12-25-2015 07:58 AM


١-
***- اليوم الجمعة ٢٥ ديسمبر٢٠١٥، يحتفل الصادق المهدي لاول مرة في حياته بعيد ميلاده الثمانين بدون اولاده وبناته واحفاده وبقية افراد آل المهدي، بدون (لمة الانصار والمريدين وشباب الحزب) في القبة بامدرمان. - وخلافآ للعادة التي جرت في كل عام- يقضي الصادق المناسبة هذه المرة في بلد الغربة الاجبارية التي فرضها علي نفسه مع ابنه بشري.

٢-
***- منذ سنوات طويلة ظلت الاقلام تتناول سيرة الصادق المهدي، وما تركت هذه الاقلام باختلاف اتجاهاتها اي جانب في حياته الشخصية والعائلية والسياسية والدينية الا كانت محل رصد شديد ومتابعة دقيقة.

٣-
***- كانت بداية اهتمام الصحافة المحلية بالصادق المهدي عندما قاد حملة لتطوير العمل السياسي والإسلامي الي جانب إصلاح الحزب في اتجاه "الشورى والديمقراطية" وتوسيع قاعدة الانصار، لقد استغل بعض المقربين من الصادق "وقتها" حدة الخلاف بينه وبين الإمام الهادي المهدي ووسعوا من دائرتها حتي وصلت الي تصريحات جارحة بينهما (وهو شي لم يكن مالوف ولا متعارف بين أهل البيت)، مما أدى في نهاية الامر الي انشقاق الحزب بصورة كبيرة، وهو الانشقاق الذي دخل عامه الخمسين الان، لقد عرف هذا الانشقاق الكبير الذي ادمي آل بيت المهدي وحزب الامة باسم "بيعة الشجرة" عام ١٩٦٥.

٣-
***- منذ عام ١٩٦٥ حتي اليوم ما زال الصادق المهدي الشخصية الغامضة المبهمة في اذهان ملايين الناس، هو علامة استفهام كبيرة بسبب غموض مواقفه وتصرفاته المتقلبة!!.. طوال خمسين عام كان الصادق المهدي دومآ في الساحة السياسية السودانية، وشارك - دون السياسيين الاخرين- بشكل علني في كل الانظمة السياسية التي حكمت البلاد منذ عام ١٩٦٥ سواء كان هذا النظام عسكري او مدني!!

٤-
***- هناك سؤال مطروح بشدة في الشارع السوداني:(ماهي الصفة التي يمكن ان نطلقها علي الصادق المهدي الان...كيف نفسر تصرفاته المبهمة وتصريحاته الغريبة في الغربة؟!!)...
(أ)-
***- هل هو فعلآ ما زال الرئيس الفعلي لحزب الامة القومي رغم غيابه الطويل في الخارج؟!!..هل يقوم الصادق المهدي بتوجيه الحزب من القاهرة ب"الروموت كنتـرول"؟!!..
(ب)-
***- كيف نفسر طلب الصادق في يوم الخميس ٢٢ اكتوبر ٢٠١٥ بإرسال عربته لمصر حيث يقيم منذ فترة.. وبالفعل وصلت عربة الإمام براً ترافقها عربة أخرى خاصة بنجله البشرى الذي يقود فريق الحماية الشخصية للإمام. ارسال عربته الخاصة من امدرمان ووصلت الي القاهرة؟!!
(ج)-
***- هل يمكن ان نقول عن حالة الصادق الان هي كحالة (اللاجئ) السوداني في وطن اخر، خصوصآ ان بقاء الصادق في الغربة وعدم رغبته في العودة الي السودان لا يوجد لها تفسير اخر لها الا في هذا المعني؟!!
(د)-
***- هل الصادق فعلآ في نظر حكام الخرطوم شخصية خطيرة تهدد أمن نظام البشير، واصبح مطارد بشدة من قبل السلطات الامنية في السودان، لذا فضل البقاء في الخارج تحت حراسة ابنه بشري واخرين؟!!
(ه)-
***- هل يمكن ان نقول عن الصادق انه واحد من الشخصيات البارزة في المعارضة السودانية الان، ويلعب دور واضح في محاربة نظام الانقاذ؟!!
(و)-
***- لماذا يرفض عن عمد حل المشكلات المزمنة في حزبه، ويرفض تعيين من يخلفه في الحزب خصوصآ انه قد بلغ من العمر عتيا؟!!

٥-
***- نتمني من الله تعالي ان يمد في عمر الامام المهدي ويمتعه بالصحة التامة والعافية الكاملة،ويهديه،ويرشده للطريق السليم، ان يتخلي عن ديكتاتوريته وتمسكه بمنصب ظل فيه طوال خمسين!!..

***- اللهم نسالك، ان يعود الصادق الي اولاده وبناته واحفاده ويبقي الي جانبهم ما تبقي له من عمر....

***- "الموت في المنافي حار شديد يا الصادق المهدي"...

بكري الصائغ
[email protected]





تعليقات 10 | إهداء 0 | زيارات 2560

خدمات المحتوى


التعليقات
#1391794 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

12-27-2015 08:37 PM
١-
الي اخوي الحبوب،
أسامة عبدالرحيم،
(أ)-
مساكم الله تعالي بالخير، سعدت بحضورك الكريم واهتمامك بموضوع الصادق المهدي، الذي تعتبره انت انه فوق النقد وانه منزه ومخلوق لا يجب احد ان يحاسبه او يذكر عيوب سياساته وزمن حكمه الاسود، انت تعتبره نوع من زجاج (الكريستال) الثمن قابل للكسر...نسيت انه انسان مثله مثل الاخري قابل للاطراح والمدح والذم طالما ولج عالم السياسية التي لا تخلو ساحاتها من تقييم الشخصيات السياسية،

***- وهاك يا حبيب ما قاله مبارك الفاضل ابن عم الصادق المهدي:

(ب)-
-وشهد شاهد قريب جدآ من آل المهدي-:
مساعد الرئيس السوداني يتهم الصادق
المهدي بتلقي أموال من الحكومة
***********************
المصدر:- جريدة (الشرق الاوسط) اللندنية -
الخميـس 16 ربيـع الاول 1425 هـ 6 مايو 2004 العدد 9291-
الخرطوم: إسماعيل آدم
------------------
***- فاجأ مبارك الفاضل مساعد رئيس الجمهورية السوداني الذي يتزعم حزب الامة «الاصلاح والتجديد» المتحالف مع الحكومة، الاوساط السياسية السودانية بهجوم يعتبر الاعنف من نوعه على ابن عمه وخصمه الصادق المهدي رئيس حزب الامة المعارض، متهماً اياه بـ«الكذب» و«تلقي اموال من الحزب الحاكم في البلاد».

***- وقال الفاضل في رسالة مفتوحة الى الصادق المهدي دفع بها الى صحف الخرطوم ان الحكومة هي التي مولت عودة المهدي العام الماضي من القاهرة وقال موجهاً حديثه للمهدي «قبل عودتك الاخيرة من منفاك الاختياري الاخير بالقاهرة في عام 2003، ارسلت ابنك عبد الرحمن الى رئيس المؤتمر الوطني يقول ان بقاءك في القاهرة ليس عودة الى المنفى ولا هو مرتبط بموقف سياسي، ولكنه بسبب العجز عن مواجهة الالتزامات المالية في السودان وانه يسألك العون حتى يعود الى السودان.. وقد استجاب رئيس المؤتمر الوطني وسدد فاتورة العودة المطلوبة».

***- وقال الفاضل في رسالته التي جاءت باسم «رسالة مفتوحة الى الاخ السيد الصادق المهدي» ونشرت على نطاق واسع في صحف الخرطوم امس، ان زوجة الصادق المهدي تسلمت في وقت سابق مبلغ مليون دولار من تعويضات سيارات حزب الامة «التي صادرتها حكومة الرئيس عمر البشير لدى اندلاع الانقلاب في 1989». وسخر الفاضل الذي كان يعتبر من المقربين جدا من المهدي بشدة من اتهامات المهدي له بالعمالة وتسلم المال من المؤتمر الوطني الحاكم في اشارة منه الى اتهامات اوردها المهدي ابان احتدام الصراع بينهما والذي انتهى بانشقاق الفاضل وتأسيس «الامة الاصلاح والتجديد»، وفي اشارة منه الى هجوم سابق وجهه المهدي الى مؤتمر عقده «الاصلاح والتجديد» بعد انشقاقه عن «الامة» حملت جملة اتهامات بان المؤتمر مدعوم من الحكومة.

***- وتساءل الفاضل «لماذا تتهموننا بالحصول على التمويل من المؤتمر الوطني اذا كنت انت معارضاً وتتسلم التمويل من المؤتمر الوطني بالفعل وليس اتهاماً». واعتبر الفاضل انه احق بتسلم التعويض عن السيارات من ابن عمه المهدي وقال «قانوناً نحن احق منك بتسلم التعويضات ولكننا لم نفعل ذلك.. وكنا نسهل عليك تسلمها ونتدافع لك امام الحكومة وبعد كل هذا تتهمنا بتسلم المال من الحكومة.. اذا فعلنا يا اخي فعلى الاقل نحن حلفاؤها».

***- واشار الفاضل الى ان المهدي تلقى ايضاً تمويلاً لمؤتمرين لحزبه، عقد الاول في ضاحية «السقاي» شمال الخرطوم والثاني في ضاحية سوبا جنوب الخرطوم العام الماضي وقبل الماضي. واتهم الفاضل ابن عمه المهدي باصدار كتاب «دعد المفاصلة بين الرجلين» ولكنه ذيل الكتاب باسم كريمته «رباح الصادق المهدي». وقال في هذا الخصوص «بعد الفراق اصدرت كتاباً ذيلته ومهرته باسم ابنتك رباح حشوته اكاذيب ومغالطات كانت اشبه باحاديث خرافة مسترجعاً التهم. وكانت اول هذه الافتراءات والاباطيل تذييلك للكتاب باسم ابنتك رباح مع ان وقائع الموضوعات وظروف زمانها ومكانها مرتبطة بشخصيتينا ولا احد سوانا».


ردود على بكري الصائغ
[أسامة عبدالرحيم] 12-28-2015 03:04 PM
أخ بكري، بالعكس أنا أنتقدت ومازالت أنتقد الصادق المهدي ولا أحب حتي وضع كلمة "السيد" قبل إسمه حتي لا أميزه عن بقية البشر! أنا لم أعتبر أنه فوق النقد ويبدوا أن الأمر قد إختلط عليك.

عموماً لي عندك طلب لو تكرمت ظروفك، أن تفيدها بذاكرتك التوثيقية وتتحفنا بمقال توثيقي عن العام 2015 وأحداث السودان التي حدثت فيه خيرها وشرها (جرد حساب). مشكوراً.


#1391115 [سامي عز الدين]
0.00/5 (0 صوت)

12-26-2015 09:30 PM
+ دعني أقول لك أن هذا من اضعف وأسواء مقالاتك.. ليس لأنك غالبا ما تكتب وتنقد الصادق.. ولكن لأن المقال نفسه ما فيه سيء سوى الكراهية ويبدو لأن الكثيرين كتبوا بمحبة فأنت أردت أن تكتب بكراهية وكما قال الطيب صالح أفضل النقد الذي ياتي من محبة.. ولولا المديح لما عرفت فضائل البشر كما قال عبد الله الطيب .. فالذين كتبوا بمحبة من مختلف التيارات طلعوا اشياء جميلة.. الحاج وراق.. خالد عويس.. عروة الصادق.. جبريل ابراهيم.. وكثيرون سيكتبون.. أما النقد من كراهية فغالبا ما يكون بائسا وضعيفا لأنه لا يستطيع أن يقرأ النص جيدا وتعميه أشياء كثيرة عن رؤية النص وتسد الدروب في وجهه... فلا معلومة جديدة.. ولا تحليل عميق ولا شيء.. أكثر من ذلك أنك استعملت ما يسمى في المنطق بمغالطة ( Straw Man).. وهي أن تنحت صورة من عندك لخصمك نحتا أو من تريد نقده وتصوره بها .. وتروح تبنى عليها نقدك كله مع أن الصورة نفسه منحوتة من خيالك ومغلوطة أصلا !!


ردود على سامي عز الدين
[بكري الصائغ] 12-28-2015 03:42 AM
اللهم طولك يا روح، يا سامي عز الدين، برضك ما جاوبت علي الاسئلة!!

[سامي عز الدين] 12-27-2015 10:48 PM
+ رغم شكلها الموضوعي الزائف, اسئلتك يا عزيزي الصائغ.. اسئلة محملة loaded بجملة من التحيزات المسبقة.. هي أقرب الى اسئلة المحامين leading .. وفيها internal bias وما زال اتهامنا قائما .. أنت تمارس النقد بالكراهية.. اسئلة منحازة لتقود للتنميطات المعروفة !!!

[بكري الصائغ] 12-27-2015 09:18 PM
الصادق بعد أن أخذ المليارات آثر
بها لجيبه على حزبه وينسحب
********************
المصدر:- جريدة -"اخر لحظة"- موقع:- "منتديات دنقلا الاصالة والتاريخ"-
- الخميس, 15 أبريل 2010-
-----------------
***- الصادق أخذ 6 مليار جنيه من المؤتمر بل حكومة الوحدة الوطنية لتمويل حملته، اعترف الصادق وقال :- أنه استلم 2 مليار، ولما علم أن المشاركة ستفضحه وستكشف وزنه الحقيقي آثر أن ينسحب ويحتفظ بالمال لنفسه لا لحزبه، والدليل أنه عندما اعترف بأخذ المال قال إنها تعويضات لإدخالها في جيبه رغم أن الحكومة أعطته إياه لتمويل حملته الإنتخابية كما أعطت الميرغني والأحزاب الأخرى.

[بكري الصائغ] 12-27-2015 01:17 AM
أخوي الحبوب،
سامي عز الدين،
(أ)-
تحياتي الطيبة، مشكور علي القدوم الكريم،

(ب)-
وتبقي الاسئلة مطروحة حتي نجد من يرد عليها:
***ماهي الصفة التي يمكن ان نطلقها علي الصادق المهدي الان...كيف نفسر تصرفاته المبهمة وتصريحاته الغريبة في الغربة؟!!...

***- هل هو فعلآ ما زال الرئيس الفعلي لحزب الامة القومي رغم غيابه الطويل في الخارج؟!!..هل يقوم الصادق المهدي بتوجيه الحزب من القاهرة ب"الروموت كنتـرول"؟!!..

***- كيف نفسر طلب الصادق في يوم الخميس ٢٢ اكتوبر ٢٠١٥ بإرسال عربته لمصر حيث يقيم منذ فترة.. وبالفعل وصلت عربة الإمام براً ترافقها عربة أخرى خاصة بنجله البشرى الذي يقود فريق الحماية الشخصية للإمام. ارسال عربته الخاصة من امدرمان ووصلت الي القاهرة؟!!

***- هل يمكن ان نقول عن حالة الصادق الان هي كحالة (اللاجئ) السوداني في وطن اخر، خصوصآ ان بقاء الصادق في الغربة وعدم رغبته في العودة الي السودان لا يوجد لها تفسير اخر لها الا في هذا المعني؟!!

***- هل الصادق فعلآ في نظر حكام الخرطوم شخصية خطيرة تهدد أمن نظام البشير، واصبح مطارد بشدة من قبل السلطات الامنية في السودان، لذا فضل البقاء في الخارج تحت حراسة ابنه بشري واخرين؟!!

***- هل يمكن ان نقول عن الصادق انه واحد من الشخصيات البارزة في المعارضة السودانية الان، ويلعب دور واضح في محاربة نظام الانقاذ ؟!!

***- لماذا يرفض عن عمد حل المشكلات المزمنة في حزبه، ويرفض تعيين من يخلفه في الحزب خصوصآ انه قد بلغ من العمر عتيا؟!!

***- هل ينكر الصادق المهدي انه منتقد بشدة من الجميع داخل السودان وخارجه منذ اكثر من خمسين عام مضت؟!!...وان تاريخ سياسته الطويلة مليئة بالنقد الجارج له حتي من قبل أولاده..اقاربه..اهله..اعضاءحزبه..نسيبه حسن الترابي ..المعارضة..الاحزاب الدينية والعلمانية..الصحافة والاعلام،وان جهات اخري كثيرة كالقوات المسلحة والمنظمات السودانية المسلحة سبقت ان كالت له الاتهامات العديدة ونشرت في الصحف المحلية؟!!


***- وانه ايضآ بسبب غباء سياسة الصادق في حزب الامه وديكتاتوريته طوال خمسين عام بلا توقف ومواقفه المتذبذبة التي لا تستقر علي حال ، هرب ابنه عبدالرحمن من الحزب وارتمي في حضن المؤتمر الوطني، وهناك مقولة متداولة بشدة، ان العقيد عبدالرحمن دخل القصر باتفاق سري ما بين البشير والصادق؟!!


#1391038 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

12-26-2015 05:05 PM
من محـن وعجائب وغرائب تصرفات الصادق المهدي:
*****************************
الصادق المهدي المتواجد حاليآ في القاهرة سبق ان ادلي بتصريح (نشرت الصحف تصريحه)، عن استعداده للوساطة بين الإخوان والرئيس عبد الفتاح السيسى لعقد المصالحة حالة استعداد الطرفين لذلك.

***- لماذا لا يناقش الصادق مع الرئيس السيسي موضوع "حلايب"، التي هي الف مرة اهم من عقد المصالحة بين الاخوة الاعداء في مصر؟!!


#1390884 [MHMD NOUR]
0.00/5 (0 صوت)

12-26-2015 11:02 AM
للاسف الشديد كل المعلقين غير موضوعيين فى نقدهم لان الامام الصادق رقم لا يمكن تجاوزه كما انه رجل وطنى نظيف وعفيف اليد واللسان ولم تعط له فرصة كافية ليحكم فيها السودان ,اطول فترة حكم فيها السودان كانت الديمغراطية الاخيرة وهى ثلاث سنوات شهدث استقرارا لسعر الصرف واستطاع ان يبرم اتفاقا مع جون قرن باعتماده لمبادرة السيد محمد عثمان الميرغنى وقد تم الاتفاق على كل القضايا الخلافية وتم تحديد تاريخ لانعقاد الؤتمر الدستورى وهذا الاتفاق يخلو من اعطاء الجنوبيين حق تقرير المصير الا ان الجبهة الاسلاميةكانت ترى انها سوف تفقد دوائرها الانتخابية وستكون الغلبة فى الانتخابات القادمة لحزب الامة والحزب الاتحادى الديمغراطى خصوصا بعد نجاحهما فى ادارة ملف الجنوب ولذك تامر الاسلاميون على الديمغراطية وسرقوا ارادة الشعب فكانت النتيجة ما وصلنا له الان , انفصل الجنوب وامتدت الفتنة لتشمل دارفور وكردفان والنيل الازق وشرق السودان وتدهور الوضع الاقتصادى للبلاد وانهارت المؤسسات المدنية بتطبيق سياسة التمكين وايحال كل كفاءات الخدمة المدنية الى الصالح العام هذا فضلا عن انهيار التعليم بانشاء جامعات جديدة لا تمتلك ابسط مقومات الجامعة وتشريد كل دكاترة الجامعات التى هاجرت الى الخارج بحثا عن الرزق هذا بجانب اعطاء فرصة للتدخلات الاجنبية وجعل السودان معرض لاطماع الدول المجاورة فاحتلت مصر حلايب وشلاتين واحتل الاثيوبيون اراضى الفشقة.لقد طلب النظام من الصادق ان يشارك فى السلطة بنسبة 50% الا انه رفض وقال انه لا يشارك الا فى حكومة ينتخبها الشعب وهذا ان دل انما يدل على حرصه على الحفاظ على عفة لسانه ويده حتى لا يلوث تاريخه الناصع البياض الى ان يلقى ربه بعد عمر مديد ان شاء الله ونسال الله ان يمتعه بالصحة والعافية وان يوفقه لايجاد مخرج لسوداننا الحبيب خصوصا ان الرجل يملك الخبرة والحنكة السياسية وهو رجل نشط جدا على المستوى المحلى والاقليمى والدولى .


ردود على MHMD NOUR
[بكري الصائغ] 12-26-2015 11:04 PM
أخوي الحبوب،
الانصاري،
(أ)-
مساكم الله تعالي بالعافية التامة والافراح، مشكور علي الزيارة والمشاركة الكريمة، فهمت ان تعليقك رد علي ما كتبه اخونا محمد نور.

(ب)-
***- كما نقول في "ورق اللعب أو الكوتشينة"، فان الصادق المهدي قد اصبح "كرت محروق". الصادق فقد الصلاحية وغير قابل للاستعمال لا داخل حزبه ولا في المعارضة بل ولا حتي في المؤتمر الوطني.

***- الصادق يعرف هذه الحقائق جيدآ عن نفسه، لكنه يعاند ويصر علي انه "سوبرمان"!!

[بكري الصائغ] 12-26-2015 04:41 PM
أخوي الـحبوب،
MHMD NOUR - محمد نور،
(أ)-
السلام والتحايا لشخصك الكريم، سعدت بزيارتك الكريمة،
اما عن تعليقك والذي جاء في مطلعه:

(للاسف الشديد كل المعلقين غير موضوعيين فى نقدهم)، ما كنت اتمني يا حبيب ان تكتب هذا الكلام لان حرية الرأي والتعبير مكفولة للجميع بلا استثناء، ولا يحق لاي كائن كان ان يمنع الاخرين من حق النقد وابداء الرأي، ولا يملك احد ايضآ منع المعارضين لسياسة الصادق المهدي من حجب اصواتهم واسكاتهم، خصوصآ ان الصادق المهدي شخصية قابلة للنقد والذم والمدح طالما دخل عالم السياسية مثله ملايين السياسيين في العالم تكتب عنهم الصحف يوميآ وتنتقد تصرفاتهم وسلوكياتهم.

(ب)-
***- الصادق المهدي منتقد بشدة من الجميع داخل السودان وخارجه منذ اكثر من خمسين عام مضت، تاريخه السياسي الطويل ملئ بالنقد الجارج له حتي من قبل أولاده..اقاربه..اهله..اعضاء حزبه..نسيبه حسن الترابي ..المعارضة..الاحزاب الدينية والعلمانية.. الصحافة والاعلام، وجهات اخري كثيرة كالقوات المسلحة والمنظمات السودانية المسلحة سبقت ان كالت له الاتهامات العديدة ونشرت في الصحف المحلية.

(ج)-
***- لولا ضعف شخصية الصادق المهدي الشديدة،وتقلب مواقفه،(والسبهللية)في ادارة حكمه عام ١٩٨٩ لما وقع انقلاب الجبهة الاسلامية.

(د)-
***- الصادق المهدي هو اصل البلاء والمحن السودانية-(هذا الكلام ليس من عندي وانما ورد في مقالات وتصريحات كثيرة من سياسيين مخضرمين عاصروا حكم الصادق) ..

(هـ)-
***- بسبب غباء سياسة الصادق في حزب الامه وديكتاتوريته،هرب ابنه عبدالرحمن من الحزب وارتمي في حضن المؤتمر الوطني فهل هناك تعاسة اكثر من هذا؟!!...وان كانت هناك مقولة متداولة بشدة، ان العقيد عبدالرحمن دخل القصر باتفاق سري ما بين البشير والصادق!!

(و)-
***- لا احد حتي الان يعرف موقف الصادق من النظام الحاكم؟!!، ***- هل هو ضد البشير وحزبه؟!!..
***- هل هو في المعارضة؟!!..
***- هل هو عضو في المؤتمر الوطني ويتقاضي راتب شهري؟!!..
***- هل هو "غواصة" داخل المعارضة؟!!
****- هل يمسك الصادق العصا من منصفتها، فلا هو مع المعارضة ولا مع النظام الحاكم؟!!
***- ما هي انجازاته السياسية بعد الانقلاب عام ١٩٨٩ حتي اليوم؟!!
***- ماذا قدم للمعارضة؟!!
***- ماذا قدم لحزبه خلال ال٢٦ عام الماضية؟!!

(ز)-
***- الصادق المهدي واحد من اسوأ السياسيين الذين جاءوا خلال ال٦٠ عام الماضية.

[الانصاري] 12-26-2015 04:33 PM
يازول ده كلام شنو يكفي اسوا اهتماماته تعويضات ال المهدي ،برضو تقول عفيف ونظيف ..


#1390713 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

12-26-2015 12:24 AM
دي يفهموها كيف يا الصادق المهدي؟!!:
************************
١-
الصادق المهدي: الإخوان إرهابيون في مصر..وحلفاء للسلطة في السودان...
(الأربعاء 22-07-2015-)

٢-
الصادق المهدى:
أسعى للمصالحة بين السيسى والإخوان...
**************************
(أعلن الصادق المهدي رئيس حزب الأمة المعارض في السودان، عن استعداده للوساطة بين الإخوان والرئيس عبد الفتاح السيسى لعقد المصالحة حالة استعداد الطرفين لذلك)!!
-(2015/12/22)-


ردود على بكري الصائغ
[MHMD NOUR] 12-27-2015 09:14 AM
نعم اخى بكرى الصائغ الصادق المهدى شخصية عامة معرضة للنقد وكل واحد من حقه ان ينتقده ولكن يجب ان يكون النقد بناء . الصادق المهدى اكثر من عارض النظام واكثر ما هو حريص على حل مشاكل السودان والدليل انه كان من اوائل الناس الذين شاركوا فى الحوار الجارى الان وكان يدعوا الى ضرورة تغيير النظام عن طريق الثورة الناعمة وليس عن طريق الثورة المسلحة لانه يخشى ان يحدث للسودان بمثل ما حدث لليبيا والعراق واليمن وسوريا . نحن دولة نامية اذا اندلعت حرب سوف تقضى على اللين واليابس وسنهدم كل ما بنيناه منذ الاستقلال الى الان على قلته وسيكون مصيرنا كمصير الصومال . الصادق المهدى ذهب الى باريس وحقق اتفاق باريس بغية توحيد وربط المعارضة الخارجية بالحوار الداخلى ولكن المؤتمر الوطنى رفض هذا الاتفاق واعتبر ان الصادق المهدى رجل خائن يجب معاقبته فى حين ان هذا الاتفاق يمكن ان يساهم فى تعجيل حل مشاكل الوطن ولكن المؤتمر الوطنى اتضح انه غير جاد فى الحوار وانه يماطل ليستفيد من الوقت وما يعمله الان ما هو الا لتحسين وحهه وصورته خارجيا واضاعة الوقت داخاليا حتى يضمن البقاء لاكبر فترة ممكنة وعندما شعر الصادق بذلك راى انه ليس امامه شىء سوى ان يذهب الى الخارج لمحاصرة النظام وفضح افعاله والان يبذل جهدا كبيرا جدا لايجاد مخرج وحل يرضى الجميع .فاذا افترضنا انه يحب السلطة ويلهث وارئها كما يدعى بعض الاخوة المعلقين لماذا لم يوافق على المشاركة فى السلطة عندما عرض عليه النظام ان يشارك بنسبة 50% ؟ ولماذا اختلف مع ابن عمه مبارك الفاضل الامر الذى جعل الاخير ينفصل عن حزب الامة الام ويشارك النظام باسم حزب الامة الاصلاح والتجديد ؟ يا اخى بكرى ارجو ان تكون موضوعى ومنطقى وان تتخذ الحيدة والموضوعية عندما تنتقد شخص ما . فانت رجل صحفى وقلم مؤثر فارجو ان تكون صادقا ومخلصا فيما تكتب حتى لا تفقد قرائك ولا تجعلهم يشكوا فى انك قلم ماجور يعمل لصالح حهة ما وانا اعلم انك رجل شريف ولكن ربما الحماقة والتسرع وعدم المامك بتاريخ الرجل ومدافعاته وانجازاته على المستوى المحلى والاقليمى والدولى دفعك فى هذا الاتجاه . اما بخصوص تعويضات اسرة المهدى فهذا امر يكفله الدستور واشهد ان الصادق حينما كان رئيسا للوزاء قد طالب باحالة هذا الامر للقضاء ليقول فيه كلمته ولم يتم اخذ اى تعويض فى ذاك الوقت ومن قال ان اسرة المهدى قد اخذت تعويض خلال فترة الديمقراطية الثالثة فهو كاذب .


#1390690 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

12-25-2015 10:43 PM
اختصاصي نفسي :
الساسة السودانيون انتهت مدة صلاحيتهم
************************
-12-25-2015 10:11 PM-
المصدر:- "الراكوبة"- "اخر لحظة"-
--------------------
***- أكد أستاذ علم النفس السياسي و الاختصاصي النفسي د.علي بلدو، أن معظم السياسيين في السودان قد تجاوزوا أعمارهم الافتراضية وانتهت مدة صلاحياتهم من الناحية السياسية والاجتماعية، وعزا الأمر إلى ما أسماه التغير الشعوري المتمثل في العناد و التغلب في المواقف وعدم تقبل الأخر و«الكنكشة» في المناصب وعدم إتاحة الفرصة للآخرين،

وأضاف بلدو يرجع كل ذلك إلى عامل السن لديهم"، وقطع بلدو بأن مشكلة الحكم في السودان مشكلة نفسية كما هو الحال في ارتفاع أسعار الدولار، لافتاً إلى أن عامل السن وتقدمه لدى السياسيين بالبلاد يعد أحد أسباب إعاقة الحوار الوطني والتحول الديمقراطي وإشاعة روح المؤسسية داخل الأحزاب.


١-"إياك أعني واسمعي يا جارة"
اختصاصي نفسي :
الساسة السودانيون انتهت مدة صلاحيتهم!!
(أ)-
الدكتور حسن الترابي: ولد عام ١٩٣٢، عمره الان ٨٣ عام.
(ب)-
البروفيسور إبراهيم احمد عمر: ١٩ ديسمبر ١٩٣٩، عمره الان ٧٦ عام.
(ج)-
محمد عثمان الميرغني: ولد سنة سنه ١٢٦٩هجريه،
(د)-
المشير عمر البشير: من مواليد الاول من يناير١٩٤٤، عمره الان ٧٢ عام.


#1390662 [أسامة عبدالرحيم]
5.00/5 (1 صوت)

12-25-2015 09:40 PM
الأخ الأستاذ بكري الصائغ
تحية طيبة وكل عام وأنت بخير بمناسبة العام الجديد وإستقلال السودان.

مقالك اليوم جميل ورائع وإحتوي علي أسئلة في غالبه لكنها أسئلة في الصميم، لكنني أريد التعليق علي نقطتين من مقالك.

النقطة الأولي:
لا أعتقد أن السيد الصادق المهدي يعيش في غربة إجبارية كما قلت، بل أراها غربة إختيارية، لكني أتفق معك أنه هو الذي فرضها علي نفسه بنفسه! المزاج النفسي للإمام ليس مزاجاً عقلانياً موضوعياً يحسب الأمور بالعقل والمنطق وإنما مزاج إنتقائي إستعلائي فوقي "هروبي" موروث من ثقافة المهدية ونظرتهم لأنفسهم أنهم هم السادة والبقية تابعين! رأئي هو أن المهدي مازال يعيش في صدمة سجنه لمدة شهر بسبب إهانته لقوات الدعم السريع، وهو يعلم أن إهانته تلك لم تكن مُوفقة بدليل أنها أصبحت قوات نظامية دستورية، وبدليل عدم إمتلاك المهدي لأدلة تثبت إدعاءاته ضدها، وبدليل أن إبنه البشري نفسه قد شارك في تدريبها كما أعلن العميد حميدي قائد تلك القوات. المهدي لم يُعلق علي كلام حميدتي، وكذلك البشري، وهذا دليل علي عدم موضوعية إتهامات الإمام من الأساس، لكنه للأسف مازال "مجروح نفسياً" بسبب العقاب الجزئي البسيط الذي ناله وهو السجن لمدة شهر فقط ثم عفو الحكومة عنه! كذلك فإن الإمام قد صُدم أيما صدمة في تقارب الترابي-البشير لحساسيات تاريخية متجذرة أعلنها المهدي نفسه صراحة عندما قال "أنا عندي مشكلة كيمياء مع الترابي"، فالمهدي والترابي مثل "الشحمة والنار" لا يقبلان بعضهما أبداً، ولذلك أراد المهدي أن يُخرّب الحوار ويُبعد الترابي بالمكايدات التي وصلت لدرجة تصريح المهدي في الصحف قائلاً: "لو تقارب الإسلاميين فحينها لكل حدث حديث!"، وهو تصريح يدخل في خانة التهديد. لذلك فإن إاهانة المهدي للدعم السريع لم يكن عن قناعة حقيقية وإنما لتعكير أجواء الحوار الوطني وإبعاد الترابي عن المشهد لصالح المهدي، خاصة أن المهدي أعلن عشرات المرات أنه هو صاحب مبادرة الحوار (الحوار ده حقي أنا بس!!).. والخلاصة هي أن المهدي قد أخطأ في كل حساباته وإختار بنفسه غربة إختيارية في القاهرة رغم كل رسائل العفو والتطمين والتبجيل والتعظيم التي وصلته من السودان، والحكومة لا تخشاه ولا تخشي تحركاته في المحافل الإقليمية والدولية لأنها تعلم أنه "قوّال ما فعّال" - أي أنه يقول ويتحدث ولا يفعل شئياً ذا خطورة، فالماكينة الدبلوماسية السودانية تعمل بطاقتها القصوي وتسد كل الثغرات في وجه المهدي ومن هم أعتي وأشرس منه أضعافاً مضاعفة.

النقطة الثانية:
دعوتك للسيد الصادق المهدي بأن يتخلي عن دكتاتوريته وتمسكه برئاسة حزبه خمسون عاماً، هي قبل كل شئ "دعوة شجاعة" لم يتجرأ الكثيرون حتي داخل أسرته وحزبه من المُجاهرة بها، والكل يعلم أن المهدي مهووس بالسلطة ويريد أن يحكم حزبه للأبد بمبررات كثيرة ويعيش في أوهام حكم السودان مرة ثالثة أيضاً، بل ويسعي خارج السودان أيضاً لطرح وساطاته علي كل من هبّ ودبّ من المصريين والسوريين والسعوديين واليمنيين وحتي الأثيوبيين في موضوع سد النهضة، فالرجل يبحث عن شهرة وشهوة سلطة كيما إتفق مع العلم أنه فاشل حتي في إدارة أسرته الصغيرة (حزب الأمة القومي)! وآخر خطواته الخارجية هي خطاب أرسله للرئيس المصري السيسي يطالبه بالعفو عن الأخوان (مع العلم أنه يقول أن النظام السوداني إخواني)، والمدهش المُحزن أنه لا أحد يُعير المهدي أدني إهتمام أو يرد عليه سوي النظام السوداني الذي ظل ومازال يحترمه ويطالبه بالعودة للسودان، والبشير علي رأس النظام هو أكثر رجل يكن في قلبه تقديراً زائداً للصادق المهدي برغم عداءات المهدي المتواصلة.

المهدي للأسف يعيش في عالم "الأنـا" الإستعلائية، فهو دائماً ما يكرر القول: أنا رئيس منتدي الوسطية العالمية وأنا عضو نادي مدريد وأنا حكيم الأمة وأنا صاحب أكبر حزب سياسي وهلمجرا، والحكومة السودانية التي تحبه لا تريد إحراجه وتتعامل معه بهدوء ولطافة وعطف يصل لحد الإستجداء، لكن نحن البسطاء لا نتردد في قول كلمة الحق في وجهه.

وأخيراً: قبل عام تقريباً كان المهدي قد أعلن من القاهرة أنه سيعتزل السياسة وسيعود للسودان وسيوزع تركته علي أبنائه ويتفرغ للكتابة وتوثيق حياته السياسية، ولكن يبدوا أن تلك كانت "زلة لسان" وأنه راجع نفسه وقرر الإستمرار في مسلسل الدكتاتورية حتي الممات، وياليته إعتزل وأراح نفسه وإرتاح وأراحنا كلنا، لأنه ببساطة قد كبر في السن ولم يعد مؤهلاً لتقديم حلول سياسية لأي جهة - ولا حتي لحزبه الذي إنقسم عشرة أقسام ولديه 6 رؤوساء بعضهم ضد رغبة وإرادة المهدي نفسه.

تحياتي بكري الصائغ.


ردود على أسامة عبدالرحيم
[بكري الصائغ] 12-26-2015 02:20 AM
أخوي الحبوب،
أسامة عبدالرحيم،
(أ)-
صباحك نور وافراح باذن الله تعالي، مشكور علي الزيارة الكريمة، ايضآ بالمحاضرة القيمة التي شاركت بها، واستمتعت بما جاء فيها من نقاط، وتوقفت عن فقرة هامة جاءت في التعليق وكتبت:

( المهدي للأسف يعيش في عالم "الأنـا" الإستعلائية، فهو دائماً ما يكرر القول: أنا رئيس منتدي الوسطية العالمية وأنا عضو نادي مدريد وأنا حكيم الأمة وأنا صاحب أكبر حزب سياسي وهلمجرا، والحكومة السودانية التي تحبه لا تريد إحراجه وتتعامل معه بهدوء ولطافة وعطف يصل لحد الإستجداء...والمدهش المُحزن أنه لا أحد يُعير المهدي أدني إهتمام أو يرد عليه سوي النظام السوداني الذي ظل ومازال يحترمه ويطالبه بالعودة للسودان، لكن نحن البسطاء لا نتردد في قول كلمة الحق في وجهه).

***- والله لقد اصبت يا حبيب عين الحقيقة وما قلت الا الحق.

(ب)-
من محن وعجـائب الصادق المهدي
(عناوين اخبار دون الدخول في التفاصيل)
***********************
١-
***- الصادق المهدي يلقي محاضرة عن "الجرتق"!!
***- بالصور .. جرتق لعروسين بريطانيين بمنزل الصادق المهدي!!
٢-
الصادق المهدي: المرأة غير مطالبة بالحجاب وهو ستار خاص بأمهات المؤمنين...

٣-
***- الصادق المهدي يحذر من مستقبل السودان في ظل قيادة البشير...
***- الصادق المهدى يحذر عمر البشير : "نـهـايـتـك اقـتـربـت"...
***- اجتماع مفاجئ بين البشير والصادق المهدي...
***- المهدي يشكر البشير ويعلن قبول حزب الأمة بالحوار الوطني ...
***- البشير يمنح وسام الجمهورية من الطبقة الأولى للصادق المهدي ..تفاصيل لقاء مساعد البشير بالسيد الامام الصادق المهدي في القاهرة...
***- البشير: الصادق المهدي وسيط صهيوني...
***- الصادق المهدي: استمرار عمر البشير في السلطة يعطل مصالح السودان...
***- البشير والصادق المهدي يتفقان على قومية قضايا الحكم والدستور ...
***- تفاصيل جديدة للقاء السري بين "المهدي" و"مصطفى إسماعيل... ...
***- البشير والمهدي .. لقاء فوق الحواجز والمطبات...

٤-
الصادق المهدي يعترف: والدي اجتمع بمسؤول 'إسرائيلي'...
٥-
الزعيم السوداني الصادق المهدي يعلن اعتزاله النشاط السياسي...
٦-
الصادق المهدي: عادل إمام أكثر تأثيرا من الأخوان المسلمين في الشارع المصري...
٧-
إطلاق سراح "الصادق المهدي" بعفو رئاسي...
٨-
عبد العزيز الحلو يهدد بإجتياح الخرطوم والصادق المهدي يصطف لجانب الحكومة:(الخرطوم 3 مايو 2013 – هدد رئيس هيئة اركان الجبهة الثورية السودانية ونائب رئيس الحركة الشعبية قطاع الشمال، عبد العزيز ادم الحلو بتكثيف العمليات العسكرية ومهاجمة العاصمة الخرطوم لأسقاط النظام في وقت اصطف فيه زعيم حزب الامه القومي الصادق المهدي إلى جانب الحكومة محذراً من ما أسماه مخططات الجبهة الثورية)...
٩-
الصادق المهدي: نظام البشير حول السودان إلى محمية دولية...
١٠-
مصطفى عثمان: شعرت بأن الصادق المهدي أكثر مرونة واستعداداً لإنجاح الحوار الوطني...
١١-
بعد ان خرب “التجمع”:الصادق المهدي في باريس لخراب الجبهة الثورية!!
١٢-
الصادق المهدي لصحيفة مصرية: البشير رئيس غير شرعي...
١٣-
حزب البشير يقترب من اتفاق مع الصادق المهدي بشأن السلطة...
١٤-
الحزب الحاكم بالسودان يشيد بمواقف الصادق المهدي وحسن الترابي...
١٥-
"الصادق المهدي" يحذّر جنوب أفريقيا من اعتقال "البشير"...
١٦-
رسالة المهدي للاتحاد الأفريقي بالتحذير من اعتقال البشير...
١٧-
الصادق المهدي ينتقل الي القاهرة ليدير معركته ضد نظام الخرطوم ...
١٨-
بعد محاولة انقلاب قوش: الترابي والصادق يرتبان للإنقلاب على المعارضة!!
١٩-
الصادق المهدي والترابي وضياع فرص الثورة ضد نظام ...
٢٠-
الترابي والمهدي : من ضيع السودان؟!!
٢١-
الترابي: البشير لم يشترك بأنقلاب 89 والصادق يخاف السجن...
٢٢-
الترابي يصف الصادق المهدي بالكاذب...
٢٣-
الترابي : الصادق المهدي معنا وضدنا وكلامه خارج السودان يختلف ...
٢٤-
الصادق المهدي والترابي : انحراف كبير في اتجاه البوصلة...
٢٥-
دور الصادق المهدي في تقويض الديمقراطية ...
٢٦-
شهادة للتاريخ تدين الصادق المهدي والترابي بفصل الجنوب...
٢٧-
الترابي يدعو الى "الجهاد" ضد البشير والمهدي يحذر من حرب اهلية...
٢٨-
الترابي والصادق... يا للعار!!
٢٩-
عبدالرحمن الراشد: الصادق والسودان والخرافات...
٣٠-
أضاع الصادق المهدي فرصة الثورة ضد نظام الإنقاذ...
٣١-
احذروا من (الصادق)و (الميرغني)و (الترابي)!!
٣٢-
***- الصادق المهدي .. تناقضات أعيت المداوين..!!
***- تناقضات الصادق المهدي ~ ملفات أثارت الجدل!!
٣٣-
منصور خالد يصفع الصادق المهدي باحترافية و يصفه احاديثه بالكذب و التناقض...
٣٤-
الشعب يطالب بتغيير الصادق الـمهدي...
٣٥-
مبارك الفاضل يهاجم المهدي ويتهمه بتحريف وبتر وصية الإمام الصديق...
٣٦-
رجال انفضوا من حول المهدي !!
٣٧-
المهدي يدعو السودانيين لغزو سفارات بلاده بالخارج...
٣٨-
في اجتماع سري مع محمد عطا وإبنه عبدالرحمن : الصادق المهدي يطالب باعتقال مبارك الفاضل بسبب الجيش...
٣٩-
نصرالدين الهادي : الصادق المهدي فصلني من الحزب لأنني انضممت الى الجبهه الثوريه والان وقع معها اتفاقه...
٤٠-
إشتباكات فى حزب الأمة والصادق يقر بخطأ إنضمام أبنه بشرى لجهاز ...
٤١-
المهدي اؤيد قرار لجنة السياسات القاضي بفصل عبدالرحمن...
٤٢-
الصادق المهدي في مسرحية السمسرة الأخيرة...
٤٣-
خلافات بين الصادق المهدي وأبوعيسى بباريس...
٤٤-
الدكتورة بخيتة المهدي تفتح نيرانها على الصادق: لوث تاريخ حزب الأمة .. أكبر ديكتاتور وكان يعلم بضرب الجزيرة أبا...
٤٥-
المهدي: لست مغرورا ولا نرجسيا!!
٤٦-
حزب الامة السوداني بزعامة الصادق المهدي بمرحلة مخاض عسيرة باتفاق المراقبين...
٤٧-
مبارك الفاضل يتهم الصادق المهدي بأنه وراء إنقسامات حزب الأمة...
٤٨-
الامين العام لحزب الامة يرفض قرار الصادق المهدي ويصفه بغير الدستوري ويقاطع اجتماعات الرئاسة نتيجة خلاف حول رؤية المؤتمر الدستوري الجامع...
٤٩-
‎نافع يشيد بنهج الصادق المهدي ومعارضته وموقفة من المعارضة ...
٥٠-
الصادق المهدي .. غفلة في زمن الشيخوخــة...


#1390513 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

12-25-2015 01:38 PM
أخوي الحبوب،
Mag - مـاق،
(أ)-
تحية طيبة ممزوجة بالشكر علي قدومك الكريم، وانتهز هذه الفرصة لاتقدم لكل الاخوات والاخوة المسيحيين باجمل التهاني واطيب الامنيات القلبية بمناسبة الاحتفال بعيد ميلاد السيد المسيح عليه السلام،ان يكون عيد ملئ بالافراح والمسرات.. " المجد لله في الاعالي وعلى الارض السلام وللناس المحبه".

(ب)-
***- شكرآ يا حبيب علي تعليقك الجميل، ما فات علي كل ما ذكرتها من معلومات محبطة عن الصادق المهدي وهناك ما هو امر وادهي بكثير.وافيدك علمآ يا حبيب، (انني كاتب هذا المقال من جيل الصادق المهدي وفرق العمر بيننا ليس بالكثير، هي سنوات قليلة تعد علي اصابع اليد الواحدة). لقد قصدت من ذكر هذه المعلومة، افادتك ان المامي بتاريخ الصادق المهدي لا حد له، تاريخه مليء بالفشل الذريع في كل شي منذ لحظة وفاة والده الصديق عبدالرحمن المهدي في يوم ٢٥ مارس ١٩٥٩ حتي اليوم. هناك رواية معروفة تقول:
( بينما كان الصديق عبدالرحمن المهدي على فراش المرض وبحضور الأطباء وعدد من الشهود أدى وصيته الاخيرة بعد أن طلب أن يمثل أمامه نجله الصادق المهدي وأملاه الوصية التالية:
"إننا لا نكن عداء خاصاً لأحد وليس لنا مطلب خاص وإن مطلبنا هو مطلب البلاد قاطبة في أن تحكم بالشورى والديمقراطية وأن يعطى الناس الحريات الأساسية فاحرصوا على تحقيق هذه المطالب مهما كلفكم الحرص ..بعد وفاتي يتألف مجلس شورى برئاسة السيد عبد الله الفاضل المهدي وعضوية السادة: الهادي ويحيى وأحمد والصادق المهدي ويرعى هذا المجلس شئوننا الدينية والسياسية بكلمة موحدة حتى تنقضي الظروف الحالية في البلاد وعندما تلتفتوا لأمر اختيار الخليفة الذي يكون إماماً يكون ذلك عن طريق الشورى بقرار الأنصار")..

(ج)-
***- في شهر نوفمبر عام ١٩٦٤ انتخب الصادق رئيسا لحزب الأمة ...وفي عام ١٩٦٥ قاد الانشقاق ضد الإمام الهادي المهدي مخالفآ بذلك وصية والده قبل وفاته!!.. انتخب رئيسا لحزب الأمة القومي مارس ١٩٨٦.

(د)-
***- اخر بدع الصادق في القاهرة قبل ايام قليلة مضت،انه -(كما جاء في الصحف)- يحاول ان يزيل الخلافات بين الرئيس المصري وتنظيم (الاخوان المسلمين) المحظور!!..سخرت منه الجماهير المصرية كثيرآ وطلبت منه ان يحاول اولآ ازالة الخلافات في اسرته وحزبه قبل ان يسعي لصلح الاخرين!!

(و)-
***- شيوخ الاسلام السياسي في السودان: الصادق المهدي ومحمد عثمان الميرغني وحسن الترابي وعمر البشير، هم اسوأ الف مرة من الايدز والطاعون.


#1390466 [الخمجان]
5.00/5 (1 صوت)

12-25-2015 09:59 AM
ما عندك اى موضوع وشكلك جدادة الكترونية او سوسيو


ردود على الخمجان
[بكري الصائغ] 12-25-2015 01:50 PM
ما معني كلمة "خــمج"؟!!
*************
الخمج "infection": هو مجموعة تأثيرات تطرأ على البدن إثر استيلاء حي مجهري ممرض عليها كالجراثيم والفيروسات والفطور والطفيليات، ويتظاهر الخمج بأعراض سريرية أو بيولوجية أو بكليهما معاً توضح أثر فوعة virulence الحي المجهري ودرجة مقاومة جسم الإنسان له، وتبدو أهمية هذين العاملين في الشكل الذي يتطور به الداء، فقد يمتد المرض من إصابة خفية وتكون بيولوجية محضة إلى الإمراضية الخطرة التي قد تسبب الوفاة.


#1390458 [mag]
0.00/5 (0 صوت)

12-25-2015 09:28 AM
إقتباس ~ هل يمكن ان نقول عن الصادق انه واحد من الشخصيات البارزة في المعارضة السودانية الان، ويلعب دور واضح في محاربة نظام الانقاذ؟!!
لا أعتقد يا فطحل التوثيق إنه قد فات عليك أنه عندما كان الشارع السوداني يضج بالمظاهرات أعطي الصادق المهدي مباركته و مواقته للترابي لإحداث إنقلاب وهذا إعتراف ضمني صرح به الصادق بنفسه مردفاً عندما عرض عليه الترابي الفكرة للسيطرة علي الشارع إنه رفض الفكرة !!!!! ها الإعتراف بوجود مشاورات بينه وبين الترابي يعرضه لتهمة الخيانة العظمي مثله مثل الترابي و البشير . نت المتابع الجيد لماذا يبحث الصادق عن مخرج أمن للبشير ؟ ولماذا قال جلدنا ما بنجر فيه الشوك ؟
وجود الصادق خارج البلاد لتجميل وجه الأخوان المسلمون فهو يدعي إنه يود تيار وسط في الجماعة ويدعو له !!!! راجع أخر لقاء للصادق علي صفحات الراكوبة ولك الود .


ردود على mag
[بكري الصائغ] 12-25-2015 08:13 PM
أخوي الحبوب،
صالح عام،
(أ)-
اسعد الله تعالي مساكم وجعله عامرآ بالافراح والمسرات، سعدت ايضآ بقدومك الكريم وبمشاركتك المقدرة،

(ب)-
وصلتني ستة رسائل من اخوة اعزاء يقيمون في دول الغربية والشتات، وكتبوا:

١-
الرسالة الاولي من اليونان:
****************
(..ظلمت الصادق ياعمي الصايغ ظلم شديد، صحيح انه اخطأ مرات كثيرة خلال مسيرته السياسية وبعضها كانت اخطاء لاتغتفر، لكن رغم ذلك هو علم من اعلام السياسيين في السودان وله انجازات كبيرة دخلت التاريخ . اتمني معك كما تمنيت ان يعتزل السياسة ويسلم الراية لمن بعده، بعد دخوله العام الثمانين مستحيل ان يقدم اي شي مفيد).

٢-
الرسالة الثانية من الخرطوم:
****************
( سلام ياعمي بكري، ياأخي الصادق المهدي قاعد مع ولدة بشري في القاهرة، وطلب عربيته الخاصة ورسلوها له في القاهرة، بعد شوية حيطلب من زوجته واولاده وبناته والبقية الباقية من الاهل الحضور للاقامة الدائمة في مصر زي ما عمل محمد عثمان الميرغني وفاروق ابوعيسي، وحيوصي الدكتورة مريم تفرتق ما بقي من حزب الامة وتسلمه للفاضل المهدي. كتشنر في سنة ١٨٩٩ انهي وجود الدولة المهدية والبشير والصادق كمل الباقي وانهي الحزب).

٣-
الرسالة الثالثة من لندن:
***************
(..ما عدنا نتذكر الصادق المهدي الا عند الاحتفال بعيد ميلاده، هو في نظر الملايين "الحي الميت" لا يقدم ولا يؤخر مثله مثل محمد عثمان الميرغني وحسن الترابي).

٤-
الرسالة الرابعة من الخرطوم:
******************
(..في مجال السياسة: الصادق المهدي هو احسن السئيين السياسيين).

٥-
الرسالة الخامسة من برلين:
****************
(..الصادق المهدي هو السياسي الوحيد الذي لم يتعلم من اخطاءه السابقة ولا يعترف بها وانه منزه من كل خطأ، ايضآ من اكبر الاخطاء التي ارتكبوها الاعضاء القدامي والجدد وجيل شباب حزب الامة الحالي انهم اعطوا الصادق المهدي ما لايستحقه من سلطات حزبية وادارية ونفوذ وتقديس طوال اكثر من خمسين عام بلا اعتراض واضح منهم وكان حواء السودانية ما انجبت مثله ولن تنجب!!).

٦-
الرسالة السادسة من القاهرة:
****************
(..مخططات مريبة تجري هذه الايام بصورة واضحة: حسن الترابي نسيب الصادق المهدي في الدوحة في زيارة مبهمة غير واضحة الرؤية ويجتمع بيوسف القرضاوي مؤيد الاخوان عدو الرئيس السيسي رقم واحد...وفي القاهرة يسعي الصادق المهدي لاصلاح علاقة بين الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي وجماعة الاخوان المسلمين!!...هل هو تقسيم ادوار ومجهودات مدفوعة الثمن بالريالات القطرية؟!!).

[صالح عام] 12-25-2015 06:03 PM
انت اصبت الحقيقه الصادق رجل مراوغ ذى ( ود المويه )هل تعرف ود المويه انا ذاتى لا اعرفه ارجو من المعلقين يعرفوننا بود المويه


بكري الصائغ
بكري الصائغ

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة