11-21-2011 07:44 PM



اهل الدامر ومساندتهم للمناصير

هاشم علي محمد الجزولي
[email protected]

في اعتصام المناصير الذي بدأ يوم الاحد ولازال مستمرا وقف اهالي الدامر وقفه قويه متمثله في دعمهم لاخوانهم المناصير فلقد مدوهم بكل ما يحتاجون وفتحوا لهم منازلهم مما كان له اعظم الاثر علي المناصير الذين حضروا من منطقه المناصير متكبدين المشاق والرهق والتعب في سبيل تحقيق مطالبهم المتمثله في اعطائهم حقوقهم ومدهم باالخدمات اسوه بغيرهم ولكنها سياسه الانقاذ التي لاتعرف ولاترعي ذمه ولاميثاق ولاتعرف عهدا وكانت ولازال ديدنها المماطله والتسويف والكذب علي اناس بسطاء لاحول لهم ولاقوه لا وفوق ذلك تريد ان تستحوذ علي اراضيهم وبيعها في سوق الله اكبر لمستثمرين اجانب لماذا لاتكون الحكومه واضحه وشفافه وتجلس مع المواطنين لتناقشهم عن مستقبل ما يأتي في مقبل الايام من استثمارات في الزراعه وصيد الاسماك بدلا من محاوله سلب الارض ونهب خيراتها لحفنه لاتتعدي اصابع اليد امتلكت الكثير من موارد هذه الدوله ولاتزال تطمع في المزيد علي حساب اناس ضعفاء مساكين لاحول لهم ولاقوه حضروا من قراهم وتركوا اولادهم واطفالهم جالسين في العراء يشكون همهم وظلمهم الي الله سبحانه وتعالي ويطلبون النصره منه ومن الشعب السوداني ولقد تجلت نخوه الشعب السوداني في سكان الدامر الاوفياء وفي طلائع الاحزاب السياسيه في المنطقه التي ساندت المناصير المغلوبين علي امرهم فاالشكر لهم الشكر لحزب الامه القومي والشكر للمؤتمر الشعبي والشكر للاتحادي الديمقراطي والشكر لللحزب الشيوعي وكل من ساهم في مسانده المظلومين من المناصير.





تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1042

خدمات المحتوى


التعليقات
#243975 [ود الدامر]
0.00/5 (0 صوت)

11-21-2011 08:53 PM
ديل اهلي البقيف ف الدارة واتنبر واقول للدنيا ديل
كيف لايكونوا هكذا وهم سلالة الكرم هم احفاد عبدالعال وشاع الدين وتمير وحسب الله وعبدالدايم ابناء عرمان
كيف لايقفوا وهم احفاد من ضحوا بدمائهم ف مقارعة الظالم والغازي ف تاقب والكويب وقوز الحلق حيث استشهد قرابه ال 3000 حافظ قران وفقيه
هم ابناء دامر المجذوب ارض القران واللوح والدواية والكرم والعلم
فمرحبا بالمناصير ف دارهم وبين اهلهم


هاشم علي محمد الجزولي
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة