في



البيان التأسيسي
10-06-2011 12:16 AM

منبر السودان الوطني الديموقراطي بكاليفورنيا - البيان التأسيسي

الي كل الوطنيين و المناضلين من أجل الحرية و الديموقراطية في المهاجر و داخل الوطن.. تحية النضال و الصمود..

عقدت مجموعة من الوطنيين بولاية كاليفورنيا بالولايات المتحدة الأمريكية اجتماعات هامة في الفترات السابقة للتشاور حول الأوضاع السياسية
و الاقتصادية الراهنة و المحتقنة داخل البلاد ، و لقد تمخضت تلك الاجتماعات عن الموجهات و القرارات التالية:

(1) ان بلادنا تمر الان بمنعطف حرج في ظل التطورات المتلاحقة و المتصاعدة في هذه الفترة الدقيقة من تاريخ بلادنا كما حدث في التجارب المشابهة في المنطقة العربية والافريقية من حولنا..

(2) اننا واستلهاما لذكري ثورة أكتوبر المجيدة التي تدق علي الأبواب ، أتفقنا بالاجماع علي تأسيس مجموعة عمل سياسية نشطة وفعالة مدعومة بمنظمة انسانية طوعية و مستقلة يتم تسجيلها بالولاية حسب القوانين السارية.

(3) تؤكد المجموعة علي أن التهميش في السودان قد طال كل قطاعات الشعب السوداني في داخل البلاد و خارجها.. في الشمال و الشرق و الغرب..
و أن سياسة النظام (فرق تسد) و برنامجها للولاية الثانية و الذي نجح في فصل جزء عزيز من وطننا في جنوب السودان انما يسعي الي تفتيت الوطن الي دويلات و اشعال الحروب بين ابناء الوطن الواحد ، و لهذا فنحن ندعو كافة جماهير الشعب السوداني ، في الخارج و الداخل ، للنضال ضد هذا المخطط الاجرامي و توحيد النضال من أجل وطن موحد و ديموقراطي يتساوي فيه الجميع في الحقوق و الواجبات وفي حق المواطنة دون تمييز علي أساس العرق أو الجنس أو المعتقد. و لتحقيق هذه الأهداف علي الأرض فلقد قررت المجموعة البدء الفوري في تنسيق الجهود مع قوى الهامش السودانى بالولايات المتحدة الامريكية وكل المدن الرئيسية حول العالم لاسقاط نظام الخرطوم.

(4) ان توحد القوي الحاملة للسلاح و للمرة الثانية في تاريخ السودان بعد الاعتداءات السافرة و القتل و التهجير و التعذيب علي شعوب بلادنا في الشمال و الغرب و الشرق ، و دعوتها في بيانها التاسيسي للجماهير للثورة في المدن ، قد أعطي جماهير الشعب الثقة و الأمل في الخلاص و الحرية من الطغمة الحاكمة فبدأت الاحتجاجات في كل أنحاء البلاد تنادي بالحرية و الديموقراطية و الدعوة لاسقاط النظام.
(5) و استنادا عليه تؤكد المجموعة دعمها لاعلان كاودا والقوي الموقعة عليه و اهدافه المعلنة و التي نادت \" بتوحيد وتقوية جهود القوى السياسية السودانية وقوى المجتمع المدني والأهلي وقطاعات الشباب والطلاب والمهنيين وتنظيم صفوف المقاومة لإزالة النظام\" و العمل علي تصعيد النضال
بكل أشكاله المتاحة من أجل حماية المدنيين و خاصة الأطفال و النساء و المسنين و الشباب العزٌل الذين قاوموا و لايزالوا يقاومون النظام في الداخل
بكل صمود وجسارة.

(6) أننا و من هذا المنبر ندعو تلك القوي بعمل ندواتها التنويرية في المهاجر و الاسراع باستكمال الجوانب التنظيمية العالقة و مناقشتها مع جماهير السودانيين بالخارج و الاجابة علي استفساراتهم حتي تطمئن القلوب ولكي تتسارع و تائر النضال الجماهيري ، الذي يضمن حماية الانتفاضة القادمة
من مليشيات النظام الهمجية واجهزة أمنه القمعية و الفاشية.

(7) نحن من هذا المنبر نشجب و ندين بكل القوة قتل المدنيين و الابرياء في دارفور و جنوب كردفان و النيل الازرق و شمال و شرق السودان و نطالب المجتمع الدولي بالتدخل العاجل لفرض حظر جوي لفتح الممرات الامنة لمنظمات الاغاثة المحلية و الدولية حتي تقوم بدورها في اغاثة المتضريين.

(8) كما ندعو من هذا المنبر كل القوي السياسية و النقابية و العسكرية و منظمات المجتمع المدني و حقوق الانسان و منظمات الشباب والشخصيات الوطنية و الكتٌاب و مديرى الصحف و المنابر الالكترونية لنبذ الخلافات الجانبية و التي يستفيد منها النظام لكسب الوقت و التفاعل السريع مع نبض الشارع السوداني الذي بدأ يتحرك الان في كل المدن في جنوب كردفان و الجزيرة والحماداب وسنار و العيلفون وكسلا والقضارف و بابنوسة وكوستي ونيالا و المسعودية وبري اللاماب والديم والامتداد والرياض والثورات والفتيحاب و العباسية منددين بالضائقة المعيشية و مطالبين صراحة باسقاط نظام المؤتمر الوطني البغيض.

(9) اتفق المؤتمرون بشكل ديموقراطي علي أسم المجموعة وعلي بيانها التأسيسي و برنامج عملها في المهجر و اللوائح الداخلية التي تنظم العمل. كما تم التأمين علي أن تشمل الخارطة التنظيمية في ولاية كاليفورنيا المدن الرئيسية وبقية المدن الأخري التي يتواجد بها أي سوداني يتفق مع أهداف المجموعة المتمثلة في اسقاط النظام الديكتاتوري في السودان و استبداله بنظام ديموقراطي.

(10) اتفق المؤتمرون علي الدعم الكامل و التنسيق مع كل القوي السياسية في الخارج من أجل اسقاط النظام القائم ، و عليه تؤكد المجموعة تضامنها و دعمها لتوصيات و مقررات مؤتمر أيوا الأخير بالولايات المتحدة الامريكية و العمل علي التنسيق الكامل مع منظمي المؤتمر لتحقيق أهدافه المعلنة.
(11) من هذا المنبر تدعو المجموعة قيادات الاحزاب السودانية بحسم ترددها و التحرك وحسم مواقفها الواضحة من قضية اسقاط النظام وتحديد الاليات اللازمة لذلك وفي نفس الوقت ندعو قواعد الاحزاب الوطنية والتي فاض بها الكيل بالضغط علي قياداتها لتحديد مواقفها من اسقاط النظام والوقوف الي جانب الجماهير. كما نناشد من هذا المنبر الزملاء الوطنيين في كل الولايات الامريكية الأخري بعقد اجتماعاتهم التاسيسية لتكوين تنظيماتهم الداعمة لاسقاط النظام و الوقوف مع الشعار المطروح (نظام البشير يجب أن يذهب) و الضغط علي مراكز القوي و القرار الامريكي باصدار قرار بهذا الشأن.

(12) ان الشعب السودانى هو مفجر و صانع الثورات. فكل الثورات الحديثة قد استلهمت نضالها من تاريخنا البطولي، وطالما قرر النظام في الخرطوم بانه قد جاء بالقوة و ان من اراد ان يسقطه فليستخدم القوة ، لذلك فان المزاوجة الان بين تاريخنا النضالى السياسى و المسلح ، لهو افضل و اقصر الطرق للمحافظة على ما تبقى من وحدة السودان و خلق وطن عادل و ديمقراطى. و لهذا فاننا نشدد علي كل القوي السياسية وقبل دخولها في أي تحالفات جديدة بان تدرس وتقيًم بكل الشفافية تجربة التجمع الوطني الديمقراطي والتي ضحي الكثير من الوطنيين بالوقت و الجهد و المال حتي تم الوصول به للاجماع الوطني التاريخي في مؤتمر القضايا المصيرية باسمرا.

(13) تؤكد المجموعة علي مبدأ مشاركة العنصر النسائي و كافة التكونيات السودانية و لكل من يمد يده لتقديم الدعم لنضال الشعب السوداني ولذلك اتفقت المجموعة علي توسيع الدائرة بشخصيات وطنية تقف علي نفس الارضية مع اتخاذ التحوطات اللازمة لمنع الاختراق من عناصر أمن النظام.

(14) تؤمن المجموعة علي انشاء منظمة (غير ربحية ومستقلة) وتحت اشرافها ، يتم تسجيلها في ولاية كاليفورنيا لتفعيل العمل الطوعي و الانساني لدعم النضال بالداخل بكل أشكاله المتاحة كما تؤمن علي البدء الفوري في تصعيد العمل الاعلامي لتعرية النظام و تكوين لجان متخصصة لتوثيق كل أشكال الفساد و سرقة الاموال و تهريبها للخارج و التعذيب بكل أنواعه و كل تجاوزات حقوق الانسان.

معا من أجل الحرية و الديموقراطية و الخلاص .. وثورة حتي النصر

في أكتوبر 2011
منبر السودان الوطني الديموقراطي بكاليفورنيا





تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 700

خدمات المحتوى


التعليقات
#221483 [osman]
0.00/5 (0 صوت)

10-06-2011 01:42 PM
لاكمال المجهود لابدمن مكاتبة المغتربين والتواصل معهم عبر مناديب يمكن ان يعينوا سرا فى الدول العربية ليقوموا بتنوير المغتربين وجمع المال اللازم لمواصلة النضال حتى يتم اسقاط هذه الطغمة الفاسدة


منبر السودان الوطني الديموقراطي بكاليفورنيا
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة