لا يكون الا بافناء الاخر وهذا بالتأكيد هو وسيلة الكيزان الوحيدة وورقتهم الاخيرة للبقاء فى السلطة . بالتأكيد التحديات امامنا كبيرة لمعالجة ازماتنا التاريخية وتجاوز العنصرية ولكن ليس بالمستحيل بل من الممكن الواجب علينا ان نعمل على ان نفخر يوما باننا ابناء هذا البلد جميعا افارقة و عرب ومن كل الاتجاهات ولكن علينا العمل جميعا والان وليس غدا وان نقدم كل ما يمكن تقديمه لان الاوطان والبلدان التى يفخر بها ابنائها بنيت على تضحياتهم ولم تبنى على الكلمات وهناك الان من يبذلون ارواحهم وشبابهم من اولاد هذه الارض فماذا ينتظر الاخرون ؟
[email protected]





تعليقات 13 | إهداء 0 | زيارات 6123

خدمات المحتوى


التعليقات
#203829 [ماو]
1.00/5 (1 صوت)

09-05-2011 08:47 PM
طيب يا نواي صاحبك ده حكي ليك القصة دي وهو موافقة علي كلام جدته ام متهكم علي جهلها؟


#203704 [sudani]
1.00/5 (1 صوت)

09-05-2011 03:59 PM
الاخ الكاتب ان ماتتحدث عنه شى من الماضى البغيض فلماذا تريد لماضينا ان يفسد حاضرنا ومستقبلنا ولا تجعل اختلافك وكرهك للحكومة ان يخرجك عن الطريق لكى تبحث عن الفتن ما ظهر منها ومابطن لكى تحرق الوطن
انا شخصيا لاصدقاء من جميع مدن السودان ولا اشعر بفرق بينى وبينهم فهم جميعا اخوة اعزاء.
فى الاخر لو بحثنا عن اشياء تفرقنا لوجدنا وايضا لوبحثنا عن اشياء لتوحدنا لوجدنا
وانت تختار.


ردود على sudani
Sudan [wedhamid] 09-05-2011 10:41 PM
يا سودانى انت لم تستوعب مقصد كاتب المقال فهو يرمى الى ان الاسترتيجية للاسلاموين للسيطرة على الشعب والانفراد بالسلطه....... هو اثارة النعرات القبليه و الجهوية و نشر مفاهيم التفرقة العنصرية بين الناس وفعلا هذا ما ذهبت عليه كل شعاراتهم.....إقرأ الانتباهة واراء كتابها!!! ألا تحس انسجام افكارهم و وحدة نغمتهم و تعبيرتهم ؟؟؟؟؟


#203689 [osama]
1.00/5 (1 صوت)

09-05-2011 03:28 PM
أخي ... عبد الحميد ... عندما رجع اخي من البلد (جلب ) معه هذه المفاهيم والمصايب وقام بوصف ابن جيراننا داخل ميدان الكورة بأنه (........) وانو نحن اولاد بلد !!!وانا عمري 13سنه وقت هذه ال(الشكله ) كانت اول مره انتبه لمثل هذا التمييز . الان وللاسف حينما تتعرف باي سوداني اول سوال يقول ليك جنسك شنو ؟؟؟؟


#203659 [zooooola]
1.00/5 (1 صوت)

09-05-2011 02:10 PM
والله ياجماعة عقلية الانقسامية دي بقت راسخة عندنا وثابتة والله انا اكتر حاجة مزعلاني في الحج كل الدول العربية والاسلامية عندهم يافطة واحدة لي مية معسكر جمهورية مصر .مملكة البحرين ........باكستان الهند الا السودان تلقي قطاع امدرمان قطاع دارفور قطاع أبناء الجنوب لمتين ياربي احنا في الحالة دي;( ;( ;( ;(


#203607 [متعجب]
0.00/5 (0 صوت)

09-05-2011 12:42 PM
عنصرية الكاتب ذهبت به بعيدا يبحث في أغوار الماضي البعيد ليخرج لنا بالعبودية دليلا على ظلم أهل الشمال الحاضر ، لو انه اكتفى بضرورة كنس نظام الكيزان بدلا من هذه العنصرية الكريهة فاليعلم الكاتب أن التهميش طال كل فرد من الشعب لا ينتمي لحكومة الكيزان ونعيم الكيزان طال اشخاص الكيزان حتى لو لم يكن من الشمال امثال طاهر ايلا واحمد هارون وكاشا وكبر


#203601 [د. ياسر الشريف]
0.00/5 (0 صوت)

09-05-2011 12:28 PM
نحن أولاد بلـد نقعـد نقـوم على كيفنا
فى لقى فى عدم دايما مخرف صيفنا
نحن أب خُرس بنملاه وبنكرم ضيفنا
نحن فى رقـاب الناس مجـرب سـيفنا
ونفس عقلية \"أولاد البلد\" هذه هي التي تسيِّر أمور السودان الآن وقادت إلى تمزيق السودان، حقيقة لا مجازا، وربما يستمر التمزق.

الجنوبيون الذين حملوا السلاح ضد حكومة النميري كانوا يدافعون عن حقوقهم وعن حريتهم، والآن أهل جبال النوبة وأهل النيل الأزرق بقيادة الحركة الشعبية قطاع الشمال يدافعون عن حريتهم وعن حقوقهم. اتضح الآن أن المؤتمر الوطني لا يريد اللجوء إلى الحوار لإنهاء ما اتفق عليه في نيفاشا، وذلك لأنه رفض أن تكون الحركة الشعبية حزبا سياسيا، مع أن لها نواب في برلمان السودان، وفي برلمان كل من النيل الأزرق وجنوب كردفان، بل لها حاكم ولاية في النيل الأزرق.

ياسر


#203572 [عيسى رحّال]
0.00/5 (0 صوت)

09-05-2011 11:32 AM
لقد كثرت هذه الأيام الدعاوي العنصرية من قبيل الحديث عن دولة الجلابة ودولة اهل الشمال سواء كان عند الحديث للإشارة للصراع الدائر في جبال النوبة او دارفور او النيل الأزرق ، إن كل دعاة العنصرية سواء كانوا من طرف الحكومة من امثال الطيب مصطفى او سواء كانوا من المعارضة من امثال هذا الكاتب يركبون في مركب واحد الا وهو مركب العنصرية البغيض ،

عندما جاء الرمز قرنق للخرطوم بعد نيفاشا تم استقباله استقبال الأبطال ، لم يكن هنالك شمالي يعتقد ان قرنق (عبد) ، حتى قرنق نفسه لم يكن يعتقد انه (عبد) ،،، بل لقد شاهدته يعانق ابناء الشمال من النوبة والعرب والحلب والبجة والفور والشوايقة في ملحمة وطنية ،

ولكن بعد موته انقلبت الحركة الشعبية على كل المفاهيم الوطنية وتقوقعت في عنصريتها ولم نسمع يوما من الأيام أن سلفاكير قام بزيارة اي ولاية في شمال السودان بصفته نائبا لرئيس الجمهورية ، بل تراجع الى الجنوب حتى الإنفصال ،،،

إن لم تغير الحركات المسحلة في دارفور والحركة الشعبية في جنوب كردفان والنيل الأزرق من خطابهم في هذه المرحلة التاريخية الحرجة فهم سيكونون شركاء في تفتين السودان وسوف لن يرحم التاريخ احد ،،،


ردود على عيسى رحّال
Sudan [hindas] 09-05-2011 12:31 PM
الأخ رحال انني أحترم وجهة نظرك المثاليه ولكنها ليست واقعيه لأننا ما زلنا نعيش هذه المفاهيم ومنذ الأمد وليس في هذه الأيام وفي حياتنا اليوميه لأنها ارث بغيض تتوارثه الأجيال في الأسواف وبين طلاب المدارس ........الخ وعلى سبيل المثال اذا تحدث أحدهم بلغه عربيه (مكسره) يأتي التعليق التلقائي أكيد ده غرباوي بالرغم من أن المحسي والدنقلاوي يعانيان من نفس اللهجه!!!!!!!!!؟؟؟؟؟؟
لذا لا عجب بأننا سنبقى في ذيل الأمم ما بقيت هذه المفاهيم ;( ;( ;( ;( ;( ;( ;( ;( .


#203545 [أدروب الهدندوي]
0.00/5 (0 صوت)

09-05-2011 10:48 AM
الشماليين أظلم ناس والمعركة حتطول.... مثلا نحن البجا نمثل 80% من موارد الجمهورية الثانية.... رغم ذلك نموت جوعا أو نعيش علي الإغاثة..... الذهب والموانئ والجمارك والبترول كل الموارد دي مستفيدين منها أولاد البلد فقط


#203527 [الرماد]
0.00/5 (0 صوت)

09-05-2011 10:07 AM
شكراً أهل الهامش أنتم الرجال


نرجو عدم تخذيلهم لهم قضية سوف يحاربون عنها نحن لنا قضية لكن خايفين


هي الحرب لابد من ضحايا من هو المواطن المسكين الذي تتباكون عليه

أنتم المساكين كل الرجال في الدول الحرة الأبيه خرجوا لمناهضة الذل والهوان وليس الجوع هل البحرين جوعى؟


#203511 [ala]
0.00/5 (0 صوت)

09-05-2011 09:43 AM
لا خلاف مع الكاتب في حجم الضرر البالغ الذي أصاب البلاد والعباد جراء حكم الانقاذ التعيس مما يحتم علينا جميعا توحيد الجهود لاسقاطه .. لكن نبرة الكاتب موغلة في العنصرية والقبلية والجهوية .... وهذا شئ ضار للجميع.. كلنا نعرف أن حكاية (عبد) و (حر ) هذه تستخدم في أغلب الأحيان للفكاهة والدعابة وأن الزمن قد تجاوز هذه العنصرية البغيضة.. يمكننا مجتمعين بناء وطن جديد تكون فيه اختلافاتنا في اللون والثقافة والجهة مصدرا لقوتنا ووحدتنا


ردود على ala
Sudan [دكين] 09-05-2011 02:55 PM
يا سبحان الله لماذا تنكرون على الرجل قول الحقائق وما يدور على ارض الواقع؟هذه الحقائق التى ترونها بأم أعينكم ولكنكم اما مستفيد من استمرارها أو مغفل لايدرى ما يدور حوله !!!


#203480 [osama]
1.00/5 (1 صوت)

09-05-2011 08:46 AM
الأخ عثمان ان عنوانك صادم جدا .. ولم نكن نتخيل في السبعينات والثمانينات ان مثل هذا العنوان يمكن ان يكتب يوما علي صحيفة !! وأنا لا الومك لان كلامك كله حقيقه ولكنها حقيقة (مرة ) !! كما ذكرت انت لقد كادت هذه المفاهيم المتخلفه ان تختفي .. وحوصرت في بعض قري الشمال ... ولكن الذين تربو في هذه القري المنغلقة هم من يحكم الان .... انه فعلا حكم الجنون ( بفتح الجيم وتشديد النون ) وتعني الاطفال بلهجة اهل الشمال !!
فأنا مثلا من الشمال ولم اكن اعرف ماهي قبيلتي ولم اكن اعرف ان جيراننا الذين لينا نفاج معهم ونتشارك( الضحيه) معهم لم اعرف انهم (عبيد ) ... حتي ذهب اخي الكبير في اجازة الي( البلد )في اخر الثمانينات .. وليته لم يذهب !!!


ردود على osama
Saudi Arabia [Alwally] 09-05-2011 01:04 PM
i am also willing to hear more about what was excatly happened to your elder brother ?

Sudan [Abdulhamid] 09-05-2011 10:23 AM
please, would you kindlly tell us what happen at your village when your brother reach there.


عثمان نواي
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة