11-29-2011 07:53 PM

غياب رمز

د.نجاة الياس باسعيد
[email protected]

الخسارة تتضاعف عندما يتم الغياب لاناس يعدون رموز في حياتنا. الموت غير مستبعد على أحد ولكن مناضل مثل التجاني الطيب تحول موته بسبب مواقفه المفعمة بالنضال ضد الانظمة الشمولية،وترسيخ الديمقراطية وحقوق الانسان ونشر الوعي، والمعرفة، والتضحية من اجل تقدم ورفاهية وسعادة الانسان السوداني الى قيم حية مثل قوة الخير.
لقد فقد الحزب الشيوعي قوة الخير التي ساهمت في إثراء حياة الحزب وخطه الثوري كما فقد باحثا مهتما بالتوثيق لتاريخ الحزب وفقد مدافعا عن المنهج الماركسي.
ان غياب قوة الخير في زمن لا يعدنا بقوة بديلة يجعل احساس الخسارة يتضاعف فقد احسست بالفقد والخسارة والخوف من ايام جفت فيها كل ينابيع الخير الرسالة





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 633

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




د.نجاة الياس باسعيد
مساحة اعلانية
تقييم
3.06/10 (34 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة