حقيقة نأكل مما نزرع..اا
09-28-2011 11:34 AM

حقيقة نأكل مما نزرع......!!!!!!!!!!

سيف الدين خواجة
[email protected]

منذ ان جاءت الانقاذ وهي تبشر بغد افضل وبرفع مستوي معيشة الناس وظل الرئيس البشير يطلق الوعود البراقة مسنحلبا اشواق وعواطف الجماهير حتي بحت حناجرهم من الهتافات وقديما قيل في حكمة الحكم ( الا تعد الناس فيما لا تثق في انجازه).. ولكن الرئيس كان بوقا للاحلام ورسم الصور الوردية للناس في مقبل ايامهم واداء اعلامية فقط ليس الا وهذا يؤكد ان الاسلاميين اختاروه بعناية فائقه لهذا الدور مما يؤكد ما ذهب اليه دكتور الترابي من ان البشير ليس اسلاميا والا لخبر مكامنهم ولأمن شرهم ولا شك انه اكثر متورط الآن ونادم ندامة القصعي !!!!!ومن بين الشعارات التي اطلقها الرئيس ووجدت صدي واسعا لدي الجماهير شعار( ناكل مما نزرع ...ونلبس مما نصنع) وذلك علي طريقة القذافي في الكتاب الاخضر ( لا فائدة في شعب ياكل من وراء البحر) في اشارة للاستيراد من الغرب ولكن كلاهما البشير والقذافي اوردا شعبيهما موارد الهلاك في بلدين من اغني بلاد العرب وافريقيا مع اختلاف الموارد التي كانت يمكن ان تتكامل لخير البلاد والعباد ...وقد سري هذا الشعار سريان النار في الهشيم مما جعله نكته في افواه الناس كتلك التي اطلقها ادروب حين وجدوه مخمورا ويلبس دمورية فقال للقاضي ( يا ها انت بنفسك ما تعرف الرئيس قال ايه ...قال نسكر مما نزرع ونلبس مما نصنع ..حاكم نفسك انت تلبس مستورد!!!!!!!!) ولكن كان لمدير وكالة السودان للانباء راي آخر اراد ان يثبت جدية الشعار وحقيقته لينشر علي الملأ خططه ومراحل انجازه وهو لا يدرك ان الانقاذ تبيع كلاما فقط فما كان من المدير الا جمع موظفيه وطلب منهم العمل علي اعداد تقرير مهني يؤكد تحقيق الشعار علي الارض فما كان منهم الا ان تقسموا الي مجموعات للطواف علي الوزارات والمصالح ذات الصلة لجمع المعلومات وترتيبها وتبويبها لاعداد تقرير متكامل فطافوا علي وزارة المالية بنك السودان وزارة الزراعة وزارة الري ومصالح اخري ويا لهول ما وجدوا ....وجدوا ان هذا المشروع تم التخطيط له بهدوء وبسرية تامة وبمنتهي الدقة وذلك ابان الديمقراطية الثالثة بوزارة الزراعة ووزيرها الراحل المقيم الدكتور عمر نور الدايم ....وانه بحلول عام 1995 سيتم الاكتفاء الذاتي من القمح ثم التصدير ..وحين رفعوا التقرير وكتبوا في ديباجته تاريخ بداية المشروع وتاريخ الانتهاء منه الا وهاج المدير وازبد وارعد وقال ما هذا ........قالت له المجموعة بصوت واحد هذا هو الموجود وهذه هي الحقيقة فما كان منه الا ان مزق التقرير وقال لا نريد اي حاجة عملتها الاحزاب ...فاذاكان المدير مزق الورق فالرئيس مزق المشروع باعلانه حيث تمت محاربته من الداخل والخارج بسوء تدبير وسياسات الانقاذ الحمقاء..وهكذا جنت علي نفسها براقش ...............
* حاشية / عام 1986سالوا الدكتور عمر نور الدايم عما وجد بوزارة الزراعة فضرب مثلا للدلاله علي الخراب ..كنت آخر وزير للزراعة1969سلمتهم 40طائرة للرش الآن كان المفروض تكون 120طائرة وجدتهم ثلاثة ولا تعمل الان مضي علي وجودي 3 اشهر عندنا 12طائرة رش دون ان ندفع مليما واحدا وذلك بالاستفادة من علاقاتنا وعلاقات ابناء السودان بالخارج بالمنظمات الدولية..علق احد الخبثاء كان يمكن للوزير ان يحول قيمة هذه الطائرات لحسابه بالخارج علي اساس شرائها ....بفي ان تعلم عزيزي القارئ حين توفي دكتور عمر نور الدايم كان هاتفه موقوف لعدم دفع الفاتورة...وان تعلم انه ليس لدي اي انتماء حزبي ...انتمائي للحقيقة وتمليكها للناس مااستطعت

تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 932

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#217171 [wahied]
0.00/5 (0 صوت)

09-29-2011 06:32 AM
رحم الله عمر نور الدائم فقد كان عفيف اللسان وعفيف البنيان فقد كان وزيرا للزراعة ولا يملك حواشة وجاء المتعافى وملك الاف الهكتارات والافدنة هذا غير المشاريع الاستثمارية الاخرى وزراءنا فى السابق كانوا رجال مسؤلون يقـومون باعماله بنفوس راضية وباخلاص من اجل هذا الوطن اما الان فوزاء الكيزان منـذ ان استلموا السلطة وجلسوا على كراسى الوزارات تحولوا الى البزنس ( رجال اعمال) فتحوا المؤسات التجارية والمقاولات ووظفوا وزاراتهم من اجل خدمة اعماله الخاصة وكثر البلاء والغلاء والفساد وكل الملل الرديئة . نعـــوذ بالله منهم .


#216863 [القام دابو]
0.00/5 (0 صوت)

09-28-2011 04:02 PM
هؤلاء السفله بدا عهدهم الظلامي بكذبه حتي صار الكذب سمة لهم وهي صفة غير المؤمن كما حدثنا رسولنا الكريم عليه افضل الصلاة واتم التسليم اللهم دمرهم واقطع دابرهمم انهم ظلموا وافسدوا وسفكوا الدماء انهم لا يعجزونك ...تصويب: ندامة الكسعي وليس القصعي


#216828 [حمدين]
0.00/5 (0 صوت)

09-28-2011 03:10 PM
أنا ضد سياسات حزب الأمة و أفكاره و اختلف معه أشد الإختلاف ، لكنهم نزيهين ياخ ... أعوذ بالله من الجونا مهجومين ديل ياخ ، لبعوا و لغفوا و عرّسوا و طلقوا و بنوا أحواض السباحة في القصور و زينوها بالرخام المستورد و عملوا كروش و لا كروش الفي التاسع و ما شبعوا أبدا و ملونا فقر و كضوبات ... لا حول و لا قوة إلا بالله من الحرامية ... رحم الله الرجل الخلوق عمر نور الدايم الذي تحمل سفاهات صبية الجبهة الإسلامية و مرتزقيها و لم يشتم و لم يخرج من فمه العفيف إلا الأدب و الذوق و الرجولة الحقة ....


#216721 [قرفان من الكيزان]
0.00/5 (0 صوت)

09-28-2011 01:11 PM
الاستاذ سيف الدين الخواجة

زعماء الاحزاب ووزرائها السابقون الاحياء منهم والاموات _ كتاب مكشوف أمام كل

المواطنين عاشوا ويعيشون وسطنا ونعلم بما يملكون __

لكن الآن من منا يعرف شىء عن لصوص المال العام من مسئولى الانقاذ بل والتابعين

أقصد المهللين والمكبرين __ لم يمر على السودان نظام أسوأ من هذا النظام __

سرقة علنية دون ذرة من الحياء ___

لكن حيجى يوم الحساب ____


سيف الدين خواجة
مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (1 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة