09-19-2011 09:49 PM

أيها الرئيس .. أما آن لكم الرجوع إلي الحق

عمر موسي عمر - المحامي
[email protected]

أيها الرئيس ...مضي زمان لتكترث هذه الرعية بما أفسدت في الأرض أنت وعصبتك ورموز نظامك بغير الحق ..... وما إتخذتم من الدين من مطية لأهوائكم إلا كان ذلك عند الله حسابه ولو كان مثقال حبة من خردل ..لم يمضي أوان التوبة ولن يمضي زمان الحساب بما إقترفت يداكم من هراقٍ لدماء رعيتكم وإنتهاك للحرمات وإثارة للفتن لإرضاء نزعات ضيقة وأهواء شخصية وإلباس الباطل ثوب الحق وأنتم تعلمون .
أيها الرئيس ...لم يعد هذا الشعب يكترث لسكوتك عن محاربة الفساد وإجتثاث جذوره وأنت تنظر إلي رموز حزبك ونظامك ينغمسون بأجسادهم ويدسون أيديهم فيه حتي تطاولوا معك في البنيان كأنهم ورثوا أموال هذا الشعب كابراً عن كابرٍ ولا تردعهم ضمائرهم الفاسدة أو يصدهم من الضمير وازع سوي صمتك وغضك الطرف عما يغترفون .. أنظر إلي حال رعيتك وماذا فعل بدولتنا من فسوق مترفيها حتي حق علينا القول ويوشك الله أن يأمر بدمار هذه القرية بما فعل فيها السفهاء منهم وأنت تنظر وأنت رأس الأمر كله .
ماذا ترجو أيها الرئيس أنت وعصبتك الحاكمة بعد أن نزع الله المهابة من قلوب أعدائكم وزرع في قلوبكم الوهن بما كسبت أيديكم من السيئات وما إجترحتم من الموبقات فغدوتم بمنأي عن الرحمة وبركات السماء والأرض واصبحتم تتسولون إخوتكم في العقيدة ليتكرموا عليكم بإيداع أموالهم لديكم وهم يتمنعون وتطلبون بلا حياء دعم دولتكم وهم يأنفون ..وتنشدون الإستثمار في بلاد ليس فيها سوي فنادق الفسق والملاهي والخمور فلا يستجاب لكم ... وتطلبون مودة اليهود والنصاري وهم يبعدون عنكم ملايين السنين الضوئية وتصوبون فوهات بنادقكم إلي رعيتكم المسلمة وهم أقرب إليكم من حبل الوريد .
ايها الرئيس ..تدني لرعيتك من قصورك العالية ودع حراستك الخاصة والأبواب المغلقة وتجول متخفياً بين رعيتك البسطاء كما كان يفعل السلف الصالح وأنظر إلي أين قادت سنون حكمكم العجاف هذه الرعية المسلمة وأوردتهم كل مهلك وغدوا أجساداً ناحلة يمشي بين عروقها البؤس والشقاء ويهشم الفقر والعوز عظامها الهشة فيحيلهم أجساداً لا روح فيها ... أنظر أيها الرئيس حياة رعيتك التي أصبح نسيجها الإجتماعي ممزقاً وتفشي فيها الفساد الأخلاقي والديني سريان النار في الهشيم فطال حتي جامعاتنا ومدارسنا ليصيب أبناءنا وبناتنا في مقتل وغول الغلاء يطارد رعيتك حتي في منامها بلا هوادة أو رحمة .
أين مستشاروك لشئون التأصيل أيها الرئيس وقد غاب عنهم أو غيب أن يحكوا لك كيف بكي أمير المؤمنين عمر بن الخطاب وقد علم أن أماً ترغم إبنها علي الفطام لأن أمير المؤمنين لا يفرض عطاء بيت المال إلا لمن بلغ الفطام فتسيل الدموع من عينيه وهو يقول :\" ثكلتك أمك ياعمر كم قتلت من أبناء المسلمين ؟ \" ثم يدعو للصلاة جامعة ليقول لرعيته المسلمة : \" إن أمير المؤمنين عمر قد فرض عطاء بيت المال لكل مولودٍ في الإسلام \".
أنظر أيها الرئيس إلي دوواين الزكاة التي جعل الله مصارفها في كتابه الكريم وأنظر إلي أين تذهب أموال الزكاة ..إنظر وستري كيف إنها تذهب للأغنياء ليزدادوا غنيً ويدفع الفقراء والمساكين بأبوابها وهم الذين قال فيهم المصطفي صلي الله عليه وسلم : \" رب أشعث أغبر ذي طمرين مدفوع بالآبواب لو أقسم علي الله لأبره \" ...أنظر إلي خزائن دولتك وأمناء المال فيها لتعلم أن أموال الدولة يذهب بها الأمناء إلي قلة مستنفعة ويُضنُ بها علي أغلبية مسحوقة لتعلم علم اليقين لم ألبس الله دولتنا رداء الصغار ونزع منها دثارالمهابة وأثوابها فأصبحنا أكثر الدول فقراً ونحن نصدر الذهب والبترول والقطن والصمغ والمواشي حية وميتة ... وغدونا أكثر الدول فساداً وبين ظهرانينا خلاوي القرآن وحفظته وعلي أرضنا قبور أولياءنا الصالحين .
أيها الرئيس ماذا ترجوا من الآيات لتخبرك أنك ومن حولك توردون البلاد موارد التهلكة وأن البلاد علي شفا الإنهيار التام وأن أمر الرعية لن ينصلح إلا بصلاح أمرائها وتقواهم ...
أيها الرئيس إن الله طيب ولا يقبل إلا طيباً ولن يفتح الله بركات السماء والأرض إلا بالتقوي فلا يغرنك من حولك من بطانة السوء فيعمي بصرك عن أحوال رعيتك وتعمي بصيرتك عن إتباع الحق وطريق الرشاد فالحق أولي أن يتبع لأنه أبلج والباطل أولي بالترك لأنه لجلج .
لا يغرنك أيها الرئيس بقاءك في السلطة وكراسي الحكم فلو دامت لك لما آلت إليك فقد وهب الله عز وجل ملك الملوك بني أمية ملكاً دام إثنين وتسعين عاماً حتي إذا كثر بينهم الفساد وتفشت بينهم المظالم نزع منهم الملك وألبسه بني العباس أربعة قرون ثم نزع الأمر منهم وأذلهم بالتتار فعاثوا في ديار المسلمين فساداً حتي قضي الله أمراً كان مفعولاً ..أيها الرئيس أما آن لكم أنت ورموز حكمك الرجوع إلي الحق حتي تختم بالصالحات أعمالكم وتذكروا قوله تعالي : \" وَنَضَعُ الْمَوَازِينَ الْقِسْطَ لِيَوْمِ الْقِيَامَةِ فَلَا تُظْلَمُ نَفْسٌ شَيْئًا وَإِنْ كَانَ مِثْقَالَ حَبَّةٍ مِنْ خَرْدَلٍ أَتَيْنَا بِهَا وَكَفَى بِنَا حَاسِبِينَ \" – الأنبياء (47) - صدق الله العظيم .


عمر موسي عمر - المحامي

تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1418

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#212897 [النورس]
0.00/5 (0 صوت)

09-22-2011 02:18 AM
الاستاذ عمر موسى
الانقاذ ليس بهذا السوء الذي ذكرت , فكل حكومة لديها ايجابيات وسلبيات


#211511 [مدحت عروة]
0.00/5 (0 صوت)

09-20-2011 02:12 AM
محمد احمد يريد ان يعرف هل الحركة الاسلاموية و منسوبيها اكان قادة ولا غيرهم اهم من باقى السودانيين و السودان و وحدته و استدامة السلام و التنمية فيه بشقيها البشرى و المادى ولا شنو؟؟؟ لانه الموضوع وضح لا فى شريعة ولا اسلام ولا وحدة وطن ولا سلام ولا ازدهار المسالة كلها كنكشة فى السلطة و الثروة و المغالط يشوف حال السودان الان فى جميع المجالات اراضيه وحدته سلامه نسيجه الاجتماعى اخلاق اهله و حالهم الاقتصادى و قوة عملته و اقتصاده و حالة الانتاج فيه و هل فقنا العالم اجمع ياخى خليك من العالم اجمع هل فقنا جيراننا من العرب و الافارقة الكنا فى الستينات نفوقهم فى جميع المجالات تقريبا؟؟؟!!!


#211457 [حسن]
0.00/5 (0 صوت)

09-19-2011 11:11 PM
الاستاذ\\ عمر موسي
انك اسمعت لو ناديت حيا ................ ولكن لا حياة لمن تنادي!!!!!!!
بقدر ما اوردت من كلام العلي القدير الذي به الوعيد ... وتهديد للظالمين .. وما ذكرت من سيرة الفاروق.. فان هناك بطانة فاسدة حوله تصور له الامر عكس ما قلت .. وتذكره بايات الحياة الدنيا وبسيرة خلفاءبني امية وبني العباس وكانهم اعدل الحكماء.. بل يفندوا له عمله بادلة من الكتاب والسنة .. بانه عمله من ابر الاعمال وانه من اعدل الحكام في زمننا هذا!!!! الا تري الي السيد رئيس المجلس الوطني يذكر انه لا يوجد عضو بينهم فاسد او تم اثبات تهمة ضده.... بل يتم اقناع الرئيس بانهم اعف الناس ويخافون الله في الشعب ... الا تري صيام الاثنين والخميس متفشي بينهم ... تراهم يتزاحمون في المساجد ... كل ذلك حتي يقتنع سيادته ان العصبة التي حوله صالحة ولن يأتي الزمان بمثلهم!!!!
استاذنا العزيز هذه عصابة متشابكة المصالح ومن اجل الحفاظ علي مصالح مستعدين فعل كل شئي حتي صيام الاثنين والخميس!!!!!! واظنهم من اكثر الناس تطبيقا لفقه التقية!!!
لك التحية والتقدير..


ردود على حسن
Sudan [wedhamid] 09-20-2011 12:50 AM

من قال لك بانهم يصومون حقيقة ؟؟؟؟ و الله معظمهم يدعى الصيام الاثنين و الخميس حتى رمضان لا يصوموه !!!! و كم منهم من يهرع عند الاذان الى المسجد ( و بالتاكيد حيث يحضر اليه الرئيس او احد كبار المسئولين متجاوزين المساجد القريبة جدا لمكاتبهم و مساكنهم ) و ذلك بدون وضوء يا سبحان الله !!!!!


عمر موسي عمر
مساحة اعلانية
تقييم
5.25/10 (4 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة