10-02-2011 11:26 AM

إليكم

الطاهر ساتي
tahersati@hotmail.com

قانون الفساد .. ( نصوص حرجة ) ..!!

** هذا القانون يسمى بقانون المفوضية القومية لمكافحة الفساد، لسنة 2011، ويعمل به تاريخ التوقيع عليه..ويعرف الفساد بأنه هو استعمال الوظيفة الحكومية أو المنصب أو السلطة للمنفعة الخاصة، سواءا كان بمخالفة القانون أو إستغلاله أو عن طريق الرشوة أو الإبتزاز أوإستغلال النفوذ أو المحسوبية أو الغش أو تقديم إكراميات للتعجيل بالخدمات أو الإختلاس أو إساءة استعمال المال أو النفوذ في في عدم اتباع النظم والقواعد والأساليب مقابل مال أو خدمات.. أو .. ثم، أو الإخلال بالمصلحة العامة لإكتساب امتيازات شخصية ..!!
** تلك نصوص إفتتاحية لتعريف قانون مفوضية مكافحة الفساد و كذلك تعريف الفساد..إقتبستها من مشروع القانون الذي أعدتها لجنة عليا بأمر الحكومة، ثم سلمته لجامعة الخرطوم التي شكلت لجنة خبراء لإبداء الملاحظات ولإجراء عمليتي التنقيح وأعادة الصياغة، بحيث يصبح النص نصا قانونيا، شكلا وروحا..وأكملت لجنة جامعة الخرطوم مهامها، ثم سلمتها لتلك اللجنة العليا..ولكن قبل تذهب به اللجنة العليا إلى وزارة العدل ثم البرلمان ثم رئاسة الجمهورية للتوقيع عليه، رأت الحكومة ذاتها عدم جدوى المفوضية، وصرفت عنها النظر، وعليه تصبح مسودة القانون هذه مجرد وريقات غير صالحة لكافحة الفساد، أو كما تشتهي مراكز قوى..قد إتبرع بها لإمراة تبيع الفول والتسالي لتستفيد من وريقاتها، بحيث تصبح قراطيسا للفول والتسالي ..!!
** ومع ذلك، أي رغم عدم صلاحية مسودة القانون بعد صرف النظر عن فكرة تأسيس المفوضية، فلنتأمل بعض أهداف المفوضية حسب مقترح قانونها، وهي الأهداف التي تعترف - تلميحا - ببعض سوءات الواقع..على سبيل المثال تعمل المفوضية لتحقيق : الكشف عن مواطن الفساد ومكافحته ومنعه في جميع أشكاله وصوره، ترسيخ مبدأ الشفافية والنزاهة في العمليات الإقتصادية والمالية، توفير مبادئ المساواة وتكافؤ الرفص والعدالة، ضمان حق أفراد المجتمع وتمكينهم من الحصول على المعلومات والوصول بها الي السلطات، مكافحة إغتيال الشخصية..تلك أهداف المفوضية (الملغية)، تكشف ما يجب عمله، وهو غير المعمول به حاليا.. أما سلطات المفوضية، لقد كانت واسعة، منها : دراسة وتقييم التقارير الصادرة عن المنظمات المحلية والاقليمية والدولية المتعلقة بمكافحة الفساد والاطلاع على وضع الدولة فيها واتخاذ الاجراءات المناسبة حيالها..أي حين تصدر منظمة كما الشفافية الدولية تقرير يضع السودان في قائمة ( الدول الأقبح فسادا)، لوجد هذا الوضع المعيب الدراسة والتقييم ثم الاجراءات المناسبة، بدلا عن أسطوانة ( السودان مستهدف، الحكومة مستهدفة، مكتسبات الامة مستهدفة )، أوكما تقول الاسطوانة المشروخة عند كل تقرير..ثم هناك من السلطات مثل الملاحقة وحجز الأموال والمنع من السفر والتنسيق مع وسائل الاعلام والصحافة ( بدل كبتها وتهديدها وشرائها، هذا من عندي)، وفسخ أي عقد تكون الدولة طرفا فيه في حال تبين أنها أبرمت بناءا على مخالفة احكام القوانين ( بدل سلطة المدير المطلقة، هذا من عندى أيضا) .. تلك هي الأهداف الموؤودة ..!!
** وعندما قلت - في زوايا سابقة - بأن أي جهاز مركزي لمكافحة الفساد يعني عدم الإعتراف بالحصانات، كنت أعنى ما ورد في الفصل الرابع من مشروع هذا القانون، حيث يقول نصا : على الرغم من الأحكام المنظمة للحصانات الإجرائية في القوانين الأخرى، تخضع الفئات المذكورة أدناه لأحكام قانون المفوضية، وهم : رئيس الجمهورية ونوابه ومساعدوه ومستشاروه والعاملون بالمؤسسات التابعة لرئاسة الجمهورية، أعضاء البرلمان ومجالس الولايات، الوزراء الاتحاديون ووزراء الدولة والولاة والوزراء الولائيون، أعضاء السلطة القضائية والمستشارون بوزارة العدل، العاملون بالوحدات العسكرية بمختلف درجاتهم ورتبهم، رؤوساء واعضاء ومديرين الهيئات والمؤسسات والبنوك، و..و..بلا إستثناء، تجاوز القانون العائق المسمى بالحصانة، وأخضعهم جميعا تحت أحكامه.. ولذلك لم يدهشني أن يتم وأده وهو في المهد مقترحا ومشروعا، بلسان حال قائل ( مافى داعي للمفوضية، نمشي حالنا بالموجود)..نعم ، للأسف، لم يعد هناك قانونا بهذه القوة، ولا مفوضية بهذه السلطات، فالأمر كان محض مزاج شخصي و( خلاص إتلغى ).. وإن كان كذلك، لماذا تم تشكيل اللجان - في دهاليز الدولة و قاعات جامعة الخرطوم - لإعداد هذه المسودة ( 15 صفحة )؟..وهل أعدتها لجان الدولة والجامعة طوعا ومجانا، أم ( كل شئ بي ثمنو)، بحيث يدفع الشعب حوافز أعضاء اللجان مكرها وخصما من بند الغذاء والكساء والدواء ؟.. المهم، ما كان يجب إهدار الوقت والجهد والمال - ولو قيمة الورق والطباعة - في مشروع قانون لم ولن يرى النور..ومع ذلك، ليس في الأمر عجب، فالإهدار هو ما يميزكم عن الآخرين، وبالتأكيد المال والوقت والجهد ليسوا بأغلى من ( وطن )..!!
........
نقلا عن السوداني

تعليقات 8 | إهداء 1 | زيارات 3321

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#219514 [Muslim.Ana]
0.00/5 (0 صوت)

10-03-2011 07:34 AM
الاخ علي بورسودان وكل من يريد معرفة سبب تخلي الحكومة عن القانون
الرجاء قراءة مقال مولانا سيف الدولة حمدناالله بعنوان (ليس على الرئيس حرج ..أسألوا تابعه \"دوسة\" ..) وحتعرفوا السبب ولن يبطل العجب

http://www.alrakoba.net/news-action-show-id-30640.htm

تنويه: يمنع قراءة المقال واقفا والرجاء الاستعانة بحبة مهدئة او منوم مرة واحدة قبل الفراءة وحبتين يوميا بعد االقراءة حتي يسقط النظام او ..............


نسقط نحن (الشعب الفضل)


#219377 [امك كان حيقعوا!!]
0.00/5 (0 صوت)

10-02-2011 09:24 PM
يعني كان مفصل علي تحويل كل الذين ذكرتهم من اصحاب الحصانات للتحقيق!! واعتقد الموضوع كان ركزه ودعاية!! لكن لمن المسودة جات!! الراجاله فتحوا عيونم وقالو للمشير!! ده حبل حنتشنق بيهو كلنا من اول ضربت بداية للتطبيقه!! والكلام الكتوب عن الفساد ده بيوصفنا حته حته!! حتي النخاع!! وماتنسي المدام اول صيد ستكون للقانون!! قامو حفاظا علي انفسهمباخطارالمد ام وا لتي بدورها رمت دميعات للحاجة فامرت الحاجه ابجاعورة ان لايلعب بالنار ويترك اخوانو والمره يرتعوا في السودان ويخلي العواره!! فال المهدي والمرغني حلبو البلد والدور علي ال البشير ومافي حد احسن من حد!! وياود جامعنا احسن من جامعم!! وشوية دولارات بكره بنكتب في كتب التاريخ!! ثورة ودالبشير التي انطلقت من كافور لانقاذ البلاد!!كانت من اعظم الثورات!! وسيشكل اخوتك حزب جديد بما لهم من اموال!! ونسميه حزب الحوش الديمقراطي وممكن نضيف اما الاصل او القيادة الجماعية ونفوز خصب او بكيلو سكر نرشو ياموالنا من ودبانقا الي ميدان جاكسون!!!!


#219195 [على بورسودان]
0.00/5 (0 صوت)

10-02-2011 02:29 PM
السلام عليكم
الكاتب لم يوضح الكيفية التى بموجبها تخلت الحكومة عن هذا القانون ؟! نرجو الافادة


ردود على على بورسودان
Kenya [Muslim.Ana] 10-03-2011 07:30 AM
اقراء مقال مولانا سيف الدولة حمدناالله بعنوان (ليس على الرئيس حرج ..أسألوا تابعه \"دوسة\" ..) وحتعرف السبب

http://www.alrakoba.net/news-action-show-id-30640.htm

تنويه: يمنع قراءة المقال واقفا والرجاء الاستعانة بحبة مهدئة او منوم مرة واحدو قبل الفراءة وحبتين يوميا بعد االقراءة حتي يسقط النظام او ..............


نسقط نحن (الشعب الفضل)


#219120 [zahi]
0.00/5 (0 صوت)

10-02-2011 12:58 PM
لاخ ود ساتي سلامات ....... ارجو ان تكون قد اطلعت علي حديث ( خبير الغفله ) بالامس في قناة الجزيره ......... ارجو ان يكون عمود الغد بعنوان : ( وطن الخبير الوطني ) اذ انه تحدث عن وطن غير وطنا ( البنعرفو ) ..... والله يزيل كربتنا ويكشف غمتنا ......


#219106 [Amin]
0.00/5 (0 صوت)

10-02-2011 12:41 PM
بيني وبينك يا ودساتي هم كان بوافقوا على قانون ذي ده (تخضع الفئات المذكورة أدناه لأحكام قانون المفوضية، وهم ). البقول ليهم امشوا منو؟....


#219088 [ود المحس]
0.00/5 (0 صوت)

10-02-2011 12:22 PM
ود ساتي
بنك الشمال اهدر مال المغتربين في المساهمات ولم ينالو مليم احمر ارباح من تاريخ التاسيس ، امل ان تشوف الموضوع دا مع ناس البنك الحرمية


#219071 [orass]
0.00/5 (0 صوت)

10-02-2011 12:06 PM
يا أخي الفي أيدو القلم ما بكتب لي نفسو شقي .. شفتا ليك واحد طبظ عينو باصبعو ؟؟؟
مين قال ليك المال ما أغلى من الوطن ؟ عند (المسعورين ديل) المال ثم المال ثم .... هي لله وللمواطن الطالح الفاسد هؤلاء هم أصحاب الحل والربط .. وطظ في الوطن وفي المواطن الغيور الزيك.


#219051 [صلاح محجوب الحسين]
0.00/5 (0 صوت)

10-02-2011 11:39 AM
تعرف أها قولك دا (عن الحصانات بأن أي جهاز مركزي لمكافحة الفساد يعني عدم الإعتراف بالحصانات) خلى الجماعة يغيروا رأيهم لأنك نورتهم لما ينتظرهم وعليه لا مناص من الإلغاء....نحملكم المسئولية


الطاهر ساتي
الطاهر ساتي

مساحة اعلانية
تقييم
9.01/10 (30 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة