المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
هنا شيء قبيح نأسف لا حج لك
هنا شيء قبيح نأسف لا حج لك
10-29-2011 10:51 AM

هنا شيء قبيح نأسف لا حج لك

احمد المصطفى ابراهيم
[email protected]

كتبنا هنا قبل يومين تحت عنوان «هنا شيء جميل وزارة صحة ولاية الجزيرة» ونأسف أن نغير العنوان للنقيض تماماً «هنا شيء قبيح» فابقوا معنا.
أن «يحفر» موظف لآخر في مكان عملهما المشترك فذاك أمر قبيح، ولكن قابل للحدوث متى ما ضعفت النفس البشرية. والحفر لمن لا يعرفه هو أن يتقرب موظف لرئيسه على حساب زميله أو زملائه يبخس من عملهم ويعلى من شأن عمله، إلى ان يظفر بترقية أو فوز بمكان لا يستحقه. كل هذا يهون إذا ما قورن بمؤسسات منوط بها تسهيل عبادات خلق الله.. الحج مثالاً.
تخيل أنك تقدمت للحج قبل أكثر من شهرين، ودفعت لك ولزوجتك الملايين التي لم تقنع أحداً إلى يومنا هذا. ورضيت ودفعت «19» ألف جنيه لك ولزوجتك، وبقيت تنتظر وتعد الأيام كما يعدها السجين، والفرق كبير بين هذا وهذا ولكن كلاهما يعد الأيام عد المعتدة. وتخيل أنك كلما قابلت صديقاً أو قريباً قلت له أنك ستحج هذه السنة.
ويدخل شهر ذي الحجة وتكون بلغت من الاستعداد للحج ذروته، وفي هذه اللحظة يرد لك جوازك وجواز «230» آخرين معك من نفس المؤسسة، بدون اعتذار أو إبداء أي سبب وجيه أو غير وجيه.
كيف سيكون شعورك؟
طيب كيف حدث هذا؟ ولماذا؟
ومن المتسبب؟
هل حدث سوء تفاهم بين النقابة عطّل مصلحة هنا أو مصلحة هناك كان هو السبب لهذا العقاب الجماعي؟
هل تبلد حس بعضهم وصار لا يفرق بين أن يعطل عبادة مسلم وبين أي إجراء آخر؟ وبذا تكون عبارة تعال بكرة تطورت لتعال السنة الجاية.
كم هم موجوعون هؤلاء المحرومون من الحج وفي زمن لا يمكن معه أية معالجة. بالله رد الجوازات أو حجزها كل هذه المدة دون أي إجراء ألا يستحق مساءلة ومحاسبة عاجلة لنعرف من الفاعل ولماذا فعل ذلك؟ ومن ثم يبتر شر بترة من إدعاء خدمة حجاج بيت الله الحرام.
إن كان السبب مجرد خلاف وتعطيل مصالح مرتجاة فالحساب والمساءلة. أليس هؤلاء مظلومين؟ ماذا لو دعوا دعوة ليس بينها وبين الله حجاب؟
تنويه: غداً بإذن الله تعقيب رائع على طب الأسرة بولاية الجزيرة، ودعوة لتعميمه على كافة الولايات.

تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 1978

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#232718 [ مــــــــــــــــــدادي]
0.00/5 (0 صوت)

10-29-2011 04:40 PM
السلام يا خوي أحمد ....

ببساطة عليك الله في زول في السودان ( استطاع إليه سبيلا )

والله إلا ناس الحكومة وديل ربنا أكيد حيقول ليهم حجكم مردود إليك ... ورجعوا للناس قروشهم وبعدين تعالوا حجوا ....


#232644 [كاكوم]
0.00/5 (0 صوت)

10-29-2011 01:14 PM
وكيف يكون شعورك مع والدتك وزوجتك وقد دفعت المعلوم قبل رمضان وبزيادة لتحسين الخدمات ، وتسهيل امر الحج ، لتفاجأ بعد كل ذلك وبعد الحضور الى المطار بالتذكرة المؤكدة ، ان الوكالة قد حجزت لك فى شركة طيران اسمها صن اير ، وان امامك 4 افواج لم يسافروا ، كل فوج بيوم ، ويتم التكدس بصالة الحج . واذا عرف السبب بطل العجب ! الشركة التى تعاقدت مع الحجاج تم حجز طائرتاها بالمدينة لعدم تامينها على الحجاج ــــــــ تخيّل عزيزى القارئ ـــــــــــ وبعد اجبارها على الدفع اتّضح ان ( منور احد الطائرات مكسور ) وطريقة للمنطقة الصناعية مافى !!! ، كل ذلك والحجاج قابعون بمطار الخرطوم . ليبدا التذمر والاحتجاج كل بطريقته . لياتى بعد ذلك الوالى ثم المعتمد لتصبح مفاوضات على غرار تيفاشا والدوحة ، واخيرا احضار شركات عالمية منها عالية الاردنية ، لتذهب صن اير للجحيم غير ماسوف عليها لانها حسابها لا يغطى كلفة الشركات العالمية . ونسمع ونشوف


#232637 [الزول الكان سمح]
0.00/5 (0 صوت)

10-29-2011 01:03 PM

يا ود المصطفى

دى ماها المرة الأولى ولن تكون الأخيرة ..فلقد ظلت هذه الجهات تمارس هذه اللعبة منذ عشرات السنين ...ليمكنوا بعض النفعيين والمتنفذين وأولى قربتهم و الدافعين من تحت الطاولة والغير مستحقين لأخذ إستخقاقات من أرجعت جوازاتهم ...هذا نهج واحد من( جملة كتيرة ) لهيئة الحج والعمرة والمؤسسات التابعة لها..وكا الشعب على دراية تامة بذلك....ودعوة المظلوم مجابة بإذن الله


#232582 [د ابو عزة]
0.00/5 (0 صوت)

10-29-2011 11:19 AM
ياخي انظر للمسألة من منظور آخر تجد السبب في إرجاع 230 جواز، فقد تم استلام مبلغ 1840000 جنيه سوداني قبل أكثر من شهرين، ثم ارجعت الجوازات بدون الذهاب للحج، فأرجع وراجع متي ترد المبالغ التي تم استلامها لاصحابها. أن تم ذلك فوراًً تكون المسألةةفيها فساد، و ان لم يتم ذلك الا بعد حين من الدهر فيكون المسألة فيها فساد وقلع ووووو........ يا سعيد بالانقاذ كدي ارجع للموضوع تاني!!!!!!


احمد المصطفى
احمد المصطفى

مساحة اعلانية
تقييم
2.16/10 (6 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة