في



إلغاء بكالريوس التربية
11-21-2011 10:31 AM

إلغاء بكالريوس التربية

احمد المصطفى ابراهيم
[email protected]

قبل أن يتهمني أحد من هذه الكليات، أنا أحمل هذا المؤهل منذ أكثر من ثلاثين سنة وألحقته بماجستير في تكنولوجيا التعليم، يعني أكتب من حرص وليس من أي زاوية أخرى. كم عدد كليات التربية في السودان؟ على أيامنا كانت واحدة فقط.
كم عدد الخريجين؟
أجيب في ولاية الجزيرة تقدم 20 ألف خريج لوظائف مدرسين بكل المراحل الثلاث «بالمناسبة مرحلة التعليم قبل المدرسي مرحلة حقيقية ولكن لا بواكي عليها تركت للقطاع الخاص «يعوس» فيها كما يشاء، جلسوا لامتحانات منافسة تربوية نجح نصفهم فقط. بعد كل هذا تم اختيار 1900 خريج فقط. كم بقي في البيوت حوالى 18000 خريج ويضاف إليهم خريجو السنة القادمة والتوظيف ليس سنوياً، بالمناسبة آخر تعيين للمدرسين كان في 2009م يعني كل ثلاث سنوات ولك أن تتخيل كم سيكون عدد الخريجين مِن مَن يتصف بصفة معلم وهم عاطلون وعندما يمتحنون ينجح نصفهم». لتطوير التعليم الذي عماده المعلم المؤهل ولنخرج من هذه الدوامة كيفية اختيار المعلم المؤهل المدرب المقتنع بعمله أقترح أن تلغى دراسة كليات التربية التي يدخلها آلاف الطلاب ليس رغبة في التعليم ولكن هذا نصيبهم من التنافس على الكليات الأخرى. وجانب آخر هو تلبية سوق العمل برفده بالعدد المطلوب فقط. لكل ذلك أقترح أن يكون دور كليات التربية هو دراسات عليا بعد البكالريوس دبلوم عالي في التربية أو أي مسمى يتفق عليه علماء بمواصفات علمية.
ميزة هذا المقترح نفترض أن ولاية الجزيرة في حاجة لعدد 200 معلم رياضيات بعد سنتين حسب خطتها المدروسة والمبرمجة جداً حيث عدد الطلاب معروف لعدة سنوات وأماكن المدارس معروف ومن أين تغذى معروف. كي ما توفر ولاية الجزيرة هذا العدد من أميز المعلمين مكتملي الخبرة تفتح الباب لكل خريجي الرياضيات في السودان للتنافس على هذه الوظائف المائتين وتختار منهم أجودهم كموظفين لدى وزارة التربية بولاية الجزيرة يتقاضون رواتبهم كاملة ويلحقون بكلية التربية التي تقدم برنامجاً تربوياً مكثفاً ومتطوراً بأحدث الوسائل والمناهج لمدة سنة أو سنتين «نترك المدة الزمنية ليبت فيها عدد من الخبراء»، وبعد ذلك يكون لدى وزارة التربية بولاية الجزيرة عدد من المدرسين الذين هم ليسوا في حاجة لتدريب إلا إذا جدّ جديد في عالم التربية يمكن أن يدرك بعدة وسائل.
وبهذه الطريقة تكون كليات التربية صارت كليات متخصصة تحقق أهدافاً محددة هي تخريج معلمين بمستوى عالٍ جداً ولأماكن محددة جداً وليس كما هو الحال «مرحات» من الخريجين مشكوك في كفاءتهم ورغبتهم والنتيجة أداء متخلف وضياع أجيال تزيد للواقع بؤساً على بؤسه ويحتاج من العلاج الكثير الذي يكلف مبالغ مالية كبيرة جدًا إذا ما قورنت بتوظيف العدد المطلوب فقط في المثال أعلاه.
عشرات الأسئلة يمكن طرحها ولكن هل المؤتمر العام القادم مؤتمر جد وتصحيح أم هو تظاهرة وديكور وخلاص وسجل يا تاريخ؟





تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1778

خدمات المحتوى


التعليقات
#243879 [hajabbakar]
0.00/5 (0 صوت)

11-21-2011 06:25 PM
الاخ احمد المصطفى لك التحية
بادى دى بدء المؤسسات التربوية فى السودان كبخت الرضا ومعهد المعلمين العالى كانت تستقطب خيرة الطلاب من المدارس الوسطى والثانوية اما الان فبعد ان يفشل الطالب فى الدخول الى كليات الهندسة او الطب وغيرها فيجد نفسه مجبرا الى التوجه الى كليات التربية
لابد من الاغراء المادى للطالب الاستاد فى الفترة الدراسية وتوفير السكن والاكل مع الراتب الشهرى المقنع قبل وبعد التخرج ونسبة الشهادة السودانية لاتقل عن 90% حتى نحظى باساتدة كما فى السابق
فالاستاد هو الدى يربى ويخرج الاجيال ويغرس فيهم الفضيلة وحب العمل والتفانى
فى بخت الرضا كانت هنالك شعبة للتربية البدنية والنشاط الرياضى المدرسى والفلاحة والتربية الريفية
هدا بالاضافة الى الفنون الجميلة والمسرح والموسيقى وكثيرا ما كنا نشاهد مدرس المدرسة الاولية متابطا الة العود فى ليالى السمر ويمكن ان يكون المعلم فى دلك الزمان (المدرس الشامل) مشاركا فى كل النشاطات الاجتماعية لانه ببساطة نال قدرا كبيرا من التاهيل
لانحتاج الى مؤتمرات للتعليم ونحتاج الى دعم الدولة للتعليم ويمكن الرجوع الى النظام التعليمى التربوى القديم مع تطويره ليكون مواكبا للعصر والعولمة وسنخرج اجيالا نفاخر بها بين الامم


#243639 [shmboo]
0.00/5 (0 صوت)

11-21-2011 11:23 AM
مع احترامي ليك يا أستاذ، لكن جانبك الصواب. لو كانت كل الأمور تقاس بمقياسك هذا، فصدقني لن يتم إغلاق كل الجامعات السودانية فحسب، بل السودان كله نقوم بتأجيره للصينيين ونذهب إلى أي دولة أخرى وننتظر عائد الإيجار في آخر الشهر. ليس العيب في كليات التربية وإنما العيب في القائمين على الأمر والمسؤولين. كما أنه ليس من المنطقي أن تطالب بإلغاء كليات التربية وتأتي في آخر المقال لتقول التالي \" وبهذه الطريقة تكون كليات التربية صارت كليات متخصصة تحقق أهدافاً محددة هي تخريج معلمين بمستوى عالٍ جداً ولأماكن محددة جداً\".


احمد المصطفى
احمد المصطفى

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة