10-23-2011 05:03 PM

بالمنطق

وأنتم اللاحقون‮..!!!‬

صلاح الدين عووضة
[email protected]


‮❊ ‬والآن ازداد‮ ‬يقيناً‮ ‬بأن إرادة السماء‮ - ‬حسبما أشرت من قبل‮ - ‬تقف وراء هذا الذي‮ ‬يحدث من حولنا‮..‬
‮❊ ‬فلا‮ ‬يمكن أن تكون محض مصادفة أن‮ ‬يكتب ثوار ليبيا على‭ ‬أنبوب الصرف الصحي‮ ‬الذي‮ ‬وجد بداخله القذافي‮:‬‭ ‬‮(‬هنا كان‮ ‬يختبئ الجرذ الكبير‮!!)..‬
‮❊ ‬فقد كانت نهايته في‮ ‬مكان‮ (‬عفن‮!!) ‬تعيش فيه الفئران وهو الذي‮ ‬طالما وصف الثائرين عليه من أبناء شعبه بأنهم‮ (‬معفنون‮!!) ‬و(مقملون‮!!) ‬و(جرذان‮!!)..‬
‮❊ ‬ولم تكن محض مصادفة من قبل أن‮ ‬يُعثر على‭ ‬صدام حسين مختبئاً‮ ‬في‮ ‬سرداب تحت الأرض وهو الذي‮ ‬طالما وضع معارضيه من أبناء شعبه في‮ ‬سراديب لتكون نهايتهم الأليمة هناك‮..‬
‮❊ ‬ولم تكن محض مصادفة كذلك أن‮ ‬يبدو فرعون مصر المعاصر‮ - ‬حسني‮ ‬مبارك‮ - ‬شبيهاً‮ ‬في‮ ‬رقدته المهينة داخل المحكمة بسلفه فرعون موسى الذي‮ ‬أنجاه الله ببدنه ليكون لمن خلفه آية‮..‬
‮❊ ‬فقد قارن البعض بين هيئة مبارك في‮ ‬رقدته هذه وبين المومياء التي‮ ‬يعتقد أنها للفرعون ذاك فوجدوا شبهاً‮ ‬عجيباً‮..‬
‮❊ ‬ثم لم تكن محض مصادفة أيضاً‮ ‬أن تكون نهاية بن علي‮ ‬هروباً‮ ‬عبر المنفذ نفسه الذي‮ ‬شهد هروب الكثيرين من أبناء شعبه فراراً‮ ‬من ظلمه وبطشه وقمعه‮..‬
‮❊ ‬فكان لابد لعدالة السماء ـ إذاً ـ أن تتدخل بعد أن تطاولت سنوات الظلم في‮ ‬منطقتنا العربية‮ (‬الإسلامية‮!!) ‬وصار لسان حال كل طاغية فيها‮ ‬يردد مقولة فرعون موسى‮: (‬ما أُريكم إلا ما أرى‮)..‬
‮❊ ‬فأجهزة الإعلام ـ مقروءة ومسموعة ومرئية ـ‮ ‬يجب‭ ‬أن تُسبح بحمد الحاكم آناء الليل وأطراف النهار لعله‮ (‬يرضى‮!!).‬
‮❊ ‬ويجب عليها ـ في‮ ‬الوقت نفسه ـ أن تغض الطرف عن كل ظلم أو قتل أو سجن أو تعذيب أو فساد حتى‭ ‬لا‮ ‬يغضب الحاكم هذا‮..‬
‮❊ ‬وعلماء الدين عليهم أن‮ ‬يكونوا‮ (‬علماء السلطان‮!!)‬؛‮ ‬يحرمون في‮ ‬شؤون السياسة ما‮ ‬يُحرّم الحاكم،‮ ‬ويحللون ما‮ ‬يحلل،‮ ‬ويجدون في‮ ‬قضايا الحيض والنفاس والطلاق‮ (‬متنفساً‮!!) ‬لهم‮..‬
‮❊ ‬وأفراد الشعب‮ ‬ينبغي‮ ‬أن‮ ‬يمشوا‮ (‬جنب الحيط‮) ‬ـ إيثاراً‮ ‬للسلامة ـ ولا‮ ‬يقربوا الشارع إلا حين‮ ‬يُدعون للهتاف للحاكم،‮ ‬لا عليه‮..‬
‮❊ ‬ولقد كان في‮ ‬صدام حسين عظة وعبرة لأمثاله في‮ ‬المنطقة ولكن الطغاة بطبعهم لا‮ ‬يتعظون‮..‬
‮❊ ‬لا هم‮ ‬يتعظون بالواقع،‮ ‬ولا‮ ‬يقرأون التاريخ،‮ ‬ولا‮ ‬يتدبرون القرآن رغم انتسابهم للإسلام‮..‬
‮❊ ‬فصدام كان‮ (‬مُتجبراً‮!!) ‬مثلهم‮..‬
‮❊ ‬وكان مُمكِّناً‮ ‬نفسه،‮ ‬وزوجه،‮ ‬وأبناءه،‮ ‬وأقرباءه،‮ ‬وحاشيته من خزائن البلاد مثلهم‮..‬
‮❊ ‬وكان راعياً‮ ‬للفساد وحامياً‮ ‬له مثلهم‮..‬
‮❊ ‬وكان سافكاً‮ ‬للدماء مثلهم‮..‬
‮❊ ‬وكان مكمماً‮ ‬للأفواه مثلهم‮..‬
‮❊ ‬وكان‮ (‬مُكنكِشاً‮!!) ‬مثلهم‮..‬
‮❊ ‬لا بشار الأسد‮ ‬يتعظ الآن،‮ ‬ولا علي‮ ‬صالح،‮ ‬ولا آخرين من أشباههما في‮ (‬قائمة الانتظار‮!!!).‬
‮❊ ‬والغريب في‮ ‬الأمر أن القذافي‮ ‬الذي‮ ‬مات كالجرذ بالأمس سبق أن حذر‮ (‬إخوانه‮!!) ‬خلال اجتماع قمة عربية من مصير صدام حسين نفسه إن لم‮ ‬يتكاتفوا لحماية بعضهم بعضا‮.. ‬
* أي‮ ‬كونوا كما أنتم؛ ظالمين فاسدين باطشين‮ (‬مُكنكِشين‮) ‬ولكن اجعلوا هنالك حلفاً‮ ‬بينكم لحماية‮ (‬مكتسباتكم‮!!) ‬هذه‮..‬
‮❊ ‬وللسبب هذا ناصر القذافي‮ ‬زين العابدين علناً‮ ‬إبّان ثورة شعبه عليه‮..‬
‮❊ ‬وناصر علي‮ ‬صالح والأسد القذافي‮ ‬سراً‮ ‬خلال‮ (‬حربه‮!!) ‬ضد شعبه‮..‬
‮❊ ‬ويناصر‮ (‬أشباه‮!!) ‬لأولئك الآن ـ سراً‮ ‬وعلانية ـ وريث الأسد الكبير في‮ ‬فتكه بشعبه‮..‬
‮❊ ‬ولا أحد من‮ (‬الأشباه‮!!) ‬هؤلاء‮ ‬يفكر في‮ ‬مراجعة نفسه الأمّارة بـ‮ (‬الفرعنة‮) ‬اتقاءً‮ ‬لما قد‮ ‬يكون‮ ‬غضباً‮ ‬سماوياً‮ ‬يستهدف أمثالهم‮..‬
‮❊ ‬فإن الله‮ ‬يُمهل ولا‮ ‬يُهمل ولو قعد الحاكم عشرين،‮ ‬أو ثلاثين،‮ ‬أو أربعين سنة‮..‬
‮❊ ‬والجبابرة الذين كانت نهايتهم ذلةً‮ ‬ومسكنة وإنكساراً‮ ‬هم السابقون‮..‬
‮❊ ‬ومن بقي‮ ‬منهم هم اللاحقون بإذن الله‮!!!!!

تعليقات 10 | إهداء 1 | زيارات 3965

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#230235 [سوداني ون]
0.00/5 (0 صوت)

10-24-2011 04:01 PM
استغرب اين كانت هذة الاقلام الشجاعة الان كل اعلن نفسة مصلح وشجاع اكتب عن الاحقون الزكرتهم الان وليس بعد مايقع التور بفعل غيركم وتظهر شجاعتكم


#229960 [orass]
0.00/5 (0 صوت)

10-24-2011 09:31 AM
قال تعالى;(ان في ذلك لذكري لمن كان له قلب أو القى السمع وهو شهيد ) الآية.( ق ،37 ).
وصدق رسوله صلى الله عليه وسلم القائل : (إن الله ليملي للظالم حتى إذا أخذه لم يفلته)
وفي الحديث سلوى للضعفاء المظلومين من المسلمين, ولا بد أن يأتي يوم يخلص الله عباده من هؤلاء الظلمة المتجبرين.
(إن ربك لبالمرصاد)


#229897 [زول قرفان من الكيزان تجار الدين]
0.00/5 (0 صوت)

10-24-2011 07:50 AM
بالعقل

وأنتم اللاحقون


#229869 [wad aljazeera]
0.00/5 (0 صوت)

10-24-2011 02:25 AM
لقد أسمعت لو ناديت حيآ


#229830 [Aboahmed]
0.00/5 (0 صوت)

10-23-2011 11:25 PM
ما أكثر العبر وما أقل الأعتبار.
اللهم لا شماتة ولكن عظة و عبرة.


#229814 [القوس ]
0.00/5 (0 صوت)

10-23-2011 10:34 PM
اراهن على ان مصير البشير سيكون أسوأ من القذافي ومبارك بمراحل لآنه يحمل في جعبته نفوس كثيرة ازهقت بغير وجه حق - ويكفي انه قتل في عهده (28) ضابط سوداني مسلم يشهدون ان لا اله الا الله في رمضان - دون محاكمة - وان كان ذنبهم محاولة الاستيلاء على الحكم - فهذا شرف سبقهم عليه البشير وزمرته - والمظلمين في عهد البشير لا حصر لهم - فكم كم من مشرد - وهم يدعون باستمرا ر على البشير - فلا تظنوا ان تكون نهايته ستكون اقل من نهاية الطغاة من قبله - ولو تاب فالتوبة لله ولكن حقوق المظلمومين والضحايا تظل حقوق حتى ياخذوها من جلادهم


#229786 [ALKALAS]
0.00/5 (0 صوت)

10-23-2011 09:49 PM
الاخ - عووضة انها لدرر من الحقائق 00 تلج عبر اذانهم اليمنى وتخرج من اليسرى 00 وهم صم 00 بكم لايفقهون ولا يرعوى 00


#229728 [salah alkeek]
0.00/5 (0 صوت)

10-23-2011 07:57 PM
الاخ صلاح عووضة
كان يجب ان تقول (ناس المؤتمر الوطني او ناس الانقاذ) بدلا عن (اشباه هؤلاء)لان هذه الطغمة الفاسدة مثلهم تماما في التجبر والطغيان
بالتاكيد سيجنون مثل مافعلوا بالشرفاء في بيوت الاشباح
وسيكون مصير البشير ونافع وعلي عثمان وبقية الحرامية تماما مثل مافعلوا ونكلوا بالمعارضين لانه (كما تدين تدان)
اما ماقلته عن صدام فلم يكن كل الحقيقة


#229727 [خالد]
0.00/5 (0 صوت)

10-23-2011 07:54 PM
يا أستاذ ما تخوّف الجماعة .... يوم انقلاب شهداء رمضان في جماعة جروا و اندسوا عند الطيب النص و ما رجعوا إلا بعد ما ناس سوار الدهب غشوا الجماعة و أعطوهم العهود و القسم المغلظ و كانوا يعرفون أنهم يكذبون و صدّق أولئك أن الدقون الضلالية لها قسم و شرف عسكري ، صدّقوا من لا شرف لهم ... أها حكاية أنه كان هنا يختبيء الجرذ الكبير متحمده الجماعة ... بس نحن لا نريد الانتقام و التشفي لأنه خلق يشبه الجماعة فقط و نحن لا يمكن أن نتشبه بهم ، الثوار لا ينتقمون لكنهم طلّاب عدالة ....


#229724 [mihaira]
0.00/5 (0 صوت)

10-23-2011 07:43 PM
الله عليك ...ياله من همز بليغ ولمز عجيب ..

ولكنه في النهاية وعظ لمن يقبل بالموعظة و... قد أعذر من أنذر ...

ولاعزاء للمغفلين ....


صلاح الدين عووضة
صلاح الدين عووضة

مساحة اعلانية
تقييم
4.39/10 (66 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة