تلفزيون محتشم ..؟!ا
10-22-2011 11:12 PM

هناك فرق

تلفزيون محتشم ..؟!

منى أبو زيد

بالإنابة عن مَن مِنَّا يا ترى، يطالب السادة نواب البرلمان بتحويل التلفزيون السوداني إلى جهاز إعلامي محتشم يدعو إلى الإسلام ؟! .. هل تتفق أنت مع ذلك ؟! .. هل كنت يوماً من أنصار الرجوع بالتلفزيون إلى بداية التسعينيات .. هل كنت يوماً من المنددين بمحاربة ما أسماه بعضهم بالسلوك الغربي المندس ؟! .. ثم، هل تنقل مثل هذه المطالبات وجهات نظر أقاربك، أو جيرانك، أو \"ناس الحلة\"، أو حتى زملاءك في العمل ؟! .. إن كانت الإجابة بـ لا كما أتوقع، فـ بالإنابة عن أي شعب إذن يتجشم السادة النواب مثل هذا العناء ..؟!
هل يقتنع عاقل بأن الشعب السوداني الذي يقتطع ثمن الطبق الهوائي من أطباق الطعام، وفواتير \"باقات\" القنوات الرياضية والفنية المشفرة من أولويات الميزانية، هو الذي يوصى نوابه في البرلمان بالدعوة إلى احتشام التلفزيون إنابة عنه .. ؟!
أمامي الآن السيدة جيزيل خوري بجمالها الأخاذ، تحاور واحداً من زعماء التيارات الإسلامية المتشددة، على قناة العربية، هي تبتسم بحضورها الفاتن، وهو يغض بصره عن حسنها ما استطاع!، وعلى طريقة (لكم دينكم ولي دين) ..!
وهنا، ما يزال السادة النواب يحدثوننا عن \"السلوك الغربي المندس\" في القناة الفضائية الرسمية الوحيدة في العالم العربي التي تلتزم مذيعات أخبارها ومقدمات برامجها بالزي القومي مصحوباً بالحجاب الإسلامي، ومع ذلك قد يغض بعض شيوخنا - المتزمتين - الطرف وقد لا يفعلون!،مثل هذه الازدواجية كم تفتح أبواب السؤال على علاقة الاستبداد السياسي بالتدين الشكلي، وعلاقة الورع الكاذب بالتخلف الحضاري ..!
تلفزيون التسعينيات الذي يدعو إليه بعض السادة النواب لم يكن يفعل شيئاً سوى بث المزيد من صور الإيحاء العكسي للمشاهد المسكين الذي كان يهرع – مكرهاً - إلى الفضائيات العربية والغربية هرباً من سذاجة الوصائية الإعلامية، ورداءة الوعظ الاستعلائي المحير ..!
نحن نتفق مع السادة النواب على أن كثير من البرامج لا تغري بالمشاهدة، وأن المدائح النوبية الحقة طار ووقار وليست أغنيات راقصة وموسيقى صاخبة، وأن طغيان الغناء حتى على الزمن المخصص للبرامج الحوارية الجادة عادة تلفزيونية ذميمة، ولكن الفضائية السودانية \"محتشمة\"على الأقل في مضمار المقارنة، ونهج التسعينيات لم يكن يمثل هذا الشعب، أبداً..!
الردة الإعلامية إلى تلفزيون التسعينيات، والرؤية الأحادية المتطرفة لرسالة الإعلام لم يسبقنا عليها البرلمان الإيراني نفسه، الذي ينتقد نوابه الشيعة عرض المسلسلات والبرامج الحوارية التي تسيء إلى الأقلية من أهل السنة في البلاد، وحينما أقدم رئيس البرلمان – مرة – على انتقاد التلفزيون الحكومي، فعل هذا عندما بُثَّتْ حلقة واحدة من مسلسل تضمن إساءة للجالية اليهودية في إيران ..!
هذه هي طبيعة القضايا الإعلامية الجادة التي يناقشها النواب – عادة - تحت قباب البرلمان، وهي في الغالب قضايا خطيرة تتضمن تظلما من كل، أو بعض، فئات الشعب .. من هذا المنطلق نحن نسأل : هل طالب هذا الشعب حكومتكم باحتشام التلفزيون ..؟!
{}{

الاحداث





تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 2484

خدمات المحتوى


التعليقات
#229809 [atta]
0.00/5 (0 صوت)

10-23-2011 10:24 PM
نعم الشعب ير يد تلفزيون محتشم والماعجبو الرموت جنبو ...قنوات الهشك بشك والمسلسلات التركية والروتانات علي قفا من يشيل..
يا بت ابزيد ما كان العشم .... ما كنت اتخيل انك من صويحبات ذات السروال ...
بالمناسبة مسولين من االخير...اخبارها شنو؟؟؟


#229630 [hamza]
0.00/5 (0 صوت)

10-23-2011 03:42 PM
والله ماعندك موضوووووع وكذلك السادة نواب البرلمان ؟ والله علاقتك بالصحافة مثل علاقة وزير المالية ب الاقتصاد , ونصيحة شوف ليك شغله تانيه , الناس بتكتب في شنو وانتي في شنو؟ وبرضو بطلي فلسفه؟


#229542 [منير]
0.00/5 (0 صوت)

10-23-2011 01:17 PM
اصلا نواب البرلمان قاصدين يلخمو الناس بمواضيع اخرى ... غير قضايا الديمقراطية و التغيير..انتو ما ملاحظين مواضيع على شاكلة الرقم البيفرقع التلفونات (جريدة اخر لحظة) و القمر الصناعي الحايقع في الخرطوم(الانتباهة) و فتاوى عبد الحي يوسف ..و الان حشمة البنات و بكرة اثر انتشار الاحباش على معدلات الطلاق و هكذا...
الواضح انو الناس دي غلبها التسويهو في القضايا الاساسية ف بيحاولو نقل اهتمامات الراي العام نحو قضايا اخرى انصرافية او سطحية


#229344 [عصمتووف]
0.00/5 (0 صوت)

10-23-2011 08:31 AM



الاخت الفاضلة
التحيه والتقدير


هؤلاء الدجاليين بالله السؤال من يشاهد تلفزيونهم البلوي والله عاوزين يعملو ليه دعايه ساكت منو البذكروا الله ما كثر غير القنوات المحببه من الحبش والشوام مبروك عليكم تلفزيونكم وما داير اسالهم انتو عندكم غل غير التصفيق والبصم
لعنة الله تغشاكم ليوم الدين


#229329 [الجعلى البعدى يومو خنق]
0.00/5 (0 صوت)

10-23-2011 08:02 AM


أهلاً ومرحباً بكِ أخـتنا المحترمه (المحتشمه) منى أبو زيد ألســــــــلام عليــكم ...

دعا (المجلس الوطنى) لتكون الشاشةأكثر (حِشمه) وينس أن ( ألمرأة ) ألسودانيه خاصة فى حياتها الطبيعية أمرأة (عادية ومحتشمه) .. فلم يُعرف عنها أنها ترتدى ملبس يُخالف قواعد الاحتشام

والمسألة هنا تتجاوز حالة الإرشاد لتلامس قيم الفرد والعائلة ... فالفضائية معروفه ب(الطاهره) لرفعة أخلاقياتها .. ولأنها لم تخدش حياءها يوماُ ..

ولا تحتاج لإبداء بعض الملاحظات (السلبية) ولا ينبغى أن تكون على حساب كرامة المرأة وسمعتها بأي حال من الأحوال... كان يمكن أرسال ملاحظات مباشره للفضائيه ..

وباكر سيقوم ضباط الحرس في الفضائيه بتوقيف المذيعات ممن لا يرتدين ملابس (ملائمة) والطلب منهن مُراعاة الحِشمة عند الدخول للفضاء وللبث المباشر ...

أدعــوا الســاده أعضاء المجلس لمناقشة القضايا الهامه ودعونا من سفاسف الأمور ...



الجعلى البعدى يومو خنق ...



من مدينة الدندر ألطيب أهلها والراق زولا ..




منى أبو زيد
منى أبو زيد

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة