في الشوربة والزبادي ..!ا
09-23-2011 12:33 AM

هناك فرق

في الشوربة والزبادي ..!

منى ابو زيد

ما الذي يجمع السودان واليابان سوى انتهاء اسم كل منهما بحرفين متشابهين، ورحابة الانتماء الإنساني الذي لا فضل فيه لـ «عرب/ أعجمي» على أعجمي إلا بالتقوى .. أبداً، لا شيء يذكر! .. أما «لماذا» فذاك هو الاستفهام التقريري المفروغ منه.
دعك من سياسة الحكم في اليابان ومن اقتصادها العملاق وطفرته التي مكنتها من احتلال المركز الثاني في الاقتصاد العالمي، دعك من خيباتنا الاقتصادية، ومن أصحاب العاهات السياسية المستدامة أو القابلة للشفاء ..!
الفرق يكمن في الآتي: حق المواطن عندهم هو «مما لا شك فيه»، أما ذمة المسئول فهي «مما شك فيه» ونص وخمسة! .. والنتيجة صداقة قوية بين الدولة والمؤسسات، وسلوك حكومي قائم على آداب وأخلاقيات راسخة، أولها وأولاها أدب الاستقالة ..!
أرجو أن تسمح لي بمثال/مقارن/حي/ لا تزال دماؤه حارة وعروقه تنبض، موقف الإعلام السوداني – الذي لم يسلم من لعنة تأليه المسئول - من محاكمة وزير ولائي سابق، وقبل هذا موقف الإعلام الياباني من مزحة وزير كان حالياً ثم أصبح بفضل سياط نقده وزيراً سابقاً ..!
الخبر الياباني يقول إن وزير التجارة يوشيو هاتشيرو قدم استقالته بعد مضي أسبوع فقط على توليه مقعد الوزارة، والسبب «نبيشة» صحافة بلاده ومطالباتها إياه بالتنحي لأنه تصرَّف على نحو غير لائق، عندما قال ممازحاً أحد الصحفيين «حاسب سأعطيك إشعاعاً»! .. كان هذا بعد زيارته لمحافظة نووية تكابد تسرباً إشعاعياً بفعل ضربة أمواج بحرية عاتية .. الخبر تم نشره بحياد واقتضاب شديدين، على طريقة «جاءنا ما يلي»، وليس على طريقة «إليكم هذا الخبر المدهش» ..!
والآن إليك زبدة الخبر السوداني الذي أفقدني «المود الهزلي» الذي أدخلتني فيه محاولة «سودنة» الواقعة اليابانية : أصدرت محكمة وادي حلفا، حكماً قابلاً للطعن بالسجن بضعة أشهر وغرامة قوامها حفنة من الجنيهات على وزير ولائي سابق، لأنه أقدم على تجاوز واضح للقانون! .. الخبر تصدر أولى صفحات الجرائد، وكأن «رجل» القانون هو الذي عض «كلب» سعادة الوزير/الولائي/ السابق ..!
هل تعلم شيئاً ؟! .. المدهش حقاً هو انتحار دهشتنا من استبداد بعض سادتنا المسئولين الذين يعاملوننا دوماً بطريقة سي السيد على طبلية الطعام! .. ومن انتشار التنميط مع قسمةٍ سياسيةٍ ضيزى تحولت بمرور الوقت إلى ثقافة شعب .. ومن «استهبال» إعلام يجتهد في نقل خطب وزارية يصعب تلخيصها كما يصعب الاستماع إليها ..!
ثم ينبري بعد ذلك كله إلى تفسير إيماءات أصحاب المعالي والسعادة .. من قلقهم .. إلى اطمئنانهم .. مروراً بارتياحهم .. ومن تلميحهم .. إلى تسطيحهم .. إلى ظنونهم التي لا تغني من الحق شيئاً .. والنتيجة كوارث معيشية.. ومشكلة مصداقية .. ثم أزمة ثقة .. وشعب «اتلسع» من الإنقاذ فبات ينفخ في الإصلاح ..!

التيار

تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 2092

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#213952 [ahmed saeed]
0.00/5 (0 صوت)

09-24-2011 12:31 AM
يا هند كترتيها والله دة بقى حسد عديل كدة وحقد طبقي
وتاني بقول ليك الما بتلحقو جدعو



كتابات الاخت مننى دوما موضوعية مش زي مراهقين الصحافة وععجزة الانقاذ ( ) ( )
لك التحية الاستاذة منى


#213859 [هند]
0.00/5 (0 صوت)

09-23-2011 08:45 PM
ماجبتي حاجه جديده بتحصل في الدول الراقيه المتقدمه التي تحترم القانون يعني مافي اليابان بس ؟ واصحي يابريش ؟؟ وحادثه صندوق النقد الدولي إستقاله مديره العام «دومينيك ستراوس كان» ليس عنك ببعيد ,
ثانيآ هذا جبن منك كنت اتمني ان تكوني اكثر شجاعه وتضربي مثل وزير الزراعه ومشكله التقاوي الفاسده بدل محكمه وادي حلفا , الخرطوم قريبه ليك مالك ماشه لي حلفا . ناس جباااااانه عشان كده نحن مابنحصل اليابان لان مثلك يخاف ان يقول الحقيقة ؟؟؟


#213696 [واحد ونص]
0.00/5 (0 صوت)

09-23-2011 12:46 PM
وهل تعلمي ان واحد وزير ياباني قدم أستغالته لانه أتهم بانه أخذ رشوة من سيده يابانية.وهي كانت عباره عن خمسائة يرو. هدية من تلك اسيده.باله شوفو المبلغ الذي بسببه استغالتعرفه نحن واقفين وين.


#213620 [خليل]
0.00/5 (0 صوت)

09-23-2011 09:28 AM
قلم لا يقل رشاقة عن صاحبتها بت ابو زيد كترى من المقالات الزى دى واسمعى الكلام وخلينا من كتاباتك البتخش بحمد وبمترق بخوجلى


منى ابو زيد
منى ابو زيد

مساحة اعلانية
تقييم
3.23/10 (11 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة