لا تقرأ هذا العمود
11-23-2011 07:17 PM

لا تقرأ هذا العمود

كمال كرار

إلى السدنة والتنابلة الذين يتحدثون في الندوات والمؤتمرات والصحف عن التنمية والرخاء الاقتصادي ومكافحة الفقر. وإلى أسيادهم في صندوق النقد الدولي والبنك الدولي الذين ( يضربون ) تقارير السدنة بوماستيك لزوم تحسين صورة الرأسمالية الطفيلية . إلي هؤلاء وأولئك نهدي بعضاً مما ينشر يومياً في الصحف الإعلانية السودانية، ولا تعليق. طالب مريض يحتاج إلي ٢٠٠ جنيه تكلفة حبوب مستديمة ، وطالبة جامعية مهددة بالطرد ما لم تدفع ٦٠٠ جنيه رسوم دراسة ، وأسرة تحتاج لإنشاء دورة مياه بتكلفة ١٥٠٠ جنيه، وترغب في أي مساعدة ، طفلة تحتاج إلي صورة في الرأس بقيمة ٣٠٠ جنيه، وسيدة لها ٨ أطفال توفي زوجها وتحتاج للمساعدة ، ومريضة يتيمة تحتاج لدواء بقيمة ٢٤٦ جنيه ، وأسرة فقيرة مهددة بالطرد لعدم دفعها إيجار شهرين.. وطالبة تحتاج إلي كتاب طب… وأيتام مقطوعة عنهم المياه ويحتاجون لمن يدفع لهم ٩٠ جنيها ، و … و ….و….. وعشرات الآلاف من كل التخصصات يبحثون عن أي عمل ومن ضمنهم خريجة طب تريد العمل ولو(فراشة) وطالب طب في السنة السادسة يرغب في التدريس لمساعدة أسرته، وبنات وأولاد حاصلين علي شهادات الماجستير والدكتوراه أيضاً يبحثون عن وظائف . والمئات من الناس أيضاً يعلنون عن بيع مقتنياتهم الشخصية والخاصة لسد الرمق ، ففيهم من يريد بيع سرير النوم ، والتلفزيون والدولاب والملايات والثياب المستعملة والجلاليب والعمم . ومن لم يجد طريقاً للإعلان المكتوب ، تسوّل في أماكن المواصلات العامة والأسواق والتقاطعات الرئيسية وأمام عيادات الأطباء والبقالات الفاخرة . وعصاميون من خريجي الجامعات اشتغلوا جرسونات كيما يضمنون وجبة في مكان العمل ، أما هند ذات الاحتياجات الخاصة فقد ( فترت) من الجري وراء وظيفة وهي الجامعية المتفوقة فامتهنت الغسيل والمكوة للآخرين . وغير هند أخريات يحملن مؤهلات دراسية عالية ، لازلن يأخذن حق المواصلات من الأم والأب ولا يلتفتن إعلانات السدنة التي تبحث عن فتيات جميلات وفاتنات لزوم الترويج لمنتجاتهم ( المضروبة) والترويح عن أرباب العمل وبطانتهم . ومع ذلك فإن معظم هؤلاء البشر نساء ورجالاً غاضبون علي نظام الحكم وطريقه الرأسمالي، وفي نفس الوقت فهم محصنون من أمراض النقرس والضغط والسكري وارتفاع الكولسترول وغيرها من أمراض التخمة والهواء البارد.

هذا حصاد المشروع الحضاري الذي ( سيشوته) الشعب السوداني ضفاري في المدن والضهاري غير آبه بالبمبان والسواري وفرض حالة الطواري .

الميدان

تعليقات 9 | إهداء 0 | زيارات 2660

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#245385 [ابترمة]
0.00/5 (0 صوت)

11-24-2011 11:23 AM
شكراً كتير كيمو
دا الحاصل والصحيح الله يديك العافية
قلتو الكلام المفيد والمظبوط لكن حكامنا ما بحسوا وما يهمهم ديل مجلدين وجوهم بجلود كلاب الله يقلعم


#245337 [احمد]
0.00/5 (0 صوت)

11-24-2011 10:18 AM
نبحث عن ماذا يا استاذ نبحث عن الكرامة التي اهدرت في عهد الصحابة الكرام على انفسهم ورغباتهم .
نريد من احزابنا خاصة الكبيرة التى تعبنا من اسيادهم الكبار ان يرتفعوا الي مسؤولياتهم تجاه شعبهم وامام الله والبدء في عملية دمقراطية داخل احزابهم وترحيل الي الكبار الى المعاش الاختياري حتي لا نسمع من هو البديل عن هولاء السدنة . لان الناس سئمة منهم ايضا .


#245196 [شمالي]
0.00/5 (0 صوت)

11-24-2011 02:03 AM
دائماً إسلوبك راقي يا ود كرار
السهل الممتنع دا إتعلمته وين؟
إنت ياخي ما لعبت دارفوري لمن كنت صغير وللا شنو؟
مقالك روعته في بساطته
شكراً ود كرار


#245168 [حبوبتكم المقهوره ]
0.00/5 (0 صوت)

11-24-2011 12:03 AM
السودان فات فيهو الفوات
ورجاله للاسف افضل منهم البنات
مدسوسين جوه البيوت وآخر قهقهه وضحكات ...ماشبعتوا من الونسات ؟؟
ناس الفهم والعلم رجال بالجد طلعوا للمظاهرات
وانتو يالكسالى ويالجبانين الخوف كاتلكم عاد خليتو شنو للبنات؟
طولة لسان وعضلات فى الفارغه والله احسن منكم لبنى وكل البنات
الرماده فى خشومكم سودانا فات فيهو الفوات
افضل يالرجال ندفنكم واتو حيين مع الدود الحيات
حياتكم كلها رقيص وغناء ومغازلة فى البنات
يعنى لا حسنات فى الدنيا تجنوها ...ولالقمة هنيه تلقوها .....
الله يرحمكم برحمته


#245157 [adel]
0.00/5 (0 صوت)

11-23-2011 11:28 PM
kamal All right and understand


#245144 [adel]
0.00/5 (0 صوت)

11-23-2011 11:02 PM
kamal we he she i and you all them say it true if i said false,shall go backl


#245130 [مور]
0.00/5 (0 صوت)

11-23-2011 10:14 PM
عليــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــك نور


#245084 [abuwaddah]
0.00/5 (0 صوت)

11-23-2011 07:38 PM
ما اروعك !ماابدعك !الفكرة وصلت


كمال كرار
كمال كرار

مساحة اعلانية
تقييم
9.01/10 (42 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة