المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
الحقد الطبقي و.. الغالي بي غلاوته !!
الحقد الطبقي و.. الغالي بي غلاوته !!
09-22-2011 10:04 AM

مفاهيم

نادية عثمان مختار
Nadiaosman2000@hotmail.com

الحقد الطبقي و.. الغالي بي غلاوته !!


منذ أن وعيت على الدنيا كنت أسمع عبارة (الحقد الطبقي) ولم أك أعرف لها معنى؛ وعندما (كبرنا وكبرت أحزانا) عرفت معنى العبارة، ولكني لم أعشها بحمد الله كحال أي إنسان طبيعي لا يحب أن يعرف الحقد بأنواعه لقلبه سبيلا !!
واليوم ونحن في السودان نرى أن البعض قد وصل بثرائه وكثرة ماله حد البذخ لانقول له ( من أين لك هذا ) ولكن نقول ( اللهم بارك وزد له في ماله)؛ هكذا يعيش معظم أهل بلادنا على القناعة بحسبانها ( كنز لايفنى ) وقليلون هم من ينظرون لما في يد غيرهم بغل وحقد وتمني زوال النعمة !
ولكن والحق يقال: إن شكل الفوارق وعجائب المفارقات التي باتت تسيطر ملامحها على الحياة في السودان أصبح مدعاة للنفور والغضب مابين الثراء الفاحش والفقر المدقع !!
ونستعجب لحال الحكومة التي تعيش وترى بأم عينها كيف يعيش بعض الأثرياء في بلادنا ممن لا يسألهم أحد عن مصادر أموالهم سواء كانوا من صف الحكومة نفسها أو غيرهم من الرأس مالية (الغير وطنية) وفي الوقت ذاته تفشل تماما في رفع المعاناة عن كاهل شعبها الصابر الذي هده الغلاء وكسر جناحه الحرمان، بينما يرفع بعض الحكوميين لافتات ( الطناش) ويشارك الآخر بأحاديث جوفاء لا تسمن ولا تغني من جوع، ويؤيدون تلك الشعارات المستفزة من نوع ( الغالي متروك) دون مراعاة ماهية هذا الغالي وأهميته في حياة الأسر !!
الشيء الذي يفقع المرارة ويبعث التساؤل في نفسي كل حين هو: هل يخلو بيت من بيوت أحد السادة الحكوميين من اللحوم بأنواعها البيضاء والحمراء وخاتف لونين؟ هل يخلو بيت أحدهم من باغات اللبن المبسترة وكاملة الدسم ؟
هل تخلو بيوتهم من كل مالذ وطاب من خيرات المولى، بينما بيوت أغلبية الشعب خاوية على عروشها وليس فيها ما يسد الرمق، وقد هربت من جحورها الفئران جوعا ؟!
استفزني حديث المقاطعة وشعار ( الغالي متروك) في بلد لم يعد فيه سلعة لم يطالها الغلاء الفاحش، ولم يسلم من ذلك حتى (الفول) حبيب الشعب، وأما العدس والبقوليات فحدث ولاحرج، واما الخضارات فلم يعد حتى الجرجير ضيفا جميلا على موائد معظم أبناء هذا الشعب الكادح العظيم !!
في السابق كانت هنالك سلع يتركها المواطن طوعا واختياراً لغلائها وأما الآن فقد أصبح مكرها على ترك كل السلع لأن جيبه ( المقدود) من دبر؛ لايحمل في ثناياه أثمانها الباهظة !!
يقولون في الأمثال ( الغالي بي غلاوته يضوقك حلاوته) وهاهم الناس قد تركوا كل ماهو ( حلو) ولجأوا للشطر الآخر من المثل وهو ( الرخيص بي رخصتو يضوقك مغصتو) فصار أكثرنا ينام ويصحو وهو في حالة من المغص التي لا نعرف لها نهاية !!
نحن نناشد الحكومة أن تنظر للشعب بعين الذي يخشى يوم لاينفع فيه مال ولابنون، فكلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته، ورب العالمين يمهل ولا يهمل، فقد بلغت الأرواح الحلقوم وآن أوان إيقاف هذه المهازل دون أدنى مماطلة !!
و
البياكل براهو بيخنق ياحكومة !!

الاخبار





تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 1946

خدمات المحتوى


التعليقات
#213266 [دصلاح قسم الله الشايقي]
0.00/5 (0 صوت)

09-22-2011 02:45 PM
الكلام الاخيرللانسان البخاف الله لكن تفتكري ايتهاالكاتبه الجميله ان الحكومه تخاف الله @


#213180 [الصادق الهواري]
0.00/5 (0 صوت)

09-22-2011 12:51 PM
الاستاذة نادية ,,,,لك أحترامي الي متي سنظل ندور في فلك نناشد ونتمني ويجب والي آخر قائمة الرجاء الطويلة المليئة ..بمثل هذا العبارات التي لا يفهما حكامنا الجهابذة الذين لا يأتيهم الباطل من بين يديهم ,, من كثرة ورعهم وتدينهم وأكلهم العدس ,, مرة في الاسبوع والباقي من الاسبوع صيام وقيام وتهجد .. لماذا لا نقتدي بهم ...وهم أسوتنا والباقي متروك لذكاء الاخوة المعلقين,,,


#213147 [orass]
0.00/5 (0 صوت)

09-22-2011 12:11 PM
تضربوا عن شراء اللحوم .. تضربي عن الطعام .. تضربوا راسكم بالحيطة .. دا كلوووووو ما بجيب ليكم نتيجة , لكن من صالح الحكومة شعب جعان زليل تسهل قيادته.
نادية عثمان (سودر فرطي).


#213136 [ود عجيب]
0.00/5 (0 صوت)

09-22-2011 12:00 PM
عشرين سنة ولم يكتفوا من الاكل براهم - وصية شيخهم حسن الترابي الثروة والسلطة لاتشاركو فيهم احد فكان الاقصاء باسم الصالح العام والتهميش لاطراف الوطن وظهور داء السمنة المفرطة علي قططهم ولسع مصرين حتي الفتات الذي تبقي ان يكون لهم وحدهم الوظائف بقت بالقبيلة وقططهم السمان معفين من كل الضرائب والجبايات والرسوم والاتاوات القسرية ام الرعاة عليهم دفع ضريبة سقيا مواشيهم من الحفاير التي مالاءته مياة الامطار ماذا نتظر من حكومة تبيع حتي مياة الامطار للرعاة وفكرت جديا في بيع المياة الملوثة التي تمد بها المواطن في العاصمة بما يعرف بالجمرة الخبيثة وهي تكذب حتي مللنا من الكذب قالت ح ناكل مما نزرع ونلبس مما نصنع واليوم المصانع مهددة بالتوقف لكثرة الجبايات والاتاوات والرسوم والضرائب والزراعة تم تدمير اكبر مشروع زراعي في الشرق الاوسط وافريقيا لان انسان هذا المشروع رفض تسليمة لقطط الانقاذ السمينة لتكون هي وحدها المستفيدة من خيراتة


#213108 [اسامة الامين]
0.00/5 (0 صوت)

09-22-2011 11:43 AM
( الرخيص بي رخصتو يضوقك حلاته) ان وجد فى الحالة التى وصلت فيها اسعار السلع الضرورية
الاستاذة نادية
لا ندرى الى اين يسير بنا قطار الاسعار والحكومة كل اتت بيه لحل المشكلة مقاطعة لا يمكن انا تحل قضية الاسعار
حسب معرفتى البسيطة الشعب لاينتظر حل من الحكومة ونتظر ثورة شعبية وان يغشى الربيع العربى سوداننا الحبيب ولا غير ذلك بديل
مالينا مانخسرة اكتر من خسائر سياسة اللاوطنى
ربنا اوفقكم ويعنكم على اعداء الشعب من الشعب اللاوطنى


#213083 [tial]
0.00/5 (0 صوت)

09-22-2011 11:12 AM
ضرب خزوق خوزيق البلد زادة تقع محنة متين يانيل تكون ياك ونكون اهل البلد بالجد


#213065 [اسامة شريف]
0.00/5 (0 صوت)

09-22-2011 10:57 AM
الاستاذة نادية هولاء صم بكم لايسمعون فالشعب ليس من اولويات الحكومة يموت يمرض دى مابتهمهم فى شي ديل المهم عندهم وجودهم فى السلطة والسيطرة الاقليمية للحركة الاسلامية ففى سبيل ده شنو يعنى يموت شعب السودان طال ما حانحقق الهدف السامى وننشئ دولة الاسلام الكبري


شفتى المسخرة دى ديل ليسو منا لانهم لا يسمعونا حبسو عنا كل شي منذا جاءو بالانقلاب المشؤم وسرقو السلطة ونهبو ثروة البلاد

وفعلا شعار ( الغالي متروك ) يدعو للسخرية وشنو نقاطع السلع ناس حماية المستهلك قايلييين السودان بريطانيا ولاشنو اى سودانى عارف سبب ارتفاع الاسعار ماساكت ندفن راسنا فى الرمل ونحمل الجزارييين والتجار مسؤلية فشل الدولة بالله فى واحد حسب الدولة قاعدة تشيل من التاجر كم ( جمارك ضرائيب نفيات عرض خارجى دعم الشنو مابعرف ودعم الشنو مابعرف ) وده غير الجبيات اذا عابر للولايات او المحافظات كل محلية عاملة ليها كشك وتقلع من خلق الله قبل شهور كنت اتحدث مع احد اصحاب المحلات الصغيرة يعنى حاجة على قد الحال قلت ليهو يازول مالك قفلت المحل قال لى والله انا لقيييت نفسي خسران كيف يازول ما الشغل ماشي قال لى تعرف انا خسرت 60% من راس المال فى الكم سنة دى قلت ليهو كيف قال تعرف انا فى الاخر اكتشفت انه انا كل يوم من الصباح مديون للحكومة ب 40 جنيه قلت كيف قال حسبت الضرائب والنفايات ورسوم المحلية لقيت انه انا مفروض يوميا اسدد للدولة المبلغ ده وهو انا ذاتى فى ايام كتيييرة ماقاعد ابيع المبلغ ده يبقى تمشي كيف لحقت قفلت قبل تكمل القريشات ونبقى فى اليحلنا الحلا بلا

دى طبيعة البلد العلاج عند الدولة ماعند الجزار يبقى كان يكون الشعار الاضراب عن العمل حتى ترفع الدولة عن كاهل المواطن الغلاء وتقوم بواجبها اتجاه مواطنيها

القصة كبيرة ...... وللاسف هم لايهتمون لنا


نادية عثمان مختار
نادية عثمان مختار

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة