المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
إذن... المال القطري لتفكيك المعسكرات
إذن... المال القطري لتفكيك المعسكرات
10-28-2011 12:07 PM

صوت من الهامش

إذن... المال القطري لتفكيك المعسكرات

إبراهيم سليمان
[email protected]

مهما تكن عند امرئ من خلقية أن خالها تخفي عند الناس تعلم، ومهما اوتوي إبن انثى من اساليب الخداع ووسائل \"دغمسة\" النوايا، فإن العقل الجمعي سيفضحه، واصبح من البديهيات ان الساسة ليسوا رجالات بر وإحسان مهما كانت صدقية وطنيتهم وتحيزهم لقضايا مجتمعاتهم وعلى مراقب الشأن العام دائماً ألا يغفل تقديرات ثمن تحركات الساسة الذين يقفون في الظل خاصة إن تلاقت مع مساعِ أصحاب الحلاقيم الكبيرة.
الكل يعلم أن الإهتمام القطري بالشأن الدارفوري بدأ مع بداية تحركات المحقق الدولي لويس مورينو اوكامبو، وظهر بشكل جدي بعد توجيه تهم جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية لرأس النظام السوداني، فقد تبلور الدور القطري في رعايتها للاتفاق الإطاري الموقع بين حركة العدل والمساواة والحكومة السودانية في العاصمة التشاديه انجمينا في فبراير 2009 أي أنها جاءت لتطبيب جراحات النظام بعد خمس اشهر من عملية الذراع الطويل، قبل هذين الحدثين كانت نظرة قطر سالبة تجاه القضية الدارفورية وحركاتها الثورية. وهذه التحركات لم تثير إستغراب احد لما عرف عنها من دعم لحركات الإسلام السياسي العالمي.
ومنذ الوهلة الأولي يتراءى للمراقب أن الإنهماك القطري في الشأن الدافوري ما هو إلا إستجابة لرغبة السلطات السودان الهدف منها تهيئة الظروف لتسوية دولية بشأن مذكرة التوقيف وذلك بطي القضية خلال تسوية سياسية مع الحركات الفاعلة، ونتيجة ليأسها من إقناع الأطراف الفاعلية خاصة بعد تراجع عملياتها العسكرية ميدانياً، إتجهت إلى خطة تفكيك المعسكرات لتحقيق الغاية نفسها من خلال الإغراء المادي لساسة الظل والنازحين معاً.
لقد إتضح هذا الهدف وذات الوسيلة بوضوح لا لبس فيها في كلمة رئيس السطلة الإقليمية بدارفور د. التيجاني سيسي الموجهة للنازحين بنيالا في أولى زياراته فقد شدد على ضرورة عودتهم إلى حيث اتو قائلاً ان العودة والاعمار مقدمان على التعويضات حسبما وردت في صحيفة الصحافة عدد 27 أكتوبر2011 والجدير بالذكر أن د. سيسي هو الموقع الأحد على وثيقة سلام الدوحة دون أن يكون طرفا في إخلال السلام في الإقليم ولم يكفِ بهذا التشديد بل أضاف قائلاً \"إذا فوتنا فرصة حرص قطر على دارفور إلا نسف التراب\" يعني الحسرة و الندم.
وبهذا يفترض د. السيسي إن مواطني المعسكرات قد نزحوا \"أوانطة\" في إنتظار الدعم القطري، وإلا كلف نفسه أولاً بالبحث عن دوافع نزوحهم والتأكد من زوالها قبل أن يتشدد معهم في العودة وأن يعتبر هذه ضرورة، كأننا نجد السيسي يرى أن إحتلال قبائل النيجر لحواكير النازحين ما هي إلا خزعبلات من نسج خيال عبد الواحد نور المنادي بطردهم وإن قوات حرس الحدود تحولت بين عشية وضحاها إلى قوات في خدمة المواطن لا جلاد له، وإن النهب المسلح أصبح من الأساطير، كان على د. السيسي إن يطمئن هؤلاء النازحين المغلوب على أمرهم بأن قاذفات الأنتونوف سوف لن تحلق في سماء قراهم مطلقا، وإن كافة الحركات قد إستسلمت للنظام وليست هنالك عمليات عسكرية في كافة ربوع الإقليم وإلى الأبد وإن قوات أبو طيره سوف تعود أدراجها إلى الخرطوم في غضون أيام، وأن الفتيات بإمكانهن التمتع بالاحتطاب ويترنمن بأعلى أصواتهن دون حراسة اليناميد منذ قدومه الميمون رئيسا للسطلة الإقليمية.
إن أقسم د. السيسي لأهله بنيالا على تأكيد ما سبق، أشك أن هنالك نازح سينتظر \"المصاريف\" القطرية وبغير هذه الترتيبات د. السيسي هو من يسف التراب لأن المال القطري لن يفيده وبغيرها على النازحين أن \"يأكلوا تور السيسي ويدوا زولهم\"
آفاق جديدة/ لندن

تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 2029

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#232595 [ذول ساكت]
0.00/5 (0 صوت)

10-29-2011 11:38 AM
الاخ محمد عثمان يجدك مكتوبى بخير

اراجع ليك المسؤلين ال غير سودانيين اصلا وبيحملوا دبل وظيفه هنا وفى دول الجوار ابتداء

من الزغاوة فى الغرب والبنى عامر فى الشرق الخ الاتجاهات ولا كيف ده ماسر ياشيخ

محمد البشر دى

كلها عارفه بسبب انو الحدود مفتوحه لكن ده مابمنع دبل الجنسيه والوظيفه الدستوريه

وده كلام برجع للسياسه والتنازلات فى البلد ومناخه وهذا لايحتاج تعلم وتفقه ويظهر

شرك الاسم زول ساكت هبر بيك انشاء الله كراعك سليمه نعل ماجاتك عوجه القصد من

التسميه كده شان ماتواخذنا لمن نعلق على اى مقال لانى زول ساااااكت يامحمد وحمد الله

على سلامتك



مع تحياتى لك بوافر الصحة


اخوك باشمهندس واستاذ باحد الجامعات



زول ساكت


#232442 [كاسترو عبدالحـميد]
0.00/5 (0 صوت)

10-29-2011 02:23 AM
يا سـيـد ابراهيم سليمان أن امرك لعـجـيب والله . يعـنى انطـبق عـليكم المثل الذى يقول : لا يعـجـبكم العـجـب ولا الصيام فى رجـب . يعـنى عاجـباكم عـيشة المعـسكرات ؟ يااخـى لا انت ترحـم ولا تخـلى رحـمة ربنا تنزل على هؤلاء المساكين . ما ذا فى عـودة النازحـين الى قراهـم بعد هذه السـنين الطويلة ؟ هل تـتـمنى لهم العـيش الى الأبـد فى المـعـسكرات ؟ ياخى الأشـقاء القـطـريين جزاهـم الله كل خـير حـايـدفعـوا حـوالى 7 مـليار دولار لـتنمية الأقـليم . لماذا ترفضـون هذه المساعـدة من اخوة مـسلمـين ؟ يظهـر انك من المسـتـفـيدين الشـخـصـيين من معاناة اهـلـنا فى دارفور . اتقـوا الله


#232424 [mohammed osman]
0.00/5 (0 صوت)

10-29-2011 01:01 AM
من قال لك يا هزا ان منى تشادى؟ ولماز اصبح مستشارا لو كان تشاديا؟؟صحيح ان اسمك زول ساكت ولله انت باالجد زول ساكت؟؟؟ حاول اقرا اتعلم .


#232396 [عبدالرحمن سعيد]
0.00/5 (0 صوت)

10-28-2011 10:47 PM
الاخ ابراهيم هل النزوح سبب لقيام الحركات ان الحركات لايهمها الوطن وليس لها ارادة كلها بتنفذ اجندة خارجيه ومصالح شخصية وذا كانت المشكلة التنميه والقطرين اذا قامو بتنفيذ مشاريع تنمويه يستفيد منها المواطن افضل من دونها الشي الثاني النازحين اذا تم تعويضهم اذا كان عن طريق القطريين او غيرهم المشكلة في شنوا وان مشكلة الحركات وبرنلمجها ما تربط بالنازحيين لانهم هم السبب في النزوج بطريقة استقطابهم العنصري فكون والنزوح مسالة انسانيه توجب الاهتمام والمعالجة حتي بالموال القطريه فاستغلال وضع النازحيين الانساني لتقويه رصيد الحركات فهذا امر غريب ويعكس ان الحركات ليس لها منفستو او برنامج وسيسي اذا استطاع ان يعوض النازحيين يحل لهم مشاكلهم ويعودهم الي قاهم ليشوا كرماانا اعتقد انه نجح


#232294 [ذول ساكت]
0.00/5 (0 صوت)

10-28-2011 04:30 PM
اتفالو خيرا يان ابناء دارفور اتفالو ا خيرا البلد بلدكم والاستقرار رغبه اهلكم (ولن يغير الله مابقوم حتى يغيروا مابانفسهم) نفوسكم مع بعض ماسمحه لا عبد الواحد بدور خليل ولا خليل بدور السيسى ولا منى اركوى التشادى بدوركم كلكم فى حاجه فى نفوسكم هى المانعه الاستقرار


إبراهيم سليمان
إبراهيم سليمان

مساحة اعلانية
تقييم
8.38/10 (4 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة