المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
الطاهر ساتي
أما الإحتفاء بالناجحين .. لقد كان رائعا ..!!ا
أما الإحتفاء بالناجحين .. لقد كان رائعا ..!!ا
10-09-2011 06:49 AM


إليكم ...........

أما الإحتفاء بالناجحين .. لقد كان رائعا ..!!

الطاهر ساتي
tahersati@hotmail.com

** العبيد فضل المولى - مدير عام شركة الخطوط الجوية السودانية - كان أحد المتحدثين، بل تغول حديثه على أزمنة المتحدثين الآخرين،ومع ذلك إحتفاء وزارة تنمية الموارد البشرية بطاقم الطائرة فوكرز كان رائعا..تشرفت بلقاء الشباب الذين صنعوا النجاح وإستحقوا التكريم نظير إنقاذهم حياة الركاب من الحريق.. وماضر ياسر الصفي ورفاقه بأن نجاحهم هذا تحقق تحت ظل إدارة الشريف ودبدر والعبيد فضل المولى، فالتبر أيضا يستخرج من التراب، وهذا لاينقص من قيمته شئ.. ياسر الصفي، قائد الطاقم المحتفي به، يمثل الشباب الذين يجب أن يراهن عليهم مستقبل هذا الوطن الحبيب ..كما يتقن عمله يتقن الحديث أيضا ويعرف مواطن الداء..أرجع نجاح الهبوط السلس ونجاة الركاب إلى الله ثم مساعده وكل طاقم الرحلة، ثم تحدث بلسان حال الشباب قائلا : ( نحن - كشباب - نسعي لنهضة الوطن، فأهتموا بالشباب وأصقلوا حماسهم بالتدريب)..خطاب مختصرومفيد، وليس كما ذاك العبيد الذي ثرثر حتى إستاء الجمع الكريم ..شكر الله ثم الشعب الذي يحتفي بهم، ثم عرض طموح الشباب بشكل مباشر ( الإهتمام بهم والثقة فيهم وصقل حماسهم بالتدريب ) ..!!
** ذاك الطموح يتناقض مع واقع حال إدارة سودانير ويخالف نهجها السمج، إذ إدارة سودانير كما تدمن الفشل - وبيع المحطات الخارجية - تدمن أيضا التوقيع على ما تسمى بعقودات المشاهرة والخاصة، وهذه العقودات هي التي تقتل طموح الشباب..ولك أن تعلم ياصديقي القارئ بأن هناك أكثر من مائة وخمسين شابا سودانيا درسوا الطيران في الأردن والفلبين وجنوب إفريقيا - وفي السودان أيضا - ثم نالوا رخص القيادة قبل عقد ونيف، ولكنهم عجزوا إلى يومنا هذا عن تحقيق طموحهم وصناعة المستقبل، لأن نهج إدارة سودانير يدمن إعاد توظيف أهل الولاء المحالين إلى المعاش بعقد خاص، ثم يجدد هذا العقد عاما تلو الآخر حتى يهرم المعاشي داخل كابينة الطائرة ومقاعد الإدارة، وكذلك يهرم الشاب في مقعد الإنتظار..ولذلك لانخطئ حين نطالب سلطة الطيران المدني بأن تراجع لوائحها وشركات الطيران ثم تلك العقود، بحيث تؤدي المراجعة إلى فتح فرص التوظيف للشباب المؤهل، وهم كثر، بيد أنهم لايجدون المسار سلسلا لأن نهج الإحتكار لم يبارح عقول جيل الإحتكار..نعم إهتموا بالشباب وأمنحوهم المزيد من الثقة والمزيد من التدريب، بدلا عن التقوقع في الكوادر الديناصورية التي لم تعد لديها من المواكبة والحداثة غير ذاك التفكير الناصح لياسر الصفي في تلك اللحظات العصيبة بقول فحواه ( دُق بيها الواطة، يمكن تفتح معاك)..دوران عجلة الحياة - نحو الأفضل - يقتضي تجديد تروسها، وذلك بإزاحة الفاشلين والمرهقين، لتحل محلها الدماء الحارة والأذهان المتقدة..فالتجديد المعني - وكذلك التغيير العميق - يجب ألا يكون في شركات الطيران فحسب، بل في كل مناحي الحياة العامة..بصراحة كدة : ( زهجنا منكم ومن ثقالة دمكم )..!!
** المهم..نرجع للإحتفاء بأهل العطاء، ياسر وإخوانه..مدير سودانير خاطب تلك المناسبة قائلا ( الحادثة لم تؤثر في مبيعات الشركة، بل زادت المبيعات، خاصة في رحلات ملكال)،هكذا يطمئن المدير نفسه بمظان أنه يطمئن الناس أو يخدع الناس، ولن إسترسل في هذه الجزئية، فالشركة - مهمها كان بؤس إدارتها - فهي سودانية وبها بعض أبناء بلادنا ويجب أن نتمنى لها كل خير..ولكن نسأل مديرها أسئلة من شاكلة : ماذا عن رحلاتها الأوربية التي تعطلت والإفريقية التي تجمدت، بل ماذا عن ثلث المحطات الداخلية التي نسجت على مكاتبها العناكب مكاتبا وبيوتا؟ ..أي لماذا تأثرت هذه الرحلات وتلاشت كل تلك المحطات، حتى أصابها الجفاف وغزتها رحلات الشركات العربية والإفريقية والعالمية ؟.. وماذا عن التخلص من محطة هيثرو لصالح شركة بريطانية ؟ ..وماذا عن التخلص مكاتب الشحن الجوي بالقاهرة لصالح شركة مصرية؟،( دي صفقة جديدة لنج يا برلمان الهناء والسرور) ..!!
** من الذي تسبب في كل هذا التدهور المعيب يامدير سودانير ورئيس مجلس إدارتها؟..أليس هو نهجكم الأناني الذي تحالف مع نهج عارف الكويتية تحالفا لم يثمر غير (إذلال الناقل الوطني)، ثم تحميل الناس والبلد خسائر في البيع وخسائر في الإسترجاع وفقدانا للمحطات والمكاتب و ثقة الزبائن ؟..وبعد كل ذلك، يقول مدير سودانير في ذات المناسبة بلا حياء : ( لدينا خطة لتطوير ولتحديث الناقل الوطني بعد فض الشراكة)..سبحان الله، رغم كل هذا التدهور - الذي شهده الناقل الوطني في عهده - لم تحدثه نفسه بالإستقالة، بل يخاطب الناس بلسان حال سائل( هل من مزيد؟)..أي كل ما أحدثتها خطتهم في مرحلة الشراكة من المحن والإحن لاتكفي، ولذلك يتربصون - بخطة أخرى - لمرحلة ما بعد فض الشراكة..وعليه، إن كانت الحكومة صادقة - وجادة - في تطوير الناقل الوطني، يجب إحالة كل ملفات سودانير - بكل ما فيها من فساد ومفسدين- إلى القضاء.. كيف تم بيع الناقل لشركة كويتية لا تملك شهادة خبرة إلا في مجال ( زراعة وتسويق الأعلاف ) ؟، وكيف تم بيع محطة هيثرو؟، ولماذا تم بيع مكاتب ومخازن الشحن الجوي بالقاهرة لشركة مصرية؟..نعم، بمحاسبة الفئة اللامسؤولة التي دمرت هذا الناقل الحبيب الي نفوس أهل السودان يجب أن تؤكد الحكومة مصداقيتها وجديتها، ولن تؤكدها.. شكرا لوزارة تنمية الموارد البشرية وهي تحتفي بياسر الصفي وطاقم تلك الرحلة، فالحفل كان رائعا بأحاديث المحتفى بهم، رغم خطب الفاشلين الذين لن يتحفظوا حتى على بيع الوطن والمواطن - أكتر من كدة - إن كان ثمنهما يحقق لهم ( مكاسب ذاتية )..!!
...............
نقلا عن السوداني





تعليقات 6 | إهداء 1 | زيارات 2665

خدمات المحتوى


التعليقات
#222779 [alouba]
0.00/5 (0 صوت)

10-10-2011 08:06 AM
لقد احتفالا بالفشل...احتفال كبير بفشل سودانير توصيل طائرة صغيرة لملكال وليس لليابان...لا حول و لا قوة الا بالله...كنا ننتظر المحاسبة و العقاب و الاقالات و ليس الاحتفاء ...اين فى كل انحاء العالم من يحتفل بسقوط طائرة...
لا حول و لاوقة الا بالله

ليكم يا كيزان


#222545 [ابو الساره]
0.00/5 (0 صوت)

10-09-2011 04:44 PM
الاخ ساتي
انتظرت دورك في الحوار ولكن لم يسعفنا زمن البرامج لذلك لست ادري ص ام عن قصد.
هل تعلم ان احد الضيوف كان مديرا لصلاحية الطائرات ابان ادارة ابو بكر للطيران المدني وقد تم منح التراخيص لكل من هب ودب لاحضار طائرات تفتقر الي ادني مقومات السلامه الشىء اللذي جعل عهدهم عهد الكوارث نسبة للكم الهائل للطائرات التي سقطت
والان يملك هو وشريكه المدير السابق اكركه تعمل فقط في احتياجات الطيران لذلك كان كثير الثناء علي ادارة الطيران الحاليه وكلك نظر


#222415 [hussein]
0.00/5 (0 صوت)

10-09-2011 11:08 AM
الاخ الطاهر السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،،

أنا أشكرك لتطرقك لموضوع سودانير كان يجب عليك أن تطرح تساؤل أو توجيه قضية اضافية للمسؤولين عن سودانير ( ماهو السبب في تأخير رحلات سودانير وعدم التقيد والالتزام بالوقت المحدد للرحلات خاصة الخارجية؟ حتى ما واضعين جدول للرحلات على النت!!!
للعلم نحن بقينا مضحكة عند الناس في الدول الأخرى بسبب سودانير واخبرك انه اي مغترب ما يسافر على سودانير إلا في حالة اضطرارية بالغة!!!!!!!!!!!!!!!!!!
ومعى كده سعر التذكرة مرتفع .
قولهم استحوا والزموا بيوتكم..


#222389 [asmar]
0.00/5 (0 صوت)

10-09-2011 10:21 AM
هؤلاء ناس العبيد يمكن ات يبيعوا الوطن باكمله مقابل مصلحة ذاتية دون ان يرمش لهم جفن هم الان من اغنى اغنياء السودان وانا على درايةمعرفة شخصية بهم


#222372 [ود المحس]
0.00/5 (0 صوت)

10-09-2011 09:52 AM
يا ود ساتي سريناقمندو ( مسكاقمي )
كفاية مواضيع البلاوي في الخرطوم
وين مواضيعك في البلاوي وعدم اللا مبالاة في الشمالية من زراعة وكهرباء وصحة ومياه وعشوائيات ، وكما تعلم كل شىء بالعون الذاتي .
وين مواضيعك عن اهلنا في الشرق
وعن اهلنا في دارفون مع انو بعضهم اخذو حقهم بالعين الحمرا
والجزيرة تحدثت عنه بما فيها الكفاية .
نحنا عاوزين نشوف كتاباتك دا هل جاب نتيجة عند الكيزان .


#222298 [ رضوان الصافى]
0.00/5 (0 صوت)

10-09-2011 07:33 AM
اخى الطاهر ساتى
كيف يكون النجاح والاسئلة اساساً موضوعة خطأ ؟
هذا النجاح قد يكون ببراعة ومهارة وجسارة الكابتن وقد يكون محض صدفة وقد يكون وقد يكون ..
ولكن السؤال كم نسبة النجاحات القادمة فى ظل سودانير ولو من خلال جسارة طيارئها وطاقمها ؟؟
ان سودانير تحتاج الى قرار رئاسى شجاع ولتسقط كل الاقنعة ولنبدأ لملمة ملفات سودانير واحالتها الى الجهات الرقابية والقضائية
1- اقالة مدير سودانير ومجلس ادارتها
2- مراجعة جميع الملفات والخاصة بسودانير وميزانيتها واحالتها الى الجهات العدلية
3- طرح سودانير كشركة مساهمة بين حكومة السودان والمستثمر الوطنى والمغتربين
4- اعادة ترتيب الطيران والعمل على تجويده بكل الطرق
5- دعم سودانير بكفاءات وطنية فى كل المجالات والتخلص من الفائض الوظيفى العاطل عن الموهبة والابداع والابتكار
7- اعتماد مبدأ الجمعية العمومية التى فى المحاسبة
وغيرها فقط اولا اقالة مديرها ومجلس ادارتها واحالة ملفاتها لجهات الرقابة والعدل


الطاهر ساتي
 الطاهر ساتي

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة