المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
د.عبد القادر الرفاعي
السودان شعب واحد لا يتقرر مصيره بالقوة
السودان شعب واحد لا يتقرر مصيره بالقوة
09-06-2011 01:51 AM

السودان شعب واحد لا يتقرر مصيره بالقوة

د.عبد القادر الرفاعي

الذين يتابعون مسيرة الشعوب بين فترة نيل بلداننا لاستقلالها وبين الطموح لاحداث تغييرات جذرية في واقعها اعني الفترة ما بين 1950 وحتي تاريخه، يتوقفون عند ظاهرة تدعو للاستغراب . فقد لاحظ هؤلاء، انه خلافاً لأجواء التفاؤل التي غذتها انتصارات التحرير من الاستعمار المقيم، او تلك التي أعطت غيرها انطباعات مسرفة في التفاؤل عن قرب الوصول التي تحقيق التنمية او الي تعقب الأمية وربما القضاء عليها أو تعزيز وحدة الاوطان بلجم مخاطر التقسيم والتفتيت الي دويلات … الخ. وبغض النظر عن كل ذلك كان هناك من يحرص علي مواجهة هذه الاجواء باجواء مختلفة تقوم علي اعلان الحقيقة ومصارحة شعوبنا بالصعوبات والعراقيل والمهددات التي تعترض طريق التطور والتي تضع التطلعات بكاملها في اجواء التوقعات سلبية كانت ام واقعية. هذه مقدمة ضرورية لكي ننظر الي المصير الذي انتهي اليه بلادنا وتقفز اسئله هامة الي سطح الحياة السياسية عندنا من تمزق وفقر واستبداد بسبب قصر عمر التجربة الديمقراطية وطول او استطالة عمر التجربة الانقلابية التي افضت الي خراب الوطن، الوطن لا يقوم علي تطلعات فردية يحققها اصحابها بالقوة وانما علي قرار سوداني شعاره اننا شعب واحد قرر ان يعيش في وطن واحد تحت شعار الحرية والديمقراطية والمساواة الحقيقة والعدالة النافذة،

وان كل ما طرأ علي الوطن كان مرده اختلال ظرفي طرأ علي هذه القاعدة بفعل عوامل جاءته من خارج الحدود وبعضها داخله، وفعلت فعلها في تهديم هذا الكيان. تقفز اسئلة كثيرة اخري أهمها: هل أدرك السودانيون إدراكا أكيدا واضحاً أن أمامهم حقائق ثابتة لا تتغير مهما تبدلت الاحوال وهي، ان هذه الارض التي هي السودان والتي ارتضوها وطناً لهم بكل ما تعنيه كلمة وطن من معاني مادية وروحية، وان هذا الوطن ملك لهم جميعاً لا بديل لهم عنها وان حقهم فيها ثابت لا نزاع فيه، وان لا ميزه ولا امتياز لاحد منهم علي اخيه، وان كل محاولة للانفراد او الاستقواء او الاخلال بهذه الموازين يقع ضررها حتي عليهم جميعاً. كما ان الارادة المشتركة المتلاقية علي قرار عادل، هي الدستور وهي النظام وهي العيش الكريم الدائم، شرط ان يعتمد كل هذا علي قواعد الديمقراطية، وان كل محاولة لفرد او قرار او ايدولوجية بوسائل العنف لن تكون لها صفة الديمومة والطمأنينة، وان كل الذين ظنوا انهم بالقوة سوف يضمنون البقاء انما لم يستفيدوا من دروس التاريخ.

الميدان

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1167

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




د.عبد القادر الرفاعي
د.عبد القادر الرفاعي

مساحة اعلانية
تقييم
2.51/10 (11 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة