12-23-2015 10:25 PM


- السياسة لعبة ( قذرة ) والرياضة لعبة ( سامية ) وعندما تختلط ( القذارة ) ب( السمو ) تهوي كل القيم السامية المتجلية في الرياضة الي ( الحضيض ) وتطفو الي السطح بقايا المجاري و( المراحيض ) .. لذلك يقولون ( خلي روحك رياضية ) وهذا لما تحمله الرياضة من تسامح وأدب وسمو أخلاقي ولا يمكن القول ( خلي روحك سياسية ) لان السياسة بعيدة كل البعد عن كل ما هو أخلاقي ولا يدخل ملاعبها الا ( الثعالب ) تضامنا مع ( الأفيال ) الاولى بمكرها وحيلها الخبيثة والثانية لكي تطأ باقدامها الضخمة كل يقف في طريق ( مصالح ) هذا التحالف ( المشبوه ) ومن اسباب هذا التدهور الرياضي المروع ولوج ( الساسة ) الي عالم ( الرياضة ) بحثا عن الوجاهة والشو الاعلامي والمكانة الاجتماعية التي لن يجدها السياسين ورجال المال والأعمال *والاثرياء الجدد الا في ( الرياضة ) ومجتمعها العريض وهكذا اقترن ( هؤلاء ) بهذه الفاتنة ( الحسناء ) لإكمال ما ينقصهم إرضاء لذواتهم التي تعمل *لل( تكويش ) علي كل ماهو جميل لتفقد نضارتها وجمالها جراء تصرفاتهم الرعناء واتباعهم الأساليب الفاسدة التي أخرجت الرياضة من مضامينها السامية ومبادئها الأخلاقية ..!!
- زواج السياسة بالرياضة بتشجيع ومباركة السلطة أصابها بمرض ( الايدز ) الذي تعايشت معه طوال السنوات الماضية حتى فقدت مناعتها ودخلت مرحلة ( الاحتضار ) ..!!
- ( تناكح ) السياسة والرياضة ثمرته خلفة ( منغولية ) ..!!
- ( تناسل ) السياسة والرياضة أنتج مخلوقات أميبية ( طفيلية ) ..!!
- ( زواج ) السياسة والرياضة مولوده ( سفاح ) ..!!*
- بعض الساسة ورجال المال والأعمال والأثرياء الجدد دخلوا الوسط الرياضي في غفلة من الزمن بدعم ورعاية السلطة التي وجدت فيهم الأداة التي تمرر بواسطتها أجندتها لتمسك بتلابيب الرياضة وتخترقها وتخنقها كما خنقت كل ما وصلت اليه اياديها الباطشة وهكذا ساهم هؤلاء في ان تداس الرياضة ب( البوت ) وتدخل ( التابوت ) ..!!
- بداية ( الانهيار ) الرياضي ودخوله زون الفساد عندما تدخلت ( السلطة ) في تعيين رؤساء أندية القمة من الموالين لها والراضعين من ثديها والتدخل في انتخابات الاتحاد العام وابعاد كمال شداد الذي يرفض الوصاية والانقياد ومساندة تلاميذه للوصول الي قيادة اعلى سلطة رياضية بالبلاد ..!!
- قادة الاندية يهدرون مليارات الجنيهات وملايين الدولارات من مدخرات البلاد في معارك إدارية وهمية ( دون كوشتية ) لتسجيل ( زيد ) وخطف ( عبيد ) وفي تسابق إعلامي هلامي يصرحون انهم قد حسموا امر اللاعب ( الظاهرة ) وقاموا باخفائه في (القاهرة) لتجد ( الصحف الرياضية نصيبها ) من هذه ( التكية ) ..!!
- لا علم ولا إدارة كل مؤهلات قادة الرياضة عندنا ( فهلوة ) والكثير من ( اللولوة ) وكمية من ( الشطارة ) في فنون الكذب و(الإثارة ) وجيوب متخمة بالعملة ( الصعبة ) في هذه الظروف ( الصعبة ) ..!!
- يهددون بالفيفا التي تمنع التدخل الحكومي ومع ذلك يتم حسم المنافسات والبطولات ونتائج المباريات من داخل قبة ( البرلمان ) بدلا من حسمها ب( الميدان ) ..!!
- دمروا الرياضة كما دمروا السكة حديد وسودانير ومشروع الجزيرة والنقل الميكانيكي والمخازن والمهمات ومصانع الغزل والنسيج وغيرها من المشاريع والمؤسسات جميعها وغيرها دمروها وقتلوها ودفنوها بمقابر ( الانقاذ ) لتلحق بها الرياضة دون ان يترحموا عليها او حتى يشيلوا عليها ( الفاتحة ) ..!!
- اتركوا لنا الرياضة وابتعدوا عنها فهي الشئ الوحيد ( الجميل ) المتبقي لنا في سودان الحوار ( البطني ) ..!!
- *لا نملك المال والعقار والوظيفة ( البوبار ) وما عندنا في السودان دا حاجة غير الرياضة والكورة و( هلال مريخ ) فلا تلقبوها لنا ( فسيخ ) ..!!
- زواج السياسة والرياضة ( بااااااطل ) ..!!*
[email protected]





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 2010

خدمات المحتوى


عبد المنعم هلال
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة