المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
تظاهروا.. يرحمكم الله..!ا
تظاهروا.. يرحمكم الله..!ا
10-30-2011 05:48 PM

تراســـيم..

تظاهروا.. يرحمكم الله!!

عبد الباقي الظافر

قبيل الإنقاذ بأشهر معدودات كنا طلاباً في كوستي القوز الثانوية.. جاءت التعليمات بأن نخرج في مسيرة مدمرة ضد حكومة السيد الصادق المهدي.. لم نسأل ماذا فعلت الحكومة حتى نتظاهر عليها.. بعد اجتماعات متتالية تم ضبط الخطة.. عنوان العملية حرق السوق الكبير.. التكتيك كان استفزازاً للبوليس حتى تأتي الضربة الأولى من جانبه.. قامت المظاهرة واشتعلت النيران في كل مكان.. دكان والدي (رحمة الله عليه) كان من المتاجر التي أتت عليها النار.. لم تترك النيران لأبي شيئا غير الحسرة.. كانت تلك آخر عهودي بالتظاهرات الغاضبة. يوم الخميس الماضي كنت والشيخ يوسف الكودة والأستاذ محجوب عروة نبحث عن الخطة (ب) إذا ما منعت الحكومة السودانية المظاهرة الشعبية المندّدة لقمع أسد سوريا لشعبها المسالم.. علمنا حينها أن الحكومة لم تمنح هيئة علماء السودان إذناً ليخرج المصلين من الجامع الكبير بالخرطوم.. رسمنا السيناريو وقررنا الالتقاء ظهر الجمعة مبكراً. صباح الجمعة كنت في جنوب الخرطوم.. عند عودتي عند منتصف النهار وجدت الشرطة تغلق شارع المطار.. ترجلت وسألت أحد العسكريين عمّا يحدث.. أخبرني بهدوء أن ححجاج بيت الله خرجوا في مظاهرة وقطعوا الطريق.. لاحقاً علمت أن الشرطة السودانية فضلت حماية المتظاهرين بدلاً عن قمعهم.. وأن كبار المسئولين بالدولة دخلوا في مفاوضات ماراثونية لمعالجة مشكلة الحجاج العالقين بالمطار. وصلت إلى المسجد الكبير.. الإمام طلب من المصلين الخروج إلى باحة المسجد في وقفة احتجاجية تدين قمع حكومة سوريا للشعب الأعزل.. الجماهير لم تمتثل للخط الفاصل الذي حدده الشيخ.. تحرك الناس في دائرة صغيرة تحت بصر الشرطة وحذرها.. خرج الهواء الساخن من قلوبنا.. أدرك أهل سوريا أن شعبنا الذي أهدى الدنيا ربيعاً في أكتوبر 1964 وآخر في أبريل 1985 ما زالت في قلبه مروءة ونخوة. كان يمكن أن تلتهب الخرطوم ويحترق السوق العربي لو أن الشرطة استخدمت الغاز المسيل للدموع.. الغاز المسيل للدموع دائماً يزيد النار التهاباً.. مطلوب من الحكومة كما قلنا مراراً أن تدرك أن حق التظاهر وإبداء الرأي عبر التجمعات حق أصيل يكفله الدستور وتقره جميع الأعراف. في السابق كانت مباراة هلال مريخ حدثاً استثنائياً.. بسبب هذه الاستثانئية التي تجلب كثيراً من العنف أعلن الرئيس السابق جعفر نميري الرياضة الجماهيرية.. إعلان الرياضية الجماهيرية لم يحلل السلام الرياضي.. استمرار المنافسات وتعدد لقاءات (هلال مريخ) جعل الأعصاب ترتخي.. ما عادت مباريات القمة تجلب التوتر.. الهزيمة يمكن تعويضها في أقرب وقت. التحدي أمام هذه الحكومة أن تتعايش مع المظاهرات الشعبية السلمية.. الشعب نفسه سيتعلم كيف يتظاهر سلماً.. بعد وقت وجيز لن يصبح خبر خروج مواطني بري في مظاهرة أمراً يقلق والي الخرطوم، ويجعله يهرع ويدخل البيوت من أبوابها ليتأكد أن الحنفيات تمطر ماءً. من المؤسف أن الحركة الإسلامية شجعت الناس كثيراً على التظاهر.. ولكن ما أن وصلت لسدة الحكم حتى أنكرت ذلك على شعبها.

التيار





تعليقات 10 | إهداء 0 | زيارات 2887

خدمات المحتوى


التعليقات
#233512 [Zingar]
0.00/5 (0 صوت)

10-31-2011 01:52 AM

عجيبه إنت بتكلم عن مظاهرات التأيد لأنتفاضة سوريا أللى طلعت من المسجد.... والعسكرى قال ليك بهدوء أن ححجاج بيت الله خرجوا في مظاهرة وقطعوا الطريق....عايز أقول ليك الآتى:
مظاهرة الحجاج مدفوعة الأجر.
مظاهرة التأيد مدفعة الأجر.
مقالك ده مدفوع الأجر.
عشان كده نصيحتى تسيب مهنة الصحافه دى وتمشى تفتح ليك محل طايوق فى محل أبوك أللى إتحرق فى كوستى القوز عشان تانى ما نشوف خلقتك دى.

بالله إنت صحفى و بوب وودوارد صحفى


#233494 [mast]
0.00/5 (0 صوت)

10-31-2011 12:06 AM
WHY YOU DONT LOOK ARROUND!! FIRST SUPPORT YOUR PEOPLE !!!SYRIAN DONT NEED YOU!!!DONT LET THEM LAUGH!!OUR BEARDED HAWK IS INNOCENT!!1


#233432 [جعفر]
0.00/5 (0 صوت)

10-30-2011 09:11 PM


\"يحسبون كل صيحة عليهم هم العدو فاحذرهم قاتلهم الله انى يؤفكون\"
صدق الله العظيم


#233408 [zahi]
0.00/5 (0 صوت)

10-30-2011 08:06 PM
هو انت بالله برضو كنت زي صاحبك عثمان ميرغني عندك التزام تنظيمي اعمي وتنفذ التعليمات بدون نقاش ؟؟؟؟؟


#233394 [قاسموو]
0.00/5 (0 صوت)

10-30-2011 07:28 PM
ياخ والله خجلت ليك وخجلتا من مقالك المدفوع اجره مقدما\" ممن تطبل لهم......عار عليك


#233382 [فرويد]
0.00/5 (0 صوت)

10-30-2011 07:11 PM
يعني يا عبدالباقي الظافر داير الآن تقنعنا أن الحكومة بين غفلة عين وانتباهتها أصبحت حنينة تخفض الجناح على المتظاهرين المحتجّين الغاضبين ..

ولا احتمال كنت متوقّع انو البوليس سيقوم بقمع حجاج بيت الله وهم بملابس الإحرام يفترشون شارع المطار بعد ان خنقهم التكدس داخل الصالات الغير مهيئة ، وخلفت خطوط الطيران مواعيد عرقوب لنقلهم.

مسيرة / وقفة / مظاهرة الجمعة دي كانت مبرمجة من الحكومة والكل يعلم ذلك لمسك العصا من الوسط وحفظ بعض ماء الوجه أمام الشعب الأعزل الذي يموت بنيران تشبه نيرانهم لحد كبير في سوريا بعد أن إضطرّ الضغط الإيراني الحكومة أن تبيعهم بثمن بخس بموقف حكومي متخاذل لم يسبقهم عليه بلد عربي ... فاضطرت لتوجيه \"علماء\" السودان لهذا الفعل لكي تشتري وتبيع في السوريين على حسابها

وها أنت على مستوى أعلى تريد أن تشتري وتبيع بنفس الموضوع .. لا يا بابا ... لو كان خروج المحتّجين للهتاف ضد الحكومة أو الغلاء أو الفساد \"المابيغباك\" ... لرأت عيناك البمبان الما خمج .. بطّلوا الجوخ العايشين فيهو دة .. والتلج دة كفاهو .. الشتاء دخل


#233366 [شباب الثورة]
0.00/5 (0 صوت)

10-30-2011 06:36 PM
عن اى حركة اسلامية تتحدث يارجل

هل حكم البشير يمثل حركة اسلامية

نعم للعلمانية لا للاسلام السياسى

الاسلام اكبر منكم ياحرامية

سرقتو البلد ودمرتوها بااسم الدين

الحسنة الوحيدة ان السودان زاق الامرين فى عهدكم ولن يسمح بهوس دينى بعد اليوم

نحن حنحرج من الانقاذ الى الدميقراطية الحقيقية بعيدا عن الاحتيال بااسم الدين

لقد كان الدرس قاسيا لكن فهمناه جيدا


#233364 [محمداحمد]
0.00/5 (0 صوت)

10-30-2011 06:31 PM
جاءت التعليمات!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
ممن جاءت يا ظافر؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


#233361 [kan]
0.00/5 (0 صوت)

10-30-2011 06:24 PM
What do you want to say exactly?That our government is overnight becoming democratic and it allows peaceful demonstrations?How much did you get to write this? shame on you


#233350 [ابوجمان]
0.00/5 (0 صوت)

10-30-2011 06:02 PM
استحي علي وجهك يا الظافر،سوريا؟؟عندك كم هم زي سوريا وافظع! قاتلك الله اتاريك اعمي بصر وبصيره


ردود على ابوجمان
Saudi Arabia [Shah] 10-31-2011 08:03 AM
هذا الكاتب ليس أعمى. إن عيونه مفتوحة للآخر..........وكذلك جيبه.


عبد الباقي الظافر
عبد الباقي الظافر

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة