المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
البشير.. اللص والكلاب (1 ــ 3)..!!ا
البشير.. اللص والكلاب (1 ــ 3)..!!ا
10-02-2011 02:54 PM


البشير.. اللص والكلاب (1 ــ 3)..!!

عثمان شبونة
[email protected]


إشارة:
هذا النص كتبته في محيط عمتنا (حليمة) بائعة الشاي في شارع النيل.. ارتبطنا بها (تضامناً وكيفاً) تولي وجهها معنا شطر الفلل الرئاسية الخاوية على عروشها.. وظهورنا للنيل ترنو ــ لماذا يولي السودانيون ظهورهم للنيل ويتفرسون الأسفلت؟؟!!! هل ما عاد النيل نيلاً والبلاد تحتضر؟ أم أن سلطة البؤس سرقت خيالهم نحو الحزن، وحالة الجمود العامة للمشاعر حيال الوجود؟!
هو نص (لم يختمر).. فقط نحاول إلتماس الصدق بمنتهى اليسر.. ونحن في بلاد مليئة بالرعاع بجانب المستنيرين، ولذلك (نقصد الأشياء هكذا).. فانتظرونا للغد مع وجوه الحكومة.. واحداً واحداً..!!
النص:
ليس سذاجة هذا اليقين بأن حكومة البشير ستقود السودان في النهاية إلى إفتقاد أي أمان مرتجى، وهى تعطف ظروف الزمان دون برنامج واضح سوى حروبات حقيرة تجيد إشعالها ليلقى خيرة الشباب حتفهم (بالمجان) ثم يستمرئ المسؤولون هز أردافهم في جهة ما وهم يفتتحون مباني صالحة لأوهام اللحظة، أو يديرون التروس لمزيد من الفقر، وسط تكبير (سخيف) وترديد أسخف (فليعد للدين مجده...).. فحيثما تقترن الجريمة قسراً بغطاء الدين ينسد أفق المستقبل ويستحيل المخرج.. لتظل خواتيم الازمات مقدمة لما هو أفدح في جميع الجهات..!
* وليس سذاجة أيضاً ــ اليقين ــ بأن البشير وزمرته العنصرية يسعون إلى رسم خارطة جديدة لسودان أكثر دموية و(أقل سعة) بالنظر إلى مظان كريمة قد تقرر مصيرها أو تسعى إلى ذلك عنوة، في حال تمدد هذا الطقس الأمني على حساب التنمية الحقيقية، وهو طقس يحجب الآمال بأمر الحزب الذي (يصادر ــ يسرق ــ ينتهك) ويبتلع الموارد لصالح فئة (محسوبة) أوصلت البلاد للتسول الكامل...! وحين غلبها خداع العرب لجلب الأموال (التي سيصرفونها على الخاص) لجأت حكومتنا إلى (عدوهم الإيراني) تستمتد منه (سلاح البقاء)..!
ومن خزي الله لأهل السلطة هذا الإفتضاح الصارخ وهم يظهرون للعالم منكسرين (إقتصادياً) بينما ما تزال دوائرهم الحقيرة تنشد (نأكل مما نزرع ونلبس مما نصنع).. ما زالوا يصدقون شعاراتهم الجنائزية ويلقنونها للطلاب.. يعتقدون أن الوطن سيكون بخيرإذا ضمن (أمن الحكومة) نصيب الأسد والفيل من الميزانية.. أما أمن المواطن المتعلق بأبجديات العيش فليس ضرورياً، طالما (التمكين) هو الغاية... وهذا لوحده جريمة أكبر من (إفساد الحياة السياسية)....! هم يعرفون أنفسهم أنهم في حماية (المال ــ السلاح).. وليس (في حماك ربنا).. فالله يمدهم فقط في طغيانهم..! ولذلك يستحيل اسقاطهم دون أن يعي الناس عميقاً أن من يرفعون فوهاتهم ضد هذه الحكومة (ثوار أجلاء) وليسوا متمردين.. سيتجلى ذلك على امتداد الوقت .. فيجب إدراك أن كل من يرتضي حكم (اللص والكلاب)، فهو إما (لص ــ انتهازي) أو تائه على أقل الفروض، أو غارق في أوهام الجنة المزعومة.. فما يفعلونه لا يكفي جهنم وحدها ــ هكذا نعتقد..!
خروج:
في محاولة منه لصرف النظر عن (بوادر الثورة السودانية في الأحياء) وشغل الإعلاميين بأنفسهم، أعاد جهاز الأمن الرقابة على الصحف وأغلق صحيفة (الجريدة) لأنها أوردت ما هو قابل للنفي أو الإعتذار أو التصحيح (حول الجيش)... ولم يغلق أمن النظام صحيفة (آخر لحظة) التي كتبنا فيها ضد ذات الجيش، فشتان ما بين الخبر والرأي..! ثم كانت النتيجة إبعادنا عن الصحيفة مع إنكسار جهير لرئيس تحريرها (ربيب هؤلاء) وكأنه ليس الذي ظل يصر علينا (أن نكتب) ويكن لنا الود ظاهراً.. ونكن له الود صادقين.. هذا موضوع سنسرده بجدارة وانصاف، ليعلم القارئ المزيد من (أخلاقهم) وباطنهم (الجيفة) وخفاياهم في صنع الأعداء والضحايا وحقدهم الهائل على جميع المستويات...! لقد فعلوا خيراً بنا.. فذلك عدل الحزب (على نفسه) كالعادة..!
* هل أرادوا استنساخنا لصالحهم ــ خاب فالهم ــ أم هي الحاجة للتوازن ما بين تطبيلهم وتهليلهم فوق جثة البلاد وبين معارضتنا الواضحة التي لا تتغطى بحزب أو جماعة أبداً..؟!
* أما الجيش السوداني بحالته الراهنة، فليس مقدساً حيال النقد لصالح وطن يدفعون الثمن فيه نيابة عن (شلة حرامية: عسكر كبار ــ مدنيين ــ وأفاكين باسم الرب).. فما عدنا نفرق بين الجيش والدفاع الشعبي ومن يسمون عبطاً وزوراً (مجاهدين)... لست أدري يجاهدون ضد من؟ وليس في البلاد عدواً صحيحاً أحق بالمحاربة سوى (اللص والكلاب) أي بالواضح البشير وجماعته..!! فعلى أطهار الجيش أن (يثوروا) ضده، وقد جر العباد إلى ما فوق (التهلكة).. عليهم البحث عن مخرج سليم من كل هذه (اللوثة) باسم الدين... عليهم ألا يغضبوا من حديثنا، فما يُـستنكر اليوم من الكلام، يشاد به غداً.. وإن غداً للرائي قريب... نحن نحب الشرفاء منكم (وهم كثر) فانظروا إلى بعض قادتكم (التافهين) يحملون نياشينهم دون حق وتاريخ (لزوم الزينة) ويكنزون مع المشير..!!
أعوذ بالله
ــــــــــــــــ
خاص لـ\"الراكوبة\"





تعليقات 12 | إهداء 2 | زيارات 3377

خدمات المحتوى


التعليقات
#220132 [احمدجبريل]
0.00/5 (0 صوت)

10-03-2011 11:29 PM
الله يديك العافية ياشبونة
فامثالك صارو اندر من لبن العصفور
كماعهدتك منذسنين حارق وحاد
ومناصرللحق
اعانك الله


ردود على احمدجبريل
Sudan [عثمان شبونة] 10-05-2011 12:22 AM
حياك الله ود جبريل ابن كوستي.. وحيا كل الذين هنا.. هو أضعف الإيمان (الكتابة).


#220029 [قول النصيحة]
0.00/5 (0 صوت)

10-03-2011 05:46 PM
شبونة استاذنا ، مقال زي الرصاص في صدور الكلاب و اللصوص البشكير الكيزان كلاب الامن المرتزقة المغتصبين تجار الدين و المتسلقين اللبلاب ، لكن انتهت اللعبة خلاص و الشعب طلع الشارع طوفان هادر بركان سوف يحرق كل من يقف امامه مهما كان ،
اين 1/ بن علي في الزبالة 2/ اين مبارك في الزبالة 3/ اين القذافي يبحث عن جحر ياويه ولن يجده 4/ اين البليد علي صالح يتنفس بعناء و الشعب يكيل له الصاع صاعين 5/ اين بشار يقتل في الشعب الصامد الاعزل بالدبابات ، لو كان ضرب بها اسرائيل لكان حرر فلسطين .
و البشكير اين هو يتنفس بعناء شديد خوفا و يرتعد من ثورات الشباب في كل المدن و الاحياء السودانية ، سنسقطه قريبا جدا ، و اللصوص و كلاب الامن لن يستطيعو معنا شئ .


#219883 [محمد أحمد الرفاعى]
0.00/5 (0 صوت)

10-03-2011 01:02 PM
البشير وزمرته ماتت ضمائرهم
أصبحوا مخلوقات شرسة - لا أقول حيوانات لأن الحيوانات أكرم منهم. \"إن هم إلا كالأنعام بل هم أضل سبيلا.\"
قالها الطيب صالح - عطر الله ثراه- من أين أتي هؤلاء؟
السودان أصبح جثة هامدة ، جيفة نتنة . والبشير وزمرته ينهشون بأظافرهم ومخالبهم فى هذه الجيفة. هنيئاً لهم.!!
الشعب النبيل الغاضب ظل يتفرج وهو مشدوه مما يجري أمام ناظريه . كظم الغيظ سنينا عددا ً، دواخله مرجلاً يغلى . شال الصبر سنين وسنين والحال يا هو ذات الحال يتردى من سئ إلى أسوأ. انفجر المرجل فى وجه الطاغية وزمرته.

المجد للآلاف تهدر في الشوارع كالسيول
يدق زاحفها قلاع الكبت والظلم الطويل
المجد للثوار المجد للإصرار
لليوم العظيم
المجد للشرفاء المجد للشهداء للموت الكريم
الثورة انطلقت شعاراتٍ ترددها القلوب
الثورة الحريةُ الحمراء شمسٌ لا تغيب
الثورة التطهير يُرجع هيبة الحكم السليب
الثورة التحرير للثوار من كل الشعوب
الثورة الايمان قاد الشعبَ في اليومِ الرهيب
يا صانع التاريخ
يا شعبي الذي سحق الظلام
الثورة التحرير للثوار من كل الشعوب
الثورة الإيمان قاد الشعب في اليوم الرهيب
المجد لك يا شعبي الذي سحق الضلال
المجد لك .....
ما أزهرت في الأرض ألوان النضال
البذل لك ....
ما صوّت الداعي ينادي يا رجال
الخلد لك ...
ياصارم القسمات يا حيّ الشعور
يا شعب أصبح مرجلاً يغلي
وبركاناً يثور
***
إنا بدأنا ...
سيرنا الثوري في درب البناء
الثورة انطلقت بنا تبني لنا
عهد الرخاء
ما كان منا من يقضي اليوم
عجزاً وارتخاء
إناانطلقنا ...
بعد هذا لن نعود إلى الوراء

لما الليل الظالم طول
وفجر النور عن عينا اتحول
قلنا نعيد الماضى الاول
ماضى جدودنا الهزموا الباغى
وهدوا قلاع الظلم الطاغى

وفى ليلة وكنا حشود بتصارع
عهد الظلم الشب حواجز شب موانع
جانا هتاف من عند الشارع
قسما قسما لن ننهار
طريق الثورة هدى الاحرار
والشارع ثار
غضب الامة اتمدد نار
والكل ياوطنى حشود ثوار

وهزمنا الليل

النور فى الاخر ..طل الدار
وهزمنا الليل والعزة
والعزة اخضرت بالاحرار

وكان القرشى شهيدنا الاول
وما تراجعنا
حلفنا نقاوم ليلنا وسرنا
وما اتراجعنا
نزرنا الروح
مسكنا دربنا
وما تراجعنا
للشمس النايرة قطعنا بحوور
حلفنا نموت او نلقى النور
وما تراجعنا
وهزمنا الليل

ياساحة القصر
ياحقل النار
ياساحة بتحضر روح نصار
سقينا ورودك دم ثوار
شتلنا فضاكى هتاف احرار
خطينا ترابك احرف نايرة
بتحكى سطور ايامنا الثايرة

الرصاص لن يفنينا

ازلنا موانع
كسرنا حواجز
وصفنا واحد
عامل وطالب
وصانع وزارع
الرصاص لن يفنينا

يا اكتوبر نحنا العشنا ثوانى زمان
فى قيود ومظالم وليل وهوان
كان فى نفوسنا غضب بركان
وكنا بنقسم بالاوطان
نسطر اسمك ياسودان

نحمى شعار الثورة الاكبر
ورسمو النادر وزاهى واخضر
نحمى شعار الثورة نقاوم
لما يطل فى فجرنا ظالم
نحمى شعار الثورة نقاوم
ولسة بنقسم يا أكتوبر
ونبقى صفوف صفوف
تمتد وتهدر
لما يعود الفجر الحالم
يا اكتوبر

مساجينك
مساجينك
مساجينك
نغّرد في زنازينك
عصافيرًا مجرحّة بي سكاكينك
نغني ونحنا في أسرك
وترجف وانت في قصرك
سماواتك دخاخينك

للسودان عواطفنا
وبالسودان مواقفنا
ولما تهُّب عواصفنـا
ما حيلة قوانينك
مساجينك .. مساجينك .. مساجينك


مبدأ الحرية أول
لابيحوّر لا بيؤوّّل
والنظام سكة حياتنا
مهما وقت السكة طوّل
إن تفرطوا في الأمانة
كل شهيد روحو بتنادي
وابقوا عشرة على المبادي
***
مبدأ التطهيريسير
ما شعار خاوي كبير
والحساب لكل واحد
للصنايعي وللوزير
أمضواطهّروا بعدالة
وابعدوا الذاتية غادي
وابقوا عشرة على المبادي
***
كل ثائر في جهادو
قصدو تتحرر بلادو
نحن بنساعدو وندعّم
كل وقفاتووعنادو
وأصلو هدف الثورة واحد
والأعادي هي الأعادي
وابقوا عشرة علىالمبادي

هبت الخرطوم في جـٌنح الدُّجي
ضمدت بالعزم هاتيك الجراح
وقفت للفجر حتي طلعا
مشرق الجبهةِ مخضوب الجناح
يحمل الفكرة والوعيَ معا
فإلتقينا في طريق الجامعة
مشهداً يا موطني .. ما أروعا
***
إسمك الظافر ينمو في ضمير الشعب
إيمانا وبشري
وعلي الغابة والصحراء يمتد وشاحا
وبأيدينا توهَّـجت َ ضياءً وسلاحا
فتسلحنا بأكتوبر لن نرجع شبرا
سندق الصخر ختي يخرجٌ الصخر لنا
زرعا وخضرا
ونرود المجد حتي يحفظ الدهر لنا
إسماً وذكري
***
بإسمك الأخضر يا أكتوبر الأرضُ تغني
والحقول إشتعلت .. قمحا ووعداً وتمنـي
والكنوز أنفتحت .. في باطن الأرض تنادي
بإسمك الشعب إنتصر .. حائط السجن إنكسر
والقيود إنسدلت جدلة عـُرس ٍ في الأيادي
***
كان أكتوبر في أمتنا منذ الأزل
كان عبر الصمت والحزان يحيا
صامدا منتصرا حتي إذا الفجرُ أطل
أشعل التاريخ نارال فإشتعل
كان أكتوبرَ في غضبــتنا الأولي
مع المك النمر
كان أسياف العـُشر
ومع الماظ البطل
وبدم القرشي.. جين دعاه القرشي
حتي إنتصر


#219726 [جاكم]
0.00/5 (0 صوت)

10-03-2011 10:20 AM
دعهم يجاهدون ويقتلون لكنهم حتما سيرحلون


#219692 [Lion of Gohaina (Jotta]
0.00/5 (0 صوت)

10-03-2011 09:43 AM
Dear Shapona
Good day
You are not project of big jurnalist in future only!!! but abrave man !!! my salute and respect


#219685 [يوسف هندي]
0.00/5 (0 صوت)

10-03-2011 09:33 AM
من يعادي هذا النظام إما ان يكون عميلا أو فاسدا


ردود على يوسف هندي
Saudi Arabia [Shah] 10-03-2011 10:50 AM
إسمك هندى؟ عاشت الأسماء يا جميل يا رشا.


#219657 [المحسي]
0.00/5 (0 صوت)

10-03-2011 08:57 AM
مقال قمه في الروعه يا شبونه .... و الوضوح الفيهو جد بخلي الواحد يحترمك لانك بتقول رايك بوضوح و صراحه .. سنحاكم اللص و الكلاب قريبا انشاء الله .. فنحن لنا الله و هم لهم الشيطان و الذي يثبتون كل يوم لنا انهم رفاقه


#219434 [دصلاح قسم الله الشايقي]
0.00/5 (0 صوت)

10-02-2011 10:27 PM
احي شبونه هولاء زمرةاتت من نفوس كريه في سبيل الحكم ممكن ان يتنازلومن دواخلهم لطال ماتنازلو ا عن تراب الوطن نحن في ازمه حقيقيه نسيناالله فانسانا فلنعد الي الله ولايخرجوهولا ء الابالدعاءاصبحناارازيل الامم بوجودهؤلاء الشرزمه اللهم احرج ماتبقي من السودان من براثين الخنازير


#219375 [جعفر]
0.00/5 (0 صوت)

10-02-2011 08:23 PM
ياخي انت زول كَــتـــــــَّــــــــــــــــــــــــــاب


#219352 [joker]
0.00/5 (0 صوت)

10-02-2011 06:52 PM
اسمعت ان ناديت حيا لكن جيشنا مات وشبع موت من بدري وتحولت الموسسة العسكرية الي مليشيا حكومية وعنصرية واعتقد ان السودان الفضل موعود باسوأ من السيناريو الليبي;( ;( ;( ;(


#219337 [ناصر]
0.00/5 (0 صوت)

10-02-2011 06:07 PM
و الله فيما تقولة صحيح. فالبلد ماشى من سى الى اسواء خراب فى كل شى اقتصاديا وسياسيا واخلاقيا وتدهور رهيب فى الزمم والادهىوالامر ان الشيوخ يرون و لا يتكلمون


#219264 [الطيب رحمه قريمان]
0.00/5 (0 صوت)

10-02-2011 03:21 PM
الاستاذ الفاضل عثمان شبونه

لك التحية الطيبة


اشكر لك حديثك الذى يعكس واقعا يوميا فى سودان البشير . فالبشير و من معه زمرة فاسدة لا تخاف الله لا تخشى القانون و فسرقت من المال العام حتى شبعت ... الثورة التى سوف تذهب بهم الى مزبلة التاريخ قد بدأت فعلا فى التحرك و سرعان ما تجرفهم فى تيارها و فى ذلك الوقت يعرف القارئ قيمة ما تكتبه انت و كثير من الشرفاء من ابناء السودان.


عثمان شبونة
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة