المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
أيها الطيب .. ياسر عرمان ليس وحده !ا
أيها الطيب .. ياسر عرمان ليس وحده !ا
10-10-2011 10:48 AM

أيها الطيب .. ياسر عرمان ليس وحده !!

عمر موسي عمر - المحامي
[email protected]

في خاتمة المطاف إنتهت كل مشاكل السودان الإقتصادية والسياسية وعزلته الدولية وأصبح الشعب السوداني في بحبوحة العيش .. بعد أن أفتي أئمة النظام أن المشكلة في ( ندي القلعة ) وتبقي فقط القبض عليها وإيداعها في بيوت الأشباح ..وبما أن الخال الرئاسي هو المفوض من حكومة السودان بتوكيل عام بصفته الخال الرئاسي ورئيس تحرير جريدة الإنتباهة ورئيس منبر السلام العادل فقد قرر الفراغ من آخر متاعب السودان التي تواجهه وتعيق مسيرة التنمية وتقف حجر عثرة في طريق إزدهاره وهي مشكلة تسمي ( ياسر عرمان ) وذلك بفتح بلاغات ضده أمام نيابة أمن الدولة .
يقول الخبر نقلاً عن (مركز البشير الصحفي ) :
فتح منبر السلام العادل بلاغاً جنائياً أمام نيابة أمن الدولة بالخرطوم في مواجهة امين عام قطاع الشمال بالحركة الشعبية ياسر عرمان بتهمة تقويض النظام الدستوري والتعامل مع دولة معادية بالاضافة للدعوة لمعارضة السلطة العامة بالعنف اوالقوة الجنائية ونشر الاخبار الكاذبة بموجب المواد (50)و(52)و(63)و(66) و(69)، وقام المنبر ممثل في المهندس الطيب مصطفى بفتح البلاغ تحت الرقم (4597) في وجود محامي المنبر الاستاذ سعد الدين حمدان المحامي أمام وكيل نيابة أمن الدولة مولانا اسامة هارون ، بسبب تحريض عرمان ضد السودان خلال كلمة القاءها بالكونغرس الامريكي بتاريخ (26/9/2011م) حرض فيها عرمان بتقويض النظام الدستوي بالبلاد ونشر اخبار ملفقة عن الحكومة السودانية دعا فيها الولايات المتحدة الامريكية للتدخل عسكرياً بتغيير الحكومة في السودان مدعياً ان الحكومة اعتقلت باوامر مباشرة من الرئيس عمر البشير الكثير من المدنيين ، بدوره قال محامي المنبر ان الاجراءات سوف تتبع ضد عرمان بتقديم طلب للمدعي العام لملاحقته بواسطة البوليس الدولي(الانتربول(.
لا أود الخوض هنا في مسائل قانونية حول صحة الإجراءات القانونية التي أتخذت في مواجهة المدعو ( ياسر عرمان ) وهل الخال الرئاسي يملك صلاحية تحريك الدعوي التي تتعلق بالجرائم ضد الدولة أم لا ؟؟ ولكنني أتساءل وربما الكثيرون يتساؤلون مثلي متي كانت المعارضة للنظام القائم بكشف سوءاته أمام المجتمع الدولي وفي هذه الحالة ( الكونغرس الأمريكي ) من قبيل نشر الأخبار الكاذبة ومتي كانت الدعوي من المعارضة لإسقاط النظام .. هي تقويض للدستور ؟؟
وللحديث عن تقويض الدستور إسأل نفسك أيها الخال من الذي قوض الدستور في يوم الجمعة الموافق 30/6/1989م وإنقلب علي حكومة شرعية وديمقراطية جاءت عن طريق صناديق الإنتخاب ؟؟ ومن الذي عارض السلطة العامة عبر فوهات البنادق وإستخدم القوة الجنائية للإنقلاب عليها ؟؟ ( أحرام علي بلابله الدوح ..حلال للطير من كل جنس ؟؟) وإذا كنت تسمي خطاب المدعو ( ياسر عرمان ) أمام الكونغرس الأمريكي بتاريخ (26/9/2011م) هو تخابر مع دولة أجنبية فماذا تسمي جلوس مستشار رئيس الجمهورية ( مصطفي عثمان إسماعيل ) في العام 2008م مع المبعوث الأمريكي في إجتماع سري وهو يعرض علي المبعوث إستعداد الحكومة لتطبيع العلاقات مع إسرائيل ؟؟ وبماذا نصف لقاء علي كرتي وزير الخارجية في النظام القائم مع المندوب الخاص (سكوت غريشن) في لقــاء سري آخر وفقا لما تشير إليه وثائــــق ( ويكليكس ) أو ما نقلته تلك الوثائق عن الدكتور غازي صلاح الدين وهو يشرح للإدارة الأمريكية مبررات الإنفصال وقرب المسيحيين الأحباش والإرتريين من الشمال أكثر من مسلمي الجنوب وأصبح سبباً ساقه النظام لتبرير سياسته الإقصائية لمواطني الجنوب ليتوائم ذلك مع رغبة الإدارة الأمريكية والمؤامرة التي لعب فيها الكيان الصهيوني دوراً بارزاً في فصل الجنوب عن الوطن الأم .
حقيقة الأمر لا أدري ماهي الأجندة الخفية التي يسعي إليها المدعو ( الطيب مصطفي ) بملاحقة ( ياسر عرمان ) حتي وهو خارج البلاد متجولاً وكأن الشرطة الدولية ( الإنتربول ) لن تفرق بين المجرم المطلوب للعدالة الدولية أو العدالة في بلاده وبين المعارض لنظام الظلم والإستبداد في بلاده ولو كان ما يدعيه الخال الرئاسي صحيحاً لكان الرئيس اليمني ( علي عبدالله صالح ) أولي بجائزة (نوبل ) للسلام من المعارضة للنظام ( توكل عبدالسلام كرمان ) فالمعارضين الذين يخاطبون المنظمات العالمية ومؤسسات المجتمع المدني في العالم كثر ..فلماذا إنتقائية ( الطيب مصطفي ) لياسر عرمان دوناً عن كل المعارضين في الخارج ؟؟ هل تصب تلك الإنتقائية في مصلحة الوطن أم في مصلحة حكومة إبن أخيه حتي لا يفكر آخرون في الخروج علي نظام العصبة الحاكمة ؟؟ فيحكموننا مائة عامٍ أخري ؟؟ وما هو أصل العداء القائم بين ( الطيب مصطفي ) والمدعو (ياسر عرمان ) الذي أثبت قدرته الفائقة حتي الآن علي إثارة حفيظة الخال الرئاسي ويملك مفاتيح إخراجه بسهولة ويسر عن طوره ووقاره ؟؟
نصيحة أخوية للخال الرئاسي بتوسيع دائرة المتهمين في البلاغ المعني بالرقم (4597) ليشمل ذلك البلاغ قادة إنقلاب الإنقاذ الوطني لأنهم قوضوا الدستور وخرجوا علي السلطة الشرعية المنتخبة وقادة الحركة الإسلامية الذين خططوا لذلك الإنقلاب المشئوم ..علي أن يضاف لهم مستشار رئيس الجمهورية ( مصطفي عثمان ) ووزير الخارجية ( علي كرتي ) لأنهم تخابروا مع جهة أجنبية ( المبعوث الخاص ) للإدارة الأمريكية والفريق ( مالك عقار ) و(عبدالعزيز الحلو) وحركات دارفور المسلحة التي لم توقع مع الحكومة إتفاقية سلام ( عدا حزب العدالة والتحرير ) لأنها تقود الآن حرباً مسلحة ( يعني تستعمل القوة الجنائية ) لتقويض النظام القائم في الخرطوم ...ولا بأس من إضافة (95%) من الشعب السوداني لأنهم يعارضون الحكومة بعد أن أصبحت بطونهم خاوية من الجوع ..أرايت أيها الخال الرئاسي فـ ( ياسر عرمان ) ليس متهماً وحده في سجل العمالة والخيانة وتقويض الأنظمة .

عمر موسي عمر - المحامي





تعليقات 3 | إهداء 1 | زيارات 2119

خدمات المحتوى


التعليقات
#223424 [خالد احمد]
0.00/5 (0 صوت)

10-11-2011 09:41 AM
انا مابهضرب وانت لو وطنى وعندك غيرة وخايف على البلد ما كنت بتنساق لكلام زى دا


#223136 [عمر موسي عمر - المحامي]
0.00/5 (0 صوت)

10-10-2011 06:43 PM
الأخ / عبدالرحمن مدني حسن كتب لي في بريد ألكتروني التعليق التالي بعد قراءته للمقال :
لأستاذ عمر سلام



\".....حرض فيها عرمان بتقويض النظام الدستوي بالبلاد ونشر اخبار ملفقة عن الحكومة السودانية دعا فيها الولايات المتحدة...\"



إيه حكاية الأخبار الملفقة دي؟ هو ياسر عرمان قال الحكومة كويسة و الأشياء معدن و اللا شنو؟



تحياتي
وأقول للأخ عبدالرحمن تعليقك ( أوفي وكفي) ..لك التحية والإجلال


#222951 [خالد احمد]
0.00/5 (0 صوت)

10-10-2011 12:46 PM
انت بتهضرب ولا شنوا يامحامى الخلع انت


ردود على خالد احمد
Saudi Arabia [ muhanad] 10-10-2011 04:59 PM
انت المهضرب -كلام عقل موزون جدااااا- انت شكلك من الجماعة اياهم .....احمدالله ياخالد الخلاك تعيش وتشوف وطلعلك من دقيسات ناس الطيب واسحق ولا كان يكون اسمك بالكثير لشارع ولا صيدلية او داخلية طلبة ........


عمر موسي عمر
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة