في



المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
نفس الـملامح والشبه! عبدالله عبدالوهاب
نفس الـملامح والشبه! عبدالله عبدالوهاب
09-09-2011 10:30 AM

نفس الـملامح والشبه! عبدالله عبدالوهاب

عبد الله عبد الوهاب
[email protected]

اندلعت مشكلة دارفور وقصفتها الحكومة كافظع ما يكون القصف وقصفها الاعلام الحكومي بعبارات من شاكلة الاجندة الاجنبيه والـمتمردون الخونه و قصفها عمر البشير بلاءاته الثلاثة:- لا تفاوض ولا تدخل اجنبي ولا استسلام! ثـم توالي القصف من ناس مسار وجلال الدقير ووالي سنار ! وعندما وصلت لردهات مجلس الامن فتحت صندوق {باندورا) او صندوق الـمصائب في وجه بلاد السودان فخرجت منه السواهي والدواهي فلاذ القوم ببهتان مبين!!
ثـم اندلعت جنوب كردفان وتبعتها النيل الازرق ولكن الخطاب ذات الخطاب بل ولـم يحزف (شوله) فالبشير نف البشير وكذا الحال ناس جلال ومسار فقط انضاف ليهم دكتور اسمو ابراهيم مادبو
فيا جماعه لا يـمكن ان يتجمد التاريخ في نقطة واحده! ولا يـمكن ان تطا الـموجة في مجري النهر مرتين! ولذلك احتارت الاسرة الاقليمية والدولية في رتابة وتكرار لحنكم الخرائبي هذا! فعند اندلاع مشكلة دارفور زارني صديقي مايك وهو ناشط في جماعة انقذوا دارفور واشار الي بانهم ربطوا قمرا صناعيا فوق دارفور وانهم سيراقبون كل تجاوزات البشير هناك! وعندما خرج مني ضغطت علي الفضائية السودانية فوجدت القوم يتكلمون عن مشكلة دارفور باصوات معدنية كلاما لا يمت للواقع بصلة! نفس الـمشهد زارني ذلكم الصديق والذي اصبح متخصصا في الشان السوداني واراني صور فظاعة الحرب والنزوح في جبال النوبه والنيل الازرق والتي التقطها القمر الصناعي الذي يقوم بتمويله جورج كلوني!!
وعندما خرج مني ضغطت علي الفضائية السودانية فوجدت مذيعا اسمه عبدالحي الربيع فاخرس سمعي بلسانه الاحرش وهو يلعلع بذات العبارات وذات الاكليشيهات !! فاستعذت بالله مرددا:- نفس الـملامح والشبه!!





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 842

خدمات المحتوى


عبد الله عبد الوهاب
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة