لله درك يا قضارف
11-11-2011 08:36 AM

لله درك يا قضارف

عمر الشريف بخيت
[email protected]

لم نكن نتوقع ان القبائل التى خرجت من رحم القضارف سيصل بها العقوق والنكران الى اليوم الذى تعلن فيه التكبر والتعالى عليها سبا وقذعا وهى التى تكحلت دون مدن السودان بأديم ترابها البادوبة ، ولم يخطر ببالنا ان يأتى اليوم الذى يبحث مواطنها ليتغذى من غسلين الشجيرات الخبيثة التى نبتت على ارضها البكر ليصيب بلداتها البوار ومزارعيها الفقر والسجون ودكتور عادل عيسى يقف مكتوف الايدى لمحاربة تخصصه (البودة)ولم نكن نتصور ان ارضا انجبت حسين مصطفى وعمر البدوى والشيخ الصافى وعبداللطيف البدوى وحسن مسعود ومحمودمحمد عيسى وعبدالله سليمان واسماعيل السيمت وكبوشية وعبداللطيف البدوى واسماعيل السيمت وتقابة الازارقة وعبدالرحيم طه وعبدالقادر عبدالمحسن واحمد فاضل والطيب البشير وعبودة وشحم البل ودالزايد وعمر الفكى البشير والسلمابى وعبدالله رجب والخليفة طه وشيخ سلمان وشيخ الطيب ونكلس وقبوب وتوروستضور جوعا يوما ما ويقف سادتها لشراء الكسرة من (سوق النسوان ) الذى ابدع فيه معتمد البلدية جزاه الله خيرا على ما فعل ونقول دوما لمن احسن احسنت ،القضارف التى فقدت ذاكرتها بزوال مبانى البلدية التأريخ وسينما التعليم والوطنية فلن نسمح بعد الان بالتجاوز على تاريخ مدينتنا وسجلها الحافل بالروائع والبطولات والانجازات التى تلألأت فوق ناصية المجد فأنارت الطريق لمدن كانت دونها فى الفنون والعلوم والاداب ، ربما هناك مدن تحتضر واخرى تنبعث من الرماد وثالثة تنهار وغيرها تدفنها كثبان النسيان فترزح تحت وطأة الاهمال و لايشفع لها سجلها الحافل بالخيرات والعطايا الممتدة عبر السنين وتبقى القضارف باهليها المتماسكين فى سرائهم وضرائهم نسيج وحدهم العاضين عليها بالنواجز هى الاستثناء الوحيد فهى المدينة الخالدة التى لن تمزقها خناجر النعرات القبلية ولن تعصف بها الصراعات المذهبية والسياسية ولن تنهشها انياب الدهر ولن تنطفئ شعلتها لترقد فى مقابر التأريخ فليس من العدل ان تتحول الى لعبة تتقاذفها هواجس كهنة السياسة لينتهكوا حرمة مؤسساتها التعليمية بتحويل مسارحها الى تلاجات موز واستثماراتها الى ميزانية محليات وميادينها الرياضية الى سكن وهى تتذيل فى كرة القدم كل مدن السودان فى الوقت الذى اصبحت فيه كرة الكرة القدم هى خير سفير ونحن ننتظر من حكومة التغيير فيما تبقى لها من اعوام فى الجمهورية الثانية تحولا ديمقرافيا فيمن يسوسونا بالوزارات والمحليات جوهرا لا مظهرا خيار من خيار يؤثرون على انفسهم ولو كان بهم خصاصة يضعون الصحة والتعليم والزراعة وتقانتها من اولويات اجندتهم والمواطن فى حدقات عيونهم باعتبار ان تنمية الانسان هى التنمية الحقيقية رغم علمنا بان القادم اصعب من الاعوام ولكن لو تعلقت همة ابن ادم بالثريا لنالها (والقمرية ما بتعذر التقا) والريس يجيب الهوا من قرونو فليتبوأ مقعد الوزارت والمحليات من يعرفون كيف يأتون بلبن الطير ومن يصنعون من الفسيخ شربات والا يكون المواطن هو محصولهم النقدى ولا مكان للتذرع بضيق الامكانيات ليعلق على شماعة اخفاقاتهم ،اربطوا المدن والقرى بالاسفلت وان كان لامحالة فردميات،لتصل خيرات الحواته بدلا من ان تذهب الى مدنى والخرطوم ،اخى الوالى كرم الله عباس انت امام بحر لجى فاعبر بمدينتك لبر امانها بابعاد خفافيش الظلام ودعاة الفرقة والشتات ومحبى السلطة وخيركم خيركم لاهله

عمر الشريف بخيت
معلم

تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 2136

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#238809 [عمر عثمان]
1.00/5 (1 صوت)

11-12-2011 04:49 PM
الاخ عمر كلامك حقيقه والتغير فى ايه دوله مهمه الشباب ولكن للاسف معظم شباب ولايه القضارف اصبح يتعاطى مخدر(الشاس بنده) الوارد من اثيوبيه ولقد كنت فى مدينه القلابات قبل ثلاثه ايام اكثر من ثلاثون عربه هايس يوميا من القضارف الى القلابات وبالعكس وعدد كبير من هذه العربات يمر مرور الكرام فى نقاط التفتيش فيا اخ عمر اذا تغيرت القضارف وتحسنت الاحوال وشبابها مدمر ومنهزم نفسيا فالمحصله النهاييه صفر


#238415 [وعد الثوار]
1.00/5 (1 صوت)

11-11-2011 04:05 PM
ســلام أخي عمر كل عام وانتم بخير ... اضم صوتي الى صوتك ،،، تستحق القضارف اكثر من مقال .. بعد معدلات الامطار العالية والمحيرة يستيقظ أهلها اليوم قبل آذان الفجر ليهنأوا بشربة ماء وقبل طلوع الشمس تعاود المواسير النوم... أي بؤس أكثر من هذا ، مدينة يقبع (أعزتها) في غيابة السجون باسم الإعسار والذين كانوا يغيلون عثرتها أصبحوا حيارى .. تحتاج لحكم رشيد تكون الأولوية فيه للكفاءة وللذي يعمل لوجه الله ولوجه القضارف ... أتمنى أن يصحى شباب القضارف وبعييييييييييييييدا عن السياسة وان يعيدوها سيرتها الأولى ، مجتمع سوداني أصيل متجانس ومن رأى ليس كمن سمع .. آآه عندما كان كل واحد مما ذكرت في مقالك يمثل صرحاً ومثالاً ، فمدرسة أول مدرسة بناها الراحل المقيم وكم خرجت واسهمت ويوماً ما رفدت كانت منها بنات في العشرة الأوائل للسودان والراحل عمر البدوي ذكاتها وحدها كانت تغطي احياءا بحالها ،، اين مشروع النظافة الذي كانت تتحدث عنه الركبان واليوم تتناثر النفايات بشكل صادم والتعليم والصحة كما ذكرت هذا يحتاج لصحائف ... نسأل الله ان يجتمع ابناءها على ان تعود القضارف كما كانت ولا نريد ان نقول ليس في الامكان (أروع) مما كان.. ولا يغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم.. شكراً اخي عمر على ضميرك الحي ونسأل الله في هذه الايام المباركة ان تعود كل مدننا (مدني ، الابيض ، سنار ، بورتسودان والقضارف) وغيرها وهذه امثلة لمدن شاهدتها قبل الطوفان وبعده


#238400 [بابكر]
1.00/5 (1 صوت)

11-11-2011 03:10 PM
لا أقول لك شكرا أخى عمر ، فأنا أعلم ان حبك للقضارف لا سدرة لمنتهاه، ولكن هل سيبصر أعمى المعرة؟؟؟؟


#238397 [عبدالله اسماعيل]
1.00/5 (1 صوت)

11-11-2011 02:54 PM
والله يا اخي قلته الحق لكن البسمعو منو يا ريت كل الناس تفهم يا اخي


#238319 [اد.محمد الفاتح]
0.00/5 (0 صوت)

11-11-2011 10:22 AM
أحيك أخى عمر على مقالك الرائع فى حق مطمورة السودان (القضارف) وان كان

مختصرا فقد أوفيت وكفيت ،القضارف التى قال فيها الشاعر جماع :

لك ياقضارف روعة تركت شعاب النفس سكرى

جئنا وأطياف الخريف يبنين وكرا

والصيف قد آذن بالرحيل وودع الأيام سرا

والأرض حالمة تنبئ للخريف ندى وعطرا


و قال أحد زوار القضارف فى ثمانينات القرن المنصرم :

القضارف وليمة كبيرة .!



مع تحياتى لكل أهل القضارف


عمر الشريف بخيت
مساحة اعلانية
تقييم
2.36/10 (11 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة