وأربع نسوان!
05-28-2010 10:25 AM

ساخر سبيل
وأربع نسوان!

الفاتح يوسف جبرا

لا يعترينى شك مطلقاً فى أننا من أكثر الدول فى العالم تفريخاً للعباقرة والمبدعين، والدليل على ذلك أن لدينا عدداً كبيراً من الأشخاص الذين يمارسون عملية الجمع بين (مسئوليتين) كأولئك الأشخاص الذين يتولون أكثر من منصب وأكثر من مسؤولية وأكثر من عضوية في لجان إستشارية ومجالس إدارات لمؤسسات وبنوك وهيئات وشنو ما عارف..
لابد أن يكون مثل هؤلاء الأشخاص (عباقرة) ويتمتعون بأكثر من مخ (مش زى حلاتنا) إذ لابد لهؤلاء الذين يتحملون كل يوم مسؤولية جديدة أن يكونوا أناساً غير عاديين وذوى قدرات خارقة و(سوبرمانات) وكده!
ليس في الأمر تهكماً وهو كذلك، بل هي حقيقة ماثلة تم التعامل معها فى مختلف العهود حتى صارت شيئاً عادياً لا يمثل اى مصدر للدهشة أو إثارة التعجب والإستغراب..
شخصياً أرى أنه ليست هنالك أية (غضاضة) أو غبار على هذه المسألة لو أن تلك المناصب والمسؤوليات التي تضاف إلى أرصدة (هؤلاء العباقرة) كانت من المناصب (التشريفية) والمسؤوليات المتواضعة التى لا تتطلب جهداً مضنياً وتركيزاً عالياً كأن يكون أحدهم رئيساً لجمعية هواة جمع الطوابع أو عضواً في لجنة (تطوير الشعر الحلمنتيشى) أو مقرراً لأحد مجالس الآباء!
لكن هؤلاء (الخارقين) تسند إليهم مسؤوليات جسام تحتاج للتصدي لها والقيام بها على أكمل وجه إلى جهد جهيد وعمل دؤوب ووقت طويل ومتابعة مستمرة وفكر متجدد وخبرة مكثفة أي هى باختصار شديد مسؤوليات تشفق الجبال من حملها، لكن (صاحبنا) يحملها بحماسة وهو يقول : ما عندكم لينا حاجة تانية؟
والمشكلة أن الأمر لا يقتصر على المؤسسات (الولائية) فهي في نهاية المطاف محدودة في نطاق عملها (الولائى) الذى يغطى مساحة جغرافية محددة ، لكن العبقرية وصلت إلى المؤسسات (الإتحادية) التي تغطي الدولة بكاملها، فتجد (مسئولاً ) أو (والياً) تسند إليه عدد من المهام والوظائف الأخرى رئيس مجلس إدارة (البنك الفلانى) ، عضو منتدب للمؤسسة (العلانية) عضو مجلس (الشنو ما عارفو داك) ، مستشار (الايه ما تعرف) ... إلخ.
وليس لهؤلاء أي عذر في قبول كل هذه المناصب والإدارات والقيادات, وحجة (أنو قاعدين يخجلوا) من الاعتذار عن (التكليف) وتولي (المسئولية) هذه حجة واهية (ده علينا نحنا؟) إذ بإمكانهم الاعتذار عن تحمل أى أعباء أخرى لكن نعمل شنو فى (النفس الأمارة بالتكويش) ؟ فى زول (يأبى) المخصصات والنثريات و(الظروف) والشنو ما بعرفو داك!!
(المشكلة) إنو بعد هذه العدد المقدر من المناصب والمسئوليات الواحد يكون عندو كمان أعمال خاصة (بيزنس وكده) ... يعنى (شركات نضافة) .. مزارع دواجن .. (مصانع تلج) .. معاهد كمبيوتر.. مشاريع زراعية .. إستثمارات خارجية !! حاجات كده يعنى! ... و(الأمشكل) من كده إنو بعد ده (كوووولو) يكون عندو ... أربع نسوان!!!

الرأي العام

تعليقات 2 | إهداء 1 | زيارات 2530

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#221 [عبده]
0.00/5 (0 صوت)

05-30-2010 08:26 AM
ياحليلك يالشيخ المسجون اولادك عباقرة زمانهم


#177 [Alhalfawi]
0.00/5 (0 صوت)

05-28-2010 11:10 PM
أنتا يا جبرة ما سمعت بالتمكين...دا ما ياهو ذاتو وكده...


الفاتح يوسف جبرا
 الفاتح يوسف جبرا

مساحة اعلانية
تقييم
8.53/10 (85 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة