المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
المخبوء والمستتر عند الانقاذ
المخبوء والمستتر عند الانقاذ
09-24-2011 12:36 PM

المخبوء والمستتر عند الانقاذ

هلال زاهر الساداتي
[email protected]

ومهما تكن عند امرئ من خليفة وان خالها تخفى على الناس تعلم لم يشهد االسودان فى تاريخة القديم والحديث من كوارث ودمار وخراب وامتهان لادمية وكرامة الانسان السودانى مثلما حدث ويحدث ى عهد حكم الجبهة القومية الاسلامية واحدث نسخة لها من نسخها المتعددة وهو المؤتمر الوطنى .فهى كالحية تبدل جلدها او كالحرباء تغير لونها وهى وهىالحرباء .....

ومنذ الاستعمار التركى المصرى مايربو على قرن ونصف القرن فاق حكم الانقاذ ذللك الاستعمار البغيض فى الظلم والعسف والفساد وسفك الدماء ؛ولكن جاء فى هذه المرة اكثر عتوا وجبروتا لانة اتكأ على الدين عدوانا وظلما\" فى ممارساتة اللاانسانية واللا اخلاقيية والدين براء منها براءة النبىء <صلعم>من الظلم .فهؤلاء الناس مردوا على الكذب والتضليل والنفاق ومنذ بلاغهم الاول الذى زعموا فية ان الانقلاب المشئوم الذى قاموا بة انما تم بامر القوات المسلحة نافين اى صلة لهم بالجهبة القومية الاسلامية <الاخوان المسلمين > وطيله العقدين من حكمهم البائس التعيس الذى اذاقونا فية ما امر من المر فقد عاثوا فسادا فى البلاد ؛فقضوا على المشاريع الناجحة كمشروع الجزيرة والمناقل ومشاريع النيل الابيض ؛وباعوا الشركات والمؤسسات الرابحة ؛ودمروا الصناعة الوليدة ؛واودوا بالتعليم فى جميع مستوياتة ؛ وقضوا على الصحة فاصبحت المستشفيات الحكومية اماكن نقمة لا رحمة فالداخل اليها مفقود والخارج منها مولود ؛وبعيت السكة الحديد والخطوط الجوية السودانية والنقل النهرى والنقل الميكانيكى ومصلحة المخازن والمهمات ؛والبريد والبرق ؛وكانت الضربة القاضية هى حرمان المواطن واهله من مورد رزقه من الوظيفة الحكومية تحت مسمى الصالح العام والذى شرد الآلاف المؤلفة من العاملين فى الخدمة المدنية وفى القوات المسلحة والقوات النظامية الاخرى . كما حشدوا المعارضين لحكمهم فى السجون والمعتقلات وابتدعوا مصيبة التعذيب فى بيوت الاشباح ؛ وتوجوا كل ذلك بازهاق ارواح وسفك دماء مئات الالوف من الابرياء من الاطفال والنساء والرجال واغتصاب الحرائر فى دارفور ؛ وحرق البيوت وتسويتها بالارض ؛ مما شكل ابادة تامة ؛ ولازلت هذة الجرائم البشعة مستمرة فى جنوب كردفان وجنوب النيل الازرق ؛ ولاننسى تقتيل الموطنيين فى كجبار وبورسودان والعيلفون ؛ وكانت النتيجة الحتمية لهذه البشاعات ان انفصل الجنوب بعد ان استوفى نصيبة من تلك الفظاعات دهرا\" طويلا.ويحدث كل هذا لصالح ومنفعة لشريحة من اهل الانقاذ ؛ استاثرت بكل شىء ولاتشبع ابدا\" فهى فى نهم دائم وشبق هلوعى لاكتساب واكتناز المال من حرامة ولا اقول حلالة ! ويتصرفون فى السودان كانة ارث لهم من ابائهم والذين كانوا معدمين فى الحقيقة ! ولكن مايحيرنى فعلا\" هو هذا الحقد وهذا المقت الذى يكنونة للآخرين من السودانيين !

ولقد قيض الله موقع ويكيليكس لفضح الفاسدين والمفسدين فى دول العالم والذين يبدون البراءة والاستقامة والوطنية ويخفون طبيعتهم الشريرة والفاسدة. ونحن فى السودان وبسبب هذه الطغمة الفاسدة جاء السودان فى ذيل الدول الاكثر فسادا فى العالم . وحقيقة الامر ان الفساد اصبح شائعا وواضحا\"وضوح الشمس فى منتصف النهار ؛ وابان ذلك بالارقام تقارير المراجع العام الهمام امام مجلس الشعب ؛ ولكن لا حياة لمن تنادى ؛ واستجاب له رئيس الدولة البشير ببكاء ودموع فى المسجد عقب صلاة الجمعة ؛ وكفكف دموعه ولم نر شيئا\" ملموسا\"وظل الحال على حالة ! هل كانت تلك دموع التماسيح ؟! واما الانفلات الاخلاقى فلم نر لة مثيلا من قبل فحدث عنه ولاحرج ؛ وكانت ثمرته الاثيمه والاليمه المئات من موليد السفاح الذين ضمت بعضهم دار الاتيام بالمايقوما ! ولنرى الآن ماكشفت عنه وثائق ويكليكس ؛ فقد جاء فى برقية السفارة الامريكية بالخرطوم الى وزارة الخاجية الامريكية برقم 08KHARTOUM1584 ان مطرف صديق وكيل الخارجية السودانية عند اجتماعة بباترك كينيدى الوكيل الادارى بوزارة الخارجية الامريكية فى 26 اكتوبر 2008 عبر عن حب حكومتة لامريكا واضاف نحن نعتبر امريكا مثلنا الاعلى ونتمنى ان يصبح السودان مثل امريكا يوما\" ما ؛ واشار صديق للمسؤل الامريكى ان هدف حكومته من العقوبات على نظامه لاجباره للسير فى الوجهة الصحيحه؛ مقرا\" ان حكومتة – حكومة الخرطوم – تعلم ان امريكا دولة كبيرة وليس هناك توازن قوه بينها وبين حكومتة ؛ حاثا المسئول الامريكى بعدم استخدام العصا فى وجه حكومتة دون الجزرة – على حد ماورد فى البرقية على لسان مطرف صديق .

وقال الدكتور فاروق احمد آدم عضو المكتب القيادى للمؤتمر الوطنى لدى لقائه البرتو فرنانديز القنصل الامريكى فى الخرطوم بتاريخ 10 فبراير 2009 م ان حزبة دخل مرحلة حرجه ؛ ووصل درجة من الضعف لا تمكنه من اتخاذ اى قرار . وان اتخذ اى قرار لا يستطيع انفاذة- على حد قوله .

وبرقية اخرى من السفارة الامريكية بالخرطوم الى رئاستها فى رقم< 09KHARTOUM 698واشنطن بتاريخ 28 مايو 2009 ان صلاح قوش اعرب عن احباطه لدى لقائه بالسانتور جونى ازيا كسون – جمهورى من ولاية جورجيا والسناتور بوب كريكر – جمهورى من ولاية تينسى لانه تعاون مع وكالة المخابرات الامريكية السى آى اية طيلة التسع سنوات ؛ ولكن هذا التعاون لم يثمر فى رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للارهاب . وقال ان اعضاء المؤتمر الوطنى ينعتونة بعميل امريكا ؛ والاسلاميون يسمونه بالكافر جراء تعاونه معهم والعجب فى الامر ان جزار اوصال البشر والذى توعد كل من ينادى بتسليم البشير الى محكمة الجنايات الدولية بتقطيع اوصاله وقطع راسه ؛ وهو بطل تعذيب الوطنيين والشرفاء حتى الموت فى بيوت الاشباح هو واستاذه نافع . يصاب بالاحباط من امريكا التى لم تقدر افعاله الجليله مدة تسع سنوات مع السى آى اية وهى العدو الاكبر لنظامهم والتى تهتف مسيراتهم الغوغائية فى الخرطوم بانها حان ضرابها ؛ اى انه استحل السير فى ركاب عدوه وتنفيذ اوامره وخيانه قولهم لايفاعهم المتحمسين المضللين بان امريكا هى عدوتهم الكبرى ؛ وزايده فى فى تقطيع الاوصال مدير عام الشرطة حينئذ والذى توعد بسحب الجنسيه والنفى من السودان لكل من يقول بتسليم البشير او اتهامه بالفظائع والجرائم البشعة فى دارفور ؛ ولم يجديهم هذا التهافت المذل شيئا\" عند قائدهم البشير المطلوب للعدالة الدولية والذى نبذهم وعزلهم من مناصبهم ؛ ولا ادرى نوع الاحباط الذى احسا به بعد ذلك !! وبنشره هو واستاذه نافع بانهم سيمثلون امام محكمة الجنايات الدولية فى لاهاى مع رئيسه البشير ان عاجلا او آجلا لان اسماءهم وردت ضمن 17 مجرما فى قائمة سلمها مجلس الامن للمحكمة الدولية لما ارتكبوه فى دارفوروغيرها من جرائم بشعة واما مستشار البشير للشئون الخارجية مصطفى عثمان الملقب فى الخارجية بالطفل المعجزة ؛ واذكر ان من اطلق عليه هذا اللقب هو المرحوم عمر نور الدائم ؛ فقد كشف موقع ويكيليكس انه قال للامريكان انهم يريدون الاعتراف باسرائيل وتطبيع العلاقات معها

فقد كشف موقع ويكيليكس عن اجتماع تم بينه وبين القائم بالاعمال فى السفارة الامريكية بالخرطوم البرتو فرنانديز . قال فيه مصطفى ان قيادة المؤتمر الوطنى اتخذت قرارات استراتجية< تقربها من الغرب – منها تسليم احمد هارون وعلى كشيب للمحكمة الدولية ولكن قرار المحكمة بالقبض على البشير جعلهم يتراجعون عن هذه الخطوة . كما اتفقوا على ترشيح شخص آخر بديلا للبشير فى انتخابات 2009 واحالة البشير الى المعاش . .

كما كشف موقع ويكيليكس عن برقية صادرة من السفارة الامريكية فى الخرطوم موجهة الى رئاستها فى واشنطن بتاريخ التاسع من فبراير 2009 تحمل الرقم {09KHARTOUM198} قال فيها الدكتور فارق احمد انهم استطاعوا شراء ذمم محمد عثمان الميرغنى و الصادق المهدى . لكن المعضله ان هذه القيادات تبيع ذممها لفترة قصيره الاجل. وهذا فى الوقت الذى تنعى فية ابواق دعايتهم اعتراف عبد الواحد محمد نور باسرائيل علنا وفتح مكتب له فى تل ابيب؛ ولم يتركوا له لفظا واحدا فى قاموس الشتائم لم ينعتوه به من خيانة وعمالة ونذالة الخ ...... وكما يقول مثلنا السودانى < ماخلو ليهو صفحه يرقد عليها ؛ وفى الوقت الذى نجد مكتوبا فيه على جواز السفر السودانى < صالح لكل الاقطار عدا اسرئيل>.

وضحكت طويلا ؛ وشر البلية مايضحك عندما قرات خطبه النائب الاول على عثمان فى الدمازين والذى طلب فية محاكمة عقار والحلو وعرمان بالخيانه ! وياللسخريه !انه آخر من يتحدث عن الخيانه فانه ورفاقه خانوا وانقلبوا على حكومة شرعية منتخبة ؛ واضاف الى ذلك لاحقا وضعه مع نافع خطة اغتيال الرئيس المصرى حسنى مبارك فى اديس ابابا فى عام 1995 .

والعجب العجاب انهم يخادعون انفسهم والناس بانهم يمثلون الشعب السودانى ويتحدثون باسمه بكل جراءة مستندين فى ذلك الى انتخابات مزيفة مزوره اعترف الكل عداهم وشهدوا بزيفها ؛ ولقد شاهدنا على شاشة التلفاز اطفالا ومسئولي الانتخابات وهم يحشرون بطاقات الاقتراع فى الصناديق ويرجونها ويخجونها خجا\" !!

صحيح الاختشوا ماتوا

لقد افتقدنا حكاما\" للسودان فى ماضينا القريب كانوا يتحلون بطهارة اليد واللسان وبالوطنية الحقة وكان عملهم حقا لا للسلطة والجاه ولكن لله ولشعبهم . .

الحل الوحيد هو ان يذهب هذا النظام المستبد الفاسد الفاشل الى غير رجعه مشيعا بلعنات المحرومين والمظلومين واليتامى والثكالى .





تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1496

خدمات المحتوى


التعليقات
#214604 [مدحت عروة]
0.00/5 (0 صوت)

09-24-2011 11:24 PM
يا اخى حرام عليك و اتقى الله فى اهل الانقاذ ديل رحيمين على شعبهم اشداء على بنى قريظة و الامريكان و ما بينذلوا ليهم ابدا ياخى الامريكان و اسرلئيل مافى حكومة فى العالم بتخوفهم و تهدد مصالحهم زى الانقاذ ياخى ديل عملوا تصنيع حربى و مزقوا فاتورة القمح و السكر و مزقوا السودان ذاته حرم رجاله كدى و عملوا طيارات بدون طيار و طيار بدون طيارة ذاتو و هسع كمان جايبين ليكم بقر من الاحباش و خلوا سعر اللحمة فى السما عشان ما يجيكم كلسترول و باعوا سودانير لعارف لكن رجعوها منه تانى بعد ما غشاهم و دفع ليهم القروش من بيع خط لندن (من دقنو و فتلو) و عملوا حاجات كتيرة بس انا ما متذكرها كلها و كلها تصب فى صالح الحزب و المشروع الحضارى !! بس لنتوا اصبروا شوية و ادوهم فرصة حرم تفوقوا العالم اجمع(بقصد بالعالم ناس الصومال و الجماعة ديل)!!! كلام الطير فى الباقير مش؟؟ والله من شدة ما قرفنا ما عارفين نقول شنو ذاتو!!! ولا حول ولا قوة الا بالله العلى العظيم!!لكن الله فى و دى ما يكون عندكم فيها شك و هو يمهل ولا يهمل و ان اخذه اليم شديد!!


#214486 [أبو عادل]
0.00/5 (0 صوت)

09-24-2011 06:34 PM
قسماً هؤلاء جمعوا بين طلم محاكم التفتيش والتركية وهولاكو والتتر والمغول ...
لعنهم الله في المذاهب كلها .


هلال زاهر الساداتي
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة