المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
بكري الصائغ
الـحصة تاريخ: واذكروا محاسن … 17نوفمبر 1958
الـحصة تاريخ: واذكروا محاسن … 17نوفمبر 1958
11-16-2011 08:04 PM

الـحصة تاريخ: واذكروا محاسن … 17نوفمبر 1958

بكري الصايغ
bakrielsaiegh@yahoo.de


1-
----
***- اليوم الخميس 17 نوفمبر 2011 وتمر ذكرى الانقلاب العسكري الذي قام به الفريق ابراهيم عبود في مثل هذا اليوم قبل ثلاثة وخـمسين عامآ.

***- وهو الانقلاب الذي دخل التأريخ السوداني، بانه اول انقلاب عسكري لقادة عسكريون سودانيون استطاعوا تغيير النظام الديمقراطي السابق بنجاح وتوفيق وبالقوة، واستطاعوا هؤلاء القادة الجدد وبحزم شديد وأد الديموقراطية في البلاد وحكم الشعب بالقوانين العسكريةالجائرة بعد تعليق الدستور والقوانين وفرض حالة الطوارئ،

***- وهو ايضا، انقلابآ جاء ليؤكد عدم ولاء القوات المسلحة لحيادها في الصراعات الحزبية بالبلاد، وتدخلها السافر في الشئون السياسية، وان القيادات العسكرية ايضا قد حنثت بقسمها الذي تعهدت به يوم تخرجها من الكلية العسكرية باحترام الدستور والقوانين، و الخضوع لرأي الاغلبية،

***- وانهم ما عادوا (جند الله: جند الوطن)، بقدر ما هم (انقلابيون) يسعون للسلطة والجاه، وامتلاك زمام الامور في البلاد بالقوة، لتحقيق مصالحهم المادية بالدرجة الاولى قبل اي اعتبارات اخرى.

2-
----
***- اذا كان قدرنا ومصيرنا، وان نبتلي بثلاثة انقلابات عسكرية حكمت البلاد لمدة 44 عاما:( حكم عبود استمر لمدة 6 اعوام + 16 عامآ حكم النميري + 22 عامآ حكم البشير= 44 عامآ احكام عسكرية)، وجلبت علينا هذه النظم العسكرية الثلاث انواعا لا تحصى ولاتعد من البلاوي والمحن والفساد المتزايد يوميا...وعم الخراب والدمار كل ارجاء المعمورة... وارتفعت اكوام الجماجم البشرية كالتلال...واصبحنا محل سخرية كل دول العالم، فمن العدل والانصاف ان نقول انه (وبالرغم ما قلته سابقا)،ان هذه الانقلابات الثلاثة، قد تفاوتت بينها نسب الكوارث والفساد. وان انقلاب 17 نوفمبر، الذي استمر 6 اعوام كان (احسن السئيين!) في عملية مقارنته مع نظامي نميري و30 يونيو. وان نظام 17 نوفمبر كان مختلفا عن الاخرتين، وامتاز عنهما بعشرة (خصال ما كانت موجودة عند نميري ولاالبشير.

3-
---
***- اولي الخصال التي كانت عند الفريق ابراهيم عبود انه كان ذو شخصية وهيبة تجبر الاخرين على احترامها، ومهذبا ومتواضعا، وفي نفس الوقت، كان حازما بحسب تربته العسكرية الانجليزية الصارمة مسيطرا على كافة القطاعات العسكرية، كانت له هيبة وحضور بارز في كل المجالس التي كان يرأسها في زمانه (مجلس قيادة الثورة- ومجلس الوزراء). ولكن هذه الصفات لا نجدها الان اطلاقا في الحاكم العسكري البشير، الذي فقد السيطرة على زمام الامور في البلاد، لقد خرجت القوات المسلحة تمامآ من طاعته، وانتهى احترامه وسط قطاع كبير من الاسلاميين بعد الانشقاق ما بينه و الترابي. لقد اصبح الناس ويطلقون عليه استهزاء ونفورا ، بانه (همبول القصر...والقصر سيدو علي عثمان)!!...او كما قالت الصحف المصرية سابقا عنه، وتحديدا في عام 1996، انه (رئيس بلا طعم ولا رائحة ولا لون)، تراه وولكن لا تشعر بوجوده !!!

***- لقد راحت كثير من وسائل الاعلام العالمية، وتصور الرئيس البشير، بانه اصلا لا يحكم كما يفعل كل رؤساء العالم، ولا له ايضا وضعية كما ومكانة ملكة بريطانيا (منصب فخري للبلاد)، انه – وبحسب وجهة نظر كثير من السودانيين والعرب – انه مجرد واجهة تعمل من خلفها (مافيا)، راحت تبيع السودان بالقطعة.

4-
---
***- لقد امتاز الضباط الكبار في (مجلس قيادة ثورة 17 نوفمبر 195) بالانضباط العسكري الحازم ، وهي صفات اكتسبوها عن جدارة من خلال الخدمة العسكرية في (قوة دفاع السودان) قبيل الاستقلال، وجاءت ايضا من خلال المشاركة والاحتكاك مع القوات البريطانية، ونالوا انواطا واوسمة عالية من ملكة بريطانيا بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية عام 1945.

***- ولكن اذا ما تمعنا اليوم في حال (الضباط الخردة موديل 30 يونيو)، فسنجد، انه وهناك بعض الاسماء والمصطلحات الغريبة،التي اطلقت على بعض الضباط العسكريين، مما اساءت كثيرا لاسم ومكانة القوات المسلحة، فهناك مثلا مصطلح (سيخة)، والذي يستغرب الناس فيه كثيرا، كيف و لمثل هذه الشخصية الدموية وصاحب السمعة السيئة في الجامعة ويدخل القوات المسلحة بهذا المصطلح??..واصلآ كيف تم قبوله بالكلية الحربية??. وهناك اسمآ اخرآ هو (دولار)، وسنأتي لاحقا لتعريف من اين جاء هذا اللقب، ثم وايضا هناك (رامبو). ومائات الاسماء الاخرى الغريبة. وهي اسماء ومصطلحات سلبية، ان دلت على شيء انما تدل على ان القوات المسلحة، لم تعد كما كان ويقال عنها (مصنع الرجال)، بل غدت بؤرة تجمع (للفتوات والمشاغبون)، ومن يمارسون بتجارة العملات الاجنبية.

5-
----
***- عرف عن الوزراء العسكريين في زمان حكم عبود، انهم كانوا قمة في الصرامة والحزم، ولا يسمحون لاي كائنا كان، وان يتدخل في شئون وزاراتهم، لقد انفرد كل وزير بحماية وزارته من اي تدخلات خارجية، او فروضات تأتي من جهات عليا. وناخذ على سبيل المثال، كيف كانت الامور تجري في وزارة الاستعلامات والعمل – (حاليا وزارة الاعلام). فقد كان وزيرها في ذلك الوقت هو اللواء محمد طلعت فريد، الذي ما كان يقبل وان يتدخل احدا في البرامج التي تقدمها ادارتي الاذاعة والتلفزيون، كان يرفض رفضا شديدا، وان ترغمه جهة ما على قبول تعيينات موظفين جدد في وزارته، فقد كان يختار هو بنفسه من يراهم اكفاء للعمل في وزارته.

***- ولكن الان، وبعد 47 عاما من خروج طلعت فريد من الوزارة، نسمع يوميا العجب العجاب، واصبحت الوزارة ملكآ خاصآ للحزب الحاكم...ووزير الاعلام هو مجرد متلق للاوامر العليا من الحزب وتنفيذها بلا تردد او ممانعة، اصبح المواطن العادي لايهتم باعلامه بلاده بقدر اهتمامه بالفضائيات العربية بسبب سماجة وسخافة مايقدم بالتلفزيون المسيس والاذاعة الميتة!!، الوزارة وبعد انقلاب 30 يونيو امتلئت بالجهلاء اصحاب (الولاء قبل اكفاءة) ولها تردي حالها وتزداد ترديآ كل يوم!!

***- وزير الاعلام مع الاسف الشديد، لا يستطيع وان يلبي مطالب الملايين من الجماهير ب( قومية وسائل الاعلام)، واحلال اخرين يمثلون الوان الطيف السوداني في وزارته. لقد اصبح الان، ومعروفا للقاصي والداني، ان وزارة الاعلام (من كبيرها لخفيرها)، تخضع مباشرة لرئيس جهاز الأمن ...تماما كما وزارة الخارجية!!

6-
----
***- تقول كتب التأريخ، انه في زمان عبود (1958-1964)، وقعت عدة محاولات انقلابية ضد نظامه العسكري، (انقلاب شنان، انقلاب كبيدة) وانه قد جرت محاكمات للانقلابيين بعد اعتقالهم . و تقول احداث ذلك الزمن، ان القضاء العسكري في هذه المحاكم، قاموا بتوفير كل الضمانات القانونية للمتهمين، ووفرت لهم المحامين واستدعاء الشهود. ويعرف كل سوداني عايش تلك المحاكمات، انه وبعد صدور الاحكام باعدامات بعض العسكريين، قامت المحكمة العسكرية برفع الاحكام الى رئيس الدولة للتصديق عليها كما جرى العرف عالميا للموافقة عليها او رفضها. وهكذا كان القضاء العسكري في زمن عبود ويعمل وفقا للضوابط والاسس القانونية بلا ندخلات او ضغوطات.

ولكن جاء زمن العجائب (والذي فيه القانون غائب)...
***- فبعد ان استلمت الجماعة الاسلامية زمام السلطة في 30 يونيو 1989 ، وقعت عدة محاولات انقلابية ضدهم، كان اشهرها المحاولة التي وقعت في ابريل 1990 والتي تقول الحقائق فيها، انه وبعد ان فشل الانفلابيين في استلام السلطة، وتم اعتقالهم، تمت عمليات التصفيات الجسدية لهم بعد محاكمة اسنمرت فقد لمدة ساعتين!!!

***- ما كانت هناك هيئة الدفاع او محامين، بل ولا حتى كاتب يسجل وقائع المحاكمة. لقد عرف الناس فيما بعد ( كل المعلومات التي خرجت من القيادة العامة)، ان الرائد شمس الدين، هو الذي اصر على ان تجرى المحاكمات بصورة سريعة وبلا تحقيقات، وهو الذي اصدر الاحكام ونفذها، متخطيا بهذا الاسلوب الهمجي، مبدأ (المتهم بريء حتى تثبت ادانته، وانه من حق كل متهم الحصول على فرصة الدفاع عن نفسه)...لقد قام الرائد شمس الدين وبصحبة الطيب (سيخة)، وبكري حسن صالح، وعبد الرحيم محد حسين (استراحة محارب)، وعلي الحاج، بحضور (حفل) الاعدامات الدموية، والتي ماان تمت.. حتي سارع الرائد ابراهيم شمس الدين مهرولآ للقصر ليخطر البشير بتنفيذ الاعدامات وليوقع علي قرار الموافقة باعدامهم!!...وما كان بيد البشير من حل اخر الا و برضى بما انزله عليه شمس الدين من ضغوطات ووقع علي قرار الاعدامات بعد تنفيذها!!

7-
---
***- يعيب على نظام 17 نوفمبر، انه باع منطقة وادي حلفا للمصريين بمبلغ 15 ميليون دولار. وهو امر مازال يحز في نفوس الملايين خاصة ابناء النوبة، وكانت عملية البيع واحدة من اكبر مساوئ نظام عبود.ولكني لو طلبت من القراء الكرام وان يبسطوا امامهم خريطة السودان ويتمعنوا فيها بدقة فماذا سيجدون?.
***- الجنوب انفصل عن شماله...
***- منطقة حلايب ضاعت وألت للمصريين (بالرجالة)...
***- ابيئ تحت الحكم الاثيوبي...منطقة الفشقة ألت لاثيوبيا (بالرجالة)...
***- دارفور تحت الوصاية الدولية...
***- عرب الخليج قد اشتروا كل شبر في البلاد، بدء من الاراضي والحقول والغابات (غابة السنط)، والبنوك والمصانع وانتهاء بميناء بورتسودان...
***- تم بيع مشروع الجزيرة...
***- الملياردير السعودي (المافيوزي) جمعة الجمعة امتلك مساحات واسعة من اراضي بورتسودان،
***- قبل ثلاثة ايام مضت جاءت الاخبار باهداء البشير للسفير القطري 2000 ألف فدان.

8-
----
***- لقد ظهر نوع جديد (قديم) من التجارة، انفردت بها اخيرا الانقاذ، فقد جاءت الاخبار، ان عرب الخليج كانوا يستوردون اطفالا سودانيين ليكونوا (جوكي) لجمالهم التي تجري في سباقات الهجن، لقد سكت كل اعضاء الحزب الحاكم والحكومة والانقاذ والقصر على هذه الفضيحة، كما رفضت سفارات السودان في الكويت والسعودية وقطر والبحرين، وايضا رؤوساء هذه الجاليات السودانية في هذه البلاد، عن تقديم احصائيات او معلومات بعدد الاطفال الذين لقيوا حتوفهم تحت ارجل الجمال، ولا قددموا معلومات عن اين دفنوا، ولا اذا ما كانت كليات الطب بهذه البلاد، قد تحصلت على جثثهم لتكون مادة رئيسية في علم التشريح لطلاب الجامعة.


9-
----
****- إمتاز جنرالات 17 نوفمبر باحترامهم للعادات والتقاليد السودانية الجارية في البلاد، وحرصهم الشديد عن الابتعاد لكل ما يسي للدين والاخلاق، فلم نسمع مثلا، ان ضابطا قد دخل بيتا عنوة وبلا اذن، وقام بارهاب الاسرة ونهب ممتلكاتهم الخاصة. ولكن في زمن الانقاذ (الآسلامي!!) تقول بعضا من الاحداث الواقعية والتي لاينساهآ أهل السودان ، ان الرائد صلاح كرار، قد دخل بقوة مسلحة الى منزل عائلة المرحوم محجوب محمد احمد، وارهبوا الاسرة وصدروا الاموال الخاصة وقاموا جنوده باعتقال ابنهم الطالب مجدي، لم يقم الرائد صلاح بتقديم اي ايصالات اومستندات بالمبالغ المصادرة من الاسرة. ولم يرجع بعدها مجدي الى الاسرة،الا وهوجثة!!! ولا ندري حتى الان لماذا تم هذا العمل الوحشي.

***- قاموا الحلفاويون باطلاق لقب (دولار) على الرائد صلاح كرار، استنادا الى رائهم القائل، ان الاموال المصادرة قد دخلت الى (جيب) الرائد صلاح كرار، ولم يدخل هذا المبلغ المصادر الى خزينة الدولة، وان الغارة العسكرية على الاسرة، كان هدفها اصلا هذه الاموال، ومنذ ذلك الزمن التصقت كلمة (دولار) بالرائد صلاح كرار وما زالت...والي يوم الحساب....والغريب في الامر،ان هذا الاسلوب اللااخلاقي في النهب والسلب والارهاب، لم يحرك في الانقاذ الاسلامي اي شعرة، ولم يسألوا الرائد صلاح كرار (من اين لك هذا؟).

***- رحم الله الفريق عبود، الذي مات عن منزل متواضع في شارع العمارات، وقد بناه من حر ماله. عكس الحالة الان، في سودان الفساد، والذي يشهد يوميا عمارات تطال السماء.... اساسها المال الحرام.

10-
----
***- كانت اسماء السجون في زمن 17 نوفمبر معروفة لكل السودانيين، وخاصة السجون السياسية (كوبر، شالا، ام درمان، كسلا، زالنجي، بورتسودان)، وكنا نعرف من هو المسجون السياسي، ولماذا تم اعتقاله. اما في زمن البشير، فقد غدا كل السودان سجنا ل35 مليون سوداني، وابتكر النظام الحالي، داخل هذا السجن الكبير (السودان) (بيوت (اشباح)، جلب لها النظام عتاة الجلادين والخبراء في مجالات التعذيب والارهاب من ايران والعراق وافغانستان، هي بيوت (الداخل اليها مفقود، والخارج منها مجنون).

***- ومن غرائب الكلام عن السجون،ما يقال الان، ان رئيس الجمهورية نفسه، قد اصبح مسجونا في القصر بعد دخول النافع وبكري، وانه لا يستطيع واتخاذ اي قرارات الا باذنهما.


11-
----
***- لقد قصدت من هذه المقالة اليوم، ان اترحم على ارواح الشهداء الذين ماتوا في هذه الفترة،
***- وان ارفع يدي للسماء، طالبا من الله عز و جل، ان يشمل شهداء القوات المسلحةالانقلابيين ، والذين شملتهم اعدامات هذه الفترة،
***- واترحم ايضا على ارواح من ماتوا من الجنوبيين الذين اغتيلوا وابيدوا في حروب الجنوب..
***- واترحم ايضا علي ارواح حكام نظام 17 نوفمبر ، الذين حكموا البلاد طوال 6 سنوات،وغادروا هذه الدنيا، وما نهبوا ولا فسدوا ولا طاردتهم محكمة العدل الدولية بتهم الابادة والتصفيات الجسدية، وعاشوا حتى اخر لحظات حياتهم قريري العين،هادئ البال،... عكس الاخرين (ضباط الانقاذ)، الذين تنتابهم حالات الارق الدائم، وبعضهم الأن ينام ويغتسل ويتبول... داخل الدبابات.

12-
***-
يقول نبينـا الكريـم ( واعطي لكل ذي حـق حـقه)...
فلنعطي جنرالات انقلاب 17 نوفمبر حقهم وان اخطأوا.





تعليقات 23 | إهداء 0 | زيارات 3639

خدمات المحتوى


التعليقات
#245538 [اب تج محمد عثمان]
1.00/5 (5 صوت)

11-24-2011 02:44 PM
يسلم فمك فق داعطيت كل ذي حق حقه ولكن نسيت ان تذكر كيف ان المواطن السوداني كان يعيش في رغد من العيش والبطر وكيف ان الاقتصاد كان مزدهراً أيام الفريق عبود وكذلك العلاقات الخارجية والبنية الاساسية للدولة والمشاريع الناجحة التي تم انجازه طوال الفترة القصيرة الا رحم الله الفريق عبود وأصحابه الكرام



#242068 [بكري الصايغ]
1.00/5 (5 صوت)

11-18-2011 07:23 PM

الأخ الحبـوب شديد،

Kunta Kinte- كونتا كنتي،

تحياتي ومودتي، واحييك علي فهمك الواسع..وطرحك لسؤال يقول ومامعناه:
اين تكمن العلة في حالة البلاد المتردية دومآ:
(هل الخلل فى احزابنا التى تفتقر للديموقراطية داخل منظوماتها وفيما بينها كأحزاب فى الاساس!؟ ...امالخلل فى تربيتنا العسكرية التى تجعل من كل من يفكر فى الحكم يرى اقرب الطرق هو دخول الكلية الحربية..!؟).

***- والله ياأخ كونتا،-وبحسب رأئي الخاص- العلة تكمن في احزابنا الوطنية التي خربت كل شيئ وحتي القوات المسلحة!!،

***- شوف ياكونتا، الانجليز بعد ماطلعوا من البلد سنة 1955 سلمونا جيش متين وقوي لايتدخل اصلآ في سياسة بلده حتي عام 1958. ولم يدخل الجيش الا مجبورآ بسبب رغبة حزب الامة القوية في ان يقوم الجيش باستلام السلطة، ندما اجتمع الفريق ابراهيم عبود بكبار جنرالاته وعرض عليهم رغبة حزب الامة في تسليم السلطة للجيش، اعترض بعض الجنرالات علي الانقلاب ضد الوضع القائم، وان الجيش اصلآ لم يخلق لكي يحكم،

***- في هذا الاجتماع العسكري غضب الاميرلاي عبدالوهاب غضبآ شديدآ من فكرة الانقلاب وضرب المائدة بقبضة يده بقوة مهددآ جميع زملاءه ان يقوموا بهذا الانقلاب (ونحاكي ضباط مصر الذين قاموا بانقلاب 23 يوليو 1952 وتدخلوا في السياسة)، حذرهم بما معناه (وهل نفهم نحن العسكر في السياسة??).

***- ياأخ كونتا، ابتلانا الله تعالي باحزاب (ازفت منها مافيش)، وهاك كلام عبدالله خليل الشخصية البارزة وقتها في حزب الأمة حيث قال:

عبد الله خليل لسليد بيكر: أعطيت أوامري للجيش بعمل انقلاب
******************************************************
http://www.sudanesehome.com/forum/showthread.php?t=59338&page=1

وهاك كمان وثيقة اخري لتعرف من وين جاءت بلاوينا ومحننا:
***- عبدالله خليل قال: دي بلد تستحق الحكم الديكتاتوري.. وبعدها ما فيش مانع الواحد يقتلوه..تمَّ اعتقال قطب المريخ المعروف شاخور.. لأنه تصادف أنْ كان في زيارة لرئيس الوزراء
***************************
المصـدر:
http://www.alwatansudan.com/index.php?type=3&id=6245&bk=1


\'***- الأخ كونتا، لاحظ تصرفات الصادق المهدي ومحمد عثمان الميرغني الايام دي، الصادق في اميريكا يقول كلام غير كلامه سابقآ عن (الجهاد المدني) واسقاط حكم البشير...والميرغني استغل فرصة عدم وجود الصادق في الخرطوم فهرول لمقابلة البشير في القصر و(كلام دقاق حول المشاركة في الحكومة الجديدة) ورحم الله كلامه وتصريحاته القديمة حول (سلم ياعمر البشير تسلم)!!

***- لو كان السودان بلاهما...لكان واحدة من اقوي الدول بالمنطقة.. ولكن!!!


#242056 [بكري الصايغ]
1.00/5 (5 صوت)

11-18-2011 06:34 PM

الأخ الحـبيـب الـحبـوب،
سليمان قش،

تحياتي ومودتي ياأمير، وسعدت بزيارتك الكريمة وتعليقك المقدر.وقلت في رسالتك ان يوم 17 نوفمبر يصادف عيد زواجك، وهاك بعض الأحداث التاريخية الهامة التي وقعت في ايام 17 نوفمبر من سنوات خلت:

1-
17 نوفمبر 1943:اشتداد حدة المعارك بين جيش مونتغمري وروميل الالماني بالصحراء الكبري،

2-

17 نوفمبر 1947: 1947 - العالمان الأمريكيان جون باردين ووالتر براتين يضعان المبادئ الأساسية الترانزستور، وهو عنصر أساسي في ثورة إلكترونيات القرن العشرين،

3-
-
17 نوفمبر 1970: 1970 - دوغلاس إنجلبرت يحصل على براءة اختراع لفأرة الكمبيوتر،

4-
17 نوفمبر 1989:بدء الثورة المخملية في تشيكوسلوفاكيا أثناء الحرب الباردة، وكانت بدايتها بمظاهرات طلابية في براغ قمعتها شرطة مكافحة الشغب، وتطورت بعد ذلك لتتحول إلى انتفاضة هدفت إلى الإطاحة بالحكومة الشيوعية،


5-
17 نوفمبر 1997: وقوع ما عرف باسم مذبحة الأقصر عندما هاجم ستة رجال متنكرين في زي رجال أمن مجموعة من السياح وهم مسلحين بأسلحة نارية وسكاكين وقتلوا 58 سائح، واستقال على إثر هذا الهجوم وزير الداخلية اللواء حسن الألفي.


17 نوفمبر 1962: الرئيس جمال عبدالناصر يزور السودان بدعوة من الرئيس عبود لحضور احتفالات البلاد بالذكري الرابعة علي الانقلاب،

17 نوفمبر 1959: افتتاح المسرح القومي بامدرمان،

17 نوفمبر 1963: افتتاح محطة تلفزيون
امدرمان والارسال التلفزيوني لاول مرة:
**************************
• بدأ تلفزيون السودان إرساله التجربي يوم 23/ ديسمبر 1962م في مدينة أمدرمان بفندق المسرح القومي.

• أجهزة التلفزيون كانت هدية من المانيا لحكومة الفريق عبود الذي حكم في الفترة من 8195 – 1964م .

• كانت الهدية \" أي أجهزة التلفزيون نتيجة للصلات الطيبة التي ربطت بين مدير شركة \"طمسون\" واللواء طلعت فريد وزير الاستعلامات آنذاك.

• جري الاحتفال الرسمي بالأفتتاح في 17 نوفمبر 1963 م.

• كان الأحتفال في الاستديو بمباني فندق المسرح القومي \" مقره حالياً \" حيث تم بناء مقر للإدارة واستديو للعمل.

• كان الأرسال يغطي دائرة نصف قطرها \"40\" كلم تشمل العاصمة المثلثه \"الخرطوم - أمدرمان – الخرطوم بحري\" تم توسعت رقعة البث لتغطي بعض مناطق السودان.

• أنطلق البث و الارسال التجربي من جهاز صغير محدود القوة \"100 واط
\" • وزعت أجهزة الاستقبال علي الميادين العامة بمناطق متفرقة من العاصمة المثلثه والتي انحصر عليها الأرسال.

***-اخوي الحبيـب سليمان قش، المناسبات كتيرة واديتك بس شوية تواريخ نوفمبرية،

***- وصلتني رسالة محبطة من أخ عزيز يقيم بالسعودية يقول فيها ان ابنه وابنتيه وكلهم يدرسون بالمرحلة الثانوية العامة يقولون انهم لم يسمعوا بعبود ولا بانقلاب 17 نوفمبر، بل ولاحتي بثورة 21 اكتوبر 1964!!...وهو (الاب) الغلط من منو?: هو كأب ولا المناهج الدراسية التي خلت من ذكر اهم الاحداث السودانية?!!


#242024 [Kunta Kinte]
1.00/5 (5 صوت)

11-18-2011 04:38 PM
استاذنا وحبيبنا بكرى الصايغ تحياتى لك وللاشقاء المشاركين
حقيقة لم اكن ارغب فى التعليق على حصة التاريخ الجميلة والمتكاملة بمداخلاتك هذه ....!!! ولكن كان لابد من الإشارة الى نقتطين فى مداخلاتك قد لفتا إنتباهى وهى بالاقتباسين التاليين ....

1- (وهو بالمناسبة البيان العسكري الأول في تاريخ السودان والذي فتح آذان العسكر وجعل كل طامح يقلب الأمر في رأسه ويفكر في ساعة الصفر ، ولو أن كل المحاولات الإنقلابية التي فشلت وكل الأفكار الإنقلابية التي قبرت كانت قد نجحت وأذاعت بيانها الأول فإن تاريخ السودان كان سينوء بألف بيان أول)

2- (وقد أثبتت تجارب تقلبات الحكم في البلادأن العسكر قد تطوروا وتسيسوا وتفقهوا في مجال السلطة وتسخيرها لصالح الجماهير ،وأن الأحزاب ظلت على حالها بلا ذاكرة تلدغ كل يوم من نفس الجحر وخلاصة الديمقراطية التي تنادي بها هي القول قول سيدي وجمهورية ما نطق بيها الإمام ما بتقوم...!!)...إنتهى

استاذ بكرى .... هل الخلل فى احزابنا التى تفتقر للديموقراطية داخل منظوماتها وفيما بينها كأحزاب فى الاساس ....!!!؟؟؟ ام الخلل فى تربيتنا العسكرية التى تجعل من كل من يفكر فى الحكم يرى اقرب الطرق هو دخول الكلية الحربية ...!!؟؟


#241804 [سليمان قش]
0.00/5 (0 صوت)

11-18-2011 07:19 AM
الرائع دوما اخونا بكري كل عام وانتم بخير .......لاتعليق ولا اضافة لانك لم تترك شي لكن هل تصدق 17نوفبر دا يصادف عيد زواجي!!!!!


#241791 [بكري الصايغ]
0.00/5 (0 صوت)

11-18-2011 03:11 AM

***- طوال حكم العسكر من عام 1958 وحتي 30 أكتوبر 1964 ماسمعنا او قرأنا شيئآ عن عائلة ابراهيم عبود

***- كانوا افراد الأسرة كلهم بلا استثناء ( ماعدا عبود بحكم منصبه) بعيدين كل البعد عن التدخل في شئون السياسة او حتي في العمل العام. كانت سيرة العائلة نظيفة لاتشوبها شائبة،

***- كانت عائلة محل احترام الجميع حتي من ناس المعارضة، ماسمعنا ولاقرأنا في يوم من الايام ان زوجة عبود او اخوانه قد اشتغلوا بالتجارة او مارسوا نوعآ من الضغوطات علي اخرين بغية الامتلاك والغني والاثراء، او امتلكوا منازلآ وفللآ وقصور بالداخل او بالخارج،

***- ماكان هناك واحدآ من اعضاء (مجلس قيادة ثورة 17 نوفمبر) وسمح لزوجته بالظهور العلني في الصحف او السفر لتمثيل السودان بالخارج او ان يقوم احدآ من الصحفيين باجراء لقاءات صحفية مع زوجته او فردآ من اخوانه،

***- وبعد نجاح ثورة اكتوبر 1964، ماكتب احدآ من الصحفيين كلمة اساءت لاسر القادة بعد تنحيهم عن السلطة، ولاخرجت وقتها مظاهرة معادية وتوجهت لمنازل قادة 17 نوفمبر السابقيين....

***- تذكرت عائلة الراحل ابراهيم عبود اثناء مشاهدتي ل(فيديو) رقيص البشير الأخير...... وشتان مابين عبود والبشيـر!!


#241787 [بكري الصايغ]
0.00/5 (0 صوت)

11-18-2011 02:31 AM

الأخ الـحبــوب،

مواطن،

تحياتي ومودتي، وسررت والله ياأخ مواطن بتعليقك الواعي وبصورة خاصة لما كتبت:
***- ( ....أعتقد أن تصريح الصادق المهدي الآخير من واشنطن ينم عن مخاوفه وخشيته من ازدياد نسبة الوعي وسط الشعب لسوداني وظهور أجيال جديدة ليست لها ولاءات دينية , فالصادق المهدي يخشى من عودة الديمقراطية مرة أخرى لأنه يدرك تماما أنه لن يكون رئيس وزراء مرة أخرى.وهذا هو السبب الرئيسى الذي جعل الصادق المهدي يتواطأ مع نظام عمر البشير ويثبط همة الشعب السوداني ......من الانتفاضة والثورة.......ولكن هيهات .....).

***-ولكن اسمح لي بان اختلف معك جملة وتفصيلا مع تعليقك المقدر واقول لك ان الصادق نفسه لايعرف مايقول ولايعرف احدآ ولا هو نفسه (شايت علي وين?!!). الصادق كل همه ان يكون في الصورة والصحف تكتب عنه، من سنة 1965 وهو بتكلم من زمن شعاراته (السنديكالية) وحتي (الجهاد المدني)، الصادق المهدي فقع مررات نصف الشعب السوداني بعد فوزه في انتخابات مابعد انتفاضة 6 أبريل 1985،

***- الصادق اصلآ لايعي دروس التاريخ السوداني ولايأخذ منها العظة والعبر. من سنوات الخمسينيات وليوم الليلة الملايين من أهل يعرفون ان الصادق شخص رجعي وحزبه اكثر رجعية منه وكل مواقفهما ومنذ عام 1945 وتدل علي ذلك. ماذا قدم الصادق لحزبه او لانصاره منذ عام 1989 وليوم الليلة?...لاشيئ علي الاطلاق، بل هو وبسبب تصرفاته الطائشة اطال عمر نظام البشيـر!!

2-
-----
المحاكـم العسكريـة في زمان حكم الرئيس عبـود
*****************************************
1- محاكمة الشفيع احمد الشيخ ورفقاءه ..... عدد السنيـن 21 عامآ،
2- محاكمة السر جعفـر ...... عدد السنيـن 8 اعوام،
3- محاكمة شنان ورفقاءه ..... عدد السنيـن 139 عامآ،
4- محاكمة الضباط الخمسة ..... إعـدام،
5- محاكمة زملاءهم في محاولة انقلاب 9 نوفمبر ..... عدد السنيـن 59 عامآ،
6- محاكمة المتظاهرين ضد اعتقال زعماء المعارضة عدد السنين..... 31 عامآ،
7- محاكمة حسنين أحمد ..... عدد السنين 16 عامآ،
8- محاكمة الحاج عبدالرحمن ورفقاءه .... عدد السنيـن 25 عامآ،
9- محاكمة الوسيلة ورفقاءه ..... عدد السنيـن 12 عامآ،
10- محاكمة محمد محـمود ومكين ضحية .... عدد السنيـن 13 عامآ،
11- محاكمة محمد ابراهيم عبده ورفقاءه .....عددالسنيـن 16 عامآ

***- وكانت هناك محاكمات اخري في مختلف مدن السودان بلغت جملة الاحكام فيها اكثر من 600 سـنة.

المصـدر:
*******
لمحات من تاريخ الحزب الشيوعي السوداني ...صفحة 88-


#241760 [بكري الصايغ]
0.00/5 (0 صوت)

11-18-2011 12:49 AM

1-
------

الأخ الحبوووب شديد،

طشاش،

تحياتي ومودتي، وألف ألف شكر علي حضورك الكريم، وفوقها تاني ألف وألف علي ثناءك في شخصي الضعيف، وجزاك الله عني كل خير وسؤدد.

***- والله ياأخ طشاش، انا الليلة زعلان شديييد لحد ماداير اطرقش، بالله ياطشاش، تمر الذكري ال53 علي انقلاب ولانلقي واحد من الضباط القدامي زمن داك الانقلاب ومايشارك ولا بحرف في الذكري وكانهم ماكانوا في داك الوقت اسياد البلد?!!..

***- ولانلقي كمان بالصحف اليوم ولامقالة بقلم اي صحفي او حزبي قديم ويحكي لنا الجديد في موضوع الانقلاب ده?...

***- وكمان الشيوعيين القدامي (لبدو) وصموا افواههم وما قالوا حاجة بالمناسبة وهم الكانوا وقتها الجمرة الحرقت العسكرا?..بالله دي حالة دي?...طيب كيف نوثق لتاريخ سوداني جديد مكتوب بايدي سودانية خالصة...واصحاب المعلومات الحقيقية مادايرين يكتبوا ولا يدونوا!! ..لمتين نقعد نستمد كل معلوماتنا التاريخية من كتاب نعوم شقير (تاريخ السودان) وكتاب (السيف والنار) بتاع سلاطين باشا?!!

2-
-----
الذين أيدوا الأنقـلاب....والذين عارضـوا الأنقلاب
***********************************************
1-
الوطني الأتحادي يعارض الانقلاب:
-------------------------
***- وقف الوطني الانقلاب منذ البداية، ولكن تفكك الحزب التنظيمي اضعف قدرته علي المقاومة الفعلية.

2-
الأخـوان يؤيدون الانقلاب:
-----------------------
***- (ان البداية التي سارت عليها الحكومة في تصحيح الأوضاع الفاسدة
تدعو للاطمئنان).
\" اخوان المسلمون \" أول ديسمبر 1958.

3-
السيد علي الميـرغني يؤيـد في حـذر:
-------------------------------
***- ( اننا نتوجه الي الله المستعان ان يجعل في ماحدث الخير كاملآ والتوفيق شاملآ).
\"من بيان السيد علي الميرغني عشية الانقلاب \"

4-
السيد عبدالرحمن الـمهدي يؤيـد تأييدآ حارآ:
------------------------------------------
***- ( فلتطمئنوا جميعآ..لتغتبط نفوسكم بهذه الثورة المباركة التي قام بها جيشكم المظفر).
\" من بيان السيد عبدالرحمن الـمهدي\"

المـصـدر:
*********
لمحات من تاريخ الحزب الشيوعي السوداني- صفحة: 85-


#241749 [بكري الصايغ]
0.00/5 (0 صوت)

11-18-2011 12:15 AM

اخوي الـحبوب،

Shah- شـاه،

تحياتي ومودتـي، وسعدت بزيارتك التانية المقدرة، وقلت في تعليقك الكريم انك (من الهامش و الهامش منى وملاذى هو السودان الكبير من حلفا حتى نمولى ومن الجنينة حتى كسلا. ولك كل المودة والحب). آهـا ياأخ شاه انا القدامك ده واحد من المهمشين من نمولي ومرورآ بحلفا وألمانيا لحد موسكو (درجة البرودة اليوم في المانيا 11 فوق الصفر وكل يوم بتنزل لحد ماتوصل لناقص 11 وحتي ناقص 26 درجة مئوية )، فانت علي الأقل مدفئ وعندك جو جميل ولابس صيفي!!

***- اليوم 19 نوفمبر 2011، وزي اليوم وقبل 53 سنة -اي في يوم 19 -11-1958، شنت القوات المسلحة حملة ضارية علي السياسيين السودانيين وقاموا الضباط بحملة اعتقالأت واسعة شملت رؤساء الاحزاب الوطنية والشخصيات البارزة التي لها علاقة بالسياسة، وكانت اكبر حملة اعتقالات عرفتها البلاد ومنذ ثورة 24 عام 1947،لذلك انتاب الناس الفزع لان مثل هذه الاعتقالات لم يعرفوها من قبل،

***- وثانيآ، لان الاعتقالات تمت بواسطة ناس (الديش) وليست من قبل شرطة وزارة الداخلية، وكان سبب الاعتقالات ان الحزب الشيوعي قام وفي مساء نفس الانقلاب (17 نوفمبر) بتوزيع منشورات بكثافة شديدة بالشوارع والاندية والمقاهي ودور السينما ندد فيها الحزب بالانقلاب وطالب العسكر بالرجوع للثكنات وتسليم السلطة مجددآ للشعب. طريقة الاعتقالات تمت بصورة همجية لاترتقي لمستوي (الديش) الذي اقسم ان يحافظ علي وطنه وابناء شعبه،

***- شنت القوات المسلحة ايضآ حملة ضارية علي الصحفيين واغلقت دورهم الي اجل غير مسمي- كما في بيان الحكومة-،

***- جاء في بيان الحزب الشيوعي حول الانقلاب:
------------------------------------------
( اتضح ان انهيار النظام الرجعي المتمثل في حكومة عبدالله خليل يعني ضربة قاصمة لمصالح الاستعماريين في البلاد وفتح الباب لتحولات ديمقراطية واسعة،فاصبح من غير الممكن حكم البلاد بواسطة نظام برلماني، والذي حدث صباح يوم 17 نوفمبر كان تسليمآ وتسلمآ من حكومة عبدالله خليل الي زعماء الجيش. وقد تم الانقلاب تحت القيادة الرسمية للجيش ولم تقم به هيئة مناؤئة من الضباط. وتلك القيادة الرجعية للجيش هي في واقع الأمر نتاج عمل منظم من تسلم عبدالله خليل الحكم في منتصف 1956 واشرف علي وزارة الدفاع، انه انقلاب رجعي باشره الجهاز الذي كونه حزب الأمة داخل الجيش ).

المصـدر:
*********
لمحات من تاريخ الحزب الشيوعي السوداني.


ردود على بكري الصايغ
Saudi Arabia [Shah] 11-18-2011 09:16 PM
تسلم يا أمير.


#241719 [بكري الصايغ]
0.00/5 (0 صوت)

11-17-2011 10:56 PM


توثيـق:
*********
1-
----
النضال ضد حكم عبود- ياحليل شيوعييـن زمان!
http://alrakoba.net/articles-action-show-id-11233.htm

2-
السودان وأزمة الكونغو- 1961
http://www.tawtheegonline.com/vb/archive/index.php/t-7569.html

3-
احد ضحايا نظام عبود والإمبراطور هيلي سيلاسي
لازال حيا ويروي مأساته محمد سعيد ناود
http://www.thwabit.org/index.php?option=com_content&view=article&id=166:2011-05-04-07-49-34&catid=10:2011-01-05-19-45-21&Itemid=8

5- نائب الرئيس الأسبق جوزيف لاقو في حوار الأسرار مع (الأهرام اليوم)
http://www.sudanforum.net/showthread.php?t=102743

6-
بد الباسط سبدرات يكتب:أحفاد «بوث ديو» والإرث المنبوذ
http://www.alahramsd.com/ah_news/21860.html


#241712 [بكري الصايغ]
0.00/5 (0 صوت)

11-17-2011 10:16 PM

صور نادرة للرئيس الفريق ابراهيم عبود
******************************************
1-
الفريق ابراهيم عبود مع انجي ابنه الأمبرطور هيلاسلاسي في اديس ابابا
http://www.sudanesedocs.com/forum/uploaded/3_1268765946.jpg

2-
الفريق ابراهيم مع الأمبرطور هيلا سلاسي في الخرطوم
http://www.sudanesedocs.com/forum/uploaded/3_1262205126.jpg

3-
الفريق ابراهيم مع الرئيس الأميريكي جون كنيـدي- باميريكا
http://alraed-sd.com/portal/thumbnail.php?file=3bad_264244323.jpg&size=article_medium

4- الفريق ابراهيم عبود مع ملكة بريطانيا- في الخرطوم
http://www.badeenisland.net/up//uploads/images/mosds-8428f6708f.jpg

5-
الفريق ابراهيم عبود مع الرئيس جوزيف تيتو- يوغسلافيا
http://www.sudanesedocs.com/forum/uploaded/3_1268519185.jpg

6-
الفريق ابراهيم عبود وحرمه في ضيافه الرئيس الاميريكي وزوجتة- اميريكا
http://www.alrakoba.net/vb/uploaded/7_1287739720.jpg

7-
الفريق ابراهيم عبود باحدي المؤتمرات الدولية-
http://www.anasudani.net/4images/data/media/18/Sdn_Ibrahim_Abboud.jpg

8-
زيارة الفريق ابراهيم لاميـريكا
http://i53.tinypic.com/rs4j84.jpg

9-
الفريق ابراهيم عبود وجواهر لآل نهرو-
http://www.badeenisland.net/up//uploads/images/mosds-ee6d8814b7.jpg

10-
المريـخ يهزم الهـلال 2- صفر ويفوز بكاس دوق هـرر
http://www4.0zz0.com/2011/05/17/08/750595150.jpg

11-
صـورة نادرة للفريق ابراهيم عبود
http://sudaneseclub-oman.com/vbforum/uploaded/171_1266605845.jpg

12-
سيـارة الفريق ابراهيم عبود- الخاصة
http://q8boy.com/images/zditjo9ruam0yp88vubq.jpg

13-
صـورة نادرة لعائلة الفريق ابراهيم عبود-
http://www.rayaam.info/news_images\531201093847AM8.jpg

14- الفريق ابراهيم عبود وجمال عبدالناصر
http://a2.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-snc6/228890_10150334209831251_639351250_10018051_1750498_n.jpg

15-
18 نوفـمبـر 1960: الرئيـس الراحل جـمال عـبد الناصـر في الخـرطوم..وشتان مابين الامس واليوم!!
http://www.sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=250&msg=1258833350

16-
الفريق ابراهيم عبود مع جوزيف بروس تيتو- يوغسلافيا-
http://up3.up-images.com/up//uploads4/images/images-d30173bebe.jpg


#241687 [مواطن]
0.00/5 (0 صوت)

11-17-2011 09:20 PM
الأستاذ بكري الصايغ , بعد التحية وكل عام وأنت بخير وعافية وكل الشعب السوداني
ونتمنى من الله عز وجل أن يكون العام القادم 2012 منذ بدايته عام خير وبركة للشعب
السوداني وقد تخلص من هذه الطغمة الحاكمة باسم الاسلام ورمى بها في قاع التاريخ
ومزابله حيث لن يتذكرهم أحد .. الغريب ان كل الانقلابات العسكرية الثلاثة في السودان
عقب الاستقلال جاءت وحزب الأمة في سدة الحكم , الانقلاب الأول بتواطؤ من عبد الله خليل
والثاني والثالث بضعف وتخاذل من الصادق المهدي ......أعتقد أن تصريح الصادق المهدي
الآخير من واشنطن ينم عن مخاوفه وخشيته من ازدياد نسبة الوعي وسط الشعب
السوداني وظهور أجيال جديدة ليست لها ولاءات دينية , فالصادق المهدي يخشى
من عودة الديمقراطية مرة أخرى لأنه يدرك تماما أنه لن يكون رئيس وزراء مرة أخرى .
وهذا هو السبب الرئيسى الذي جعل الصادق المهدي يتواطأ مع نظام عمر البشير
ويثبط همة الشعب السوداني ......من الانتفاضة والثورة .......ولكن هيهات .....


#241685 [طشاش]
0.00/5 (0 صوت)

11-17-2011 09:16 PM
الانسان الصائغ

نسأل الله ان يمتعك بدوام الصـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــحة والعافية


علي هذا المجهود المقدر ....فمنك نتعلم ان نقطف ثمرة المعرفة في وقت نضجها

فانت دائما حاضر في الوقت والزمان المحددين....


استاذنا الصائغ


الصحفيون والمثقفون .........قسمين قسم موالي للحكومة يغض الطرف عن عيوب الحكومة...

بل ويزين لها تلك العيوب...لذلك لا يكتبون عن هذا الانقلاب ...ناهيك عن التوثيق له


القسم الثاني هم من يعارضون الحكومة هؤلا لا هم لهم سوي سب وشتم الحكومة


صباح مساء ...حتي انصرفوا عن الطريق الصحيح للمعارضة التي تعتمد علي الحجج


والبراهين والتوثيق ....لذلك نحمد الله ان سخرك لنا كي نعرف تاريخنا من خلال التوثيق


الذي يرتكز علي الصدق والمعرفة الثرة;)


#241675 [بكري الصايغ]
0.00/5 (0 صوت)

11-17-2011 08:38 PM

للتـوثيق:
***********
1-
أنقلاب نوفمبر .من (عبود) الي (البشير)
************************************
المصـدر:
http://www.alrakoba.net/articles-action-show-id-14178.htm

2-
***- عبدالله خليل قال: دي بلد تستحق الحكم الديكتاتوري.. وبعدها ما فيش مانع الواحد يقتلوه..تمَّ اعتقال قطب المريخ المعروف شاخور.. لأنه تصادف أنْ كان في زيارة لرئيس الوزراء
***************************
المصـدر:
http://www.alwatansudan.com/index.php?type=3&id=6245&bk=1


3-
انقلاب 17 نوفمبر 1958: ذكرى بطعم الحنظل!
**************************
المصـدر:
http://www.hurriyatsudan.com/?p=41904

4-
تاريخ الانقلابات في السودان: 13 محاولة انقلابية منذ الاستقلال نجح منها 4 ونظاما النميري والبشير أطولها عمرا
*********************************
المصـدر:
http://www.aawsat.com/details.asp?section=4&article=254457&issueno=9417

5-
المؤثرات والضغوطات الخارجية ودورها في انقلاب 1958 في السودان
*****************************
المصـدر:
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=208591

6-
الانقلابــــات في السودان ... نجاح وفشل واعدامات...
*****************************
المصـدر:
http://www.sudanforum.net/showthread.php?t=114687

7-
مذكرات العميد (م) منير حمد (12)
******************************
المصـدر:
http://www.alwatansudan.com/index.php?type=3&id=20229
( بارك إنقلاب السيد الفريق إبراهيم عبُّود كل من السيد عبدالرحمن المهدي والسيد علي الميرغني للعلاقات الوديَّة والثقة بينهم. معنى مباركة الإنقلاب هو تمني السيدين الجليلين للفريق ابراهيم عبود أنْ يُوفِّقه الله بالعمل بما يُرضي الله ورسوله).


#241664 [بكري الصايغ]
0.00/5 (0 صوت)

11-17-2011 08:10 PM


***- خلت اكثرية المواقع الألكترونية التي تهتم بالشآن السوداني وايضآ اغلبية الصحف المحلية والصادرة اليوم الجمعة 19 نوفمبر 2011 من نشر وبث مواضيع تخص الذكري ال53 علي انقلاب الفريق عبود في عام 1958. مقالات قليلة تعد علي اصابع اليد الواحدة نشرت ببعض صحف اليوم المحلية،

***- والغريب في لأمر ان موضوع بث شريط (الفيديو) الخاص برقص الرئيس البشير وحرمه قبل يومين قد سحب البساط تمامآ من تحت قدمي مناسبة الذكري 53 علي الأنقلاب!!

***- اتصلت باحد الصحفيين في الخرطوم وسألته عن سبب تجاهل الصحفيين لمناسبة ذكري انقلاب عبود، فاكد لي صديقي بان كل الصحفيين الأن في وهذه الساعات بالذات في حالة استنفار قصوي و(ستاند باي) 100% اتنظارآ لاعلان الحكومة الجديدة والاولي في تاريخ البلاد بعد الانفصال، وايضـآ، ترقبآ لقرار المحكمة الدولية بنشر الأسماء السودانية المطلوبة اعتقالها والمثول امامها، ولذلك فان اي مواضيع لاتعتبر في قائمة الأولويات!!!


#241170 [بكري الصايغ]
0.00/5 (0 صوت)

11-17-2011 04:24 AM
تاريـخ سوداني ماأهـمله التاريخ العالـمي
-------------------------------------------

1-
-----
‎لماذا كان الأنــقلاب...وكيف وقــع?
**********************************
المـصدر:
http://www.sudaneseoffline.net/forums/showthread.php?p=447341
حوار :
التجانى السيد‎
**************
1-
-----
***-في عام 2007 وبمناسبة مرور49 عاما على حدوث اول انقلاب على الديمقراطية فى السودان‏‎ كتب العميد(م) ركن عبد الرحمن فرح قائد سلاح الخدمة الذى نفذ الانقلاب اجرت معه احدي الصحف المحلية حورآ حول الانقلاب فقال:

2-
***-
سـؤال: ماهو المبرر الذى دفع عبود وزمرته اصلا لقيادة هذا الانقلاب؟‎
جـواب:
***- - ‎المفهوم السائد لنا يومها كان وجود تدهور سياسى مريع للاوضاع بين الحزبين‎ ‎الكبيرين ‏الحاكمين وهم الوطنى الاتحادي والامة ولكن فى الحالتين كان هناك‎ ‎اتهام للمصريين بانهم وراء ‏التحرك لاحالة عبد الله خليل من الحكم لسببين‎ ‎الاول المشاكل التى حدثت فى موضوع حلايب على ‏الحدود والشئ الثاني التفكير‎ ‎فى بناء السد العالى وكما تعلم أن ناس عبود وافقوا على مشروع السد ‏وكل ما‎ ‎حدث من تبعات وما لحقه من تذمر معلوم من والحلفاويين فى تلك‎ ‎المنطقة وترحيلهم ‏من اماكنهم للبطانة والقضارف فالمصريون كانوا اصلا‎ ‎يرغبون فى تنفيذ هذا وفى زمن عبود كان ‏هناك بعض الاشياء التى حدثت فيها‎ ‎نقلة مثل قيام مشروع البث التلفزيونى والاذاعى ومصانع السكر ‏وكان هناك‎ ‎استقرار ورخاء ونوع من الديمقراطية كعساكر لم نكن نتدخل فى أي شئ بل نقف‎ ‎على ‏الحياد‎ لم يحكم عبود وحده.‎

سؤال: عبود حكم كعسكري فقط ام استعان بالسياسيين وربما بعض الاحزاب؟؟‎
جواب:
***- مافى اثنين ثلاثة هو حكم عسكري لكن مع ذلك كانت هناك احزاب سياسية تقف‎ ‎وراءه ويمكن ‏القول أن عبود فى هذا العمل كان وراءه الاتحادي الديمقراطي‎ ‎والختمية واللواء احمد عبد الوهاب ‏وكرار وجماعة اخرين كانوا حزب امة فكان‎ ‎هؤلاء لكن مع ذلك لم يكونوا مؤثرين بالنسبة ‏للعسكريين والدليل على ذلك‎ ‎حدوث‎ ‎بعض الاعتقالات للامام الصديق وعبد لله خليل وغيرهم والذين تم‎ ‎اعتقالهم وارسالهم الى جوبا ‏وبعض الشيوعيين مثل احمد سليمان وبعض الاخوان‎ ‎حيث تم ارسالهم للطاهر المقبول فى جوبا ‏لاستضافتهم‎ ..تسليم السلطة للعسكريين‎.

سؤال: مامدي صحة الحديث حول أن عبد الله خليل هو الذى قام بتسليم السلطة لعبود؟؟‎
جواب:
***- لهذا‎ ‎الحديث صحة لسبب بسيط وهو أن عبد الله خليل كان له علاقة باحمد عبد الوهاب‎ ‎وكانوا ‏يجتمعوا ويتسامروا فى العرضة ومن هناك بدأت العلاقة حيث أن احمد‎ ‎عبد الوهاب هو الذى اقنع ‏ناس عبود ثم اقنعه المصريون وقادة الحزب الاتحادي‎ ‎الديمقراطي وقبلوا عمل هذا الانقلاب تجنبا ‏لاي مشاكل مع مصر ولذا مصر كانت‎ ‎وراء الانقلاب واشياء اخري كانت بايحاء من مصر.

‎ سؤال:كن كيف يفهم ان يكون عبد الله خليل ضد مصر ويسلم السلطة لعسكريين يعملون لصالحها؟؟‎
جواب:
***- هو لم يقصد اعطائها لانصار مصر كان يهدف لتسليمها لاحمد عبد الوهاب وكان‎ ‎الاخير له قوة ‏فى الجيش وكان يعتقد أن عبود مجرد واجهة لكن اتضح العكس بعد‎ ‎ذلك فترة عبود كانت فترة هدوء ‏وتنمية وشعور بالمواطنة والعقلانية فى الحكم‎ ‎وادارته والرخاء فى ذلك الوقت وكل هذه الاشياء هى ‏التى دفعت الناس لتأييد‎ ‎عبود والندم على زوال نظامه بعد ذلك (ضيعناك وضعنا وراك ياعبود‎) هذه كانت هتافات بعد اكتوبر‎.


2-
----
كيف وقع الأنقلاب?
***************
ويحكي العميد معاش ركن عبدالرحمن فرح كلامه فيقول:

***-- ‎أولا انا هنا يمكن ان اتحدث عما تم قبل 17 نوفمبر بيوم وهو ما حدث يوم 16‏‎ ‎حيث سبق اعلان ‏هذا التغيير اجتماعات مكثفة كانت تعقد بميز سلاح الخدمة‎ ‎وكان يقوم بالترتيب والتنسيق‎ لهذه الاجتماعات اللواء عمر محمد الطيب والذى كان فى ذلك الزمن برتبة نقيب ويوم 16 نوفمبر ‏كانت هناك توجيهات بان تكون كل القوات‎ stand by ‎وكنت انا حينها اركان حرب بسلاح الخدمة ‏والذى كان على رأسه اللواء التجانى‎ (‎رجل طويل ضخم ومحترم) ويوم 16 ليلا اتصل بى أولا ‏اللواء حسن بشير يسأل عن‎ ‎اللواء التجانى واوضحت له انه فى الميز فوضع السماعة وبعده بخمس ‏دقائق‎ ‎اتصل الفريق عبود فسأل عن التجانى وبعد 5 دقائق اتصل اللواء التجانى وطلب‏‎ ‎ان اقوم بجمع ‏كل الضباط وصف الضباط فى الميز واخبرنى بأنه قادم وقد حضر‎ ‎وجلس على صدر الاجتماع ‏واول شئ فعله هو وضع كمية من الحلوي على المنضدة‎ (‎كفاية عن الفرح وتهدئة النفوس والقادم ‏احلى) وبدأ حديثه بالقول باننا كنا‎ stand by ‎لاننا توقعنا أن تحدث حوادث‎ ‎فى افتتاح الجمعية ‏التأسيسية والذى كان محددا له اصلا يوم 17 نوفمبر ومن‏‎ ‎هذا المنطلق قررت القيادة العامة ممثلة فى ‏الضباط الكبار بالاستيلاء على‎ ‎الحكم حتى نجنب البلد المتاهات الجديدة التى كان يمكن أن تدخل فيها‎.

نعود لاجتماع اللواء التجانى بالضباط وبعد ان قام بتوزيع الحلوي...
***- ‎شرح الفرض وامر بارسال قوات لقفل منافذ مدينة بحري وقد امرت وقمت بتعيين‎ ‎الحراسات ‏لمدينة بحري من الناحية الشرقية والغربية والجنوبية وكبري النيل‎ ‎الازرق قمنا بتنسيق هذا وفى ‏الساعة السادسة صباحا ضربت الموسيقي العسكرية‎ ‎وخرج البيان الاول والذى كان بصوت الرئيس ‏عبود ولعل القادة الكبار فى‎ ‎الانقلاب اصلا كانوا هم قادة الجيش بدءا من ابراهيم عبود وحسن بشير‎ ‎واللواء التجانى وطلعت فريد وعروة وغيرهم ماعدا بعض القادة لم يدخلوا في‎ ‎المجلس العسكري مثل ‏الطاهر المقبول قائد القيادة الجنوبية وعبد الرحمن‎ ‎صغير قائد المهندسين وقد تم تشكيله على أن يكون ‏عبود هو الرئيس ويليه احمد‎ ‎عبد الوهاب وطلعت وعبد الرحمن صغير وحسن علي كرار تم تعيينه ‏سكرتيرا وكان‎ ‎برتبة صغيرة وكان من الاشياء التى حدثت فيها مجازفة كيف يتم تعيين عقيد‎ ‎سكرتيرا ‏لمجلس الثورة ويوجد الاقدم منه مما احدث حساسية مع بعض الضباط‎ ‎الاكبر منه وكانت هذه ‏المجموعة هى القيادات العامة. ‎


#241159 [بكري الصايغ]
0.00/5 (0 صوت)

11-17-2011 02:19 AM

1-
----
رابـط مهم له علاقة بالموضـوع:
--------------------------
حول تسليم السيد عبد الله خليل للسلطة لحكومة عبود..
من كتاب: ذكريات ومواقف في طريق الحركة الوطنية السودانية
-----------
المصـدر:
http://alrakoba.net/articles-action-show-id-12942.htm


2-
----
ورابـط أخر مـهم:
----------------
براهيم عبود و17 نوفمبر
الأمير الاي بين الساسة والسادة ..
دراسة في وقائع الولوج الأول لجيش السودان دار السياسة
عبد الله خليل لسليد بيكر: أعطيت أوامري للجيش بعمل انقلاب
-------------------------
المصـدر:
http://www.sudanesehome.com/forum/showthread.php?t=59338&page=1


#241157 [بكري الصايغ]
0.00/5 (0 صوت)

11-17-2011 02:06 AM

الأخ الحبـوب،

[Shah - شـاه،

تحياتي ومودتي واعزازي الشديد بمشاركاتك المقدرة دائمآ.

***- والله ياشاه ونعم الكلام ماقلت، وياريت وياريت لو كان حزب الأمة من لحظة نشأته في سنوات الأربعينيات بقي حزب ديني من غير مايغوص في وحل السياسة. حزب الأمة تاسس (في يوم 28 يناير 1945) ومن اليوم وليوم الليلة كتير من مواقفه السياسية هي التي اضعفت البلاد وارجعتها للوراء ولو كانت قيادته السياسية تتسم بالحزم والضبط والربط لما وصل الحال بنا الي هذا الحال المزري، واستغرب السودانييون كثيرآ من تصريح الصادق المهدي الأخير في اميريكا قبل ثلاثة ايام مضت ويعلن: (نواجه كارثة ونريد تغيير نظام البشير.. لا إسقاطه)!!

***- عني شخصيآ ياأخ شاه، اقول لك انني عاصرت تاريخ حزب الأمة منذ ولادته وقد ولدت قبله واعرف عنه الكثير، لذلك قلت لك (اعلاه) ليته ولد دينيآ لاسياسيآ، وقمة المأساة ان سياساته ماتغيرت منذ زمن الامام عبدالرحمن ليوم الليلة، والوجوة هي نفس الوجوة القديمة....والتوريث قادم لابناء نفس حكام الحزب!!

ملحوظة ياشاه:
*************
***- هل كانت عائلتك الكريمة تسكن في منطقة الخرطوم غرب في سنوات الخمسينيات والستينيات، وعندكم شخص باسم ( ممي شاه) وكان يدرس في القاهرة?!!


ردود على بكري الصايغ
Saudi Arabia [Shah] 11-17-2011 09:07 AM
تحياتى لك أيها الإنسان الجميل. لم نكن من قاطنى الخرطوم وهو تشابه أسماء. أنا من الهامش و الهامش منى وملاذى هو السودان الكبير من حلفا حتى نمولى ومن الجنينة حتى كسلا. ولك كل المودة والحب.


#241115 [بكري الصايغ]
0.00/5 (0 صوت)

11-16-2011 11:25 PM

اعداء انقلاب 17 نوفمبر 1958 (صور)
**********************************

1-
الأمام عبدالرحـمن الـمهدي
***************************
http://alraed-sd.com/portal/thumbnail.php?file=almahadi_917405562.jpeg&size=article_medium

2-
السيـد إسماعيل الأزهري،
http://imageshack.us/photo/my-images/234/11213282ta7.jpg/

3-
السيـد علي الـميـرغني،
http://imageshack.us/photo/my-images/505/35642370tz2.jpg/

4-
السيـد عبدالخالق مـحجوب،
http://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/thumb/f/f5/Abd_Alkhalig.jpg/220px-Abd_Alkhalig.jpg


5-
اللواء جوزيف لاقـو ( الأنيانيا )
http://www.alahramsd.com/thumbnail.php?file=collections/lagoo.jpeg&size=article_medium

6-
الأمبـرطور هيلاسـي،
http://www.hdrmut.net/vb/imgcache/2/69613alsh3er.jpg


#241090 [بكري الصايغ]
0.00/5 (0 صوت)

11-16-2011 10:21 PM

1-
----
الفريق إبراهيم عبود شيخ العرب
******************************
الـمصـدر:
من (ويكيبيديا)- الموسوعة الحرة-
-----------------
براهيم عبود (1900 - 1983 م)
***- رئيس جمهورية السودان ورئيس الوزراء السوداني للفترة(1958-1964 م)، ولد بشرقى السودان من قبيلة الشايقية،

***- تخرج من بكلية غوردون التذكارية (جامعة الخرطوم حاليًا) عام 1917 م، ثم التحق بالمدرسة الحربية وتخرج فيها عام 1918م،

***- عمل بسلاح قسم الأشغال العسكرية بالجيش المصري حتى انسحاب القوات المصرية في عام 1924 م، حيث انضم إلى قوة دفاع السودان، عمل في سلاح خدمة السودان وفرقة العرب الشرقية وفرقة البيادة.

***- عين قمنداناً لسلاح خدمة السودان عند السودنة ثم ترقى إلى رتبة أميرالاي عام 1951م.

***- نقل إلى رئاسة قوة الدفاع كأركان حرب ثم ترقى إلى منصب نائب القائد العام عام 1954م.

***- قاد أول انقلاب عسكري بالسودان في نوفمبر 1958م وكان انقلابه في الحقيقة استلاماً للسلطة من رئيس وزرائها آنذاك عبد الله خليل عندما تفاقمت الخلافات بين الأحزاب السودانية داخل نفسها وفيما بينها، وقد كانت خطوة تسليم رئيس الوزراء السلطة للجيش تعبيرا عن خلافات داخل حزبه، وخلافات مع أحزاب أخرى.

***- حينما استلم السلطة، أوقف العمل بالدستور، وألغى البرلمان، وقضى على نشاط الأحزاب السياسية، ومنح المجالس المحلية المزيد من السلطة وحرية العمل, وبارك انقلابه القادة الدينيون في ذلك الوقت لأكبر جماعتين دينيتين: السيد عبد الرحمن المهدي زعيم الأنصار، والسيد علي الميرغني زعيم طائفة الختمية. ولكن انخرط في معارضته معظم الأحزاب السودانية وقاد المعارضة السيد الصديق المهدي رئيس حزب الأمة.

***- اتجه حكمه باتجاه التضييق على العمل الحزبي والسياسي وقد حل الأحزاب وصادر دورها. كما اتخذ سياسة فاقمت من مشكلة جنوب السودان حيث عمل على أسلمة وتعريب الجنوب قسراً. أطاحت به ثورة أكتوبر الشعبية 1964م، وقد استجاب لضغط الجماهير بتسليم السلطة للحكومة الانتقالية التي كونتها جبهة الهيئات. توفي في 1983م.

---------------------------

2-
----
(أ)-
صـورةالفريق إبراهيـم عـبود
***************************
http://www.aljazeera.net/mritems/images/2003/12/22/1_194300_1_3.jpg

(ب)-
صورة نادرة للرئيس ابراهيم عبود مع الرئيس الصينـي ماوتسي تونغ
**********************************
http://sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash2/hs379.ash2/65760_1724763917169_1180514939_1953957_3182099_n.jpg


#241080 [بكري الصايغ]
0.00/5 (0 صوت)

11-16-2011 10:01 PM


روابـط :
تحكي عن انقلاب 17 نوفمبر 1958
بثت ببعض المواقع الألكترونية
*************************************
1-
في 17 نوفمبر:
هبَّ الشعب وطرد جلاده .. بقلم: بدر الدين حامد الهاشمي
http://www.sudanile.com/2008-05-19-17-39-36/135-2009-02-08-09-42-42/7595--17-----------.html

2-
قراءة في البيان الأول
http://www.alhadag.com/articles1.php?id=5662

3-
الفَريْق عَبّود : دُروْسٌ في التنَحّي
http://www.sudanile.com/2008-05-19-17-39-36/75-2008-12-11-18-28-29/28993-2011-06-18-06-59-12.html

4-
***- هل الفريق عبود سوداني؟
***- مناسبة مرور49 عاما على حدوث اول انقلاب على الديمقراطية فى السودان‏‎...العميد (م) ركن عبد الرحمن فرح قائد سلاح الخدمة الذى نفذ الانقلاب يروي ما حدث يومى 16-‏‏17 نوفمبر 1958‏‎
http://www.sudaneseoffline.net/forums/showthread.php?p=447341

5-
الانقلابات العسكرية في السودان: الأسباب والدوافع
http://www.ashorooq.net/net/index.php?option=com_content&view=article&id=15899:2011-05-22-15-09-56&catid=41:2008-07-30-07-11-08&Itemid=33

6-
جـنرالات السودان..لماذا دائمآ نهاياتهم مرة ودامية?!
http://alrakoba.net/articles-action-show-id-12596.htm

7-
الحكومة العسكرية الاولى نوفمبر 1958م ـ اكتوبر 1964 ( صــور )
http://africanvip.mam9.com/t42-topic

8-
عبود وعبدالله خليل... ذاكرة الملف
http://www.alnilin.com/vb/showthread.php?t=40213


#241064 [بكري الصايغ]
0.00/5 (0 صوت)

11-16-2011 09:38 PM

الـحصة تاريخ
------------

كلام ساكت
*********
©2007 - 2010 Alwatan News صحيفة الوطن. All rights reserved.
المصـدر:
http://www.alwatansudan.com/index.php?type=3&id=17966
لواء «م»/ محيى الدين محمد علي-
-------------------------------
***- نعم أن الأحزاب هي التي انقلبت على نظامها الديمقراطي العجيب وقامت بنفسها بالإنقلاب على نفسها.

***- والأحزاب التي لم تشارك في ذلك أبرقت مهنئة الأحزاب ورئيس حكومتها في 17 نوفمبر 58 هي التي أمرت قائد الجيش الفريق إبراهيم عبود بتولي زمام السلطة في البلاد ، ولما رأى أن الرئاسة جاءته منقادة تجرجر أذيالها أحكم وضع الغطاء على رأسه وتأبط العصا وأدى تحية هي الأخيرة للأميرلاي عبد الله بك خليل وانطلقا ليقول للشعب من دار الإذاعة برسل ليك «بيانات» أترقب سماعها!

***- وأذاع عبود البيان الأول وكان بياناً عاقلاً، وهو بالمناسبة البيان العسكري الأول في تاريخ السودان والذي فتح آذان العسكر وجعل كل طامح يقلب الأمر في رأسه ويفكر في ساعة الصفر ، ولو أن كل المحاولات الإنقلابية التي فشلت وكل الأفكار الإنقلابية التي قبرت كانت قد نجحت وأذاعت بيانها الأول فإن تاريخ السودان كان سينوء بألف بيان أول.. قولوا يا لطيف!!

***-شكل الفريق إبراهيم عبود المجلس الأعلى للقوات المسلحة برئاسته وعدد من الجنرالات على رأسهم:
1- اللواء أحمد عبد الوهاب.
2- واللواء حسن بشير نصر.
3-واللواء محمد طلعت فريد.
4-واللواء أحمد رضا فريد.
5- واللواء المقبول الأمين الحاج.
6- واللواء البحاري.
7- واللواء عروة.
8- واللواء أحمد عبد الله حامد.
9- وآخرون دخلوا المجلس عنوة.. كاللواء عبد الرحيم شنان واللواء محي الدين أحمد عبد الله..

***- وشكل الحكومة برئاسته وطعمها بعناصر مدنية وطنية مثل أحمد خير المحامي صاحب فكرة مؤتمرالخريجين كما قيل مع ثلة من الحكام العسكريين لكل الولايات أوالمديريات كما كان اسمها في ذلك الوقت ، واندفعت حكومة عبودالعسكرية بإنضباط العسكر ونشاطهم وحيويتهم في اصلاح ماأفسدت الأحزاب واستطاعت أن تنجز الكثير في مجالات البُنى التحتية من طرق وجسور وشوارع ومصانع وحدائق وأن تتوسع في مجالات التعليم والنشاط الرياضي والصحي وتطوير القوات المسلحة والشرطة وأن تحسم التمرد في الجنوب بصورة لم يسبق لها مثيل وتحفظ للبلاد أمنها وإستقرارها ووحدتها،

***- ولعل سنوات الحكم الست وهي عمر«ثورة نوفمبر» كانت من أخصب سنوات السودان إستقراراً وإنجازاً وعطاء وذلك بفضل الإنضباط العسكري وإستبدال كلام الأحزاب بالعمل وبفضل العلاقات السودانية الخارجية مع الشرق والغرب والعرب والأفارقة والتي إستطاع الفريق عبود وربما بعون من وزير خارجيته الذكي أحمد خير أن يبنيها وينشئها مع شتى الدول، وقد ذكرت ملكة بريطانيا الأُم في مذكراتها بأن الفريق عبود كان من أعظم الشخصيات التي تعرفت بها.

***- لقد ارتبكت حكومة الأحزاب الخطأ الصحيح عندما أقرت بأنها عجزت عن أداء دورها والقيام بواجباتها فأستدعت القوات المسلحة لتولي زمام الأمور في البلاد، ولكنها دقست ولم تضع التحوطات اللازمة التي تمكنها من استعادة السلطة من قبضة العسكر وقتما تقرر بحسب المزاج السياسي، وقد أثبتت تجارب تقلبات الحكم في البلادأن العسكر قد تطوروا وتسيسوا وتفقهوا في مجال السلطة وتسخيرها لصالح الجماهير ،وأن الأحزاب ظلت على حالها بلا ذاكرة تلدغ كل يوم من نفس الجحر وخلاصة الديمقراطية التي تنادي بها هي القول قول سيدي وجمهورية ما نطق بيها الإمام ما بتقوم!!

***- لقد «كنكش» نظام عبود في السلطة ولم يفكر في رد الأمانة إلى أهلها لأنهم ليسوا جديرين بتحملها أو لأنهم لم يطالبوا بها صراحة وعلى ضوء الإنجازات التي حققتها «طغمة 17 نوفمبر» كما يقول أعداؤها ، كان يمكنها استغلال «غلطة الشاطر» وحكم البلاد الى ما لا نهاية وعلاقاتها بالشرق والغرب والعرب والأفارقة تعينها على ذلك، ولكنها دفعت في أخطاء قاتلة عجلت بنهايتها في 21 اكتوبر 1964م على أيدي الطلاب والنقابات وآخرين ،ويمكن تلخيص هذه الأخطاء في ما يلي:
----------------------
1ـ الإصرار على المظهر العسكري للسلطة حتى ظهر الجيش كسلطة حاكمة والشعب كأغلبية محكومة.. مغلوبة على أمرها.

2ـ الاستناد تماماً على الجيش والشرطة والإدارة الأهلية في حكم البلاد دون غيرهم.

3ـ عدم التفكير في أي تنظيم سياسي يجعل للحكم بعداً جماهيرياً ليتغلغل في أوساط المواطنين واستقطابهم في مسيرة البناء والحكم.

4ـ العجز عن التغلغل في الاتحادات والنقابات ومناصبتها العداء.

5ـ العجز عن التعامل مع النشاط السياسي الطلابي بالمراحل الثانوية والجامعية ومقابلته بسياسة البطش والقمع والفصل.

6ـ التفريط في مدينة حلفا التاريخية وميناء البلاد الشمالي
وبيعها لمصر عبد الناصر بدون مقابل وبدون إتفاق حصيف يحفظ للمتأثرين بالسد العالي حقوقهم ويحفظ آثار بلادنا كما حفظت آثار مصر ،وكان عبود يملك كرتاً رابحاً في هذه المفاوضات لو استعمله بحنكة لشيدت مدينة حلفا مرة ثانية على مقربة من موقعها الذي غمرته المياه ولتنازلت مصر عن تطلعاتها في حلايب وتبقى حلفا مقابل حلايب ويا دار ما دخلك شر..!

***- ولكن ها هي حلفا وكأن أهلها قد رحلوا عنها اليوم.. وها هي حلايب تخبىء في أعماقها نذر الأضرار بالعلاقات بين البلدين وها هم أهلها يأكلون على موائد مصر ويصلون خلف السودان.

***- وهذه أتركها للقراء المسنين الذين عاصروا العهد العسكري النوفمبري ليحدثونا عن الفساد الذي كان وقتها حتى هاج الناس والشارع ثار وغضب الثورة اتأجج نار ،وكان القرشي شهيدنا الأول وعقد مقارنة مع فسادهم وفساد الزمن ده..!!

***- ظنت الأحزاب التي سلمت السلطة للجيش تسليم مفتاح بأن الجيش سيعيدها لهم بعد أن يقضي منها وطراً ولكن هيهات فالجيش فات.. فات.. وفي ديله ست سنوات ورامي قدام ،فتحركت لتسترد السلطة منه بالقوة والثورة.. فاستعرضت أخطاء النظام التي أشرنا إليهاوالتي لم نشر إليها وأضافت عليها بعض الترهات والأكاذيب والشمارات وسعت بها نحو النقابات تبثها حزنها ونحو الطلاب تستخف بعقولهم وتثير عواطفهم وحماسهم واستطاعت الأحزاب الصغرى وقتها من الشيوعيين والإخوان المسلمين والبعثيين أن تجوس خلال الديار وتحرك الجماهير لتندلع شرارة ثورة الحادي والعشرين من أكتوبر الشعبية العاتية وتقتلع النظام من جذوره إن كانت له جذور وتسقطه سقطة مدوية أذهلت العالم ، وتجمع الجميع حول الثور الذي وقع وكل يدعي اسقاطه: الشيوعيون يقولون نحن الذين أنهكناه بنضالنا الدؤوب..والإسلاميون يقولون نحن الذين ذبحناه إسلامياً..والأنصار يقولون والخاتمية يقولون..والكل يقول والثور يلفظ أنفاسه الأخيرة ويقول لم أكن أعلم بأنكم جميعاً ضدي أنتم لم تحكموا علينا بأعمالنا (لكن معليش خذوا سلطاتكم هذي على أن لا يضار أحد من قادة النظام العسكري بأذى) نحن نقلب النظام ولكنه انقلب علينا!! وكان له ما أراد.

***- وعادت قوات الجيش إلى ثكناتها وتحلل قادة نوفمبر من الكاكي ولزموا بيوتهم وظل ورثتهم يجتمعون وينفضون حتى اتفقوا على أضعف حكومة عرفها تاريخ السودان لتحمل أعباء أقوى ثورة شعبية فجرتها الجماهير وضاع كل شيء وذبلت اوراق أكتوبر الأخضر ولم تشتعل الحقول قمحاً ولا قضيماً!!

***- وهكذا حال أهل السودان المسخرين في الأرض.. تنادوا فجراً بعد أن أكلوا وشبعوا وارتدوا أفخر الثياب من البدل والقمصان والجلاليب السكروتة والعمائم التوتال والكرب وأنتعلوا الفاشري والأصلة وحملوا العصى الأبنوسية وخرجوا جيشاً من العمال والزراع والطلاب تحفهم النساء والأطفال ويتقدمهم القضاة والمحامون والأطباء ومختلف المهن ومختلف المهن، وساروا يهتفون في تهذيب إلى القصر حتى النصر وأستطاعوا أن يستردوا السلطة وينتزعوها من أنياب العسكر وانطلقوا وهم يرقصون طرباً ليضعوها في طبق مخضب بالدماء مرة ثانية أمام الحزبين الكبيرين.. فيا بختكم يا ناس «أبو رزقة».. الخيل تجقلب.. والشكر للأسياد!!

***- إن في النفس كلام كثير ربما قلته في الذكرى القادمة لإنقلاب 17 نوفمبر.. بإذن الله.




#241063 [Shah]
0.00/5 (0 صوت)

11-16-2011 09:35 PM
التحية لك يا أستاذ بكرى.
لابد للتاريخ أن يوثق إن الإنقلابات الثلاث كانت على حكومات حزب الأمة.
الأول بتواطؤ من المرحوم عبد الله خليل.
و الثانى و الثالث بعدم الحزم الواجب من الصادق المهدى.مما أدخل السودان فى هذا النفق الكئيب.


بكري الصايغ
بكري الصايغ

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة