11-10-2011 05:53 PM

البشير وعودة الاستعمار من جديد

خالد عثمان
[email protected]

قدم تحالف “ التحرك من أجل السودان “ (act for Sudan) الذي يتكون من 66 منظمة أمريكية طلباً الي الرئيس الامريكي باراك أوباما للعمل من أجل تطبيق حظر للطيران من أجل حماية الملايين من السودانيين الذي يتعرضون لقصف الطيران السوداني في جنوب كردفان ، دارفور والنيل الازرق.وقالت المتحدثة بأسم هذا التحالف مارتينا ني (Martina Knee) بأنه يجب النظر الي مشاكل الاقاليم المختلفة في السودان كمشكلة واحدة تستحق الاهتمام المتواصل والتحرك السريع. وطالبت المجموعة في خطابها الي الرئيس الامريكي بأن يصدر اوامره الي مجلس الامن القومي الامريكي ليقوم بحماية المدنيين عبر فرض حظر للطيران فوق جنوب كردفان ، دارفور والنيل الازرق. وقالت ني بأنم يريدون من الحكومة الامريكية ان تتحرك بسرعة من أجل تعطيل القوة الجوية للجيش السوداني بدون الاضرار بالمدنيين.
ويطالب هذا التنظيم إيضا بإنشاء لجنة للتحقيق حول جرائم الحرب في المناظق المذكورة وجلب المتهمين للعدالة، كذلك يطالبون بإعادة تشكيل لجنة خبراء الامم المتحدة في دارفور من أجل الابلاغ عن الجرائم ضد المدنيين في الاقليم.وتقر \"مارتينا ني\" بان الولايات المتحدة تحتاج الي دعم المجتمع الدولي (الناتو) لتطبيق هذه الاجراءآت الجدير بالذكر ان هذا التنظيم يضم مجموعات دينية، حقوقية، ديمقراط ، جمهوريين ، أميركان وسودانيين.

الاستعمار الاوربي الامريكي لأفريقيا وحظ السودان

بعد نجاح الناتو في استعمار ليبيا وتدمير الجيش بحجة حماية المدنيين أنفتحت شهية الغرب لاعادة استعمار افريقيا ، ان ما يحدث الآن يذكرنا بالتسابق الاستعماري الاوربي نحو أفريقيا بعد مؤتمر برلين الغربية حول أفريقيا في العام 1885م ، ان الاوضاع الاقتصادية المتراجعة في الغرب تجعله في حاجة ملحة لموارد حقيقة من أجل النهوض مجدداً، ويعمل حلف الناتو بحرية مطلقة بعد إنهيار الجيش الاحمر وتحت عدة مسميات أهمها مكافحة الارهاب، إدارة الازمات، الحفاظ على البئية وحماية المدنيين، ويحصل حلف الناتو على 75% من ميزانيته العسكرية من الولايات المتحدة الامريكية وتوسعت عضويته لتضم 28 دولة.

سيتم استخدام الناتو المنتشي لتنفيذ المخططات الاستعمارية الجديدة بحجة حماية المدنيين، وقدر السودان السيء سيجعله عرض للاستهداف من الناتو فبالاضافة الي ما توفره الاقمار الصناعية وردارات الطائرات العابرة للقارات يمتلك حلف الناتو معلومات كافية للتدخل في السودان بعدما ساعد حلف النانتو ، قوات حفظ السلام الافريقية في دارفور من يونيو 2005 الي ديسمبر 2007 وقدم لها خدمات الترحيل والتدريب. وتتواجد حالياً في وسط أفريقيا القوات الامريكية والتي تم دعمها بوحدات خاصة بعد إعادة استعمار ليبيا لتوجيه عمليات الناتو وتوجيه الطائرات المقاتلة بطيارين وبدون.

البشير والمسؤولية التاريخية

يعلم الشعب السوداني انه لولا المحكمة الجنائية واوكامبو لما تشبس المشير بهذا المنصب بعد ان \"شرطّ الضحك\" الحركة الاسلامية السودانية ، ولكن لانه اصبح رهينة أختار ان يرتهن البلاد وشعبها، ولكن من الافضل له ولشعبه ان تنتهي هذه التراجيديا الموغلة في سفك الدماء وازهاق الارواح، لقد صارت كل السلطات في يده ويمكنه اذا واتته الشجاعة ان يساهم في فك هذه الاختناقات ويرد تلك الاطماع بالتوقف عن سفك الدماء والجلوس للتفاوض ومن ثم أرجاع الحق لأهلة. .

ولتعلم الانقاذ ان هنالك ثأرات ودماء لم يؤخذ لها القصاص ولم تدفع لها الدايات والنصر للشعب السوداني بإذن الله

تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 3310

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#238390 [moonshussien]
1.00/5 (1 صوت)

11-11-2011 03:21 PM
الاخ كاتب المقال مخطئ في الزعم بأن ليبيا قد تم استعمارها من قبل حلف الناتو, وكلامه هذا شبييه بخزعبلات المرحوم القذافي الاخيرة ومن والاه من دعاة الشمولية وانصار نظرية المؤامرة الذين يريدون تعطيل عجلة التاربخ الانساني بهزيان الاستعمار الجديد, فهذا عصر الحرية وانعتاق الجماهير من غوغاء دعاة الانسداد الفكري وتكبيل الشعوب بترويج مثل هذا الهوس الذي فات اوانه ولابد من الانعتاق ولو كره الطغاة.


#238207 [د.سيد عبد القادر قنات]
1.00/5 (1 صوت)

11-10-2011 11:39 PM
إن السعيد من إتعظ بغيره والموت هو أنعم به من واعظ لو يدركون ،
التاريخ قديمه وحديثه مليء بالأمثلة ،
وهذه الأمثلة لابد أن تكون مثالا لم يدرك كنهها،
فهل يعقلون؟؟؟

أين صدام ؟ أين بن علي ؟ أين مبارك ؟ أين القذافي ؟
وكيف سيكون الغد لعبد الله صالح وبشار الأسد؟
أين منقستو؟ أين سياد بري؟ أين شارلس تيلور ؟
أين بينوشيه؟
أين ماركوس وزوجته أميلدا ؟؟ أين الجنرال فرانكو وشاه إيران؟
أين بول بوت كمبوديا؟
أين شاوشيسكو وزوجته؟
أين عيدي أمين ؟
أين ميلوسوفيتش وجماعته؟؟؟؟؟

إنها عظات وعبر لمن يتعظ في تاريخنا الحديث؟؟؟؟؟؟

أعدلوا هو أقرب للتقوي

الدولة سياجها وحصنها المتين العدل والمساواة والحكم بالقسط ،


يديكم دوام الصحة وتمام العافية والشكر علي العافية


#238149 [samira fanga]
1.00/5 (1 صوت)

11-10-2011 08:35 PM
قراءت في مقال عن افريقيا وكيفية احتلال اراضيها من قبل الدول الغنيه ذلك بشراء جزءا من اراضي تلك الدول الافريقيه واستثمارها لتعود الفائده لها كما حدث في الاستعمار السابق


#238126 [elghefari]
1.00/5 (1 صوت)

11-10-2011 07:32 PM
ان هناك نوع من ( بني آدم) تجري في دمائهم حب السلطة والتلذذ بسفك الدماءوالقتل ولعل تأريخنا الاسلامي مليء بامثال هؤلاء خاصة ابان حكم العباسيين وليس ببعيد ذلك الخليفة الذي (ضحي) بانسان مثلي ومثلك( ان لم تخني الذاكرة اسم الضحية جعد او جعيد) حيث طلب من المسلمين بعد ان انتهي من خطبة االعيد ان يذهبوا ويذبحوا اضحيتهم اما هو فانه مضحن بالجعد (هذا) وان اردت من مزيد فالمجال لا يسع لذكر كل الامثلة ( وان كان لا بد من ذكر قصة الامير العباسي الذي غدر بخصومه حينما دعاهم الي وليمة ثم امر جنده بقتل خصومه( وهم من المسلمين طبعا) وامر باحضار الطعام ووضعه علي جثث من قتلهم( يعني السفرة كانت جثث من قتلهم) وهو يردد ( الآن يطيب لنا تناول الطعام) وبدأ في تناول اكله؟!! ولعل الوليد بن المغيرة الذي حين فتح المصحف فصادفته آية تتوعد كل معتد عنيد قام بفعلته المشهورة بتمزيق المصحف وذلك باتخاذه ( كدروة) لسهامه حتي تمزق _ والعياذ بالله_
وكان من ضمن ما قاله( ان اتيت ربك يوم حشر فقل يا رب مزقني الوليد)
ان البشير يا هذا امتداد لهؤلاءوكفي!!!! البشير لن يذهب الا علي جثث الشعب السوداني (الفضل) فهو لا يجيد قراءة التاريخ ( ان كان قديما او ما حدث بالامس القريب لمن هم علي شاكلته من امثال بن علي وحسني والقذافي وما ينتظر علي عبد الله صالح والاسد وما ينتظره هو شخصيا !!!!


خالد عثمان
خالد عثمان

مساحة اعلانية
تقييم
3.66/10 (10 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة