09-21-2011 07:46 AM

ام بارح اتغدينا بالعدس

عثمان بشير العبيد
[email protected]

عقب الاصداء القوية التي خلفتها مقاطعة الشعب السوداني الصابر للحوم والتي دعت إليها جمعية حماية المستهلك نشرت صحيفة التيار قائمة اطلقت عليها قائمة الشرف والشرف منها برئ برآة الذئب من دم بن يعقوب .
تضم هذه القائمة السوداء وليست قائمة الشرف وزير الزراعة بولاية الخرطوم ووزير الثروة الحيوانية ووزير الثقافة ووزيرة الدولة بالإعلام سناء حمد عوض.
بدل من ان يتقدم هؤلاء الوزراء بإستقالاتهم ويعلنوا توبتهم وإستغفارهم للعلي القدير يدعون زوراً وبهتاناً انهم يشاركون الشعب في حملة مقاطعة اللحوم ولكني اتساْل هل نسي هؤلاء او تناسوا انهم صانعوا القرار الذي بسببه ارتفعت اسعار كل المواد الغذائية وليست اللحوم وحدها وانهم سبب هذه الحروب والمشاكل والدمار الذي عم كل ارجاء الوطن الحبيب.
هؤلاء السراقون القتلة جوعوا وشردوا ابناء الوطن الأوفياء الخلص حتي بلغ عدد المهاجرين السودانيين خلال عقدين من الزمان عشرة مليون نسمة ورغم ذلك يدعون انهم يشاركون الشعب افراحه واتراحه ومادروا بأن المسافة التي بينهم وبين افراد الشعب المغلوب علي امره تبلغ ملايين الاْميال فهم يعيشون في ابراج عاجية وفلل فندقية ويمتطون اغلي انواع السيارت في العالم ويتعالجون واسرهم في اميركا وبريطانيا وافقرهم يتعالج في الاردن وافراد الشعب المساكين يسكنون في القطاطي ويتعالجون بالقرض ويركبون حداشر خا.\"كداري\".
ومن هؤلاء الكذابين قالت الوزيرة الشابة سناء حمد بعضمة لسنها وبالفم المليان \"ام بارح اتغدينا بالعدس عشان نشارك الشعب حملة المقاطعة\".
سبحان الله الوزيرة الوثيرة المنصب تتغدي بالعدس وتدعي بأنها قد تقشفت ومادرت باْن هذا العدس يعتبر وجبة دسمة لمعظم افراد الشعب السوداني الصابر.
كلام الوزيرة سناء حمد هذا يذكرني بقصة ماريا انطوانيت عندما نظرت الي الشعب الثائر ضد حكم زوجها من شرفة منزلها وسألت عنهم لماذا يثور هؤلاء الناس؟
وعندما اجابهم بأن لايجدون الرغيف. قالت : لماذا لاياكلون التورتة؟
يا سناء حمد عليك ان تعلمي بأنك تتحملين مسؤلية شعب باكمله امام الواحد الاحد الفرد الصمد.
وعليك ان تعلمي بأن افراد الشعب السوداني يأكلون ام شعيفة وام تلاته وام تكشو وام بقبق والنعيمية والكمبو وإذا لم تعرفي هذه الاسماء فارجوك ان تذهبي يوما إلي اي بيت في اطراف العاصمة وتسألين عن هذه الاسماء ليشرحوها لك.
وعندما لايستطيع محمد احمد المسكين ان يحضر مكونات هذه الوجبات بالرغم من انها لاتكلف كثيراً وانها ارخص من العدس بكثير يكتفي افراد الاسرة بالكسرة والماء فقط ثم يؤدون صلاتهم في جماعة ويرفعون اياديهم إلي الذي يمهل ولا يهمل ورغم كل هذا العناء والشقاء والضيم لم تمتد اياديهم الشريفة الي اي مال عام او خاص ولم يقتلوا الابرياء في كل ثانية وكل دقيقة كما يفعل اعضاء حزبك ياسناء .
فالعدس يا ايها الوزيرة وجبة شهية عندما يتناولونها يفرح صغارهم وكبارهم.
ابتلي هذا الشعب الابي بأناس يحكمونه ويقررون مصيره وهم بعيدين عن واقعه بعد الثري عن الثريا مثل سناء حمد ومن شاكلها.
فعندما يود وزير او معتمد زيارة قرية ما او اي مكان آخر يتقدمه موكب من السيارات وجيش جرار من افراد الشرطة والاْمن وتقفل له الشوارع الرئيسية كأنه قادم من كوكب آخر وان هؤلاء الناس سيقتلونه.
وفي البلاد التي يقدر اصحابها المسؤلية الملقاة علي عاتقهم ويحترمون شعوبهم ويعيشون بينهم دون اي تمييز مثل اوربا و اميركا عندما يريد الرئيس شخصياً او احد الوزراء زيارة اي مكان سواء كان بعيداً او قريباً فإنه يستقل المواصلات العامة \"القطار او البص\" مع افراد شعبه ويتحدث معهم ويناقشهم همومهم كما ان المسؤلين يقفون في الصفوف مع المواطنين ليشتروا مايريدون دون ان يسببوا اي إزعاج او ضيق لافراد الشعب وفوق كل ذلك لايستقل المسؤل السيارة التي خصصتها له الدولة بحكم منصبه ايام السبت والاحد والعطلات الرسمية في مشاويره الخاصة.
فهذا يذكرني بحديث الإمام محمد عبده عنما قال \"ذهبت إلي الغرب فوجدت اسلاماً ولم اجد مسلمين وعدت الي الشرق فوجدت مسلمين ولم اجد اسلام\" .
وايضاً يذكرني بقصة سيدنا عمر بن عبدالعزيز الخليفة الخامس عندما اتاه احد افراد الشعب وكان سيدنا عمر ينير السراج الذي يتبع للدولة وعندما تحدث معه هذا الشخص في أمر يخص سيدنا عمر وليست للدولة شأن فيه اطفاْ سيدنا عمر السراج الذي يتبع للدولة وانار الآخر الذي اشتراه من ماله الخاص حتي لايبدد المال العام.
أين هؤلاء الذين يدعون زوراً وبهتناً أنهم يحكمون بشرع الله من هؤلاء المنصفين العادلين الذين حكموا كما امر ربنا سبحانه وتعالي ورسوله عليه الصلاة والسلام.
واختم بحديث جميل للكاتبة المبدعة احلام مستغانمي فقد كتبت \"ايها القوادون السراقون القتلة ‘ لن تسرقوا دمنا ايضاً ~~ املئوا جيوبكم بما شئتم ~~ اثثوا بيوتكم بما شئتم ~~وحساباتكم باي عملة شئتم ‘ ستبقي لنا الذاكرة والدم ~~ بهما سنحاسبكم ~~ بهما سنطاردكم وبهما سنعمر هذا الوطن من جديد\".


والله من وراء القصد

تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1510

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#212565 [kothom alhakoma]
0.00/5 (0 صوت)

09-21-2011 02:41 PM


خلاص بقو اتنين

كسرة الوزير ...

عدس سناء ....


#212480 [اسامة شريف]
0.00/5 (0 صوت)

09-21-2011 01:23 PM


اين هولاء من الاسلام فالاسلام بري منهم براءة الذئب من دم يوسف هولاء شوهو الاسلام قال عدس والله انا لما سمعت الكلام ده ماعرفت ابكى ولا اضحك نقول شنو بس ولكن نتسال هل وصل حال الشعب السودانى الى الاصراب عن الاكل لماذا لان سعر اللحم مرتفع ماكل السلع مرتفعة يعنى نضرب عن الطعام كما قال فاكهة المنبر الفاتح جبرا ياجماعة الحل ان يضرب الشعب عن العمل ليسترد حقوقه هذه حقوق تنتزع ان لم تعطى الدولة لاتعير بالا للمواطن الدولة هما ان تظل فى السلطة ولو كلف الامر فناء هذا الشعب اعلمو ذلك وهى الحقيقة لا تنخدعو لا امة الظلامة وفتاوى الشيطان فهل شعب تونس ومصر وليبيا واليمن وسوريا حالهم اسوء منا حالنا ماذا حدث لنا
لذا هذه دعوة صادقة لكل حادب على مصلحة الوطن العمل على رص الصفوف والعمل على تغير نمط التعامل مع هذا الحكم بالاعتصام وسلاح الاضراب ( العصيان المدنى ) ماذا سيحدث اكثر مما هو حادث الان البلاد تمر بمرحلة حرجة جدا فيها ان نكون او يذهب السودان ويتفتت وهم لايهمهم حنى ولو حكمو الخرطوم فقط المهم لا يذهبون هذا همهم


#212247 [محمد]
0.00/5 (0 صوت)

09-21-2011 09:11 AM
دقيقة .. هي سناء حمد دي البتجيب حاجات البيت ولا الراجل ولا الناس الشغالين ؟؟
والله الناس الشغالين تلقاهم براهم جابوا اللحوم وبعدين هي بجيبوها ما تلقاهم زاتو بيضبحو ليهم كم خروف كدة وخلاص


#212245 [ابو دياب]
0.00/5 (0 صوت)

09-21-2011 09:07 AM
(ويمتطون اغلي انواع السيارت في العالم ويتعالجون واسرهم في اميركا وبريطانيا وافقرهم يتعالج في الاردن وافراد الشعب المساكين يسكنون في القطاطي ويتعالجون بالقرض ويركبون حداشر خا.\"كداري\".)
للمقارنة فقط بين الحالتين : -


صحيفة الوسط البحرينية
العدد : 562 | الأحد 21 مارس 2004م الموافق 22 شوال 1432هـ
الملكة جوليانا
توفيت ملكة هولندا السابقة ووالدة الملكة الحالية بياتريس الملكة جوليانا صباح أمس عن عمر ناهز الرابعة والتسعين، وذلك في قصر سوستدايك إذ عاشت معظم حياتها تعاني من اصابتها بمرض رئوي.
- من مواليد 30 ابريل/نيسان العام 1910.
- اعتلت عرش هولندا في العام 1948 لمدة 32 عاما (بعد الحرب العالمية الثانية) وكان يحتفل بعيد ميلادها بوصفه عطلة يوم الملكة.
- أسرت القلوب في الداخل والخارج فيما كافحت لتقترب العائلة المالكة من الشعب بصورة أكبر.
- كانت شعبية لدرجة انها كانت تركب دراجتها للتسوق في متجر قريب وعلمت أطفالها في مدرسة عامة ما اكسبها شعبية كبيرة دفعت حزب العمال إلى التخلي عن المطالبة بتحويل البلاد الى جمهورية.
- لم تشاهد في المحافل العامة في السنوات الاخيرة إذ تدهورت صحتها بعد اصابتها بكسر في الفخذ اثر سقوطها في ابريل العام 1998 كما عانت أخيرا من فقدان جزئي للذاكرة فأخضعت لرعاية طبية دائمة.
- تخلت عن العرش لابنتها بياتريس في العام 1980 في عيد ميلادها الحادي والسبعين قائلة: «ينبغي ان يواجه كل من يدركه الكبر إن عاجلا ام آجلا حقيقة تراجع قوته... وان الاستمرار عمل غير مسئول»

لهذا يتقدمون وبسرعة الصاروخ ...... وقبل فترة استقالت وزيرة بسبب استخدامها بنزين لسيارتها الخاصة من بطاقة حكومية وكتب عنها احد الصحفيين ....الم يكن الشيخ محمد عبد لوهاب صادقاً.....


عثمان بشير العبيد
مساحة اعلانية
تقييم
9.38/10 (5 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة