كلب آل بابكر عيد ..!ا
11-29-2011 07:23 AM

بالمنطق

كلب آل بابكر عيد ..!!


صلاح الدين عووضه
[email protected]


هو كلب بخلاف كلب أل باسكر فيلد في الرواية العالمية الشهيرة..
بل هو على العكس منه تماماً..
فرغم التشابه السجعي العجيب بين اسمي صاحبي الكلبين الا أن الذي بين الحيوانين مختلف جداً..
فأحدهما (شرس)، والآخر( شره)..
فكلب آل بابكر عيد يأكل ـ كما يقول المثل ـ (أكل السوسة والعافية مدسوسة )..
أو بالأحرى عافيته لا تتجلى الا في الداخل..
فهو حين ينهزم ـ كعادته ـ خارجياً يهرع نحو البيت لينتقم مما بداخله من حيوانات مسكينة..
ينتقم من الدجاج، ومن القط، ومن الحمار، ومن الغنم..
وصار كلب آل بابكر عيد مضرب مثل في بلدتنا ـ بأقصى الشمال ـ في (التهويش( ..
فهو ما أن يحاول أن يستأسد على هدف خارجي الا وينتقل الاستئساد نحو الداخل سريعاً ليبق بالخارج صدى الاستنعام وحسب ..

وكلما كان الصدى هذا ضاجاً بما في الخارج من ضحك وصخب وصياح كان الانتقام بالداخل عنيفاً تجاه دواجن وحيوانات آل بابكر عيد..
وفي لحظة غضب أعقبت واحدة من نوبات الاستئساد (الداخلي) المزعجة طلبت زوج بابكر من أبنائها التخلص من الكلب (العِرَّة) عبر أية وسيلة يرونها مناسبة..
قالت انه كلب لايصلح لما تصلح له الكلاب رغم أنه (يطفح) في اليوم ما ( تطفحه)


كلاب الحّي كافة في اسبوع..
وأوشك الأولاد على تحقيق أمنية والدتهم لولا أن أباهم تدخل في اللحظات الأخيرة داعياً الى منح الكلب فرصة لتصحيح (الاوضاع)..
قال أنه يتفق مع (الحاجة) في أن الكلب (يشتغل) بشكل (عكسي) ولكن ربما تكون هذه (الشقلبة) تمريناً له على مواجهة (الأهداف) الخارجية..
وصبر آل بابكر عيد على الكلب..
صبروا عليه شهراً، وشهرين، وثلاثة..
وخلال شهور الصبر هذه اجتهد بابكر عيد في أن يُعلِّم كلبه ما يجب أن تفعله الكلاب.. اجتهد في أن يجعل منه (كلباً)..
ثم فترت عزيمة بابكر..
وفرحت (الحاجة) حين أسّر اليها زوجها ذات ليلة أن الكلب موعده الصبح..
وفي الليلة تلك تجاوز الاستئساد الداخلي للكلب كل الحدود..
فقد تلقى هزيمة نكراء بالخارج..
هزيمة أوقعها به جرو صغير لا يتعدى عمره عمر صبر آل بابكر عيد على كلبهم..
أي العمر (الاضافي) الذي قرروا منح كلبهم اياه أملاً في أن تستقيم أموره..
فقد أحدث الكلب في الليلة تلك صخباً لم يعهد فيه من قبل وكأنما أراد أن يطبّق حرفياً مقولة (سهر الدجاج ولا نومه)..
ولكن لم يكن الدجاج وحده هو الذي سهر..
فالحمار والقط والأغنام والنعاج لم يطرف لأي من الحيوانات هذه جفن في الليلة تلك .. وكذلك أفراد أسرة بابكر عيد..
ثم حدث فجأة شئ عجيب..
حدثت جلبة مخيفة ارتجت لها جنبات المنزل ثم هدأ كل شئ بعد حين..
أطبق سكون رهيب على الأرجاء..
سكون لم يشرخه الا صوت المؤذن وهو (ينبه) لصلاة الفجر..
وقام حاج بابكر للوضوء متثاقلاً من أعياء السهر وهو يدمدم (يا كلب؛ أليس الصبح بقريب؟!)..
وفوجئ حين خرج من الغرفة بأن باحة المنزل قد أصبح عاليها سافلها..
أما الكلب فقد كان مسجى في منتصف الباحة وما في جسده شبر الا وفيه نقرة ديك..
أو رفسة حمار..
أو (خربشة) قط ..
أو نطحة خروف.

تعليقات 16 | إهداء 2 | زيارات 4016

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#248341 [sudani]
0.00/5 (0 صوت)

11-30-2011 06:35 AM
ده ما تحشيش عدييييل
الفرق أن القانون لن يستطيع أن يحاسب المحشش
بالله عليك واحدة بخصوص الإكراميات الأخيرة على أولاد الـ(.....)
فكلهم هو هو هو


#248284 [mohamed hassan jabir- London]
0.00/5 (0 صوت)

11-30-2011 12:07 AM
Your article is garnished with a polite( euphemism ) and( allegory ) that can be interpreted to reveal a hidden meaning . I would suggest every one would have fathomed the crux and connotation of your radiant imagination . I have always been relishing by your topics.


#248120 [زول من الشعب الفضل ]
0.00/5 (0 صوت)

11-29-2011 06:14 PM



غايتو أنا عندى قدوم ديك وكرعين حمار وأضافرين كديس ورأس خروف ويااااااااااااااااااااااااااااا


الكلب الله قال بى قولك




بس وصية يا إخوة : ماتنسوا الكالوت الغليد ( عود مابيكفى )


#248011 [القشاش]
0.00/5 (0 صوت)

11-29-2011 01:28 PM
هههههههههههههههههه والله ده ابلغ تشبية


#247933 [مــــــــــــــدادي]
0.00/5 (0 صوت)

11-29-2011 10:46 AM
وين الحمار البرفس .. هم خلو فيه حيل عشان يرفس .


#247919 [عبدالحق]
0.00/5 (0 صوت)

11-29-2011 10:23 AM
خطييير ياعووضه فهمنا القصه تماما ..


#247908 [الفاروق]
0.00/5 (0 صوت)

11-29-2011 10:09 AM
أما الكلب فقد كان مسجي في منتصف الباحة وما في جسده شبر الا وفيه نقرة ديك..
أو رفسة حمار..
أو (خربشة) قط ..
أو نطحة خروف.




بالله مافي واحد من الحيوانات دي فكر يجيب معاه (عود) ؟؟


ردود على الفاروق
Sudan [ضد القبلية] 11-29-2011 11:38 AM
عود دي حلوه عديييل


#247899 [منو]
0.00/5 (0 صوت)

11-29-2011 09:47 AM
عمي انا صلاح عووووووضة
مهما قولت في حقك لن اوفيك
قرات المقال 4 مرات في كل مرة بطلع بي فهم احسن من الاول
جزاك الله خير
البشير(الكلب)
وانا(الحمار) عشان الناس البحبو الكلب ماتزعل
سلامي



#247889 [موسى]
0.00/5 (0 صوت)

11-29-2011 09:30 AM

يا لك من فنان مبدع استاذ صلاح فلقد جعلتني اضحك من قلبي لك التحية


#247884 [بيرو]
0.00/5 (0 صوت)

11-29-2011 09:24 AM
بجد المقال الليلة معبر شديــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــد وصلت الرسالة فعلا اليس الصبح بقريب;) ;) ;) ;) ;) ;) ;) ;) ;) ;) ;)


#247881 [عبد الرحمن المحامي]
0.00/5 (0 صوت)

11-29-2011 09:21 AM
الكلب ده كان برضو رقاص!!!!!!!!!!!!!!!!!!!


#247867 [khansa]
0.00/5 (0 صوت)

11-29-2011 08:47 AM
كلنا حمير لكن من غير مقدره علي الرفس


#247856 [أبو كلوة]
0.00/5 (0 صوت)

11-29-2011 08:38 AM
المهم بعد دا كله مات وللا ما مات ؟ الخوف يكون لسع حي ويقوم اكثر استئسادا على اهل الداخل


#247850 [متفائل]
0.00/5 (0 صوت)

11-29-2011 08:28 AM
انت يا استاذ يا رائع

ما تفسر ونحنا قرائك ما بنقصر

لكن ختيتا ليهو في حنان قلبو

وياريت بعد دا لو يفهم


#247833 [mahran]
0.00/5 (0 صوت)

11-29-2011 08:05 AM
أقرا بين السطور عووضة الروائى , برمزيته المعهودة


#247811 [علا رضوان الصافى]
0.00/5 (0 صوت)

11-29-2011 07:47 AM
انها الثـــورة


ردود على علا رضوان الصافى
Malaysia [Mohamed] 11-29-2011 03:22 PM
It\'s very nice one.thank you very much Mr. Salah Awooda, we reallly enjoyed the article.

Germany [سوداني جنوبي] 11-29-2011 02:33 PM
يا له من كاتب مبدع ....عليك نور ..ما زلنا نقرأ لك ,برغم اختيار الانفصال؟!..انت احد رموز التواصل الوجداني بين دولتي السودان..وا اسفاي وا مأساتي وا ذلي لو ما كنت سوداني!!!.


صلاح الدين عووضه
صلاح الدين عووضه

مساحة اعلانية
تقييم
3.02/10 (56 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة