اضطراب الرؤى..!ا
09-07-2011 12:33 AM

تراســـيم..

اضطراب الرؤى!!

عبد الباقي الظافر

نفذت دولة إسرائيل تدريبا في مفاعل ديمونا العسكري.. التمثيلية الإسرائلية افترضت تعرض المنشأة النووية لهجوم صاروخي من جهات معادية.. وتم اختبار تصرفات وردود أفعال الأجهزة العاملة والكوادر البشرية.. أما الأمريكان فقد نجحوا في دقائق معدودات في إخلاء مباني وزارة الدفاع والكونجرس عقب الزلزال غير المدمر الذي ضرب الأراضي الأمريكية الأسبوع الماضي. في آخر مؤتمر صحفي جامع أعلنت الأستاذ سناء حمد وزير الدولة بالإعلام عن فتح أبواب التواصل مع الإعلام.. الوزيرة بلغ بها الحماس أن أعلنت عن رحلات ميسرة لمناطق العمليات تشمل الصحفيين السودانيين وغيرهم من العاملين في الفضائيات الأجنبية.. صدق الصحافيون الحديث وبدأوا التواصل من بيت الضيافة.. بيت الرئيس حوى أمس الأول لقاءً تفاكرياً للرئيس مع قادة الفعاليات السياسية.. الصحفيون في يوم اللقاء ومن البوابة الخارجية وجدوا يداً خشنة تصدهم.. ثم تتخير بعضهم وتسمح له بالاستماع.. وتبلغ الدراما قمتها وذات الحكومة تنقل على الهواء مباشرة ذات الأحداث ويستمع لها القاصي والداني.. التفسير لهذا الاضطراب في جملة مختصرة غياب الرؤية. اضطراب الرؤية يصل الى الجهاز التشريعي.. بالأمس وعبر الزميلة الأهرام يؤكد نائب رئيس البرلمان هجو قسم السيد أن قرارات الرئيس بإعلان الحرب والطوارئ في النيل الأزرق لا تحتاج لدورة انعقاد برلمانية طارئة.. مولانا أحمد إبراهيم الطاهر الأقرب للحالة بحكم التخصص القانوني يفتينا أن الهيئة التشريعية ستنعقد يوم الاثنين المقبل للنظر في أمر الطوارئ موافقة أو اعتراضاً.. المواطن العادي الآن لا يدري أيصدق الرئيس أم نائبه في البرلمان. تمتد حالة الاضطراب حتى قمة الجهاز التنفيذي.. الرئيس أعلن الطوارئ وأقال والي النيل الأزرق المنتخب وعين حاكما عسكريا على الولاية.. الحاكم الجديد أخذ الكتاب بقوة وشكل حكومة في ولايته.. بعدها جاء وزير الإعلام يخبرنا أن الرئيس سيعين حاكماً جديداً وآخر للنيل الأزرق خلال أربعة وعشرين ساعة.. وقتها لم يكن اللواء يحيى محمد خير قد مكث في منصبه الجديد غير ليلتين.. تمضي الساعات المنتظرة ومثليها ولا خبر جديد عن الحاكم الجديد. الاضطراب يصل إلى مربع الاقتصاد.. وزارة الكهرباء والسدود تؤكد أن مشروع تعلية خزان الرصيرص في أمن وأمان.. وأن المشروع يجري فيه العمل على قدم وساق وسيكتمل تمام بناؤه في الوقت المحدد بمايو من العام القادم.. ولكن الناطق باسم الخارجية السودانية يصرح عن قلقه حيال سلامة الأجانب العاملين في مشروعات تنموية في النيل الأزرق.. وعدد السفير العبيد مروح صنوف التهديدات التي يتلقاها المستثمرون الأجانب من اعتداء على الأبدان ونقص في الثمرات والأموال.. وبعد هذه التصريحات ماذا تتوقع وزارة الخارجية من دول العالم غير تحذير رعاياها من زيارة السودان. بصراحة يبدو أن متخذي القرار قد فاجأتهم الحرب تماماً.. الحرب كان يدرك حتمية وقوعها جميع أهل الأرض.. صحيح أن ميقات يومها كان علمه عند الفريقين المتحاربين.. متى نستطيع أن نضع الخطة (ب) بنجاح. بلادنا تعيش رزق اليوم باليوم وهنا مكمن الخلل.

التيار

تعليقات 9 | إهداء 0 | زيارات 2026

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#204805 [سامى]
0.00/5 (0 صوت)

09-07-2011 08:43 PM
مقالك دا ذاتو ما إضطراب . أصبروا الإضطراب الجد جد جاى قريب


#204804 [سامى]
0.00/5 (0 صوت)

09-07-2011 08:40 PM
اليهود والأمريكان بيفكروا كويس و بيعملو حسابهم لكل صغيرة وكبيرة ، نحن مالنا ؟ مش دا سؤالك ؟ الإجابة ، إنتو فاضين من السرقة والنهب والكذب والشطارة الفارغة ال ذى شطارتك وفهلوتك الفى مقالك الفارغ دا ،قوم فرتك كدا وأمشىى أسعى ليك جداد أحسن أصلو المجاعة قربت


#204794 [wedhamid]
0.00/5 (0 صوت)

09-07-2011 08:13 PM


الاخ الظافر
بص و شوف الفاعل فى كل مقطع مقتبس من مقالك !!!! مش دا زى المثل القائل (( هبله و مسّـكوها طبله)) أو (( عايره و ادوها سوط)) ام المسأله (( إختلاط الحابل بالنابل))
في آخر مؤتمر صحفي جامع أعلنت الأستاذ سناء حمد وزير الدولة بالإعلام عن فتح أبواب التواصل مع الإعلام.الصحفيون
في يوم اللقاء ومن البوابة الخارجية وجدوا يداً خشنة ( المقصود جهاز الامن) تصدهم.. ثم تتخير بعضهم وتسمح له بالاستماع..
وعبر الزميلة الأهرام يؤكد نائب رئيس البرلمان هجو قسم السيد أن قرارات الرئيس بإعلان الحرب والطوارئ في النيل الأزرق لا تحتاج لدورة انعقاد برلمانية طارئة
مولانا أحمد إبراهيم الطاهر الأقرب للحالة بحكم التخصص القانوني يفتينا أن الهيئة التشريعية ستنعقد يوم الاثنين المقبل للنظر في أمر الطوارئ موافقة أو اعتراضاً..
الرئيس أعلن الطوارئ وأقال والي النيل الأزرق المنتخب وعين حاكما عسكريا على الولاية
بعدها جاء وزير الإعلام( د.كمال العبيد) يخبرنا أن الرئيس سيعين حاكماً جديداً وآخر للنيل الأزرق خلال أربعة وعشرين ساعة
وعدد السفير العبيد مروح صنوف التهديدات التي يتلقاها المستثمرون الأجانب من اعتداء على الأبدان ونقص في الثمرات والأموال
وزارة الكهرباء والسدود ( المقصود اسامه عبدالله) تؤكد أن مشروع تعلية خزان الرصيرص في أمن وأمان.. وأن المشروع يجري فيه العمل على قدم وساق

كفايه تتأمل فى اسم الفاعل فى كل مقطع تجد أن مقولة (( سرجى مرجى .....إنت حكيم و اللا تمرجى )) هو واقع الممارسة السياسية عند الجبهجية و الانقاذيين !!!!


#204771 [طارق بشير]
0.00/5 (0 صوت)

09-07-2011 07:05 PM
الخلل واضح وباين والثغرات متوفرة .. بس عليك ان تقدر مسؤليتك كصحفى بصدق ووضوح لكن ما تطعن ضل الفيل


#204588 [nasreldeen ]
0.00/5 (0 صوت)

09-07-2011 01:50 PM
يا عبدالباقى ورينا وين الباقى ( من رؤاك انت )؟!
انتباهتك متأخرة جدا وأظنها قد حصلت بعد أن تأكد لك أنك لست من أصحاب الحظوة
لأن هنالك اختلاف كبير فى كتاباتك السابقة والأخيرات
ان الله يهدى من يشاء


#204520 [سوداني ]
0.00/5 (0 صوت)

09-07-2011 11:24 AM
أصلاً لا توجد رؤي حتي تضطرب يا الظافر ؟؟؟؟


#204507 [ابو مروة]
0.00/5 (0 صوت)

09-07-2011 11:04 AM
اقتباس

...متى نستطيع أن نضع الخطة (ب) بنجاح. بلادنا تعيش رزق اليوم باليوم وهنا مكمن الخلل. ...
استاذ عبد الباقي
هل انت مقتنع بوجود الخطة أ..(ليس السؤال عن نجاحها او نجاح وضعها)؟
اما مكمن الخلل... فليس في الخطة الخلل في المخطط لو كان موجود ولكن للاسف لا يوجد


#204460 [سماحة ابوعطية]
0.00/5 (0 صوت)

09-07-2011 09:41 AM
ربنا يجعل كيدهم في نحرهم ;( (؟) ;) ( )


#204368 [سليمان قش]
0.00/5 (0 صوت)

09-07-2011 06:49 AM
اصلا في رؤي ؟


عبد الباقي الظافر
عبد الباقي الظافر

مساحة اعلانية
تقييم
9.23/10 (10 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة